بيان النهج الديمقراطي بجهة الشمال:

لقد سقطت كل أوراق ما يسمى بالعهد الجديد وسئم الشعب حياة الذل والمهانة..
ولا حلول ممكنة لاحتداد صراع اجتماعي بلغ ذروته إلا بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وتوقيف المحاكمات الصورية

في سياق الدينامية التي يعرفها حزب النهج الديمقراطي على المستوى الوطني، عقدت فروع النهج الديمقراطي لجهة الشمال دورة استثنائيةيوم الأحد 28 أكتوبر 2018 بمدينة طنجة تحت إشراف أعضاء من الكتابة الوطنية وبحضور كافة تمثيليات الفروع ، وتداول اللقاء في مختلف القضايا التنظيمية والسياسية والاستماع لتقرير اللجنة التحضرية للمؤتمر الجهوي ومناقشة مختلف المستجدات وسبل تطوير أداء التنظيم على كافة المستويات. وفي ختام الاجتماع عُهد للجنة التحضيرية للمؤتمر الجهوي المقبل بالتحضير الجيد لهذه المحطة السياسية في أفق أقصاه نهاية هذه السنة وتكلفت بإصدار البيان التالي:
تحت شعار “الوفاء للشهيدين كمال الحساني ومحسن فكري وكافة الشهداء“، انعقدت دورة جديدة لفروع النهج الديمقراطي لجهة الشمال في مناخ سياسي جهوي ووطني يطبعه حدة الصراع السياسي والاجتماعي، الذي وصل ذروته بين النظام الذي يسعى، بكل قواه، للتشبث بأساليب الحكم القديمة المطبوعة بالاستبداد والاستئثار بالسلطة السياسية وبين عموم الكادحين والمكتوون بنار الحكرة والتهميش الذين يبدعون في أساليب الدفاع عن النفس،ارتقت تلك المواجهة إلى مستويات كبيرة في الرد الشعبي العفوي اتخذ طابعا عارما وطويل النفس، خصوصا بالحسيمة،بعد مقتل شهيد لقمة العيش محسن فكري الذي قضى مطحونا في حاوية للنفايات ومقتل الشهيدة حياة بلقاسم برصاص البحرية الملكية، وحملت معها هذه الموجة الجديدة للاحتجاجات مؤشرات بالغة الخطورة ترجمتها شعارات تعبر عن كراهية لوطن الطغاة، وهو درس سياسي لم تستوعبه السلطة بكامل التفاصيل،ومضت في أساليبها المعهودةعبر إشهارجموحها القمعيالمتمثل في التطويق والاستبداد والعنف والحصار والقذف بعدد هائل من الشباب وراء القضبان وإصدار أحكام قاسية في حقهم لم يسلم منها حتى القاصرين.
لقد سقطت كل أوراق ما يسمى بالعهد الجديد بعد أن سئم الشعب سياسة الانتظار في قاعات الذل والمهانة، ودخل الصراع مرحلة جديدة،بعد أن قلب الشباب الطاولة عليه ونفضوا عنهمكابوس الخوف وتيقنوا أن ليس لهم ما يخرسونه في مقاومة فساد سياسي متجذر، الذي أصبح له “عقل” يدبر سياسة الافلات من العقاب لتأمين حياة البذخ لعائلات تحولت إلى شركات تستثمر في بؤس الكادحين،لدرجة أنها تكاد تحتكر كل خيرات البلد غير مكترثة بالمخاطر المحدقة به ومعززة بآلة قمع مهيئة لكبح أي صوت معارض،تلك الآلة موجهة من طرف مخططينأصيبوابفوبيا الاحتجاج إلى حد أن السلطة أصبحت تفسرالغليانات الشعبية بتبريرات لم تعد تقنع حتى نفسها، لما تروج اتهامات بوجود “مجموعات مندسة” تستهدف استقرار الوطن،مهما كانت بساطة مطالب المحتجين التي لا تتجاوز، في الغالب، المطالبة بالحقوق الأساسية للخروج من الاقصاء الاجتماعي كما حدث بالريف وغيرها من المناطق، ووصل ارتباكها إلى مستوى تعطيل الحياة السياسية وخنق أصوات القوى المعارضة وإقفال منافذ الحياة الكريمة لعموم الشعب الذي لم يعد يطمئن على مستقبله في وطن لا شيء يدعو فيه للاطمئنان، بعد أن صار منبوذامن طرف فئات واسعة من الشعب وخصوصا الشباب باعتبارهم الأكثر تضررا من السياسة المنتهجة التي لا تزيد بطالتهم سوى تعمقا واحتدادا، ولعل التصاعدالمخيف لموجات الهجرة الجماعيةنحو الضفة الأخرىعلامة صارخة لا تقبل الجدل لمستوى الاختناق الاجتماعي الذي يعرفه المغرب.

