النهج الديمقراطي بإقليم جرسيف

بيان للرأي العام

اجتمعت الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بجرسيف يومه الاثنين 12 نوفمبر 2018 و تدارست الأوضاع بجرسيف متوقفة عند ما يلي :
إقليميا :
1) استمرار تدهور قطاع الصحة العمومية و الخصاص المهول في الخدمات و البنيات و الأطر الصحية نتيجة التماطل في إخراج المستشفى الإقليمي إلى حيز الوجود رغم مرور عدة سنوات على برمجته بفضل النضالات المريرة للنهج الديمقراطي و الحركة النقابية و الحقوقية الملتزمة من أجل إخراج مستشفى إقليمي بالمعايير الدولية إلى حيز الوجود ، و رغم النمو السكاني الكبير للمدينة بسبب الهجرة القروية المتنامية مما يفاقم من استمرار المعاناة الصحية للمرضى و ذويهم و خاصة من الفئات الكادحة و القروية.
2) معاناة ساكنة جرسيف و الأحياء الشعبية مع العطش و انقطاع الماء أو ضعف صبيبه خلال فصل الصيف الفارط و إلى حدود شهر شتنبر 2018 من جهة ، و التضرر من الفياضانات المرتبطة بالرخات المطرية المفاجئة و ما نتج عنها من سقوط منازل و ضياع ممتلكات و نفوق الماشية و فضح البنية التحتية و خاصة في جماعة رشيدة و مزكيتام و غيرها ، مما جعل الرأي العام يتسائل عن مصير الوعود التي قدمت رسميا للساكنة خلال زيارة السلطة الإقليمية بصدد إيجاد حلول سكنية و مادية للمتضررين .
3) لا تزال تداعيات احتجاجات ساكنة بوحسان لبداية هذا الموسم ، و مطالبها مستمرة رغبة في بدائل إجتماعية منصفة لساكنة سيتم اقتلاع جذورها التاريخية و ارتباطها بالأرض لبناء سد تاركا ومادي، و لا يزال ملف التعويض الاجتماعي للساكنة يراوح مكانه ، كما أن الحلول المقدمة للساكنة لا تستجيب لإنتظارات الجميع و للمعايير الموضوعية.
4) استمرار معاناة ساكنة العالم القروي الفقيرة خصوصا في المناطق الجبلية كلما تهاطلت الأمطار و الثلوج و انقطعت المسالك ، و ما وفاة شهيد الفقر الراعي حميد بعلي في تلك الظروف اللاإنسانية في جبال بويبلان إلا نموذج صارخ لإهمال الفقراء في العالم القروي و امتهان كرامتهم.
5) التدهور الكبير للبنية التحتية و استمرار الجماعة الحضرية و السلطات في التركيز على الشارع الرئيسي للواجهة بالمدينة و إهمال البنيات التحتية المهترئة للتجزئات من طرق و تصريف المياه و الأحياء الداخلية و عدم تزويد التجزئات بحاويات جمع الأزبال .
6) يستغرب كون مدينة جرسيف ما فتئت تنظم مهرجانات الزيتون المحلية بل الجهوية كل سنة و تخصص لذلك ميزانيات مهمة في ظل افتقاد المدينة لوحدات صناعية لإنتاج الزيتون و تصبيره و لتشغيل اليد العاملة و خلق فرص الشغل ، كما أن أنشطة المهرجان لا تتعدى الطابع الاحتفالي في ظل غياب رؤية شمولية للتنمية الدائمة و الشاملة التي يمكن أن تستفيد منها ساكنة الإقليم اقتصاديا و ثقافيا و اجتماعيا .
7) يسجل استمرار أزمة السكن حيث لم يستطع برنامج إعادة الإيواء و منذ 2003 ، الحد من تناسل و و تضاعف أحياء الصفيح و السكن الغير اللائق ، و ما يصاحبها من تهميش و إقصاء اجتماعي و ضعف للخدمات التعليمية و الصحية و تنامي البطالة و التهميش ، مما يفسر وجود خلفيات للوبيات العقار و المصالح السلطوية و الفساد في الموضوع ، و مما يفضح التهجير الاضطراري لساكنة البادية ويؤكد غياب تصور عمراني حضاري للمدينة .
8) شكل إصرار الحكومة على استمرار التوقيت الصيفي (GMT+1 ) إلى احتجاجات تلاميذية في مختلف ربوع الوطن مثلت النقطة التي أفاضت الكأس للتعبير عن التذمر من السياسات التعليمية و الاجتماعية ، كما عرفت مدينة جرسيف بدورها عدة احتجاجات تلاميذية سلمية وحضارية عبرت عن التذمر من هذا التوقيت من طرف التلاميذ و عائلاتهم ، و في الوقت الذي كان من المفروض ترجيح لغة الحوار والإنصات لهذه المطالب المشروعة لجيل المستقبل لجأت السلطات إلى الهواجس الأمنية ، و اقتحام حرمة بعض المؤسسات التربوية و استفزاز أطرها و العاملين بها من أساتذة و إداريين ، و لذلك فإن النهج الديمقراطي يرفض كل المقاربات القمعية و التجريمية للحق في الاحتجاج السلمي و يدينها و يعتبرها تتناقض مع قيم الديمقراطية و حقوق الإنسان المتغنى بها ،و يطالب باحترام حرمة المؤسسات التعليمية و ترجيح لغة الحوار مع المحتجين.
9) استمرار الحصار المضروب على الحريات العامة و على القاعات العمومية ، و حرمان بعض الهيئات من وصولات الإيداع مما يعتبر انتهاكا صارخا لكل الحقوق و يفضح الخطاب الرسمي في موضوع الحريات العامة .
10) يثمن عملية تأسيس “الائتلاف المحلي بجرسيف للدفاع عن المدرسة العمومية ” مع بداية هذا الموسم الدراسي و يدعو إلى تفاعله مع الأحداث التي تعرفها المدرسة العمومية و الساحة التعليمية بجرسيف .
11) يدعو قوى اليسار المناضل و كل القوى الحية إلى استجماع قوتها لمواجهة الوضع المتردي والناتج عن السياسات اللاشعبية و تداعياتها في الإقليم و إلى تكوين جبهة محلية ديمقراطية و ميدانية للتصدي لكل السياسات الرجعية .
وطنيا :
12) يستنكر الأحكام الظالمة الأخيرة في حق معتقلي مدينة جرادة و الحسيمة و يعتبرها وصمة عار على بلادنا حيث يتم الزج في السجون بالمواطنين و المناضلين الكادحين و المدافعين عن حقوق مشروعة ، في حين تعرف بلادنا إفلاتا من العقاب للمسؤولين عن الفساد و الاستبداد و نهب خيرات البلاد .
13) يندد بكل أشكال التطبيع الرسمي و غير الرسمي مع الكيان الصهيوني و يعتبر ذلك تواطئا مع كيان استعماري عنصري ، و يشجع كل المبادرات لتجريم التطبيع و لفضحه .

الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي
إقليم جرسيف
الاثنين 12 نوفمبر 2018

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


بيان بمناسبة الذكرى 35 لاستشهاد بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري

بـيان °°°° عائلة الشهيد م بوبكر الدريدي ~ تحيي ذكرى الشهيدين الدريدي وبلهواري وتطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ~...
بيان بمناسبة الذكرى 35 لاستشهاد بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري

الإعلام العمومي أو الوجه الآخر من فشل النموذج التنموي

الإعلام العمومي أو الوجه الآخر من فشل النموذج التنموي بقلم: نور اليقين بن سليمان_ لا طائلة من الاعتراف الرسمي والصريح...
الإعلام العمومي أو الوجه الآخر من فشل النموذج التنموي

المغرب على حافة السكتة الدماغية

المغرب على حافة السكتة الدماغية براهمة المصطفى _ إذ كان المغرب على حافة السكتة القلبية عام 1998، مما حدا بالنظام...
المغرب على حافة السكتة الدماغية

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE" يوجه رسالة إلى رئيس الحكومة المغربية الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE العضو في اتحاد النقابات...
الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة