الشعبية: زيارة نتنياهو إلى عُمان تظهر مرحلة الفجور العلني في العلاقات التطبيعية مع الكيان الصهيوني

تصريح صحفي

الشعبية: زيارة نتنياهو إلى عُمان تظهر مرحلة الفجور العلني في العلاقات التطبيعية مع الكيان الصهيوني

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأن الزيارة التي قام بها رئيس وزراء العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو والطاقم المرافق له، إلى سلطنة عُمان، بدعوة رسمية من أميرها قابوس، والحفاوة التي استقبل بها، تشكل مرحلة متقدمة من العلاقات التطبيعية المستمرة، منذ سنوات طويلة مضت، وكانت قد ظهرت للعلن بالزيارة الرسمية التي قام بها اسحاق رابين رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق لعُمان عام 1994، وتبعها بعد اغتياله زيارة لكيان العدو من قبل وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي عام 1995، وهذه الزيارة وما سبقها، غير معزولة عن مسار العلاقات التطبيعية مع دول خليجية وعربية أخرى، منها: الإمارات التي تستقبل هذه الأيام وزيرة السياحة الإسرائيلية، وقطر التي تستقبل وفد رياضي إسرائيلي، عدا عن ما تناوله الرئيس ترامب حول دور السعودية، بالقول: كانوا حلفاء جيدين، وساعدونا كثيراً، فيما يخص إسرائيل، ومولوا كثيرا من الأشياء.

وقالت الجبهة، إن هذا الزمن الطويل والممتد من العلاقات التطبيعية الرسمية بين بعض النظم العربية “وإسرائيل”، قد بدأ مرحلة “فجوره” العلني، مترافقاً مع دخول مشروع التسوية الأمريكي الصهيوني، حيز التطبيق، حيث كان ولا يزال هدف هذا المشروع، بعد أن تم القبول “بإسرائيل” والاعتراف بحقها في الوجود، هو استمرار المباركة لها والتطبيع معها وتوسيع الاعتراف العربي بها، لتجسيد المشروع الأمريكي الصهيوني التصفوي للقضية الوطنية الفلسطينية بطبعته الأمريكية المعلنة، تحت ما يسمى (صفقة القرن).

وأكدت الجبهة في هذا السياق، أن الدعوة التي وجهتها عُمان للرئيس محمود عباس لزيارتها، تأتي في إطار التهيئة لعودة المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية، استكمالاً لتطبيق مشروع التسوية الذي انتقل فعلياً إلى مرحلة التصفية، والذي يتطلب استمرار تطويع الموقف الفلسطيني، وضمان بقائه رهينة لهذا المشروع، وإملاءاته ومفاوضاته وشروطه واستحقاقاته التي ستدفع من فاتورة الحقوق التاريخية والوطنية لشعبنا العربي الفلسطيني.

ودعت الجبهة، السلطة الفلسطينية ورئيسها، إلى عدم الانسياق وراء تلك الدعوات معلومة النية وأهدافها العلنية، خاصة وأن هذه الزيارة جرى ترتيبها، قبل انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني المقرر عقده نهاية الشهر الحالي، بما قد يفتح الباب لاتخاذ قرارات تقضي باستمرار الرهان على مشروع التسوية ومفاوضاته الكارثية، بما يعني توفير الغطاء لصفقة “ترامب” التصفوية بكل ما تعنيه الكلمة.

وقالت الجبهة، بأن هذا المسار التطبيعي الرسمي العربي، يؤكد دور ووظيفة الرجعية العربية، في إطار ارتباطها العضوي مع الاستعمار، والإمبريالية، والحركة الصهيونية، وربييتهم “إسرائيل”، على قاعدة تمكين المشروع الصهيوني من الانقضاض على الحقوق العربية في فلسطين، على طريق استمرار نهب واستباحة خيرات وثروات الوطن العربي، وابقائه وشعوبه رهينة للهيمنة والتبعية للإمبريالية الغربية الأمريكية، وضمان سريان مشروع التفتيت والتجزئة، التي ضرب في عمق مرتكزات الوحدة العربية، وحدة الشعوب كما وحدة الأرض.

وختمت الجبهة بيانها، بدعوة القوى والأحزاب الوطنية والقومية الرافضة للوجود والمشروع الصهيوني وللدور الرسمي العربي الخطير، إلى استنهاض أوضاعها واستعادة دورها من بوابة استعادة دور الجماهير العربية في مواجهة هذا المشروع وأهدافه التصفوية، مؤكدة بأن احتدام الصراع مع هذا المشروع في هذه المرحلة، يتطلب حشد كل القوى والأحزاب والفعاليات الوطنية والقومية، لإعلاء الكلمة في وجه أعداء الداخل المتصهينين وتعزيز المواجهة الشعبية والميدانية لنهجهم الخياني، جنباً إلى جنب مع مواجهة العدو الأمريكي الصهيوني على مختلف الجبهات.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي
26/10/2018


افتتاحية: لالبطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

تعتبر البطالة وهشاشة الشغل من أكبر وأخطر النتائج التي أفضت إليها اختيارات الدولة المغربية. لقد أدت الى تعطيل الطاقات الحية والمنتجة لشعبنا وحرمت المغرب من فرصة التقدم الاجتماعي والمادي، ومن الحصول على الحياة الكريمة التي يستحق. عند بحث سياسات الدولة لمواجهة هذه المعضلة، لا نجد إلا إجراءات سطحية ترقيعية غرضها المباشر هو التخفيف من المعضلة او التنفيس من الاحتقان الاجتماعي الذي تسببه. قد يعتقد البعض بأن سبب هذه الترقيعات يعود الى عدم توفر الاموال. بالعكس إن هذه السياسات الترقيعية كانت مجالا خصبا للتبذير وهدر المال العام. إبتلعت خطة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وقبلها الانعاش الوطني أموالا طائلة لم يكن لها اثر دائم او مستمر في محاربة البطالة وخلق الشغل القار والمنتج.

من جملة هذه السياسات الترقيعية يمكننا ذكر ما سمي بملائمة التعليم مع سوق الشغل، وهي السياسة التي أدت الى تخريب التعلم العمومي بسبب توجيهه الى شعب وتخصصات بدون توفير الشروط الضرورية لنجاحها، افتقرت الى التأطير البيداغوجي وللتجهيز التكنولوجي الضروري، ساد التخبط والدوران في الحلقات المفرغة. في ظل هذا الفشل استغل القطاع الخاص الفرصة ليملأ الفراغ ويظهر وكأنه قادر على ملائمة التعليم بسوق الشغل؛ فإنتشرت “المدارس” و”المعاهد” اخرجت بدورها المزيد من الشباب المعطل بسبب سوء تكوينه وحرمانه من فرصة امتلاك حرف ومهارات ضرورية لتدبير مستقبله.

آخر الحلول الترقيعية التي تروج لها الدولة من أعلى مسؤوليها، هو التوجه للتكوين المهني والى التشغيل الذاتي عبر مسلكين: الاول يتعلق بالتشغيل الذاتي في البادية بإطلاق سياسة تمليك اراضي الجموع لذوي الحقوق مما سيخلق كما يتم الادعاء “فئات” وسطى في البادية؛ والثاني مسلك خلق المشاريع المدرة للدخل عبر التمويل البنكي. فبالنسبة للمسلك الاول والذي تسارعت الدعوة له بعد خطاب الملك في اكتوبر 2018، سيصبح أمر التفويت او تمليك الاراضي السلالية أمرا مقضيا.

ما يهمنا اليوم هو ان مسالة التمليك أصبحت شأنا عاما، وستترتب عنها ممارسات وتجاوزات وخرقا للمصالح ودوسا لحقوق المعنيين. إنهم يستهدفون وعاء عقاريا يبلغ مليون هكتار. لعاب الملاكين الكبار والسماسرة وكل اللصوص تسيل على هذا الكنز المفرج عنه.

مرة اخرى تتطاول دولة الكمبرادور والملاكين الكبار على الملك العام وتخصخصه بطرق ملتوية تحت ذرائع خلق الشغل والطبقة الوسطى بالبادية. إنه مشروع استغلالي تجب مواجهته لحماية ذوي الحقوق، وفضح الفخ المنصوب لهؤلاء.

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟ علينا إبداع اجوبة تعبئ المتضررين، وتجيب على مطالبهم الآنية على طريق تحقيق الاصلاح الزراعي الحقيقي باعتباره البديل عن هيمنة وسلطة الملاكين الكبار.

إنها فرصة اليسار المناضل للإهتمام بقضايا البادية وليغادر مجالاته التقليدية. لقد إنتهى عهد الفلاح الرجعي المساند بدون قيد أو شرط للإقطاع وللنظام المخزني والمدافع عن الملك. إن أصحاب وذوي الحقوق في الاراضي الجموع ومنها السلالية يخوضون أشرس المعارك وقد يستغفلهم لصوص الاراضي تحت ذريعة التمليك.

أما المسلك الثاني فإن التوجه الرسمي للدولة هو تخليها عن القطاعات الإجتماعية ومنها إيجاد الشغل المنتج وإلقاء المسؤولية على القطاع الخاص كما جاء في الخطاب الاخير امام البرلمان في دورة اكتوبر 2019 بدعوة القطاع البنكي بتسهيل منح القروض لتمويل مشاريع الشباب. الكل يعلم ان الابناك هي آخر قطاع من فئات البرجوازية الطفيلية يمكنه أن يساهم في السياسات الاجتماعية. لقد بينت التجربة بأن هذا القطاع كان مناهضا لتلك السياسات الاجتماعية وهو ما يفسر سر الارباح الطائلة التي يجنيها من الفقر والحاجة التي تدفع الناس الى الديون وقبول الشروط المجحفة.

مرة أخرى يتم تشتيت الانظار، وتطلق الوعود بالتشغيل والاهتمام به، لخلق الانتظارات في وضع بلغ اليأس والإحباط ذروته جعل بعض الشباب يرمي بنفسه الى امواج البحر هروبا من جحيم المغرب. لكن من بين هذا الشباب من سيفهم بأن هذا الوضع مفتعل، وليس قدرا محتوما، ولذلك سيضطر للنهوض لمواجهته من أجل الحق في العيش الكريم على ارض المغرب الغنية المعطاء، والدليل هذه الثروات المكدسة في يد حفنة من اللصوص.


افتتاحية: البطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟
افتتاحية: البطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة

الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة شكلت مقررات مجلس الوزراء اليوم صدمة كبيرة وخيبة أمل للمنتفضين في الشارع منذ...
الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة

ربيع الأبلق يكذب إدارة السجن

قال "أتحداهم أن يثبتوا أن طبيبهم قد زارني قبل يوم الخميس المذكور آنفا، أو أني كنت أتسلم وجباتي الغذائية...
ربيع الأبلق يكذب إدارة السجن

مباشر: وقفة احتجاجية للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين بالرباط

الإثنين، 21 أكتوبر 2019م الرباط أمام البرلمان
مباشر: وقفة احتجاجية للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين بالرباط

النهج الديمقراطي يتضامن مع نضالات الطبقة العاملة وكل الحركات الاحتجاجية المناطقية والفئوية

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي النهج الديمقراطي يدين مسلسل قمع الحركات الاحتجاجية ويطالب باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والاستجابة لمطالب...
النهج الديمقراطي يتضامن مع نضالات الطبقة العاملة وكل الحركات الاحتجاجية المناطقية والفئوية

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF VD N° 329
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد الجديد 330 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

ملف العدد خاص بالأراضي الجماعية و مختلف أشكال التعدي عليها من طرف الملاكين الكبار وجهاز دولتهم والتصدي الشعبي لهم
العدد الجديد 330 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي

من وحي الأحداث في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي
في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي

رسالة مفتوحة: حياة ربيع الأبلق في خطر

الرباط في 18 أكتوبر 2019 رسالة مفتوحة إلى السادة والسيدة: ــ وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والمجتمع المدني؛ ــ وزير...
رسالة مفتوحة: حياة ربيع الأبلق في خطر

إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم

النقابات التعليمية الخمس تُدعم وتُساند ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد؛ والإضراب الوطني الأربعاء والخميس 23 و24 أكتوبر 2019، والأشكال...
إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم

قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE تُفعِّل قرار مجلسها الوطني وتُنظم قافلة وطنية نحو بني ملال، الاثنين 4 نونبر 2019،...
قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق التحديات التي يواجهها المخزن: - أهم تحدي هو تراكم غضب الجماهير الشعبية...
افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

هياة التحرير تضع بين ايديكم هذا العدد اقتنوا نسختكم راسلوها عن ملاحظاتكم وانتقاداتكم ابعثوا لها بمشاركاتكم
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهرات واغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة بادرت أربع منظمات هي ...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً   Journal VD N° 328 PDF
العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

لنهزم التشرذم النقابي

من وحي الأحداث لنهزم التشرذم النقابي
لنهزم التشرذم النقابي