بــيــان
-الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي، تدعو الى توحيد نضال كل الفئات في نضال طبقي.
– ترفض وتدين السياسات التقشفية والتفقيرية لجماهير شعبنا.
– تؤكد على ضرورة بناء: ×حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين،
×التنظيمات الذاتية المستقلة للجماهير،
× جبهات النضال ضد المخزن

بتاريخ 06 نونبر 2018، اجتمعت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي، في يوم يتزامن والذكرى 33 لإستشهاد أحد قادة الحركة الماركسية اللينينية بالمغربية و”منظمة الى الأمام” المناضل أمين التهاني الذي سقط شهيدا جراء التعذيب يوم 06 نونبر 1985.
وبعد الوقوف على أهم مستجدات الوضع عالميا، جهويا ووطنيا، تسجل الكتابة الوطنية:
الانتشار الواسع للنزاعات الدولية والإقليمية، نتيجة احتداد المنافسة الامبريالية على الاسواق العالمية ونهب ثروات الشعوب، وتدمير محيطها الايكولوجي، في محاولة لتصريف أزمتها البنيوية على كاهل الشعوب المقهورة أصلا بفعل استبداد وظلم أنظمتها التابعة. مما يهدد الأمن والسلام وينذر بالمزيد من التوترات والحروب في العالم، خاصة مع السياسات المدمرة التي تنهجها الولايات المتحدة الأمريكية ورئيسها “ترامب”.
انكشاف المطامح الاستعمارية الجديدة للحلف السياسي العسكري “الحلف الاستراتيجي للشرق الأوسط”، بقيادة الولايات المتحدة الامريكية و”اسرائيل” في محاولات أخرى لتصفية القضية الفلسطينية وتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني كجزء عضوي للإمبريالية الامريكية في المنطقة. بالإضافة الى استمرار التدخل السافر وضرب حق شعوب المنطقة في تقرير مصيرها.
تعمق أزمة الدولة المخزنية ونظامها الرجعي، بفشلها في بلورة بديلها التنموي المفقود واستمرار الغضب الشعبي في شكل احتجاجات لمختلف الفئات الشعبية المتضررة، وفي مقدمتها الطبقة العاملة. وتتعمق أزمة النظام باستحواذ المخزن على كل المبادرات السياسية، وعجز أحزابه حتى على القيام بدور الوساطة، فيكون الرد على المطالب الشعبية هو المزيد من القمع وتسخير القضاء لتنصيب المحاكمات الصورية.
بناء على ما تقدم، فإن الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي، إذ تستحضر ذكرى الشهيد ” امين التهاني” وكافة شهداء الشعب المغربي، تعلن للرأي العام ما يلي:
1 – الاستمرار في مواصلة النضال والتضحيات من أجل تحرير شعبنا وبناء الدولة الوطنية الديمقراطية الشعبية، انطلاقـا من العزم على بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة وعموم كادحي شعبنا، بناء جبهات النضال والتنظيمات الذاتية المستقلة للجماهير.
2- دعمنا للحراكات الشعبية، وانخراطنا النضالي في كل المبادرات الرامية الى انتزاع كافة المطالب المشروعة(التعليم،الصحة،الشغل،السكن،…) وإدانتنا لكل أشكال العبث بالحياة اليومية للمغاربة بما في ذلك فرض التوقيت الحالي ونطالب بإلغائه فورا.
3- رفضنا للسياسات التقشفية والتفقيرية التي يشرعها قانون المالية، وكذا العروض الهزيلة التي جاء بها الحوار الاجتماعي المغشوش،ودعوتنا المركزيات النقابية للرد النضالي الموحد من أجل كرامة العمال والمأجورين، ومن أجل الحياة الكريمة لعموم المواطنين.
4- إدانتنا لكل أشكال القمع والتضييق التي تجابه بها الحركات الاحتجاجية بمختلف فئاتها وكذا نضالات الطبقة العاملة وعموم الكادحين في مختلف الوحدات الانتاجية ببلادنا.
5- دعوتنا الى المزيد من النضال الوحدوي والارتقاء بالاحتجاجات الفئوية مهما كانت أهميتها الى أشكال نضالية ذات بعد طبقي للتخلص من المخزن باعتباره العقبة الرئيسية أمام تقدم وازدهار شعبنا.
6- مطالبتنا بالحرية الفورية لمعتقلي الحراكات الشعبية بالريف و جرادة ورفع كل المتابعات لإعادة الامور الى نصابها وخلق مناخ ديمقراطي، يكفل حرية التعبير والحق في التنظيم والاحتجاج السلمي دون قيد أو شرط.
7- استمرار النهج الديمقراطي في النضال إلى جانب كل القوى المناهضة للامبريالية ضد السياسات النيوليبرالية، من أجل تحرر الشعوب في عالم يسوده الأمن والسلام. وإدانتنا لكل القرارات الجائرة الصادرة عن الادارة الامريكية، كما ندعو للنضال من أجل فرض التراجع عنها.
8- إدانتنا لعملية الاغتيال السياسي التي تعرض لها المناضل القيادي في صفوف الحزب الشيوعي الفنزويلي(لويس فاخاردو) ومطالبتنا بكشف الحقيقة ومحاكمة كل من تورط في هذه الجريمة السياسية.
9-تشبثنا بحق الشعب الفلسطيني وفصائله المقاومة في بناء دولته الديمقراطية العلمانية على كامل التراب الفلسطيني، عاصمتها القدس وإدانتنا لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني.
9- نهيب بكل التنظيمات الديمقراطية وكل المناهضين للمخزن للعمل من أجل بناء جبهات للنضال من أجل الكرامة والحرية والعدالة والمساواة.


افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب النظر إلى البادية كمجال متعدد الأبعاد. أولها النشاط الفلاحي، وقد خصص له النظام ما سماه “المغرب الأخضر”، ثم النشاط الصناعي والمنجمي، وقد خصص له تغطية كاملة وأطلق يد محظوظين بدون حسيب ولا رقيب إذ مكنهم من الريع والانتفاع منه، وأخيرا البعد البشري أي ساكنة البادية، خاصة غالبيتها من فلاحين فقراء ومعدمين التي خصها النظام بسياسة فيها الكثير من الموروث التاريخي بما يتضمنه من ضبط قمعي ومنع لإنغراس فكر تقدمي يساري، وفيها أيضا ما يسعى إلى تحقيق أهداف جديدة كجواب على تجليات الأزمة العامة للنظام السياسي ونمط إنتاج الرأسمالية التبعية السائد بالمغرب.

فإذا كان تاريخ البادية هو تاريخ الصراع حول الأرض والماء؛ فإن البادية تعيش اليوم أخطر تجليات أعطابها البنيوية والهيكلية ولعل أهمها:

+ تقسيم المجال الفلاحي إلى بنيتين منفصلتين، وقد أصبح هذا الأمر عقيدة الدولة في البادية وهي ما تحكم في مشروع “المغرب الأخضر”؛ هكذا تقوت الفلاحة العصرية والتي رصد لها “المغرب الأخضر” 115 مليار درهم من التشجيعات والتمويلات، وفي مقابلها عالم آخر متخلف يرزح تحت الديون وهو عرضة للجفاف وآفات الأمراض والتخلف الاجتماعي وهي الفلاحة الصغيرة والتي أهملها “المغرب الأخضر” ولم يخصص لها إلا ميزانية 25 مليار درهما بينما هي تهم الأغلبية الساحقة من الفلاحين الصغار والمتوسطين وحتى الفقراء. نتيجة هذا التقسيم ضاعت كل العوامل الإيجابية التي ميزت المغرب. استنزفت الأراضي الجيدة وتدهورت تركيبتها بفعل تراكم المبيدات والأسمدة الكيماوية الغير ملائمة، ضاعت أيضا الثروة المائية واستنزفت في زراعات تصديرية غير عقلانية. نتيجة كل ذلك ضاعت السيادة الغذائية لأن المغرب لا ينتج حاجياته من المواد الفلاحية الضرورية.

+ نتيجة هذه السياسات استنزفت البادية من ثرواتها وخيراتها لفائدة المدن الكبرى أو لفائدة الرأسمال الأجنبي. هذا هو سبب تراكم الفقر والذي اضطرت معه ساكنة البوادي للهجرة إلى المدن أو ركوب قوارب الموت. يعتبر تفقير ساكنة البوادي هدفا بحد ذاته، لأنه يسمح بتحقيق شرطين ضروريين لنمو الرأسمال: الأول توفير الجيش الاحتياطي من اليد العاملة للضيعات الزراعية الرأسمالية وللصناعات بالمناجم والمدن؛ والشرط الثاني لنزع ملكية المفقرين والاستيلاء عليها من طرف كبار الملاكين.

في ظل هذه الأعطاب التي ليست إلا تمظهرات للاختيارات الكبرى التي طبقها النظام بالبادية وجدت الأغلبية المفقرة من ساكنة البادية نفسها مدفوعة إلى حافة الإفلاس التام وضياع الأمل في العيش الكريم. لذلك استوعبت أنها وصلت إلى قناعة ضرورة إنتاج رد الفعل، لأنها لم تعد تملك الكثير مما تخاف عليه. هذا ما يمكن ملاحظته عبر خوض سلسلة من الاحتجاجات همت كل الشرائح الاجتماعية وفي جميع مناطق البادية المغربية. إن هذه الدينامية النضالية تكشف حصول عدة متغيرات همت عقليات ووعي الفلاح الفقير والمعدم بالبادية:

إعتقد النظام بأنه إذا منع الأحزاب التقدمية من التواجد في البادية وتعويض وجودها بأحزاب الإدارة سيقضي نهائيا على روح التمرد ضد الاستغلال والظلم. ما تحقق سياسيا بالبادية هو أن الجماهير اكتشفت بفضل تجربتها الخاصة أن أحزاب المخزن ما هم إلا محترفو سياسة الكذب والتضليل وتوزيع الوعود التي لا يتم الوفاء بها بمجرد انتهاء الحملات الانتخابية. لقد تعرت هذه الأحزاب الإدارية وفقدت المصداقية. اقتنع النظام بنفسه بهذه الحقيقة، لقد أصبح عاريا أمام مطالب هذه الفئات الاجتماعية، وخاض المواجهة المباشرة والمكشوفة واستعمل القمع الرهيب ضد الحركات الاحتجاجية؛ إنه فقد “البارشوكات” هناك ولهذا تفتقت “عبقريته” على مشروع إنشاء طبقة وسطى عبر تمليكها أراضي الجموع علها تتحول إلى قاعدة اجتماعية تتولى مهمة الدفاع على الكتلة الطبقية السائدة والنظام القائم.

أدرك النظام بأن البادية تتغير، وأنها لم تعد ذلك الخزان من الموالين الطيعين. هذه الخلاصة تؤكدها أيضا دينامية الوعي العميق الذي يحدث وسط الجماهير بفعل الاحتكاك القوي بين المهجرين عن البادية ومن بقي فيها، ساعد عليه أيضا انتشار وسائل التواصل الحديثة والتي تنقل الأخبار عن الحركات الاحتجاجية والتعريف بالمطالب بين جميع مناطق المغرب، بل حتى ما يقع هناك في ثورة السودان وانتفاضة الشعب الجزائري. لقد دخلت البادية مرحلة النهوض الواعي والمنظم وهو ما سيتحقق عبر تجدر التنظيمات المناضلة سواء منها السياسية أو النقابية أو الجمعوية.


النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب

يحمل الدولة المغربية مسؤولية تعنتها في الاستجابة إلى مطالبهم المشروعة
النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب

وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين

وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين الجمعة 24 ماي 2019م تنظم جبهة الرباط ضد الحكرة- لجنة...
وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين

الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش تدين بشدة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له رئيس قسم الممتلكات

الاتحاد المغربي للشغل الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش بيان استنكاري الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية...
الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش تدين بشدة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له رئيس قسم الممتلكات

بيان الجهة الشرقية للنهج الديمقراطي   

النهج الديمقراطي                                     ...
بيان الجهة الشرقية للنهج الديمقراطي   

بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان

النهج الديمقراطي الكتابة الجهوية – جهة الشرق بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان عرفت مدينة بركان مأساة...
بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان

أحزاب اللقاء اليساري العربي

إن أحزاب اللقاء اليساري العربي المجتمعة بباريس يومه الثلاثاء 21 مايو 2019، بعد تدارسها للتطورات الحاصلة على المستوى الدولي والعربي، ولاسيما التصعيد الأمريكي في الخليج و التهديد بإشعال حرب جديدة
أحزاب اللقاء اليساري العربي

بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد

الاتحاد المغربي للشغل الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد...
بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعقد مؤتمرها الوطني الثامن تحت شعار: ” الوحدة والنضال وتفعيل المخطط الاستراتيجي للجامعة للدفاع عن الحريات ومكتسبات ومطالب شغيلة القطاع”

عدد المشاركين/ات ما يقرب من 850 مؤتمرة ومؤتمر، فضلا عن عدد من الملاحظين ومجموعة من الضيوف المغاربة والأجانب.
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعقد مؤتمرها الوطني الثامن تحت شعار: ” الوحدة والنضال وتفعيل المخطط الاستراتيجي للجامعة للدفاع عن الحريات ومكتسبات ومطالب شغيلة القطاع”

النقابات التعليمة الخمس تقاطع ﺤوﺍﺭ أمزازي

5 نقابات تقاطع ﺤﻮﺍﺭ وتدعو الشغيلة التعليمية إلى إنجاح البرنامج الاحتجاجي
النقابات التعليمة الخمس تقاطع ﺤوﺍﺭ أمزازي

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

تضامن مع نساء ورجال التعليم في نضالاتهم الوحدوية، ومع التقيين ومع طلبة كليات الطب والصيدلة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي،ليوم الأحد 19 ماي 2019 النهج الديمقراطيالكتابة الوطنية بيان عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

المكتب السياسي الحزب الشيوعي السوداني بيان إلى جماهير الشعب السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري ظللنا في الحزب الشيوعي...
بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب...
افتتاحية:  البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

اجتمعت سكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف مساء يوم الجمعة 17 ماي 2019 بمقر الاتحاد المغربي للشغل، وهو أول اجتماع لها بعد هيكلة اللجنة يوم 12 ماي 2019
بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

نعقدت مساء الأمس الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ جلسة للتفاوض بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين وسط أجواء ترقب شعبي
بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو  بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري