بيان النهج الديمقراطي بجهة الشمال:

لقد سقطت كل أوراق ما يسمى بالعهد الجديد وسئم الشعب حياة الذل والمهانة..
ولا حلول ممكنة لاحتداد صراع اجتماعي بلغ ذروته إلا بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وتوقيف المحاكمات الصورية

في سياق الدينامية التي يعرفها حزب النهج الديمقراطي على المستوى الوطني، عقدت فروع النهج الديمقراطي لجهة الشمال دورة استثنائيةيوم الأحد 28 أكتوبر 2018 بمدينة طنجة تحت إشراف أعضاء من الكتابة الوطنية وبحضور كافة تمثيليات الفروع ، وتداول اللقاء في مختلف القضايا التنظيمية والسياسية والاستماع لتقرير اللجنة التحضرية للمؤتمر الجهوي ومناقشة مختلف المستجدات وسبل تطوير أداء التنظيم على كافة المستويات. وفي ختام الاجتماع عُهد للجنة التحضيرية للمؤتمر الجهوي المقبل بالتحضير الجيد لهذه المحطة السياسية في أفق أقصاه نهاية هذه السنة وتكلفت بإصدار البيان التالي:
تحت شعار “الوفاء للشهيدين كمال الحساني ومحسن فكري وكافة الشهداء“، انعقدت دورة جديدة لفروع النهج الديمقراطي لجهة الشمال في مناخ سياسي جهوي ووطني يطبعه حدة الصراع السياسي والاجتماعي، الذي وصل ذروته بين النظام الذي يسعى، بكل قواه، للتشبث بأساليب الحكم القديمة المطبوعة بالاستبداد والاستئثار بالسلطة السياسية وبين عموم الكادحين والمكتوون بنار الحكرة والتهميش الذين يبدعون في أساليب الدفاع عن النفس،ارتقت تلك المواجهة إلى مستويات كبيرة في الرد الشعبي العفوي اتخذ طابعا عارما وطويل النفس، خصوصا بالحسيمة،بعد مقتل شهيد لقمة العيش محسن فكري الذي قضى مطحونا في حاوية للنفايات ومقتل الشهيدة حياة بلقاسم برصاص البحرية الملكية، وحملت معها هذه الموجة الجديدة للاحتجاجات مؤشرات بالغة الخطورة ترجمتها شعارات تعبر عن كراهية لوطن الطغاة، وهو درس سياسي لم تستوعبه السلطة بكامل التفاصيل،ومضت في أساليبها المعهودةعبر إشهارجموحها القمعيالمتمثل في التطويق والاستبداد والعنف والحصار والقذف بعدد هائل من الشباب وراء القضبان وإصدار أحكام قاسية في حقهم لم يسلم منها حتى القاصرين.
لقد سقطت كل أوراق ما يسمى بالعهد الجديد بعد أن سئم الشعب سياسة الانتظار في قاعات الذل والمهانة، ودخل الصراع مرحلة جديدة،بعد أن قلب الشباب الطاولة عليه ونفضوا عنهمكابوس الخوف وتيقنوا أن ليس لهم ما يخرسونه في مقاومة فساد سياسي متجذر، الذي أصبح له “عقل” يدبر سياسة الافلات من العقاب لتأمين حياة البذخ لعائلات تحولت إلى شركات تستثمر في بؤس الكادحين،لدرجة أنها تكاد تحتكر كل خيرات البلد غير مكترثة بالمخاطر المحدقة به ومعززة بآلة قمع مهيئة لكبح أي صوت معارض،تلك الآلة موجهة من طرف مخططينأصيبوابفوبيا الاحتجاج إلى حد أن السلطة أصبحت تفسرالغليانات الشعبية بتبريرات لم تعد تقنع حتى نفسها، لما تروج اتهامات بوجود “مجموعات مندسة” تستهدف استقرار الوطن،مهما كانت بساطة مطالب المحتجين التي لا تتجاوز، في الغالب، المطالبة بالحقوق الأساسية للخروج من الاقصاء الاجتماعي كما حدث بالريف وغيرها من المناطق، ووصل ارتباكها إلى مستوى تعطيل الحياة السياسية وخنق أصوات القوى المعارضة وإقفال منافذ الحياة الكريمة لعموم الشعب الذي لم يعد يطمئن على مستقبله في وطن لا شيء يدعو فيه للاطمئنان، بعد أن صار منبوذامن طرف فئات واسعة من الشعب وخصوصا الشباب باعتبارهم الأكثر تضررا من السياسة المنتهجة التي لا تزيد بطالتهم سوى تعمقا واحتدادا، ولعل التصاعدالمخيف لموجات الهجرة الجماعيةنحو الضفة الأخرىعلامة صارخة لا تقبل الجدل لمستوى الاختناق الاجتماعي الذي يعرفه المغرب.

إن النهج الديمقراطي بجهة الشمال يعتبر أن الجواب على التحدي الصارخ للسلطة السياسية لإرادة الشعب التواق للحرية والديمقراطيةهو رص الصفوف وخلق أجواء الالتحام بين الكادحين وتوحيد قواهم من أجل فرض انتزاع الحقوق، وهو ما يعمل من أجله تنظيم النهج الديمقراطي،الذي يمضي، بلا تردد،لاستكمال سيرورة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين باعتباره القوة الفاعلة من أجل حسم الصراع لصالح غالبية الشعب المغربي،وهو السبيل ، كذلك، لإعطاء المقاومة الشعبية نفسا تنظيميا حقيقيا قادرا على إسقاط الاستبداد والحكرة وبناء مجتمع ديمقراطي يطوي مع سياسة انتهاك حرية وكرامة المواطنين والمواطنات.
إن النهج الديمقراطي وهو يستشعر فداحة سياسة النظام، في هذه المرحلة، الذي يسعى بكل جهد إلى التشبث بأساليبه المعهودة في تدبير الانفجارات وإشاعة الفوضى لخلق الانطباع بأنه الوحيد القادر على حماية ما يسمى بأمن الوطن والمواطنين، وهو أسلوب لا يتذرع به إلا الجبناء من الساسة الفاشلين للاستئثار بالحكم تتحول معه المواطنة إلى الاختيار بين الولاء أو الفوضى.
وعليه فإن النهج الديمقراطي بجهة الشمال يعتبر من أولوياته في المرحلة الراهنة هو الضغط من أجل:
التسريع بإنجاز تغييرات جذرية شاملة للأوضاع تضع على اولويات المرحلةفتح أفق جديدلتوزيع السلط وإقامة جهوية سياسية وديمقراطية حقيقية ؛
المساهمة في بناء تحالفات قوية لفرض الحقوق والحريات وعلى رأسهاإطلاق سراح كافة معتقلي حراك الريف وتطوان وكل المعتقلين السياسيين وخصوصا رفيقنا زين العابدين، بدون قيد أو شرط؛
يندد باستمرار المحاكمات السياسية بالحسيمة على خلفية أحداث حراك الريف وإصدار أحكام قاسية في حق نشطاء بسبب تهم واهية تعكس فشل سياسة الدولة في المنطقة؛
يعلن تضامنه ووقوفه بجانب كل ضحايا قوارب الموت الذين سئموا من سياسة الانتظار القاتلة؛
يعبر عن تعاطفه مع نساء باب سبتة اللواتي يتعرضن لمختلف أشكال الإهانة اليوميةالحاطة من الكرامة أمام باب مدينة سليبة؛
يعلن استعداده للانخراط اللامشروط في جميع المبادرات السياسية والمدنية لمواجهة غول الفساد ومن أجل الدفاع عن الحريات وصون المكتسبات وحماية كرامة المواطنين؛
يعبر عن تضامنه اللامشروط مع عاملات وعمال معمل النسيج بشركة صوفيا بطنجة والوقوف بجانبهن لتحقيق مطالب مشروعة والتنديد بما يتعرضون له من حيف واضطهاد طبقي؛
يدين حملة التضييق والقمع الذي تتعرض لها الحركة الطلابية بجهة الشمال وخصوصا في صفوف مناضلي ومناضلات فصيل اليسار التقدمي؛
يندد بالأحكام الجائرة في حق مجموعة من الشباب الذين شملتهم حملة الاعتقالات مؤخرا بتطوان ويدين المعاملة القاسية التي يتعرض لها عدد من القاصرين بمراكز الايواء الخاصة بالمعتقلين الأحداث.
عقد المؤتمر في آجل أقصاه نهاية دجنبر 2018

عن مجلس فروع النهج الديمقراطي بجهة الشمال
اللجنة التحضيرية

افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

كان لسياسات الكتلة الطبقية السائدة في المغرب منذ الاستقلال الشكلي إلى اليوم نتائج كارثية في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية جعلته يحتل مراتب متأخرة في تقارير المنظمات الدولية ذات الصلة بالتنمية؛ ولم يكتف النظام بذلك بل دفعه جشعه الرأسمالي إلى وضع برامج استعجالية، وصاغ المخططات والقوانين في مختلف القطاعات للهجوم على حقوق ومكتسبات الجماهير الشعبية وتفكيك وإضعاف الخدمات العمومية ودعم القطاع الخاص على حساب القطاع العام.

ودفع تردي أوضاع الفئات الشعبية والجهات المهمشة إلى تنامي واتساع الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية؛ وتنوعت الأشكال النضالية وازدادت حدتها وصداميتها، وتعدد الفئات المشاركة فيها، وطالت مددها.

واستطاعت هذه النضالات أن تحقق بعض المكاسب، وتربك حسابات المخزن، وتحرجه وتعريه أمام الرأي العام الدولي؛ إلا أن ذلك لم يرق إلى مستوى طموحات الجماهير الشعبية، ولم يستجب لمطالبها المشروعة؛ ورغم كل هذه التضحيات فإنها لم تتمكن من إيقاف المخططات الأساسية التي يعمل المشروع المخزني على تمريرها بالمناورات والقمع والترهيب.

ويبقى السؤال الذي يؤرق كل اليساريات وكل اليساريين وكل الرافضات والرافضين لفساد واستبداد المخزن هو: ما العمل لمواجهة تغول المخزن؟

وقبل محاولة تقديم بعض عناصر الإجابة عن هذا السؤال لابد من فهم الأسباب الحقيقية لهذهالعنجهية التي يتعامل بها النظام مع نضالات الجماهير الشعبية والاستهتار الذي يطبع سلوكه تجاه إطارات المجتمع من أحزاب ونقابات وجمعيات المجتمع المدني وتجاه الحراكات والاحتجاجات الشعبية.

رغم تعدد وتنوع واتساع هذه النضالاتالشعبية فإن النظام يلعب على نقط ضعفها، ويعتبر أنها لا تشكل خطورة على مصالحه ولا تهدد استقراره، ويعتقد أنه قادر على تحملها ويمكنه الالتفاف عليها بالمناورات أو بالقمع؛غير أن ماينساه النظام هو كون هذه النضالات، ومهما كان حجم المكتسبات التي تحققها، تراكم الدروس والتجارب وتعري خطابات الهزيمة والاستسلام، وتساعد على تجاوز معيقات تطور الحركة النضالية وتحقيق قفزات نوعية في المستقبل.

خلال السنوات الأخيرة قدمت الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية تضحيات جسيمة وخاضت نضالات كبرى عاملها النظام بالقمع تارة وبالمناورات والتجاهل تارة أخرى؛ وإن كانت قد فرضت على النظام بعض التنازلات في هذه القضية أو تلك فإنها لم تتمكن من فرض التراجع عن الهجوم الشامل للنظام على الحقوق والمكتسبات الشعبية.

ودون الخوض في الشروط الموضوعية لهذه النضالات ومدى تطور قوى الإنتاج والإكراهات الجيوسياسية فإن نقطة الضعف الذاتية الأساسية لهذ النضالات هي حالة التشتت التي طبعتها سواء في الزمن والمكان او الأهداف أو الجهات الداعية أو الفئات المشاركة.

إن حالة التشتت التي تعاني منها النضالات الشعبية تجعلها غير قادرة على بناء القوة الضرورية لتحقيق مهامها كاملة وتضعف قدرتها على التصدي للقمع ولمناورات المخزن وتسهل عليه إيجاد الأشكال والوسائل لكسرها وإطفاء شعلتها؛ وتعمل أبواق الدعاية المخزنية جاهدة على إعطاء الانطباع بضعف مردودية هذه النضالات وتجعلها غير واضحة للمنخرطات والمنخرطين فيها، لزرع الإحباط واليأس وسطهم.

إن هذه النضالات ضرورية لتتمكن كل فئة مشاركة فيها من الحد من خطورة المخططات والمشاريع المخزنية التي تعنيها مباشرة، ومن أجل مراكمة تجاربها النضالية والاستعداد لخوض معارك أشمل وأشرس، والوعي بضرورة بناء القوة النضالية القادرة على تحقيق أهدافها المشروعة.

