البيان الختامي للدورة 24 للندوة الدولية للأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية


إلى العمال والشعوب
إلى الثوريين والشيوعيين
في المكسيك، واحتفاء بالذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى التي سبّبت مصائب للإنسانية جمعاء، والتي شهدت أيضا انتصار أول ثورة بروليتارية، ثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى، واحتفاء كذلك بالذكرى المئوية الثانية لميلاد كارل ماركس، معلم البروليتاريا، أنهت الندوة الدولية للأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية بنجاح دورتها الرابعة والعشرين.
وقد تطرّقت أشغال الندوة إلى تحليل الأوضاع الدولية وإلى مسؤوليات ومهمات الحركة العمالية والشعبية والثورية إزاء هذه الأوضاع. كما ناقشت بعمق نشاط أحزاب الندوة ومنظماتها بالتركيز على مهامّها والتزاماتها إزاء الأوضاع المذكورة في المستقبل.
إن احتداد التناقضات الجوهرية للنظام الرأسمالي الامبريالي تساهم في تعميق الأزمة الشاملة للرأسمالية التي تشمل كامل بُناها التحتية والفوقية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وهي أزمة تنخر هذا النظام وتنعكس تبعاتها على ملايين العمّال وعلى البلدان التابعة وعلى الشعوب والأمم المضطهدة، ولا تسلم منها حتى الطبيعة والبيئة التي تشهد تدهورا مستمرا.
إن فوضى الإنتاج والمنافسة بين الاحتكارات والقوى الامبريالية، وتفاقم الديون الخارجية، والتجارة اللامتكافئة، والحروب التجارية بين تلك القوى، ونهب الموارد الطبيعية، واستحواذ طبقة الرأسماليين على فائض القيمة المُنتَج من قبل ملايين العمال، والإجراءات أحادية الجانب للولايات المتحدة الأمريكية، كما أن السياسات المالية والنقدية، والتطوّر المتسارع للعلوم والتكنولوجيا والرقمنة والأنترنيت والروبوتيك والذكاء الاصطناعي… كل هذا يؤشر إلى اندلاع أزمة اقتصادية جديدة تكون أكثر عمقا وشمولية من أزمة السندات المالية لسنة 2008، ومن المتوقع أن تكون لها انعكاسات وخيمة على الأوضاع الاجتماعية والسياسية.
إن تدهور الطبيعة والبيئة والتغيّرات المناخية التي يتسبب فيها النهب والاستغلال المفرط للموارد الطبيعية من قبل الاحتكارات الرأسمالية والبلدان الامبريالية ما فتئت تتفاقم.
إننا نعيش اليوم على وقع مواجهات كبرى بين القوى الامبريالية، وعلى توسّع الاستعدادات للحرب إلى كل القارّات والسباق نحو التسلح الذي أصبح يعني جميع البلدان، وكذلك على وقع عسكرة الاقتصاد والمجتمع باتجاه الاستعداد لإعادة تقسيم العالم.
إن المواجهة العسكرية بين البلدان الامبريالية وبالخصوص بين الولايات المتحدة وروسيا والحلف الأطلسي والصين تجد تعبيرا لها في نزاعات مسلحة تذهب ضحيتها شعوب الشرق الأوسط وإفريقيا، كما أنها تثير النزاعات في مناطق أخرى من العالم. فالعدوان الاقتصادي والسياسي الأمريكي إزاء إيران يضرّ بسيادة هذا البلد وبمصالح وحقوق شعوبه. أما في اليمن، فإن المصالح الاقتصادية والسياسية للمملكة العربية السعودية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية تتسبب في تدمير البلاد وفي ارتكاب مجازر جماعية ضد شعبها.
إن الصراعات بين الامبرياليات تجد تعبيرا لها في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وفي الصراع حول الأسواق والمناطق الإستراتيجية وفي التدخل المكثف للاستثمارات الصينية في مجمل القارّات.
إن القوى الامبريالية تكثف من تدخلها في البلدان التابعة، وتطوّر فيها الأنشطة الاستخراجية لنهب ثرواتها الطبيعية وتتنافس في وضعها تحت كلكلها. إن طبيعة الامبريالية تتجسّد في العدوان على هذه البلدان وسرقتها و نهب ثرواتها والاستحواذ على الأرباح المتأتية من الاستغلال الأقصى لشعوبها. فلا يوجد بلد امبريالي واحد صديق للشعوب.
إن عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال يفرّون يوميا من جحيم الحروب التي اجتاحت بلدانهم، ومن القمع المسلّط من قِبَلِ أنظمتهم ومن الفقر والجوع بحثا عن فرص لحياة أفضل، فيهاجرون في كل الاتجاهات نحو آسيا وأوروبا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية. ويواجَهون بالسياسات القومية والعنصرية والقائمة على الكراهية للأجانب للقوى الامبريالية والرجعية مثل سياسات ترامب إزاء المهاجرين المتجهين نحو الولايات المتحدة.
إن الشعب الفلسطيني يُبدي مقاومة بطولية للامبريالية الأمريكية وللكيان الصهيوني الذي يواصل اغتيال آلاف الفلسطينيين المدنيين. إن هذا النضال هو علامة على إصرار الفلسطينيين على التمسك بحقهم في الحياة وبسط سيادتهم على أرضهم، لا يساندهم في ذلك سوى قوى التقدم في العالم. إن الماركسيين اللينينيين يساندون بإصرار هذا النضال العادل.
إن صعود دونالد ترامب في أمريكا وانتخاب بولسونارو في البرازيل يعبّران عن فشل المنهج الإصلاحي الاجتماعي، والديمقراطية البورجوازية برمّتها، فالامبريالية والرجعية لم تعد تقبل حتى بالسياسات الاشتراكية الديمقراطية. ومن أجل تأكيد وتقوية هيمنتها، فهي تتجه أكثر فأكثر نحو سياسات قومية رجعية، معادية للآخر، ونحو تنصيب أنظمة لأقصى اليمين الفاشي في بعض البلدان. إن هذا التوجه نحو حكم أقصى اليمين والقوى الفاشية يلقى مواجهة شرسة من قبل الطبقة العاملة والشباب ومن قطاعات متزايدة من الديمقراطيين الذين يرفعون راية الدفاع عن الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان.
ففي النظام الرأسمالي فإن الفساد ونهب المال العام الذي أصبح مصدرا مهمّا للثراء ينخران المؤسسات البورجوازية. إن التنديد بهذه المظاهر ومقاومتها وفضح المسؤولين عنها من شأنه الكشف عن الطبيعة الرجعية للرأسمالية وتعفّنها. وقد مكّن النضال ضد الفساد من خلق حركات احتجاجية كبرى في عديد البلدان أدّت إلى أزمات سياسية وسقوط بعض الحكومات أو إدخال تحويرات هامّة عليها.
إن السياسات العدوانية للاحتكارات والبورجوازيات إزاء الطبقة العاملة والشباب والشعوب والأمم المضطهدة لا تمرّ بصمت بل إنها تواجَه بمقاومة شعبية متزايدة. ففي بلدان كثيرة، وفي كل القارات، تتطوّر النضالات في مواجهة أشكال التشغيل الهش وغلاء المعيشة ومعاليم الإيجار والسكن والترفيع المتواصل للضرائب والأداءات. كما يشارك الشباب من مواقع متقدمة في نضالات متعدّدة دفاعا عن الحرية وحقوق الإنسان. وقد أبرزت النساء قدرات فائقة في النضال ضد القمع والتمييز، وتميّز يوم 8 مارس من هذه السنة بتنظيم إضراب عام شاركت فيه النساء في بلدان عديدة من العالم.
لقد شهدت هذه النضالات العمالية والشعبية نسقا تصاعديا لكنها لم تكن عامّة بل إنها تميّزت على الصعيد العالمي بالتشتت والتوزع. لكنها تعبّر على جذوة النضال وعلى أن قوى الثورة الاجتماعية أي الحركة العمالية والفلاحين الفقراء والشباب والنساء والشعوب والأمم المضطهدة لها من القدرة ما يجعلها تبشر بالنهوض الثوري القادم للعمّال والشعوب.
إن التصدي للحرب الامبريالية وللحروب العدوانية وللسباق نحو التسلح هو من أوكد مهمّات العمّال والشباب، ولا يجب عزله عن النضال من أجل السلم والحقوق السياسية والنقابية للعمال والشعوب. إن هذه الواجهة بإمكانها تجنيد قطاعات واسعة من الديمقراطيين وتوحيد نضالات الشعوب تحت راية واحدة، راية الأممية البروليتارية التي يرفعها الماركسيون اللينينيون.
إن الدفاع عن الحريات الديمقراطية وعن حقوق الشعوب وعن حقوق الإنسان، وهي المجالات المفضلة للقطاعات الديمقراطية التقدمية، كما أن التصدي للسياسات الرجعية ومواجهة الفاشية هي من بين المهمات الآنية للعمال والشباب، إذ هي تعبيرات نضالية ضد الرأسمالية والامبريالية على طريق الثورة والاشتراكية. إن الماركسيين اللينينيين هم مناضلون بلا هوادة ضد الفاشية والامبريالية، ومن واجبنا المساهمة في إقامة الجبهة الديمقراطية المعادية للفاشية على المستويين الوطني والعالمي.
إن النضال ضد الهيمنة الامبريالية هي المهمة التاريخية للشعوب والأمم المضطهدة، وكل المعادين للامبريالية، وهي بذلك المسؤولية التي لا محيد عنها للشيوعيين في كل البلدان. وعلينا تحمّلها بكل مسؤولية وعزم.
إن حق الشعوب في تقرير مصيرها هي قضية فعلية بالنسبة لعديد الشعوب في بلدان مختلفة من العالم، وعليه فإننا كشيوعيين نجدّد تضامننا ووقوفنا إلى جانب هذه الشعوب في نضالها المعادي للاستعمار والاستعمار الجديد.
إن الثوريين البروليتاريين المنتظمين في إطار الندوة الدولية للأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية يعبّرون عن عزمهم على تقوية أحزابهم وعلى توحيد كافة الشيوعيين.
إن الرأسمالية والامبريالية ليسو في منأى عن الهزيمة. إن وحدة العمال والشعوب ونضالاتهم وعزم الشيوعيين وكافة الثوريين لكفيلة بكسر قيود الامبريالية وإبراز حلقاتها الأضعف.
ـ فلنقف ضد النزعة الحربية للامبريالية والرجعية !
ـ ـ من أجل الدفاع عن الحرية والحريات العامة في وجه الفاشية والرجعية !
ـ من أجل الوحدة النضالية للعمال والشعوب والديمقراطيين والتقدميين في العالم !
ـ عاشت الثورة والاشتراكية !

المكسيك، نوفمبر 2018
الدورة 24 للندوة الدولية للأحزاب والمنظمات الماركسية اللينينية

افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

كان لسياسات الكتلة الطبقية السائدة في المغرب منذ الاستقلال الشكلي إلى اليوم نتائج كارثية في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية جعلته يحتل مراتب متأخرة في تقارير المنظمات الدولية ذات الصلة بالتنمية؛ ولم يكتف النظام بذلك بل دفعه جشعه الرأسمالي إلى وضع برامج استعجالية، وصاغ المخططات والقوانين في مختلف القطاعات للهجوم على حقوق ومكتسبات الجماهير الشعبية وتفكيك وإضعاف الخدمات العمومية ودعم القطاع الخاص على حساب القطاع العام.

ودفع تردي أوضاع الفئات الشعبية والجهات المهمشة إلى تنامي واتساع الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية؛ وتنوعت الأشكال النضالية وازدادت حدتها وصداميتها، وتعدد الفئات المشاركة فيها، وطالت مددها.

واستطاعت هذه النضالات أن تحقق بعض المكاسب، وتربك حسابات المخزن، وتحرجه وتعريه أمام الرأي العام الدولي؛ إلا أن ذلك لم يرق إلى مستوى طموحات الجماهير الشعبية، ولم يستجب لمطالبها المشروعة؛ ورغم كل هذه التضحيات فإنها لم تتمكن من إيقاف المخططات الأساسية التي يعمل المشروع المخزني على تمريرها بالمناورات والقمع والترهيب.

ويبقى السؤال الذي يؤرق كل اليساريات وكل اليساريين وكل الرافضات والرافضين لفساد واستبداد المخزن هو: ما العمل لمواجهة تغول المخزن؟

وقبل محاولة تقديم بعض عناصر الإجابة عن هذا السؤال لابد من فهم الأسباب الحقيقية لهذهالعنجهية التي يتعامل بها النظام مع نضالات الجماهير الشعبية والاستهتار الذي يطبع سلوكه تجاه إطارات المجتمع من أحزاب ونقابات وجمعيات المجتمع المدني وتجاه الحراكات والاحتجاجات الشعبية.

رغم تعدد وتنوع واتساع هذه النضالاتالشعبية فإن النظام يلعب على نقط ضعفها، ويعتبر أنها لا تشكل خطورة على مصالحه ولا تهدد استقراره، ويعتقد أنه قادر على تحملها ويمكنه الالتفاف عليها بالمناورات أو بالقمع؛غير أن ماينساه النظام هو كون هذه النضالات، ومهما كان حجم المكتسبات التي تحققها، تراكم الدروس والتجارب وتعري خطابات الهزيمة والاستسلام، وتساعد على تجاوز معيقات تطور الحركة النضالية وتحقيق قفزات نوعية في المستقبل.

خلال السنوات الأخيرة قدمت الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية تضحيات جسيمة وخاضت نضالات كبرى عاملها النظام بالقمع تارة وبالمناورات والتجاهل تارة أخرى؛ وإن كانت قد فرضت على النظام بعض التنازلات في هذه القضية أو تلك فإنها لم تتمكن من فرض التراجع عن الهجوم الشامل للنظام على الحقوق والمكتسبات الشعبية.

ودون الخوض في الشروط الموضوعية لهذه النضالات ومدى تطور قوى الإنتاج والإكراهات الجيوسياسية فإن نقطة الضعف الذاتية الأساسية لهذ النضالات هي حالة التشتت التي طبعتها سواء في الزمن والمكان او الأهداف أو الجهات الداعية أو الفئات المشاركة.

إن حالة التشتت التي تعاني منها النضالات الشعبية تجعلها غير قادرة على بناء القوة الضرورية لتحقيق مهامها كاملة وتضعف قدرتها على التصدي للقمع ولمناورات المخزن وتسهل عليه إيجاد الأشكال والوسائل لكسرها وإطفاء شعلتها؛ وتعمل أبواق الدعاية المخزنية جاهدة على إعطاء الانطباع بضعف مردودية هذه النضالات وتجعلها غير واضحة للمنخرطات والمنخرطين فيها، لزرع الإحباط واليأس وسطهم.

إن هذه النضالات ضرورية لتتمكن كل فئة مشاركة فيها من الحد من خطورة المخططات والمشاريع المخزنية التي تعنيها مباشرة، ومن أجل مراكمة تجاربها النضالية والاستعداد لخوض معارك أشمل وأشرس، والوعي بضرورة بناء القوة النضالية القادرة على تحقيق أهدافها المشروعة.

لا جدال في كون اللحظة التاريخية والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية تفرض على الجماهير الشعبية وإطاراتها المناضلة المزيد من النضالات والتضحيات؛ ومن أجل توحيد جهود هذه النضالات وتثمينها وجعلها قادرة على تحقيق أهدافها لا بد من حوار بين كل المكونات المشاركة في هذه النضالات من أحزاب ونقابات وجمعيات مدنية وقادة الحراكات والاحتجاجات الشعبية؛ ويجب تشجيع كل المبادرات التي تعمل في هذا الاتجاه من خلال تنظيم نقاش بين هذه المكونات أو بناء أدوات أو آليات للعمل على تحقيق هذا الهدف ومنها الجبهة الاجتماعية.

إن الاستمرار في العمل على توفير شروط الإعلان عن حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين يتكامل مع فتح حوار حول آفاق الحراكات الشعبية ومواصلة الجهود من أجل بناء الجبهة الديمقراطية والجبهة الميدانية؛ وهذه المهام المتعددة والمتنوعة يفرضها واقع الصراع الطبقي في مجتمعنا من أجل إنجاز التغيير المنشود وبناء الدولة الوطنية الديمقراطية الشعبية.


العدد 325 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد 325 من جريدة النهج الديمقراطي Journal VD N° 325 PDF
العدد 325 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

الشعوب لا تطرح إلا الأسئلة التي تستطيع الإجابة عنها

من وحي الأحداث الشعوب لا تطرح إلا الأسئلة التي تستطيع الإجابة عنها
الشعوب لا تطرح إلا الأسئلة التي تستطيع الإجابة عنها

مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء: بيان

مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء يدين السياسات العمومية التي تنهجها الدولة في تدمير المرفق العمومي وفي مقدمته قطاع التعليم عموما والتعليم العالي على وجه الخصوص
مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء: بيان

بيان النهج الديمقراطي بجهة الرباط

النهج الديمقراطي جهة الرباط عقدت الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي لجهة الرباط، يوم الأحد 15 شتنبر 2019، اجتماعها العادي، تدارست خلاله...
بيان النهج الديمقراطي بجهة الرباط

النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية يخلد ذكرى تأسيس منظمة إلى الأمام

النهج الديمقراطي المجلس الجهوي للجهة الشرقية بيان اجتمع المجلس الجهوي للنهج الديمقراطي بالجهة الشرقية في دورته العادية بالناظور لتدارس الوضع...
النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية يخلد ذكرى تأسيس منظمة إلى الأمام

هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف تنذر وتحدر

 هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف: الكلفة الثقيلة للمحاكمة السياسية بالدار البيضاء لمعتقلي الريف أمس طالبنا ونبهنا، واليوم ننذر ونحذر...
هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف تنذر وتحدر

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم

ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم معاد الجحري علي، واحد من بين ثلاثة عمال الحراسة، من بينهم امرأة، بثانوية...
ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

صدر العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي :اقتنوا نسختكم كل الدعم للاعلام المناضل
العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

لماذا يظل تنفيذ نتائج تقارير المجلس الأعلى للحسابات شبه منعدم؟

يصدر المجلس الأعلى للحسابات تقارير حول المؤسسات العمومية تعدد الإختلالات الخطيرة التي تعاني منها وتشير الصحافة
لماذا يظل تنفيذ نتائج تقارير المجلس الأعلى للحسابات شبه منعدم؟

في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها

مع تطور الرأسمالية وتوسع السوق عظم الطلب على اليد العاملة فكانت المستعمرات خزان هائل لجلب هذه اليد العاملة لكن
في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

تحميل العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملا EN PDF http://www.annahjaddimocrati.org/wp-content/uploads/2019/09/VD-324.pdf    
العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

بيان المكتب الجامعي المجتمع يوم 12 شتنبر 2019 الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي: - تندد بالهجوم المتصاعد على الحريات ومكتسبات وحقوق...
بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

اليسار والعمل الوحدوي

 مناسبة هذا العرض هي إحياء الذكرى الثانية لافتقادنا للرفيق محمد معروف. عرفت هذا الرفيق للمرة الأولى يوم 04 شتنبر 1979...
اليسار والعمل الوحدوي

النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي

النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي يوم 08 شتنبر 2019، حيث...
النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي

دخول مدرسي ساخن: مسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر بالرباط

الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تدعو لمسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر 2019 العاشرة صباحا ممركزة بالرباط من باب الأحد...
دخول مدرسي ساخن: مسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر بالرباط