إن النهج الديمقراطي بجهة الشمال يعتبر أن الجواب على التحدي الصارخ للسلطة السياسية لإرادة الشعب التواق للحرية والديمقراطيةهو رص الصفوف وخلق أجواء الالتحام بين الكادحين وتوحيد قواهم من أجل فرض انتزاع الحقوق، وهو ما يعمل من أجله تنظيم النهج الديمقراطي،الذي يمضي، بلا تردد،لاستكمال سيرورة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين باعتباره القوة الفاعلة من أجل حسم الصراع لصالح غالبية الشعب المغربي،وهو السبيل ، كذلك، لإعطاء المقاومة الشعبية نفسا تنظيميا حقيقيا قادرا على إسقاط الاستبداد والحكرة وبناء مجتمع ديمقراطي يطوي مع سياسة انتهاك حرية وكرامة المواطنين والمواطنات.
إن النهج الديمقراطي وهو يستشعر فداحة سياسة النظام، في هذه المرحلة، الذي يسعى بكل جهد إلى التشبث بأساليبه المعهودة في تدبير الانفجارات وإشاعة الفوضى لخلق الانطباع بأنه الوحيد القادر على حماية ما يسمى بأمن الوطن والمواطنين، وهو أسلوب لا يتذرع به إلا الجبناء من الساسة الفاشلين للاستئثار بالحكم تتحول معه المواطنة إلى الاختيار بين الولاء أو الفوضى.
وعليه فإن النهج الديمقراطي بجهة الشمال يعتبر من أولوياته في المرحلة الراهنة هو الضغط من أجل:
التسريع بإنجاز تغييرات جذرية شاملة للأوضاع تضع على اولويات المرحلةفتح أفق جديدلتوزيع السلط وإقامة جهوية سياسية وديمقراطية حقيقية ؛
المساهمة في بناء تحالفات قوية لفرض الحقوق والحريات وعلى رأسهاإطلاق سراح كافة معتقلي حراك الريف وتطوان وكل المعتقلين السياسيين وخصوصا رفيقنا زين العابدين، بدون قيد أو شرط؛
يندد باستمرار المحاكمات السياسية بالحسيمة على خلفية أحداث حراك الريف وإصدار أحكام قاسية في حق نشطاء بسبب تهم واهية تعكس فشل سياسة الدولة في المنطقة؛
يعلن تضامنه ووقوفه بجانب كل ضحايا قوارب الموت الذين سئموا من سياسة الانتظار القاتلة؛
يعبر عن تعاطفه مع نساء باب سبتة اللواتي يتعرضن لمختلف أشكال الإهانة اليوميةالحاطة من الكرامة أمام باب مدينة سليبة؛
يعلن استعداده للانخراط اللامشروط في جميع المبادرات السياسية والمدنية لمواجهة غول الفساد ومن أجل الدفاع عن الحريات وصون المكتسبات وحماية كرامة المواطنين؛
يعبر عن تضامنه اللامشروط مع عاملات وعمال معمل النسيج بشركة صوفيا بطنجة والوقوف بجانبهن لتحقيق مطالب مشروعة والتنديد بما يتعرضون له من حيف واضطهاد طبقي؛
يدين حملة التضييق والقمع الذي تتعرض لها الحركة الطلابية بجهة الشمال وخصوصا في صفوف مناضلي ومناضلات فصيل اليسار التقدمي؛
يندد بالأحكام الجائرة في حق مجموعة من الشباب الذين شملتهم حملة الاعتقالات مؤخرا بتطوان ويدين المعاملة القاسية التي يتعرض لها عدد من القاصرين بمراكز الايواء الخاصة بالمعتقلين الأحداث.
عقد المؤتمر في آجل أقصاه نهاية دجنبر 2018

عن مجلس فروع النهج الديمقراطي بجهة الشمال
اللجنة التحضيرية

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب النظر إلى البادية كمجال متعدد الأبعاد. أولها النشاط الفلاحي، وقد خصص له النظام ما سماه “المغرب الأخضر”، ثم النشاط الصناعي والمنجمي، وقد خصص له تغطية كاملة وأطلق يد محظوظين بدون حسيب ولا رقيب إذ مكنهم من الريع والانتفاع منه، وأخيرا البعد البشري أي ساكنة البادية، خاصة غالبيتها من فلاحين فقراء ومعدمين التي خصها النظام بسياسة فيها الكثير من الموروث التاريخي بما يتضمنه من ضبط قمعي ومنع لإنغراس فكر تقدمي يساري، وفيها أيضا ما يسعى إلى تحقيق أهداف جديدة كجواب على تجليات الأزمة العامة للنظام السياسي ونمط إنتاج الرأسمالية التبعية السائد بالمغرب.

فإذا كان تاريخ البادية هو تاريخ الصراع حول الأرض والماء؛ فإن البادية تعيش اليوم أخطر تجليات أعطابها البنيوية والهيكلية ولعل أهمها:

+ تقسيم المجال الفلاحي إلى بنيتين منفصلتين، وقد أصبح هذا الأمر عقيدة الدولة في البادية وهي ما تحكم في مشروع “المغرب الأخضر”؛ هكذا تقوت الفلاحة العصرية والتي رصد لها “المغرب الأخضر” 115 مليار درهم من التشجيعات والتمويلات، وفي مقابلها عالم آخر متخلف يرزح تحت الديون وهو عرضة للجفاف وآفات الأمراض والتخلف الاجتماعي وهي الفلاحة الصغيرة والتي أهملها “المغرب الأخضر” ولم يخصص لها إلا ميزانية 25 مليار درهما بينما هي تهم الأغلبية الساحقة من الفلاحين الصغار والمتوسطين وحتى الفقراء. نتيجة هذا التقسيم ضاعت كل العوامل الإيجابية التي ميزت المغرب. استنزفت الأراضي الجيدة وتدهورت تركيبتها بفعل تراكم المبيدات والأسمدة الكيماوية الغير ملائمة، ضاعت أيضا الثروة المائية واستنزفت في زراعات تصديرية غير عقلانية. نتيجة كل ذلك ضاعت السيادة الغذائية لأن المغرب لا ينتج حاجياته من المواد الفلاحية الضرورية.

+ نتيجة هذه السياسات استنزفت البادية من ثرواتها وخيراتها لفائدة المدن الكبرى أو لفائدة الرأسمال الأجنبي. هذا هو سبب تراكم الفقر والذي اضطرت معه ساكنة البوادي للهجرة إلى المدن أو ركوب قوارب الموت. يعتبر تفقير ساكنة البوادي هدفا بحد ذاته، لأنه يسمح بتحقيق شرطين ضروريين لنمو الرأسمال: الأول توفير الجيش الاحتياطي من اليد العاملة للضيعات الزراعية الرأسمالية وللصناعات بالمناجم والمدن؛ والشرط الثاني لنزع ملكية المفقرين والاستيلاء عليها من طرف كبار الملاكين.

في ظل هذه الأعطاب التي ليست إلا تمظهرات للاختيارات الكبرى التي طبقها النظام بالبادية وجدت الأغلبية المفقرة من ساكنة البادية نفسها مدفوعة إلى حافة الإفلاس التام وضياع الأمل في العيش الكريم. لذلك استوعبت أنها وصلت إلى قناعة ضرورة إنتاج رد الفعل، لأنها لم تعد تملك الكثير مما تخاف عليه. هذا ما يمكن ملاحظته عبر خوض سلسلة من الاحتجاجات همت كل الشرائح الاجتماعية وفي جميع مناطق البادية المغربية. إن هذه الدينامية النضالية تكشف حصول عدة متغيرات همت عقليات ووعي الفلاح الفقير والمعدم بالبادية:

إعتقد النظام بأنه إذا منع الأحزاب التقدمية من التواجد في البادية وتعويض وجودها بأحزاب الإدارة سيقضي نهائيا على روح التمرد ضد الاستغلال والظلم. ما تحقق سياسيا بالبادية هو أن الجماهير اكتشفت بفضل تجربتها الخاصة أن أحزاب المخزن ما هم إلا محترفو سياسة الكذب والتضليل وتوزيع الوعود التي لا يتم الوفاء بها بمجرد انتهاء الحملات الانتخابية. لقد تعرت هذه الأحزاب الإدارية وفقدت المصداقية. اقتنع النظام بنفسه بهذه الحقيقة، لقد أصبح عاريا أمام مطالب هذه الفئات الاجتماعية، وخاض المواجهة المباشرة والمكشوفة واستعمل القمع الرهيب ضد الحركات الاحتجاجية؛ إنه فقد “البارشوكات” هناك ولهذا تفتقت “عبقريته” على مشروع إنشاء طبقة وسطى عبر تمليكها أراضي الجموع علها تتحول إلى قاعدة اجتماعية تتولى مهمة الدفاع على الكتلة الطبقية السائدة والنظام القائم.

أدرك النظام بأن البادية تتغير، وأنها لم تعد ذلك الخزان من الموالين الطيعين. هذه الخلاصة تؤكدها أيضا دينامية الوعي العميق الذي يحدث وسط الجماهير بفعل الاحتكاك القوي بين المهجرين عن البادية ومن بقي فيها، ساعد عليه أيضا انتشار وسائل التواصل الحديثة والتي تنقل الأخبار عن الحركات الاحتجاجية والتعريف بالمطالب بين جميع مناطق المغرب، بل حتى ما يقع هناك في ثورة السودان وانتفاضة الشعب الجزائري. لقد دخلت البادية مرحلة النهوض الواعي والمنظم وهو ما سيتحقق عبر تجدر التنظيمات المناضلة سواء منها السياسية أو النقابية أو الجمعوية.


وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين

وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين الجمعة 24 ماي 2019م تنظم جبهة الرباط ضد الحكرة- لجنة...
وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين

النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب

يحمل الدولة المغربية مسؤولية تعنتها في الاستجابة إلى مطالبهم المشروعة
النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب

الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش تدين بشدة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له رئيس قسم الممتلكات

الاتحاد المغربي للشغل الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش بيان استنكاري الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية...
الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش تدين بشدة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له رئيس قسم الممتلكات

بيان الجهة الشرقية للنهج الديمقراطي   

النهج الديمقراطي                                     ...
بيان الجهة الشرقية للنهج الديمقراطي   

بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان

النهج الديمقراطي الكتابة الجهوية – جهة الشرق بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان عرفت مدينة بركان مأساة...
بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان

أحزاب اللقاء اليساري العربي

إن أحزاب اللقاء اليساري العربي المجتمعة بباريس يومه الثلاثاء 21 مايو 2019، بعد تدارسها للتطورات الحاصلة على المستوى الدولي والعربي، ولاسيما التصعيد الأمريكي في الخليج و التهديد بإشعال حرب جديدة
أحزاب اللقاء اليساري العربي

بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد

الاتحاد المغربي للشغل الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد...
بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعقد مؤتمرها الوطني الثامن تحت شعار: ” الوحدة والنضال وتفعيل المخطط الاستراتيجي للجامعة للدفاع عن الحريات ومكتسبات ومطالب شغيلة القطاع”

عدد المشاركين/ات ما يقرب من 850 مؤتمرة ومؤتمر، فضلا عن عدد من الملاحظين ومجموعة من الضيوف المغاربة والأجانب.
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعقد مؤتمرها الوطني الثامن تحت شعار: ” الوحدة والنضال وتفعيل المخطط الاستراتيجي للجامعة للدفاع عن الحريات ومكتسبات ومطالب شغيلة القطاع”

النقابات التعليمة الخمس تقاطع ﺤوﺍﺭ أمزازي

5 نقابات تقاطع ﺤﻮﺍﺭ وتدعو الشغيلة التعليمية إلى إنجاح البرنامج الاحتجاجي
النقابات التعليمة الخمس تقاطع ﺤوﺍﺭ أمزازي

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

تضامن مع نساء ورجال التعليم في نضالاتهم الوحدوية، ومع التقيين ومع طلبة كليات الطب والصيدلة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي،ليوم الأحد 19 ماي 2019 النهج الديمقراطيالكتابة الوطنية بيان عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

المكتب السياسي الحزب الشيوعي السوداني بيان إلى جماهير الشعب السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري ظللنا في الحزب الشيوعي...
بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب...
افتتاحية:  البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

اجتمعت سكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف مساء يوم الجمعة 17 ماي 2019 بمقر الاتحاد المغربي للشغل، وهو أول اجتماع لها بعد هيكلة اللجنة يوم 12 ماي 2019
بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

نعقدت مساء الأمس الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ جلسة للتفاوض بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين وسط أجواء ترقب شعبي
بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو  بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري