بيان مساندة

إن الجبهة الشعبية التي تتابع عن كثب التحركات الشعبية والقطاعية الرافضة لسياسات حكومة اللوبيات والمافيات التي باتت محاصرة بالاحتجاجات الشعبية من جنوب البلاد الى شمالها ومن كل القطاعات والفئات، يهمها أن تعلن ما يلي:

1-تحيي الجبهة الشعبية نضالات الأساتذة الذين هبوا دفاعا عن المدرسة العمومية والتعليم كرهان أساسي لتونس لتحقيق التقدم، وتجدد مساندتها للجامعة العامة للتعليم الثانوي في دفاعها عن منظوريها محملة حكومة اللوبيات والعائلات المسؤولية كاملة عن هذه الأزمة.
2- تؤكد وقوفها الى جانب المحاماة إحدى قلع النضال الديمقراطي في تونس معبرة عن إدانتها للتعاطي الحكومي المستهتر مع قضايا المحامين الذين باتوا يعانون ماديا ومعنويا كغيرهم من عموم الشعب التونسي.
3- تعبر عن مساندتها لتحركات عمال الحضائر من أجل مطالبهم المشروعة في تسوية وضعياتهم وفي توفير ظروف عمل لائقة، كما تعبر عن دعمها لاحتجاجات مختلف المهن الحرة والحرفيين وصغار التجار ضحايا السياسات الليبرالية المتوحشة لحكومة الحيتان الكبيرة في الداخل والمؤسسات المالية الدولية التي تسعى إلى تفكيك كل النسيج الاقتصادي الوطني لتضع يدها على تونس ومقدراتها.
4- تدعو مناضلاتها ومناضليها إلى المشاركة بفاعلية في كل التحركات الشعبية، كما تدعو الشعب التونسي بكل فئاته المتضررة من سياسات حكومة أحزاب اللوبيات والعائلات والاقتصاد الموازي والأجهزة السرية الى مواصلة الاحتجاج لوضع حد لهذه المنظومة الفاسدة التي باتت تشكل خطرا على تونس وشعبها.

الجبهة الشعبية
المجلس المركزي

Aucun texte alternatif disponible.