كلمة العدد

كان ليوم 10 دجنبر هذه السنة وهو اليوم العالمي لحقوق الانسان طابع آخر ووهج متجدد لأنه صادف احياء الذكرى الاربعينية لقتل المواطن محسن فكري طحنا في شاحنة الازبال بالحسيمة يوم 28 اكتوبر 2016 على اثر سلبه بضاعته التي يعيل بها عائلته الكادحة.
كان اليوم العالمي لحقوق الانسان بالنسبة للإطارات المناضلة ببلادنا يوما نضاليا من اجل الاستمرار بالمطالبة بالكشف عن مصير المختطفين ومجهولي المصير ومن اجل فضح جميع الخروقات الجسيمة لحقوق الانسان، والتي لم يطوى ملفها كما اراد ان يوهم بذلك النظام القائم، وكما عمل من خلال تنصيبه لهيئة سماها بهيئة الانصاف والمصالحة.
و بهده المناسبة خصصت هيأة تحرير جريدة النهج الديمقراطي ملف هذا العدد لموضوع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان ومسألة الافلات من العقاب. وقد تناول الملف مختلف القضايا التي نرى ان لها راهنيتها اليوم وهي ما يبقى الملف مفتوحا، ومطالب الضحايا وإطاراتهم الحقوقية مستمرة ولها مشروعية الى حين تحقيقها.
اثارة ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان ستبقى مستمرة ومتواصلة لان هذه الانتهاكات لا زالت ممتدة في سياسات النظام، نتج عنها موت تحت التعذيب او رهن الاختطاف والاعتقال، او في ظروف غامضة، حالة شباب بنك الحسيمة يوم 20 فبراير 2011، كما نتج عنها ايضا الجروح والعاهات جراء الضرب واستعمال العنف المفرط اثناء المسيرات او الوقفات او الاضرابات. كلها جرائم ارتكبت والمسؤولون عنها المباشرين والغير المباشرين والمنفذين، معروفون بالذات والصفة، لكنهم لم يتعرضوا لأدنى مسائلة او محاسبة، مثلهم مثل سابقيهم من المسؤولين عن انتهاكات حقوق الانسان في عهد الحسن الثاني، والذين لا زالوا يمارسون وظائفهم الرسمية او تصريف اعمالهم بدون محاسبة ولا مسائلة، بل منهم من تمت مكافئته، وكأنه حقق انجازات عظيمة للوطن والمواطنين بينما هو مجرم ارتكب جرائم تقع تحت طائلة جرائم ضد الانسانية.
تستمر هذه الانتهاكات لأنها لا زالت محمية ولم تقم الدولة في شخص رئيسها بالاعتذار عنها والالتزام السياسي والاخلاقي بعدم تكرارها. ان رفض هذا الاعتذار هو في حد ذاته وعمليا تشجيع على المزيد من ارتكابها وحماية للمسؤولين عنها.
اعتبرت الدولة انخراط بعض الضحايا في لعبة الانصاف والمصالحة والترويج لأكذوبة العدالة الانتقالية بمثابة طي لصفحة ذلك الملف الاسود وبميزة شهد شاهد من اهلها، الم تحصل نفس الدولة على تصريح احد هؤلاء ذات يوم، اقر فيه بانه لم يكن ديمقراطيا هو نفسه تجاه النظام والدولة، وهو مستعد للعمل من اجل طي الملف كما يشيد “بالفتى النبيل”، لقد اعتمدت الدولة على مثل هؤلاء وعلى تواطئهم كحجة حلها لملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان، وبان قرارات وأحكام العدالة الانتقالية باتت نافدة ومقبولة، بان المغرب عضوا في ناد الدول التي يمكنها ان تساعد البشرية والدول الراغبة في الانتقال الديمقراطي والرقي بحقوق الانسان، وجعلت من هؤلاء السماسرة الجدد سفراء فوق العادة مستعدون لتسويق الانموذج المغربي في تطبيق العدالة الانتقالية .
طبعا ليس كل هذا إلا سفاسف ودر الرماد في العيون، لان ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان في عهد الحسن الثاني، لا زالوا يطالبون بالحقيقة كاملة ولا زال ملف المختطفين ومجهولي المصير يراوح مكانه. بل هناك شهداء اعترفت الدولة بقتلهم لكنها ترفض الكشف عن قبورهم، كحالة الشهيد عبد اللطيف زروال رغم تاسيس لجنة كل الحقيقة عن الشهيد ورغم تشبت عائلته بكشف مصير ابنها وحقها في معرفة قبره، رغم كل هذا الاصرار فان الدولة مستمرة في التعنت ورفض الامتثال للحق ولتحمل مسؤولياتها.
ان من شان هذا الاصرار الذي يمثله احياء اليوم العالمي لحقوق الانسان واستمرار النهج الديمقراطي في احيءه لذكرى الشهداء كل سنة وهو ما سيتم في 18 دجنبر 2016 بالدار البيضاء انما هذا الاصرار هو من اجل فضح خلفيات التهرب من المسؤولية السياسية عما عاشه ولا زال شعبنا، من خرق سافر لحقه في التعبير والرأي والتنظيم والتظاهر، وكشف العدد الهائل من الضحايا الذين سقطوا بالامس واليوم من اجل المطالبة بالحقوق العادلة والمشروعة. ان من شان كل ذلك ان يسقط ويعري كذبة تطبيق العدالة الانتقالية ببلادنا، لأنها ببساطة كانت فاقدة لركيزة جوهرية من ركائز قيامها ببلادنا، وهي استمرار نفس النظام القائم ببلادنا بتدبير ملفات وموضوعات العدالة الانتقالية وقد نصب نفسه خصما وحكما في نفس الآن، بل اصدر مسبقا عفوه عن جميع المتورطين في الجرائم السياسية موضوع المتابعة.
في هذه السنة خرجت مئات الالاف من المواطنين والمواطنات في الحسيمة وباقي مدن الريف وفي العديد من المدن الاخرى لإحياء الذكرى الاربعينية لمحسن فكري، من اجل فضح تعسف واستبداد الاجهزة المخزنية التي ما كان لها بان تقوم بها لولا انها كانت مطلوقة اليد، مسموح لها بارتكاب كل الممارسات الخارجة عن القانون . انها تشتغل كجهاز يحتقر المواطن الى درجة اقدامه على جريمة طحنه في شاحنة الازبال. خرج الشباب يدين هذه الجريمة النكراء وهو بذلك في الحقيقة يواصل النضال القوي، من اجل ردع النظام عن استمراره في انتهاك حقوق وحريات الشعب؛ خرج الشباب من اجل التأكيد على ان الشعب وكما عبر عن ذلك في مسيرات وتظاهرات حركة 20 فبراير المجيدة يرفض الاستبداد وكل تجلياته، وهو يطالب بحقه في الديمقراطية والحرية والعيش الكريم . لقد تخلص هذا الشعب من التأثير المخدر لكل الشعارات الزائفة من عدالة انتقالية ومن عهد الانصاف والمصالحة.خرج الشباب من اجل التأكيد بأن زمن المحاسبة ومعاقبة المجرمين قد حان، ولن يتمكن اي مجرم او لص من الافلات من الجزاء. ان ذاكرة الشعب اصبحت متوهجة وحية، هي يقظة تسجل كل الخروقات والاعتداءات التي ترتكب في حق المناضلين، انها تهيؤ قرار احالة امام انظار محكمة الشعب لما يقرر اصدار حكمه النافذ؛ ولذلك فلترتعد فرائص المجرمين والمستبدين.


افتتاحية: تخريب المدرسة العمومية هل هو حدث عرضي أم هدف مقصود؟

] قبل الكلام عن المدرسة العمومية وجب توضيح ما نعنيه بالتخريب. فتخريب شيء غير ممكن إذا لم يكن هذا الشيء قد وجد وأصبح قائم الذات. إن المدرسة العمومية كانت من بين أهم مجالات الصراع السياسي والاجتماعي لما بعد إعلان الاستقلال الشكلي سنة 1956. ففي تلك المرحلة كانت الحاجة قوية إلى الأطر وفي كافة الميادين حتى يمكن للدولة أن تقوم بالحد الأدنى من وظائفها. هكذا التقت مصلحة النظام القائم والذي عقد صفقة اكس ليبان مع المستعمر الفرنسي وبين رغبة الشعب المغربي في التحرر وتولي تسيير وتقرير مصيره بما فيه بناء الدولة المستقلة. التحقت أعداد غفيرة من المواطنات والمواطنين بالتعليم سواء الأطفال والشباب بالمدارس نهارا والكبار من نساء ورجال ليلا لتدارك ما ضاع من حقهم في التعليم تحت الاستعمار البغيض. هكذا نشأت المدرسة العمومية ووضعت لبنات التعليم العمومي بشكل براغماتي وتجريبي سواء من حيث المناهج والبرامج أو من حيث البنيات التحتية وتكوين أطر التربية والتعليم مع استمرار وجود بعض الأطر التعليمية والبيداغوجية الأجنبية في المدرسة العمومية.

لكن موضوع المدرسة العمومية ومعها كل قطاع التعليم سرعان ما سيتحول إلى حلبة ومجال صراع سياسي حاد. إن معركة الاستقلال أٌجهضت عبر خطوات متداخلة، كان أولها حل جيش التحرير وتصفية العناصر الراديكالية وسط المقاومة وإدماج أجزاء من جيش التحرير ومجموعات من المقاومة في بنية الدولة هذا أولا وثانيا إسقاط حكومة عبد الله إبراهيم وتعويضها بحكومة خرجت من ردهات القصر الملكي وتدشين مرحلة تصفية قوى المعارضة. هكذا تم التراجع عن كل السياسات والبرامج الاجتماعية والمخططات الاقتصادية ذات النفحة التحررية. وكانت معركة النظام مع المدرسة العمومية الناشئة والتعليم العمومي تلك المعركة التي دشنتها انتفاضة 23 مارس 1965.

كانت هذه الانتفاضة مفصلية أرخت للسياسة الرجعية السافرة والتي أصبحت تُصرٌف بشكل علني ومتصاعد وبأهداف مخططة ومتتابعة. استُهدفت المدرسة العمومية ووُضع مخطط تفكيكها وإعادة هيكلتها ضمن توجه جديد لنظام اقتصادي وسياسي وُضع كاختيار استراتيجي يُؤطر العلاقات الطبقية بالمغرب وعلاقات المغرب بالمحيط الدولي ضمن علاقات التبعية والرضوخ لقسمة العمل الدولي. انفصل التعليم عن خدمة الصالح العام أي احتياجات الشعب ومطامحه، وارتبط بمصالح وحاجيات السوق والشركات المحلية والمتعددة الاستيطان وحاجيات الأجهزة الأمنية للدولة من جيش وبوليس ومحاكم وإدارات الضبط الأمني محليا وجهويا ووطنيا. جميع ميزانيات التعليم يتم التعامل معها ككُلفة ومصاريف وجب تخفيضها وتخفيف أعبائها من على كاهل الدولة.

ضمن هذا المنطق التقنوي والتدبيري الطبقي، ولخدمة مصالح السوق تم تخريب المدرسة العمومية من حيث البرامج والمناهج، وأصبح التسيب والبحث عن المردودية الضيقة الأفق وفتح المجال إلى تسليع التعليم والمعرفة لمٌا تم ربطها بمُخرجات التشغيل لتكوين وتخريج يد عاملة “متخصصة” ودفعها لسوق الشغل الهش والمتردي أصلا. بعد هذه الضربة القوية لدور المدرسة العمومية ستحل الضربة النهائية بعد إقرار الدستور الممنوح لسنة 2011 والذي أعلن وقرر أن الحق في العليم العمومي لم يعد من واجبات الدولة وحصره في تيسير توفير التعليم العمومي إلى جانب جهات غريبة عن المجال.

أصبح الحق في التعليم العمومي بعد تخلي الدولة عنه من المطالب السياسية والإستراتيجية المدرجة في البرنامج النضالي البديل للنظام القائم. إن النضال من أجل فرضه وانتزاعه أصبح من صلب النضال من أجل استكمال مهام تحرر شعبنا. إنه من مهام جميع الطبقات والفئات الشعبية التي لها مصلحة في تغيير الأوضاع وانتزاع السلطة التي من واجباتها إقرار وضمان توفير هذا الحق.

قبيل الحكم الاستئنافي: رسالة من معتقلي حراك الريف بعكاشة إلى الرأي العام

قرابة سنتين على بداية التدخل القمعي في حق الريف وأبناءه على خلفية الحراك الشعبي وما خلفه ذلك من شهداء ومئات المعتقلين...
قبيل الحكم الاستئنافي: رسالة من معتقلي حراك الريف بعكاشة إلى الرأي العام

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي- يوم 24 مارس 2019

دعم النهج الديمقراطي واستعداد مناضلاته ومناضليه للانخراط في البرامج النضالية والمبادرات الفعلية لإحياء يوم الارض...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي- يوم 24 مارس 2019

معركة قطاع التعليم قاب قوسين من الانتصار

تميزت المعركة النضالية بالتحاق جميع الفئات بالحركة النضالية بقيادة النقابات الأكثر تمثيلية...
معركة قطاع التعليم قاب قوسين من الانتصار

ندوة إشعاعية حول القضية الفلسطينية بمناسبة يوم الأرض

تطأير كل من: الرفيق أبو أحمد فؤاد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. والرفيق عبد الله الحریف عضو الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي. والمناضل سیون أسیدون والأستاذ محمود معروف.
ندوة إشعاعية حول القضية الفلسطينية بمناسبة يوم الأرض

افتتاحية: تخريب المدرسة العمومية هل هو حدث عرضي أم هدف مقصود؟

موضوع المدرسة العمومية ومعها كل قطاع التعليم سيتحول إلى حلبة ومجال صراع سياسي حاد. ومعركة الاستقلال أٌجهضت عبر خطوات متداخلة، كان أولها...
افتتاحية: تخريب المدرسة العمومية هل هو حدث عرضي أم هدف مقصود؟

صدور العدد الجديد 304 من جريدة النهج الديمقراطي

العدد الجديد 304 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك..
صدور العدد الجديد 304 من جريدة النهج الديمقراطي

العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي- عدد خاص

العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي- عدد خاص تحميل العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي- عدد خاصPDF
العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي- عدد خاص

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان :بيان بمناسبة اليوم الدولي للحق في معرفة الحقيقة

تطالب الدولة بتنفيذ جميع توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، وبالكشف عن لوائح كافة ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وعن القبور الفردية والمقابر الجماعية السرية، التي دفن فيها الأموات منهم وتسليم جثامينهم إلى ذويهم، ورفع السرية عن جميع ملفات الاختفاء القسري، وعلى رأسها ملفات الشهيد المهدي بنبركة، والحسين المانوزي وعمر الوسولي، وعبد الحق الرويسي، وعبد اللطيف زروال، وسالم عبد اللطيف، وبلقاسم وزان، وغيرهم من عشرات المختفين ومجهولي المصير...؛
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان :بيان بمناسبة اليوم الدولي للحق في معرفة الحقيقة

إضراب عام لمدة 72 ساعة أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس 26 و27 و28 مارس

النقابات تنفذ الإضراب بعد النجاح الذي عرفته مسيرات واعتصام "التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد" يومي 23 و24 مارس...
إضراب عام لمدة 72 ساعة أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس 26 و27 و28 مارس

الفلاحة في منطقة الغرب: مشروع سبو لم يمر من هنا

الفلاحة في منطقة الغرب - مشروع سبو لم يمر من هنا صلاح الأطلسي لا يمكن الحديث عن منطقة الغرب دون أن...
الفلاحة في منطقة الغرب: مشروع سبو لم يمر من هنا

مسيرة حاشدة بالرباط بعد الليلة الدامية أمام البرلمان ل23 مارس

مسيرة حاشدة بالرباط بعد الليلة الدامية أمام البرلمان الأحد، 24 مارس 2019م
مسيرة حاشدة بالرباط بعد الليلة الدامية أمام البرلمان ل23 مارس

رغم الحصار شبيبة النهج الديمقراطي تختتم أشغال المؤتمر الخامس بنجاح

رغم الحصار شبيبة النهج الديمقراطي تختتم أشغال المؤتمر الخامس بنجاح الأحد، 24 مارس 2019م
رغم الحصار شبيبة النهج الديمقراطي تختتم أشغال المؤتمر الخامس بنجاح

شبيبة النهج الديمقراطي تندد بالتدخل القمعي لفض معتصم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

شبيبة النهج الديمقراطي تندد بالتدخل القمعي لأجهزة النظام المخزني البوليسية من أجل فض معتصم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد الأحد،...
شبيبة النهج الديمقراطي تندد بالتدخل القمعي لفض معتصم  الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

كلمة الرفيق الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي بجلسة افتتاح المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة النهج

إصراركم على عقد مؤتمركم الوطني الخامس، أيام 22 و23 و24 مارس، رغم القمع والمنع والتضييق الذي تتعرضون له، بمنعكم...
كلمة الرفيق الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي بجلسة افتتاح المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة النهج

مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

أشغال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط...
مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

شبيبات اليسار الديمقراطي تدعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 24 مارس 2019

تخليدا لذكرى 23 مارس المجيدة ودفاعا عن المدرسة والجامعة العموميتين ودفاعا عن المدرسة والجامعة المغربيتين ضد السياسات اللاديمقراطية واللاشعبية...
شبيبات اليسار الديمقراطي تدعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 24 مارس 2019