بيان الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي/ إم ش الصادر عن اجتماعها بتاريخ 30 أكتوبر 2018

بـيان
اجتماع الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي ليوم 30 أكتوبر 2018

عقدت الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي يومه الثلاثاء 30 أكتوبر الجاري اجتماعها الأسبوعي العادي، بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط؛ وبعد مناقشتها لأهم المستجدات العامة والنقابية، تسجل مايلي:

.1 تنديدها بالطرد التعسفي الذي تعرض له كل من المناضلين النقابيين عتيقة الفيزازي وعبد المومن البوهالي ونور الدين الحداوي بسبب نشاطهم النقابي بشركة “ديروك”، داعية عامل إقليم اشتوكة آيت بها ووزير التشغيل إلى تحمل المسؤولية تجاه تنفيذ القانون والعمل بالسرعة المطلوبة لإعادة الأمور إلى نصابها، عبر إرجاع النقابيين إلى عملهم فورا ودون قيد أو شرط، وحماية الحريات والحقوق النقابية؛ كما تدعو جميع القوى الديمقراطية والحية بالمنطقة إلى تنسيق جهودها دعما لمعركة الكرامة التي يخوضها المناضلون المعتصمون أمام مقر الشركة المذكورة.

.2 استنكارها لحالة التشويش التي تسبب فيها مرسوم رئيس الحكومة القاضي باستمرار العمل بالتوقيت الصيفي (غرينيتش+ 1 ) طيلة السنة، وما رافقه من مذكرات وإجراءات ارتجالية خلفت وستخلف ارتباكا كبيرا لدى عموم المواطنين خاصة مع استئناف الدراسة بعد انقضاء العطلة المدرسية الحالية.

.3 تأكيد دعم الجامعة اللامشروط للمطالب المشروعة لمختلف فئات الأجراء بالقطاع العمومي من مهندسين ومتصرفين وتقنيين ومساعدين إداريين ومساعدين تقنيين ومحررين، ولنضالهم الهادف إلى إنصافهم وتحسين ظروف عملهم والرقي بأوضاعهم المادية والاجتماعية، داعية إلى إنجاح معركة التقنيين التي دعت إليها الهيئة الوطنية للتقنيين بالمغرب المتمثلة في حملهم لشارة الاحتجاج يوم الخميس 8 نونبر المقبل، وتنفيذهم لإضراب وطني عن العمل بمختلف القطاعات يومي الثلاثاء والأربعاء 4 و 5 دجنبر القادم مصحوب بوقفة احتجاجية في اليوم الأول منه أمام وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية؛ كما
تدعو إلى إنجاح الاضراب الوطني للمتصرفين المقرر يومي الأربعاء والخميس 14 و 15 نونبر والذي دعى له الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة

4 إشادتها بالعمل التحضيري لعقد المؤتمر الجهوي لنقابات الرباط سلا تمارة المقرر يوم 11 نونبر المقبل، داعية مناضلات ومناضلي الجامعة بالجهة وعموم مناضلي الاتحاد بها إلى التعبئة من أجل إنجاح هذه المحطة التنظيمية الهامة في اتجاه ترسيخ الوحدة التنظيمية لمركزيتنا، بدءا بالحضور والمشاركة المكتفة في المجلس النقابي الموسع المزمع عقده تحضيرا للمؤتمر يوم الأحد 4 نونبر ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا بمقر الاتحاد الجهوي.

.5 تسجيلها لنجاح اجتماع اللجنة الإدارية للنقابة الوطنية للمياه والغابات المنعقد يومه الثلاثاء بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط، مؤكدة دعمها لمطالب النقابة الوطنية من أجل المساواة في التعويضات بين المصالح الخارجية والمركزية للقطاع، وتجاوز حالة الغموض والتخبط التي يعيشها شغيلته مند تنصيب الحكومة الحالية.

.6 تثمينها لمجريات الحملة الوطنية التي تنفذها النقابة الوطنية للفلاحين التابعة للجامعة من أجل مطالبة الحكومة بالتصويت لصالح اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة للإعلان العالمي لحقوق الفلاحين وغيرهم من العاملين بالمناطق القروية انتصارا لمصالح الفلاحين والفلاحات ببلادنا.

.7 تقريرها خوض معركة المساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين تنديدا بتدهور أوضاعهم المادية والاجتماعية بسبب توالي الاقتطاعات من أجورهم وهزالة الآثار المادية لترقياتهم وغياب الحوافز والتعويضات، داعية عموم المساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين بالقطاع الفلاحي إلى التعبئة ورص الصفوف استعدادا لإنجاح هذه المعركة النضالية المرتقبة.

.8 مطالبتها بالتعجيل بعقد اللقاء مع وزير الفلاحة، مشددة على أن هذا اللقاء لم يعد يحتمل التأخير حرصا على مصالح شغيلة القطاع.

عن الكتابة التنفيذية
الرباط في 30 أكتوبر