البيان الختامي للدورة 24 للندوة الدولية للأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية


إلى العمال والشعوب
إلى الثوريين والشيوعيين
في المكسيك، واحتفاء بالذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى التي سبّبت مصائب للإنسانية جمعاء، والتي شهدت أيضا انتصار أول ثورة بروليتارية، ثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى، واحتفاء كذلك بالذكرى المئوية الثانية لميلاد كارل ماركس، معلم البروليتاريا، أنهت الندوة الدولية للأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية بنجاح دورتها الرابعة والعشرين.
وقد تطرّقت أشغال الندوة إلى تحليل الأوضاع الدولية وإلى مسؤوليات ومهمات الحركة العمالية والشعبية والثورية إزاء هذه الأوضاع. كما ناقشت بعمق نشاط أحزاب الندوة ومنظماتها بالتركيز على مهامّها والتزاماتها إزاء الأوضاع المذكورة في المستقبل.
إن احتداد التناقضات الجوهرية للنظام الرأسمالي الامبريالي تساهم في تعميق الأزمة الشاملة للرأسمالية التي تشمل كامل بُناها التحتية والفوقية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وهي أزمة تنخر هذا النظام وتنعكس تبعاتها على ملايين العمّال وعلى البلدان التابعة وعلى الشعوب والأمم المضطهدة، ولا تسلم منها حتى الطبيعة والبيئة التي تشهد تدهورا مستمرا.
إن فوضى الإنتاج والمنافسة بين الاحتكارات والقوى الامبريالية، وتفاقم الديون الخارجية، والتجارة اللامتكافئة، والحروب التجارية بين تلك القوى، ونهب الموارد الطبيعية، واستحواذ طبقة الرأسماليين على فائض القيمة المُنتَج من قبل ملايين العمال، والإجراءات أحادية الجانب للولايات المتحدة الأمريكية، كما أن السياسات المالية والنقدية، والتطوّر المتسارع للعلوم والتكنولوجيا والرقمنة والأنترنيت والروبوتيك والذكاء الاصطناعي… كل هذا يؤشر إلى اندلاع أزمة اقتصادية جديدة تكون أكثر عمقا وشمولية من أزمة السندات المالية لسنة 2008، ومن المتوقع أن تكون لها انعكاسات وخيمة على الأوضاع الاجتماعية والسياسية.
إن تدهور الطبيعة والبيئة والتغيّرات المناخية التي يتسبب فيها النهب والاستغلال المفرط للموارد الطبيعية من قبل الاحتكارات الرأسمالية والبلدان الامبريالية ما فتئت تتفاقم.
إننا نعيش اليوم على وقع مواجهات كبرى بين القوى الامبريالية، وعلى توسّع الاستعدادات للحرب إلى كل القارّات والسباق نحو التسلح الذي أصبح يعني جميع البلدان، وكذلك على وقع عسكرة الاقتصاد والمجتمع باتجاه الاستعداد لإعادة تقسيم العالم.
إن المواجهة العسكرية بين البلدان الامبريالية وبالخصوص بين الولايات المتحدة وروسيا والحلف الأطلسي والصين تجد تعبيرا لها في نزاعات مسلحة تذهب ضحيتها شعوب الشرق الأوسط وإفريقيا، كما أنها تثير النزاعات في مناطق أخرى من العالم. فالعدوان الاقتصادي والسياسي الأمريكي إزاء إيران يضرّ بسيادة هذا البلد وبمصالح وحقوق شعوبه. أما في اليمن، فإن المصالح الاقتصادية والسياسية للمملكة العربية السعودية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية تتسبب في تدمير البلاد وفي ارتكاب مجازر جماعية ضد شعبها.
إن الصراعات بين الامبرياليات تجد تعبيرا لها في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وفي الصراع حول الأسواق والمناطق الإستراتيجية وفي التدخل المكثف للاستثمارات الصينية في مجمل القارّات.
إن القوى الامبريالية تكثف من تدخلها في البلدان التابعة، وتطوّر فيها الأنشطة الاستخراجية لنهب ثرواتها الطبيعية وتتنافس في وضعها تحت كلكلها. إن طبيعة الامبريالية تتجسّد في العدوان على هذه البلدان وسرقتها و نهب ثرواتها والاستحواذ على الأرباح المتأتية من الاستغلال الأقصى لشعوبها. فلا يوجد بلد امبريالي واحد صديق للشعوب.
إن عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال يفرّون يوميا من جحيم الحروب التي اجتاحت بلدانهم، ومن القمع المسلّط من قِبَلِ أنظمتهم ومن الفقر والجوع بحثا عن فرص لحياة أفضل، فيهاجرون في كل الاتجاهات نحو آسيا وأوروبا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية. ويواجَهون بالسياسات القومية والعنصرية والقائمة على الكراهية للأجانب للقوى الامبريالية والرجعية مثل سياسات ترامب إزاء المهاجرين المتجهين نحو الولايات المتحدة.
إن الشعب الفلسطيني يُبدي مقاومة بطولية للامبريالية الأمريكية وللكيان الصهيوني الذي يواصل اغتيال آلاف الفلسطينيين المدنيين. إن هذا النضال هو علامة على إصرار الفلسطينيين على التمسك بحقهم في الحياة وبسط سيادتهم على أرضهم، لا يساندهم في ذلك سوى قوى التقدم في العالم. إن الماركسيين اللينينيين يساندون بإصرار هذا النضال العادل.
إن صعود دونالد ترامب في أمريكا وانتخاب بولسونارو في البرازيل يعبّران عن فشل المنهج الإصلاحي الاجتماعي، والديمقراطية البورجوازية برمّتها، فالامبريالية والرجعية لم تعد تقبل حتى بالسياسات الاشتراكية الديمقراطية. ومن أجل تأكيد وتقوية هيمنتها، فهي تتجه أكثر فأكثر نحو سياسات قومية رجعية، معادية للآخر، ونحو تنصيب أنظمة لأقصى اليمين الفاشي في بعض البلدان. إن هذا التوجه نحو حكم أقصى اليمين والقوى الفاشية يلقى مواجهة شرسة من قبل الطبقة العاملة والشباب ومن قطاعات متزايدة من الديمقراطيين الذين يرفعون راية الدفاع عن الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان.
ففي النظام الرأسمالي فإن الفساد ونهب المال العام الذي أصبح مصدرا مهمّا للثراء ينخران المؤسسات البورجوازية. إن التنديد بهذه المظاهر ومقاومتها وفضح المسؤولين عنها من شأنه الكشف عن الطبيعة الرجعية للرأسمالية وتعفّنها. وقد مكّن النضال ضد الفساد من خلق حركات احتجاجية كبرى في عديد البلدان أدّت إلى أزمات سياسية وسقوط بعض الحكومات أو إدخال تحويرات هامّة عليها.
إن السياسات العدوانية للاحتكارات والبورجوازيات إزاء الطبقة العاملة والشباب والشعوب والأمم المضطهدة لا تمرّ بصمت بل إنها تواجَه بمقاومة شعبية متزايدة. ففي بلدان كثيرة، وفي كل القارات، تتطوّر النضالات في مواجهة أشكال التشغيل الهش وغلاء المعيشة ومعاليم الإيجار والسكن والترفيع المتواصل للضرائب والأداءات. كما يشارك الشباب من مواقع متقدمة في نضالات متعدّدة دفاعا عن الحرية وحقوق الإنسان. وقد أبرزت النساء قدرات فائقة في النضال ضد القمع والتمييز، وتميّز يوم 8 مارس من هذه السنة بتنظيم إضراب عام شاركت فيه النساء في بلدان عديدة من العالم.
لقد شهدت هذه النضالات العمالية والشعبية نسقا تصاعديا لكنها لم تكن عامّة بل إنها تميّزت على الصعيد العالمي بالتشتت والتوزع. لكنها تعبّر على جذوة النضال وعلى أن قوى الثورة الاجتماعية أي الحركة العمالية والفلاحين الفقراء والشباب والنساء والشعوب والأمم المضطهدة لها من القدرة ما يجعلها تبشر بالنهوض الثوري القادم للعمّال والشعوب.
إن التصدي للحرب الامبريالية وللحروب العدوانية وللسباق نحو التسلح هو من أوكد مهمّات العمّال والشباب، ولا يجب عزله عن النضال من أجل السلم والحقوق السياسية والنقابية للعمال والشعوب. إن هذه الواجهة بإمكانها تجنيد قطاعات واسعة من الديمقراطيين وتوحيد نضالات الشعوب تحت راية واحدة، راية الأممية البروليتارية التي يرفعها الماركسيون اللينينيون.
إن الدفاع عن الحريات الديمقراطية وعن حقوق الشعوب وعن حقوق الإنسان، وهي المجالات المفضلة للقطاعات الديمقراطية التقدمية، كما أن التصدي للسياسات الرجعية ومواجهة الفاشية هي من بين المهمات الآنية للعمال والشباب، إذ هي تعبيرات نضالية ضد الرأسمالية والامبريالية على طريق الثورة والاشتراكية. إن الماركسيين اللينينيين هم مناضلون بلا هوادة ضد الفاشية والامبريالية، ومن واجبنا المساهمة في إقامة الجبهة الديمقراطية المعادية للفاشية على المستويين الوطني والعالمي.
إن النضال ضد الهيمنة الامبريالية هي المهمة التاريخية للشعوب والأمم المضطهدة، وكل المعادين للامبريالية، وهي بذلك المسؤولية التي لا محيد عنها للشيوعيين في كل البلدان. وعلينا تحمّلها بكل مسؤولية وعزم.
إن حق الشعوب في تقرير مصيرها هي قضية فعلية بالنسبة لعديد الشعوب في بلدان مختلفة من العالم، وعليه فإننا كشيوعيين نجدّد تضامننا ووقوفنا إلى جانب هذه الشعوب في نضالها المعادي للاستعمار والاستعمار الجديد.
إن الثوريين البروليتاريين المنتظمين في إطار الندوة الدولية للأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية يعبّرون عن عزمهم على تقوية أحزابهم وعلى توحيد كافة الشيوعيين.
إن الرأسمالية والامبريالية ليسو في منأى عن الهزيمة. إن وحدة العمال والشعوب ونضالاتهم وعزم الشيوعيين وكافة الثوريين لكفيلة بكسر قيود الامبريالية وإبراز حلقاتها الأضعف.
ـ فلنقف ضد النزعة الحربية للامبريالية والرجعية !
ـ ـ من أجل الدفاع عن الحرية والحريات العامة في وجه الفاشية والرجعية !
ـ من أجل الوحدة النضالية للعمال والشعوب والديمقراطيين والتقدميين في العالم !
ـ عاشت الثورة والاشتراكية !

المكسيك، نوفمبر 2018
الدورة 24 للندوة الدولية للأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية

افتتاحية: النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

منذ مؤتمره الوطني الرابع في يوليوز 2016 قرر النهج الديمقراطي ربط انشغالاته وتوجيه بوصلته نحو مهمة مركزية طال انتظارها وهي بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين بالمغرب. قرار تاريخي اتخذه المؤتمر الرابع بعد تحليله للوضع الاجتماعي والسياسي والعلاقات الطبقية التي تتحكم في مجريات الصراع الطبقي ببلادنا منذ اندلاع حركة 20 فبراير 2011.

كل التحاليل السياسية والتقديرات للوضع العام تقف على حقيقة مادية وهي غياب التدخل الواعي والمنظم للطبقة العاملة المغربية، لتقود النضال ويسود مشروعها المجتمعي. كل الشروط الموضوعية لتحقيق ذلك باتت متوفرة ( من حيث الحضور النضالي العمالي لقطاعات استراتيجية في الاقتصاد، ومن حيث الإرث والرصيد التاريخي، ومن حيث وجود عمل نقابي من خلال مركزيات نقابية رغم ما تعرضت له من سطو وتحريف؛ إلى وجود تجارب التجدر والارتباط لأنوية ماركسية وانخراطها في أشكال النضال العمالي، إلى وجود حركة اجتماعية ونضالات قوية وتجربة التنظيم لفئات واسعة من كادحي البوادي والمدن وما اظهروه من استعدادات قوية للنضال والتضحية..) فبالإضافة الى توفر هذه الشروط الموضوعية، يبقى الاختلال والنقص في توفير وتقوية الشروط الذاتية عبر خلق التراكم المادي والمعرفي، والبناء على مكتسبات التجربة وتحويلها إلى حقائق وقوى مادية، وكذلك الاستفادة من أخطاء ومطبات التجربة لاستخلاص دروسها.

انطلاقا من كل هذه الحيثيات قرر النهج الديمقراطي اتخاذ المبادرة والشروع في المهمة المركزية التي نضجت اهم شروطها الموضوعية والذاتية. يعتبر النهج الديمقراطي نفسه نواة تأسيس هذا الحزب مع شرط نجاح الإجراءات الضرورية ومنها تثوير نفسه عبر الوعي الحاد بضرورة تعديل بنيته الاجتماعية، وفتح الباب للعضوية النوعية على قاعدة استقطاب طلائع العمال والكادحين، وضمان تكوينهم الإيديولوجي والسياسي حتى يصبحوا اطرا شيوعية تستطيع تحمل مسؤولياتها القيادية بكل استقلالية ومتمكنة من المنهج المادي الجدلي. بالإضافة إلى هذه البلترة البشرية، وجب أيضا السهر على البلترة الفكرية والسياسية وتشكيل القناعات الراسخة لدى كل المثقفين الثوريين المنضوين في صفوف هذه النواة الصلبة للحزب المنشود.

ونحن نحيي الذكرى 24 لتأسيس النهج الديمقراطي، سنتوجه إلى رفاقنا في الحركة الشيوعية المغربية الحركة المقتنعة حقا وفعلا بضرورة تأسيس الحزب المستقل للطبقة العاملة كأفراد أو مجموعات، لنناقش معها المشروع، سنقدم الحجج والتصورات وكذلك تقديراتنا الاستراتيجية والتكتيكية للمشروع السياسي والمجتمعي، نسمع منها، وتسمع منا رأينا وقناعاتنا. إننا نؤمن أشد الإيمان بأن هذا المشروع العظيم والتاريخي هو مشروعنا جميعا ويجب أن نلتف حوله بكل عزيمة وبطريقة الجدل الرفاقي نتوحد في القضايا التي نضجت فيها قناعاتنا المشتركة ونتجادل وننتقد بعضنا البعض رفاقيا أيضا وبروح إيجابية حول القضايا التي يجب أن تدمج في الخط السياسي والفكري؛ وبهذا المنهج الجدلي نستطيع تحقيق الوحدة الصلبة في نهاية كل جولة ونجعل منها فرصة للرقي إلى وحدة أمتن وأعلى ليصبح الحزب هيأة أركان حقيقية بيد الطبقة العاملة، يوجه خطواتها ويحشد الحلفاء الموثوقين أو المؤقتين. بدون هيأة أركان مثل هذه تبقى الطبقة العاملة مجرد جمع كمي، أي طبقة في ذاتها تخترقها مشاريع الطبقات السياسية الاخرى توظفها سياسيا كما يستغلها وينهبها الرأسمال.

في هذا العدد الخاص من الجريدة المركزية لحزبنا نضع بين ايدي القراء مجموعة مقالات تتناول موضوعة الحزب المنشود، وهو عدد سنتواصل به أيضا مع العمال والكادحين ونحن نقوم بحملة جماهيرية في الأحياء الصناعية والضيعات ووسط الأحياء الشعبية للتواصل مع العمال ومع الكادحين وإبلاغ رسالتنا حول عزمنا الاكيد في الاعلان عن تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين والتي ندشنها بمناسبة الذكرى 24 لتأسيس النهج الديمقراطي.

كلمة الرفيق الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي بجلسة افتتاح المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة النهج

إصراركم على عقد مؤتمركم الوطني الخامس، أيام 22 و23 و24 مارس، رغم القمع والمنع والتضييق الذي تتعرضون له، بمنعكم...
كلمة الرفيق الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي بجلسة افتتاح المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة النهج

مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

أشغال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط...
مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

شبيبات اليسار الديمقراطي تدعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 24 مارس 2019

تخليدا لذكرى 23 مارس المجيدة ودفاعا عن المدرسة والجامعة العموميتين ودفاعا عن المدرسة والجامعة المغربيتين ضد السياسات اللاديمقراطية واللاشعبية...
شبيبات اليسار الديمقراطي تدعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 24 مارس 2019

النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية

دعوة إلى كافة المناضلات والمناضلين والمتعاطفين والمقربين والأصدقاء وعموم الجماهير الشعبية، إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية لصد الهجمة القمعية واسقاط مشاريع المخزن التصفوية وعلى رأسها قانون الإطار
النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس  لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية

تيار الأساتذة الباحثين التقدميين: بيان ونداء تضامن ومشاركة في مسيرة 24 مارس

تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي (ecp.snesup): يدعو للمشاركة في مسيرة  الرباط 24 مارس للدفاع عن جودة ومجانية التعليم العومي
تيار الأساتذة الباحثين التقدميين: بيان ونداء تضامن ومشاركة في مسيرة 24 مارس

الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يدعو للمسيرة الوطنية الشعبية الأحد 24 مارس

الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي نداء الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يقرر تنظيم مسيرة وطنية احتجاجية يوم الأحد...
الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يدعو للمسيرة الوطنية الشعبية الأحد 24 مارس

تقييم الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي للمؤتمر الوطني 12 ل إ.م.ش

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول بشأن المؤتمر الوطني 12 لمركزتنا وأوضاع شغيلة القطاع...
تقييم الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي للمؤتمر الوطني 12 ل إ.م.ش

بلاغ الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي 19 مارس 2019

تثمينها لروح المسؤولية التي واجه بها الرفيق عبد الحميد أمين، الرئيس الشرفي للجامعة، إقصاءه التعسفي وغير المبرر من المشاركة في المؤتمر 12 للمركزية مع تأكيد المطالبة برد الاعتبار الصريح لرفيقنا
بلاغ الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي 19 مارس 2019

الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط

شبيبة النهج الديمقراطي تتحدى المنع وتعقد الجلسة الافتتاحية لمؤتمرها الخامس بالرباط...
الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط

الحراكات الشعبية ومسؤولية القوى الديمقراطية بالدارالبيضاء

يوم السبت، 23 مارس 2019م الساعة الرابعة بعد الزوال. مقر ك.د.ش درب عمر.
الحراكات الشعبية ومسؤولية القوى الديمقراطية بالدارالبيضاء

إضراب وطني عام وحدوي أيام 26 و27 و28 مارس

عوض استحضار دقة المرحلة، والحاجة التاريخية للإصلاح الحقيقي للنظام التعليمي بالمغرب، لجأت الوزارة في بلاغها الأخير إلى التغطية على فشلها في تدبير هذا الملف...
إضراب وطني عام وحدوي أيام 26 و27 و28 مارس

النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

قرر النهج الديمقراطي اتخاذ المبادرة والشروع في المهمة المركزية التي نضجت اهم شروطها الموضوعية والذاتية....
النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

رسالة الزفزافي من عكاشة حول الحوار وشروط إنجاحه

المعتقل السياسي ناصر الزفزافي رسالة اختار لها عنوان "لا للبلغات السياسية المنضوية تحت لواء الدكاكين السياسية"
رسالة الزفزافي من عكاشة حول الحوار وشروط إنجاحه

العدد “302” من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد “302” من جريدة النهج الديمقراطي كاملا : Journal-VD N 302 annahj EN PDF
العدد “302” من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

من وحي الاحداث 302: أبواب مشرعة… أبواب مغلقة

في مغرب ديمقراطية الواجهة وتحت سلطة نظام التبعية هناك ابواب مشرعة لحثالات.....
من وحي الاحداث 302: أبواب مشرعة… أبواب مغلقة

العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك: عدد خاص بمهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين

قررت هياة تحرير الجريدة المركزية النهج الديمقراطي اصدار عدد خاص بقضية المهمة المركزية مهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين والتي يتعامل معها التنظيم منذ المجلس الوطني الثاني كمهمة آنية
العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك: عدد خاص بمهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين