ملف العدد 284 من جريدة النهج الديمقراطي حول الحركة التلاميذية بالمغرب



PDF_dossier_VD N°-284


العدد الجديد 284 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك


افتتاحية:

من أسباب ضياع ثروة المغرب، ضياع حق تلامذته

الشباب يشكل غالبية ساكنة المغرب إذ تشكل الفئة العمرية لأقل من سنة إلى 34 سنة، أكثر من 60% ويعتبر ذلك معطىً موضوعيا تتعامل معه بعض الدول كمنجم من الذهب تستخرج منه الطاقة الحية للتطور والتقدم. فكيف هو الأمر بالنسبة للسياسات العمومية للدولة المغربية؟
هذه السياسة أصبح الكل بما فيه رأس الدولة يعتبرها فشلت في وضع برنامج تنموي وأصبح الجميع يسوق النسب والمعدلات والإحصائيات للتدليل على هذه الحقيقة، والتي لم تعد تحتاج إلى كبير جهد أو محاضرات “علماء الاقتصاد الذين كانوا بالأمس من أكبر الممجدين لهذه السياسات نفسها.
في هذا الإطار دعونا نرى بشكل من التفصيل واقع الطفولة وخاصة من بابه الأساسي الذي هو عالم التلميذات والتلاميذ. لأن هذه الفئة من شباب المغرب هي الفئة الحاسمة في تشكل شخصية هذا الشباب بل شخصية المواطن والمواطنة. فكلما كان الإعداد المادي والمعنوي جيدا كلما كانت هذه الفئة بمثابة المعدن الخام الذي ستستخرج منه الخبرات والكفاءات النوعية التي ستخدم البلد وتقوي مناعته.
لذلك شهدنا عبر تجارب الأمم المتحضرة والتي استطاعت أن تختصر زمن التقدم سياسات نوعية جعلت التلميذ/ة في قلب اهتمامها وذلك بضمان كل احتياجاته ابتداء من شروط العيش والحياة سواء داخل أسرته أو داخل مجمعات الشباب يشرف عليها خبراء في الرعاية والتنشئة كما تم الاهتمام بالتعليم على مستويين: أولا تعميمه وإجباريته إلى حد سن معين؛ ثم نوعيته وجودته.
بينما في المغرب اعتبرت الدولة دائما تعليم الأطفال عبءً يثقل ميزانية الدولة وعليها أن تتخلص منه كلما سنحت موازين القوة داخل المجتمع. ومن خلال كل عقود سياسات النظام كانت النتائج المحصل عليها اليوم هي عدم تحقيق إجبارية التعليم وتحويل التعليم العمومي إلى نوع من الحظائر تجمع فيها الدولة التلاميذ وكأنهم دواب تنتظر أن تساق إلى الأسواق للبيع كيد عاملة رخيصة جاهلة وأمية. يعتبر في هذا الإطار الهدر المدرسي أحد أوجه الفشل الكبير للتعليم العمومي وهو ما تعكسه شهادة الباكالوريا التي شكلت ميدان معارك للحركة التلاميذية بالمغرب.
وقد كانت نسب النجاح نفسها تعكس نوعا من صراع الدولة مع جماهير الشعب وأبنائها وهذه بعض الأمثلة:
1965: كانت نسبة النجاح لا تتجاوز 28.97% ، كانت الشبيبة تنتفض وتناضل وهو ما عرف بانتفاضة 23 مارس 1965 بالبيضاء التي كان لها صدى وطنياً.
1969: كانت نسبة النجاح 59.13% ، تأثير انتفاضة ماي 1968 الشبابية الفرنسية. كانت العدوى على الصعيد العالمي ولنجاح حركات التحرير في العالم.
1993: لم تتجاوز نسبة النجاح 10.54% ، المغرب يهوي إلى القاع والحسن الثاني يشعر بعوامل السكتة القلبية.
2011: وصلت نسبة النجاح 62.54% ، الشباب المغربي ينظم المسيرات والمظاهرات التاريخية في حركة 20 فبراير2011 ومنه من يبيت في الاجتماعات لتنظيم وللإعداد للمسيرات، رغم ذلك يعلن النظام على أعلى نسبة نجاح لم تحقق على الإطلاق طيلة سنوات ما بعد الاستقلال الشكلي.
أما عند البحث في الدور الموكول للمدرسة وملحقاتها من دور الحضانة والمعاهد ودور الشباب ودور الثقافة ومدارس عليا وجامعات؛ فإن كل هذه المؤسسات أوكلت لها مهمة تعليم الجهل، كيف ذلك؟
يولد الإنسان وهو بالفطرة محب لفهم علاقات وأسباب الظواهر التي يصادفها في الحياة. يولد الإنسان وهو يستعمل ملكة الفكر ويشغل الدماغ من أجل تحصيل المنافع الروحية والمادية وبأقل مجهود إذا أمكن، ولذلك تراه يكتشف الوسائل والطرق وأساليب تحقيق أهدافه. يستطيع الإنسان أن يميز بين الخير والشر. لكننا عندما نقارن بين هذه المكتسبات على الفطرة وما يجنيه المتعلم في مدارس المغرب، نجده يخرج خالي الوفاض بل يخسر الكثير منها ويتعلم الجهل. أول ما يتعلمه هو تعطيل الدماغ وهجر السؤال وحرقة البحث والتأمل في الظواهر الطبيعية والاجتماعية لكشف أسرارها وقوانينها. يتعلم في المدرسة ولواحقها كيف يمشي ضد التيار، لكي ينجوا من الغضب الرباني الذي توعد به الآخرين الخارجين عن الملة والإيمان بما عنده هو لا غيره. تعلم المدرسة أن من يستحق السلطان والحكم هو من انقطع عن مجتمعه وتنكر له. لذلك تقدم الجهلة الأغبياء الصفوف ونصبوا أنفسهم أولياء على البشرية .
ليس أمام المغرب من مخرج إلا وقف هذا النزيف. يجب حماية الأطفال والتلاميذ من هذا الهدر الإجرامي وهذه مهمة ملقاة على القوى الحية ببلادنا؛ لا تقبل التأجيل أو التسويف. في إنجازها تتحقق نهضة النضال الشعبي ضد الاستبداد والكتلة الطبقية السائدة. وأحد روافد هذا النضال مهمة بناء حركة تلاميذية بمميزات المرحلة وبارتباط بالحركات الاحتجاجية والحراكات الشعبية. ومن نافل القول التأكيد على الدور الرائد الذي لعبه ولا زال المعلمون والمعلمات والأساتذة والأستاذات كما أن غياب الاتحاد الوطني لطلبة المغرب يعتبر أكبر خسارة للحركة التلاميذية وليس فقط للحركة الطلابية. إن الحركة التلاميذية في النهاية هي أم الحركة الطلابية وليس العكس كما يعتقد البعض. والنظام فهم ذلك وضرب الحركة التلاميذية في مقتل لما أغرقها في الجهل والهشاشة.


افتتاحية: في الحاجة لإعلام عمومي حر وديمقراطي

منذ بدايات سنوات الاستقلال الشكلي، فطن النظام لأهمية الاعلام العمومي كوسيلة نشر الفكر والرأي وكمنبر ومدرسة للتثقيف والتربية وتشكيل الذوق والتصرف العام. فطن لأهمية الاعلام العمومي وقرر ان يجعله تحت المراقبة القريبة من دوائر وزارة الداخلية رغم ان هناك وزارة وصية سماها وزارة الانباء ثم صارت وزارة الاتصال ليتخلى عنها لأنها في الحقيقة ليست إلا شكلية ما دامت القوة القابضة والمسيرة تقع في يد وزارة الداخلية ودهاليزها. استعمل الاعلام العمومي من أجل تصريف سياسات القصر وباقي اجهزة الدولة وكان التحكم هو السياسة المطبقة تماشيا مع المقولة الشهيرة للحسن الثاني حول حقن الشعب بجرعات محددة من الديمقراطية لان الشعب غير ناضج لممارسة الديمقراطية، والجرعة القوية قد تقتله.

تشكل الاعلام العمومي على مقاس الدولة واختياراتها. إنه إعلام يعكس طبيعة النظام المستبد والمتحكم في كل مرافق الدولة والمرافق لكل قطاعات المجتمع. إنبنى الاعلام العمومي كأعلام الرأي الواحد وهو رأي النظام، ولا مجال لتداول أفكار أو رأي المعارضة مهما كانت درجتها من القرب أو القطيعة مع المخزن.

في الوقت الذي شدد فيه النظام قبضته على الاعلام وظهرت تكنولوجية البارابول وقبلها المخزن على مضض، قاطعت الاسر المغربية الإعلام العمومي المرئي وهجرته للمحطات التلفزيونية الخارجية بعد أن هجرت الاذاعة؛ ودأب المغاربة على تتبع برامج محطات اذاعية دولية سواء في نشرات الاخبار أو البرامج الثقافية والترفيهية. يشهد منظر أسطح المنازل والعمارات التي تشبه غابة من أجهزة الباربول على هجرة المغربة الى القنوات التلفزية الخارجية. لقد أصبحت هذه الظاهرة حالة إجتماعية ملفتة فاضحة لواقع الاستبداد والطغيان؛ حاول الحسن الثاني الالتفاف عليها بالادعاء بأن كثرة البارابولات وحتى في أحياء القصدير دليل على يسر احوال المواطنين والمواطنات بينما هو في الحقيقة يعني هروب هؤلاء من واقع البؤس والقهر والبحث عن لحظات الفرجة او الثقافة والأخبار ذات الحد الادنى من المصداقية في القنوات الاجنبية.

إضطر النظام الى التفاعل مع المنافسة وسمح بخلق قنوات تلفزيونية وإذاعية جديدة وفتح المجال للقطاع الخاص. إعتقد الناس أن التعدد قد يجلب معه النوع والجودة وتلبية حاجيات المشاهدين والمستمعين. لكن وبعد إنتهاء حملة الاشهار والتطبيل لهذه الخطوة الجديدة إتضح أن اليد الأمنية والمراقبة التحكمية حاضرة ومستمرة في ترسيخ طابع الاعلام العمومي المسخر للرأي الواحد رأي النظام وأجهزته وممنوع عن القوى المعارضة.

للإعلام العمومي وظيفة ترسيخ فكر الدولة وقيم البرجوازية المتعفنة. للإعلام العمومي أيضا وظيفة ترسيخ دونية المواطن والمواطنة وتجهيلهما وتربيتهما على قيم الخنوع والأنانية وبث روح الشوفينية وكره الشعوب التي لدولها صراعات أو مصالح متناقضة مع مصالح النظام.

ما لعمل من أجل قيام إعلام عمومي بديل يستجيب لطموحات ومصالح الشعب؟ إعلام عمومي حر وديمقراطي تجد فيه كل الطبقات الشعبية وممثليها السياسيين والمثقفين والمبدعين مكانا للإنتاج وللعرض وللتعبير وللنقاش الموضوعي والمفيد؛ إعلام يقدم الفرجة والمتعة وفي مختلف مجالات الابداع، إعلام يساهم في التثقيف والتوعية، يعطي المجال لللغتين العربية والامازيغية لتتطورا وتتلاقحا وتسهما في محو الامية الهجائية والعلمية. إعلام عمومي يحرض ويربي المواطنين والمواطنات على محاربة مختلف مظاهر الفساد…من أجل قيام مثل هذا الإعلام العمومي وجب تحقيق تغيير جدري مدخله تحقيق سلطة يكون الشعب مصدرها وحاميها، وتكون المؤسسات ذات مصداقية تأخذ توجيهاتها من الشعب مباشرة وبدون وسائط متسلطة.

يجب أن يكون مطلب قيام إعلام عمومي حر وديمقراطي بندا من بنود البرنامج النضالي للقوى التي تسعى للتغيير الجدري ببلادنا. يجب أن تحشد من أجل تحقيق هذا المطلب كافة مكونات شعبنا وضمنها الفئات والقوى العاملة في مجال الإعلام وكافة المثقفين المخلصين لقضايا شعبهم.


افتتاحية: القضية الأمازيغية غير قابلة للتحنيط أو الاختزال

في ظل مغرب ما بعد الاستعمار المباشر تعاملت الدولة مع الأمازيغية كقضية مسكوت عنها، بل كطابو لا يقبل نظام الحسن الثاني الخوض فيه. وقد ساد في تلك المرحلة فهم برجوازي إقصائي للوحدة الوطنية وللقومية
افتتاحية: القضية الأمازيغية غير قابلة للتحنيط أو الاختزال

صدر العدد 316 من جريدة النهج الديمقراطي:اقتنوا نسختكم كل الدعم للاعلام المناضل

ملف العدد حول القضية الامازيغية فيه نعرض موقف النهج الديمقراطي المميز في احدى اهم قضايا هوية شعبنا
صدر العدد 316 من جريدة النهج الديمقراطي:اقتنوا  نسختكم كل الدعم للاعلام المناضل

تحميل العدد 315 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية

تحميل العدد 315 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية Journal VD N 315 Fin  
تحميل العدد 315 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية

من وحي الاحداث 315:حراك آكال او نهوض المغرب المهمش

إنطلق حراك آكال وهو الحراك من أجل الحق في الارض منذ أكثر من سنتين في جهة سوس وخاصة تخومها الجنوبية
من وحي الاحداث 315:حراك آكال او نهوض المغرب المهمش

تهنئة لمعتقلي حراك جرادة و الريف بمناسبة استرجاع حريتهم

النهج الديمقراطي                                     ...
تهنئة لمعتقلي حراك جرادة و الريف بمناسبة استرجاع حريتهم

بيان للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

 بيان للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي: 15 يونيه، اليوم الوطني للعمال الزراعيين، محطة نضالية خالدة من أجل المطالب المشروعة وعلى رأسها...
بيان للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

بيان المجلس الجهوي لبني ملال ـ خنيفرة

جهة بني ملال ـ خنيفرة بني ملال، في: 09 يونيو 2019 بيـــــــــــــــــان المجلس الجهوي تحت شعار "مزيدا من العمل من...
بيان المجلس الجهوي لبني ملال ـ خنيفرة

توقيف 3 أساتذة عن العمل بكلية الطب

وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، توقف ثلاثة أساتذة عن العمل قامت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني...
توقيف 3 أساتذة عن العمل بكلية الطب

افتتاحية: في الحاجة لإعلام عمومي حر وديمقراطي

افتتاحية: في الحاجة لإعلام عمومي حر وديمقراطي منذ بدايات سنوات الاستقلال الشكلي، فطن النظام لأهمية الاعلام العمومي كوسيلة نشر الفكر...
افتتاحية: في الحاجة لإعلام عمومي حر وديمقراطي

العدد الجديد “315” من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشال

العدد الجديد "315" من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشال
العدد الجديد “315” من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشال

بيان النهج الديمقراطي باشتوكة أيت باها

الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي باشتوكة أيت باها بـــيان عقدت الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي باشتوكة أيت باها اجتماعها الدوري يوم السبت...
بيان النهج الديمقراطي باشتوكة أيت باها

معالم تعفن الرأسمالية

إرتدت الضربة على أصحاب نهاية التاريخ والذين صاحوا من فوق أبراجهم معلنين عن موت الاشتراكية والانتصار النهائي للرأسمالية. عكس موت الاشتراكية، لاحت بوادر تعفن النظام الرأسمالي نعرض هنا بتركيز لنموذجين من ذلك
معالم تعفن الرأسمالية

العدد 314 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد 314 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية
العدد 314 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

بيان المجلس الجهوي للنهج الديمقراطي بجهة الرباط

تشكيل جبهة سياسية واجتماعية للتصدي لكل المخططات المخزنية القائمة على تكريس الفساد والاستبداد
بيان المجلس الجهوي للنهج الديمقراطي بجهة الرباط

التنسيقية الديمقراطية للتضامن بين الشعوب بالدار البيضاء ، # بيان #

يعيش العالم على إيقاع غطرسة وعربدة الإمبريالية الأمريكية كإحدى تجليات أزمتها البنيوية المستفحلة، وتصدع هيمنتها والتي تحاول استعادتها بشتى الأساليب الخسيسة
التنسيقية الديمقراطية للتضامن بين الشعوب بالدار البيضاء ، # بيان #

العدد الجديد 314 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 314 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 314 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك