فرنسا: استمرار احتجاجات “السترات الصفراء” واعتقال نحو 200 شخص


يواصل المئات من المحتجين من حركة “السترات الصفراء” احتجاجاتهم منذ الساعات الأولى للصباح قبالة قوس النصر في جادة الشانزليزيه والشوارع المؤدية إليه، حسث رددوا شعارات تطالب باستقالة ماكرون. وكانت السلطات الفرنسية قد جندت آلافا من رجال الشرطة استعدادا لمظاهرة حركة “السترات الصفراء”. ولم يخف مسؤولون فرنسيون مخاوفهم من آثار استمرار مظاهرات “السترات الصفراء” التي انطلقت يوم 17 نونبر 2018.

واستعملت عناصر الفرق (الجمهورية للأمن) “CRS” في فرنسا الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت ومدافع المياه يومه السبت 01 دجنبر 2018، ضد محتجي “السترات الصفراء” الذين حاولوا تجاوز الحواجز الأمنية للوصول إلى جادة الشانزليزيه في باريس وذلك في ثاني احتجاج مركزي بجادة الشانزيليزي، على رفع أسعار الوقود وارتفاع تكاليف المعيشة ومن أجل مراجعة السياسات الضريبية.

وفي آخر تصريح لها أعلنت شرطة باريس بأنها قد اعتقلت أزيد من 200 متظاهر. كما تم تسجيل العديد من الإصابات في صفوف المحتجين وبعض عناصر الشرطة.

ومعلوم أن هذه الاحتجاجات خلفت قتيلين وعشرات الجرحى في صفوف المتظاهرين منذ انطلاقتها يوم 17 نونبر الماضي، حيث عمت معظم المدن الفرنسية.

وكانت السلطات الفرنسية  قد حشدت آلافا من أفراد الشرطة الإضافيين في باريس ضمن خطتها الأمنية لمواجهة المظاهرات التي ينظمها يومه السبت المحتجون الغاضبون من رفع أسعار الوقود وغلاء المعيشة…

وأغلق محتجو “السترات الصفراء” لأكثر من أسبوعين، عدة طرق عبر فرنسا وعرقلوا محطات الأداء، كما حاصروا مجموعة من المرافق الحيوية وشلوا حركة محطات الوقود،…، في احتجاج عفوي وشعبي ضد زيادة ضرائب الوقود وارتفاع تكاليف المعيشة. وتزايد الاحتجاج وتحول إلى أحد أكبر وأعتى التحديات التي واجهتها الحكومة الفرنسية والرئيس إيمانويل ماكرون منذ توليه السلطة قبل 18 شهرا.

وقبل أسبوع تجمع آلاف المحتجين، الذين ليست لهم قيادة وينظمون أنفسهم عبر وسائط التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت…
وانتشر نحو خمسة آلاف من أفراد الشرطة والدرك في باريس مقابل نحو ثلاثة آلاف من المتظاهرين يومه السبت. وتم نشر خمسة آلاف شرطي آخرين عبر البلاد لمواجهة باقي لااحتجاجات المحلية لمتظاهري “السترات الصفراء”.
وقام أعوان بوضع حواجز معدنية ولوحات خشبية أمام الواجهات الزجاجية للمطاعم والمتاجر الموجودة في أشهر شوارع باريس الجمعة تحسنا للمواجهات. وتم غلق جادة الشانزليزيه أمام حركة المرور وتم إخضاع الراجلين للتفتيش الجسدي مما أغضب المحتجين.

هذا وتنظيم اليوم ثلاثة احتجاجات عبر باريس تشمل احتجاج ذوي “السترات الصفراء” ومسيرة نقابية ضد البطالة تنطلق من ساحة الجمهورية، دعت لها مركزية الكونفدرالية العامة للشغل “cgt”، ومظاهرة منفصلة ضد العنصرية.

  • النهج الديمقراطي- وكالات












Des automobilistes et des chauffeurs de camion passent sans payer à la gare de péage de Saint-Selve pendant une des actions des “gilets jaunes” menées dans les régions de France. I