المجلس المركزي للجبهة الشعبية 

تونس في: 29 أكتوبر 2018

بيــان

إن المجلس المركزي للجبهة الشعبية المجتمع اليوم الإثنين 29 أكتوبر الجاري، وعلى إثر العملية الإرهابية التي نفذتها ظهر اليوم إرهابيّة بشارع الحبيب بورقيبة والتي أدّت إلى جرح عدد من أعوان الأمن ومواطنين، حسب المعلومات المتوفّرة إلى حد الآن:

1- يدين هذه العملية الجبانة التي استهدفت المواطنين والأمنيين دقائق إثر انتهاء التجمّع الاحتجاجي على قتل الشاب “أيمن العثماني” بسيدي حسين ويعبّر عن شديد تضامنه مع المتضرّرين من هذه الجريمة الإرهابيّة.

2- يؤكد مرة أخرى مسؤولية منظومة الحكم الحالية في خلق مناخ سياسي متأزّم ومتعفّن تستغله الجماعات الإرهابية لتنفيذ مخططاتها الإجرامية وأعداء الحرية والديمقراطية لضرب الحريات والحقوق ومساومة المجتمع في التنازل عن حريته مقابل توفير الأمن.

عن المجلس المركزي
الناطق الرسمي