حزب العمال

تونس: الاثنين 29 أكتوبر 2018

بيان
إدانة للعملية الإرهابية الجبانة

عملية إرهابية جبانة تضاف اليوم الاثنين 29 أكتوبر إلى رصيد العصابات الظلامية، فقد أقدمت شابة إرهابية على تفجير نفسها على قارعة الطريق وفي واضحة النهار، بقلب شارع الحبيب بورقيبة لحظات بعد انتهاء الوقفة الاحتجاجية التي كانت منتظمة أمام المسرح البلدي على خلفية قتل الشاب “أيمن العثماني ” بالرصاص الحي من قبل أعوان الديوانة بحي سيدي حسين السيجومي منذ أيام. كما تزامنت مع مساءلة وزير الداخلية أمام البرلمان .
إن حزب العمال:
– يدين هذه العملية الإجرامية الجبانة التي تعكس الطبيعة الحقيقية للعصابات الظلامية الإرهابية، كما تشكل منعرجا في نشاط هذه العصابات التي أصبحت تستهدف الفضاء العمومي المدني.
– يؤكد تعاطفه مع المصابين من أمنيين ومواطنين ، ويرجو لهم الشفاء العاجل.
– يؤكد أن تواصل الأنشطة الإرهابية إنما يقيم الدليل على تواصل فشل منظومة الحكم القائمة في التصدي الفعلي للظاهرة الإرهابية التي تنامت في بلادنا وأصبحت تشكل تهديدا خطيرا لشعبنا ولمكاسبه.
– يحمّل الحكومة ومجمل مؤسسات الحكم كامل المسؤولية في تواصل التهديد الإرهابي بما فيه المتأتّي من حركة النهضة المشاركة في الحكم والتي ما انفكت تعتمد أسلوب الاختراق وتشكيل أجهزة أمنية موازية وهو ما أثبتته “هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي” والذي تواصل مختلف مؤسسات الحكم التغاضي عنه لاعتبارات سياسوية.

حزب العمال
تونس في 29 أكتوبر 2018