الجبهة الشعبية: الضفة ستواصل رد الصاع صاعين وستكون دائماً ناراً ولهيباً يحرق الاحتلال


  •  13 ديسمبر, 2018 – 10:59

تصريح صحفي

الجبهة الشعبية: الضفة ستواصل رد الصاع صاعين وستكون دائماً ناراً ولهيباً يحرق الاحتلال.

حيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين السواعد الثورية المقاومة والمقاتلة التي أكدت اليوم من خلال العملية البطولية النوعية قرب سلواد على استمرارها في السير على درب المقاومين الشهداء الذين استشهدوا بعد أن أدوا واجبهم ورسالتهم بالدم والتضحيات وبعد أن أثخنوا في جنود الاحتلال الخسائر المباشرة.

وأكدت الجبهة أن هذه العملية البطولية النوعية وجهت من جديد رسائل قوية للاحتلال بأن الضفة لا يمكن إلا أن ترد الصاع صاعين على جرائم الاحتلال والمستوطنين، وأنها ستكون دائماً ناراً ولهيباً يحرق الاحتلال، ويجعلهم يفكرون ألف مرة في الإقدام إلى أي عملية.

وأكدت الجبهة أن رسائل شعبنا المقاوم إلى الاحتلال في هذه العملية كانت واضحة وعليه أن يتوقع المزيد من هذه العمليات والضربات المباغتة في العمق الصهيوني، فالشباب الثائر المقاوم وأبطال عمليات الرد الثوري مصممون على استمرار هذا المد الثوري المقاوم والسير على خطى الشهداء.

وشددت الجبهة على أن وقف التنسيق الأمني وقطع كل أشكال العلاقات مع هذا الكيان المجرم أصبح مطلباً شعبياً ووطنياً، لأنه يشكّل طعنة في خاصرة شهداء المقاومة. فالمطلوب اليوم وحدة ميدانية لمواجهة جرائم الاحتلال، ودعم وإسناد المقاومة وحماية المقاومين، فمن يترك الاحتلال يسرح ويمرح في مدن الضفة يجب عليه أن يعيد حساباته جيداً فرسائل المقاومة وضرباتها النوعية هي أبلغ رد على كارثية هذا النهج المدمر، وعلى صوابية خيار المقاومة.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي
13/12/2018