لا جدال في كون اللحظة التاريخية والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية تفرض على الجماهير الشعبية وإطاراتها المناضلة المزيد من النضالات والتضحيات؛ ومن أجل توحيد جهود هذه النضالات وتثمينها وجعلها قادرة على تحقيق أهدافها لا بد من حوار بين كل المكونات المشاركة في هذه النضالات من أحزاب ونقابات وجمعيات مدنية وقادة الحراكات والاحتجاجات الشعبية؛ ويجب تشجيع كل المبادرات التي تعمل في هذا الاتجاه من خلال تنظيم نقاش بين هذه المكونات أو بناء أدوات أو آليات للعمل على تحقيق هذا الهدف ومنها الجبهة الاجتماعية.

إن الاستمرار في العمل على توفير شروط الإعلان عن حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين يتكامل مع فتح حوار حول آفاق الحراكات الشعبية ومواصلة الجهود من أجل بناء الجبهة الديمقراطية والجبهة الميدانية؛ وهذه المهام المتعددة والمتنوعة يفرضها واقع الصراع الطبقي في مجتمعنا من أجل إنجاز التغيير المنشود وبناء الدولة الوطنية الديمقراطية الشعبية.


العدد 325 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد 325 من جريدة النهج الديمقراطي Journal VD N° 325 PDF
العدد 325 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

الشعوب لا تطرح إلا الأسئلة التي تستطيع الإجابة عنها

من وحي الأحداث الشعوب لا تطرح إلا الأسئلة التي تستطيع الإجابة عنها
الشعوب لا تطرح إلا الأسئلة التي تستطيع الإجابة عنها

مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء: بيان

مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء يدين السياسات العمومية التي تنهجها الدولة في تدمير المرفق العمومي وفي مقدمته قطاع التعليم عموما والتعليم العالي على وجه الخصوص
مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء: بيان

بيان النهج الديمقراطي بجهة الرباط

النهج الديمقراطي جهة الرباط عقدت الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي لجهة الرباط، يوم الأحد 15 شتنبر 2019، اجتماعها العادي، تدارست خلاله...
بيان النهج الديمقراطي بجهة الرباط

النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية يخلد ذكرى تأسيس منظمة إلى الأمام

النهج الديمقراطي المجلس الجهوي للجهة الشرقية بيان اجتمع المجلس الجهوي للنهج الديمقراطي بالجهة الشرقية في دورته العادية بالناظور لتدارس الوضع...
النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية يخلد ذكرى تأسيس منظمة إلى الأمام

هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف تنذر وتحدر

 هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف: الكلفة الثقيلة للمحاكمة السياسية بالدار البيضاء لمعتقلي الريف أمس طالبنا ونبهنا، واليوم ننذر ونحذر...
هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف تنذر وتحدر

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم

ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم معاد الجحري علي، واحد من بين ثلاثة عمال الحراسة، من بينهم امرأة، بثانوية...
ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

صدر العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي :اقتنوا نسختكم كل الدعم للاعلام المناضل
العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

لماذا يظل تنفيذ نتائج تقارير المجلس الأعلى للحسابات شبه منعدم؟

يصدر المجلس الأعلى للحسابات تقارير حول المؤسسات العمومية تعدد الإختلالات الخطيرة التي تعاني منها وتشير الصحافة
لماذا يظل تنفيذ نتائج تقارير المجلس الأعلى للحسابات شبه منعدم؟

في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها

مع تطور الرأسمالية وتوسع السوق عظم الطلب على اليد العاملة فكانت المستعمرات خزان هائل لجلب هذه اليد العاملة لكن
في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

تحميل العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملا EN PDF http://www.annahjaddimocrati.org/wp-content/uploads/2019/09/VD-324.pdf    
العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

بيان المكتب الجامعي المجتمع يوم 12 شتنبر 2019 الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي: - تندد بالهجوم المتصاعد على الحريات ومكتسبات وحقوق...
بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

اليسار والعمل الوحدوي

 مناسبة هذا العرض هي إحياء الذكرى الثانية لافتقادنا للرفيق محمد معروف. عرفت هذا الرفيق للمرة الأولى يوم 04 شتنبر 1979...
اليسار والعمل الوحدوي

النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي

النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي يوم 08 شتنبر 2019، حيث...
النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي

دخول مدرسي ساخن: مسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر بالرباط

الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تدعو لمسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر 2019 العاشرة صباحا ممركزة بالرباط من باب الأحد...
دخول مدرسي ساخن: مسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر بالرباط