افتتاحية:

مغرب الحركات الاحتجاجية ومهامنا


تعرف العديد من مناطق العالم وضمنها المغرب انفجار حركات احتجاجية على شكل غليان او انتفاضة او وقفة أو حركة محدودة، لكنها وبفعل توفر عناصر معينة جوهرية تتحول الى حركات اجتماعية. وهذه الحركات الاجتماعية هي اليوم أحد تعبيرات الصراع الطبقي. كل تلك الحركات الاجتماعية تشترك في نفس الملامح او الصفات لكنها تتخذ مظاهر وأشكالا مختلفة حسب الخصوصيات المحلية هنا او هناك.
ولتعريف الحركات الاجتماعية نقترح الاهتمام بالعناصر الوظيفية التي تجعل من أية حركة احتجاجية، حركة اجتماعية وفي هذا الصدد يمكننا سرد ثلاثة عناصر وهي:
1- صياغة الملف المطلبي وترتيب المطالب الذي سيتم توجيهه للجهات المسؤولة أو المعنية.
2- توفير تصور عملي لكيفية خوض النضال أخذا بعين الاعتبار الاستعدادات الحقيقية للجماهير الحاضرة والمكونة للحركة الاحتجاجية، ويمكن أن تكون من أشكال العمل السياسي التالية: خلق جمعيات ذات أهداف خاصة، عقد لقاءات خاصة أو لقاءات عامة، تنظيم مواكب مهيبة، اعتصامات، مسيرات، مظاهرات، حملات مناشدة، إصدار بيانات في الاعلام العام، مطويات أو كراسات سياسية.
3- العنصر الأخير فهو الذي يتعلق بعناصر تحصين الحركة وتمتينها وخلق آليات اللحمة لضمان استمرارها مثل الاعتزاز بالانتماء للحركة، تقوية الوحدة، تحقيق الحضور الكثيف والوازن، تقوية التزام قادة الحركة تجاه بعضهم البعض وتجاه الحركة/ والتزام كل أعضاء الحركة تجاه القادة؛ وهو ما يقوم به اليوم الساهرون على تنظيم الحركات الاجتماعية لما يقومون بتأدية القسم او ارتداء السترات الصفراء أو غيره من تعبيرات الالتزام والتآزر وعدم التفريط في الحركة الاجتماعية.
أظهرت الحراكات الشعبية بالمغرب سواء حراك الريف او حراك جرادة أو زاكورة أو حركة مقاطعة المواد الاستهلاكية أو حركة اولتراس الرجاء… انها قادرة على تحقيق أهم متطلبات العناصر الوظيفية الثلاثة التي ذكرناها اعلاه.
لكن الامر الاهم هنا هو ما هي النتيجة القصوى التي يمكن لهذه الحركات تحقيقها؟ في تجربتنا الملموسة بالمغرب نجد أن هذه الحركات الاجتماعية بعد ان حققت نوعا من الزخم ومن التجربة الميدانية في التنظيم الذاتي وحشد القوى الشعبية وتوحيد الرأي حول الملفات المطلبية؛ فإنها تعرضت إلى قمع رهيب استهدف النشطاء والقادة الميدانيين وزج بهم في السجن وأظهرت الدولة وجهها الحقيقي في تطبيق الحل القمعي ازاء اي محاولة لاستعادة المبادرة من طرف مكونات الحراك الشعبي. نجحت هذه المقاربة في قمع حراك الريف وجرادة. هذه الحقيقة تضعنا امام العطب الكبير الذي تشكو منه هذه الحركات الاجتماعية وهو عطب يمس نقطة قوتها التي تتحول في النهاية وأمام الامتحان الى نقطة ضعف. نقطة القوة هذه هي الرغبة الكبيرة في الاستقلال عن اي تنظيم سياسي او إطار يقود ويهيكل الحراكات. إن الخلفية لهذه الرغبة تكمن في درس استخلصته الجماهير عبر تجربتها المريرة لما تلاعبت الاحزاب والتنظيمات السياسية او المدنية بأصواتها واستعملت الجماهير كمطية في اغراض حزبية ضيقة لا علاقة للجماهير بها. ولعب المخزن دورا كبيرا في تمييع الحياة السياسية والحزبية واستهدف النيل من مصداقيتها حتى نفرت الجماهير من السياسية والأحزاب. في تقديرنا نعتبر أن الجماهير الشعبية المناضلة والمنخرطة في الحراكات الشعبية وبعد هزائم تجاربها الملموسة، ستكون مستعدة لإعادة التقييم والتقدير واستيعاب مكامن خطأ تجربتها وتصحيح ذلك.
إن أحد أهم المداخل لإجراء التقييم واستيعاب الدرس هو اهتمام القوى المناضلة بهذه الحراكات الشعبية والانخراط فيها من الداخل ومعايشة كل هذه التجربة بفشلاتها ونجاحاتها.إن ذلك هو ما سيساعدنا على توصيل تقييمنا للمعنيين بالأمر، لأنهم سيعتبروننا أيضا معنيين بالفشل ومسؤولين عنه مثلهم وسيسمعون الرأي والانتقاد والنقد الذاتي. ولا بد ايضا من فتح النقاش والتواصل مع النشطاء والمعتقلين لأنهم هم الأكثر استعداد للتقييم، ولهم رغبة أكيدة في فهم نقاط ضعف ادائهم ونقاط قوتهم. ومن خلال كل هذا على القوى المنظمة ان تقنع الجماهير بأن للتنظيم المناضل دور أساسي وله مسؤولية كبرى في تحصين الحراكات وتقويتها وله أيضا دور في اقتراح أفق لهذه الحراكات التي تقع في البلاد، لكي تتوجه إلى أهم القضايا والى الامساك بالحلقة المركزية في الوضع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والتي متى تم التوجه لها وتفكيكها تسهل مهمة النضال وتحقيق المكتسبات في مختلف المجالات التي تعرف حراكات احتجاجية أو حراكات شعبية.
فإذا كانت الحراكات الاجتماعية توفر أسس الجبهات الافقية للنضال المشترك لمختلف الطبقات والفئات الاجتماعية المتضررة، فإن القوى السياسية وخاصة تلك التي تمثل مصالح الطبقة العاملة وعموم الكادحون فإنها تجلب معها حشدا طبقيا مهما جدا محملا بمشروع مجتمعي يجيب على تناقضات اليوم ومستوعب لدروس الامس ومحمل بآمال ومشروع الغد.هكذا تصبح الحراكات الشعبية مدعمة بفكر ورصيد ومشروع.
تجربة سنة 2018 ومن خلال قراءتها الموضوعية والجريئة تجعلنا نعترف بأننا مقصرين الى حد كبير ولم نكن في مستوى متطلبات هذه الحراكات الشعبية ولا في مستوى الاستعدادات الهائلة للنضال. حتى تحصين الحراكات كنا متخلفين فيه الى حد كبير مما شجع الدولة على المضي في مقاربتها القمعية والبوليسية والتنكيل بالمناضلين لأنها تعتقد انها استفردت بهم وهي قادرة على قتل روح المقاومة فيهم.علينا اذا النهوض الى مهامنا وواجباتنا بجرأة وعزم وعلى رأسها مهمة بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة والذي سيعطى الدفعة القوية والاستراتيجية للصراع الطبقي ببلادنا. هذا هو ما استخلصناه في النهج الديمقراطي ونقوم به ونحن مقتنعون بالذهاب به إلى منتهاه إي تحقيق الخطوات الحاسمة في عملية البناء السياسي والفكري والتنظيمي لحزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، وبارتباط وثيق بالعمل النضالي في كافة الواجهات للصراع الطبقي.

صدور العدد 291 من جريدة النهج الديمقراطي



افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب النظر إلى البادية كمجال متعدد الأبعاد. أولها النشاط الفلاحي، وقد خصص له النظام ما سماه “المغرب الأخضر”، ثم النشاط الصناعي والمنجمي، وقد خصص له تغطية كاملة وأطلق يد محظوظين بدون حسيب ولا رقيب إذ مكنهم من الريع والانتفاع منه، وأخيرا البعد البشري أي ساكنة البادية، خاصة غالبيتها من فلاحين فقراء ومعدمين التي خصها النظام بسياسة فيها الكثير من الموروث التاريخي بما يتضمنه من ضبط قمعي ومنع لإنغراس فكر تقدمي يساري، وفيها أيضا ما يسعى إلى تحقيق أهداف جديدة كجواب على تجليات الأزمة العامة للنظام السياسي ونمط إنتاج الرأسمالية التبعية السائد بالمغرب.

فإذا كان تاريخ البادية هو تاريخ الصراع حول الأرض والماء؛ فإن البادية تعيش اليوم أخطر تجليات أعطابها البنيوية والهيكلية ولعل أهمها:

+ تقسيم المجال الفلاحي إلى بنيتين منفصلتين، وقد أصبح هذا الأمر عقيدة الدولة في البادية وهي ما تحكم في مشروع “المغرب الأخضر”؛ هكذا تقوت الفلاحة العصرية والتي رصد لها “المغرب الأخضر” 115 مليار درهم من التشجيعات والتمويلات، وفي مقابلها عالم آخر متخلف يرزح تحت الديون وهو عرضة للجفاف وآفات الأمراض والتخلف الاجتماعي وهي الفلاحة الصغيرة والتي أهملها “المغرب الأخضر” ولم يخصص لها إلا ميزانية 25 مليار درهما بينما هي تهم الأغلبية الساحقة من الفلاحين الصغار والمتوسطين وحتى الفقراء. نتيجة هذا التقسيم ضاعت كل العوامل الإيجابية التي ميزت المغرب. استنزفت الأراضي الجيدة وتدهورت تركيبتها بفعل تراكم المبيدات والأسمدة الكيماوية الغير ملائمة، ضاعت أيضا الثروة المائية واستنزفت في زراعات تصديرية غير عقلانية. نتيجة كل ذلك ضاعت السيادة الغذائية لأن المغرب لا ينتج حاجياته من المواد الفلاحية الضرورية.

+ نتيجة هذه السياسات استنزفت البادية من ثرواتها وخيراتها لفائدة المدن الكبرى أو لفائدة الرأسمال الأجنبي. هذا هو سبب تراكم الفقر والذي اضطرت معه ساكنة البوادي للهجرة إلى المدن أو ركوب قوارب الموت. يعتبر تفقير ساكنة البوادي هدفا بحد ذاته، لأنه يسمح بتحقيق شرطين ضروريين لنمو الرأسمال: الأول توفير الجيش الاحتياطي من اليد العاملة للضيعات الزراعية الرأسمالية وللصناعات بالمناجم والمدن؛ والشرط الثاني لنزع ملكية المفقرين والاستيلاء عليها من طرف كبار الملاكين.

في ظل هذه الأعطاب التي ليست إلا تمظهرات للاختيارات الكبرى التي طبقها النظام بالبادية وجدت الأغلبية المفقرة من ساكنة البادية نفسها مدفوعة إلى حافة الإفلاس التام وضياع الأمل في العيش الكريم. لذلك استوعبت أنها وصلت إلى قناعة ضرورة إنتاج رد الفعل، لأنها لم تعد تملك الكثير مما تخاف عليه. هذا ما يمكن ملاحظته عبر خوض سلسلة من الاحتجاجات همت كل الشرائح الاجتماعية وفي جميع مناطق البادية المغربية. إن هذه الدينامية النضالية تكشف حصول عدة متغيرات همت عقليات ووعي الفلاح الفقير والمعدم بالبادية:

إعتقد النظام بأنه إذا منع الأحزاب التقدمية من التواجد في البادية وتعويض وجودها بأحزاب الإدارة سيقضي نهائيا على روح التمرد ضد الاستغلال والظلم. ما تحقق سياسيا بالبادية هو أن الجماهير اكتشفت بفضل تجربتها الخاصة أن أحزاب المخزن ما هم إلا محترفو سياسة الكذب والتضليل وتوزيع الوعود التي لا يتم الوفاء بها بمجرد انتهاء الحملات الانتخابية. لقد تعرت هذه الأحزاب الإدارية وفقدت المصداقية. اقتنع النظام بنفسه بهذه الحقيقة، لقد أصبح عاريا أمام مطالب هذه الفئات الاجتماعية، وخاض المواجهة المباشرة والمكشوفة واستعمل القمع الرهيب ضد الحركات الاحتجاجية؛ إنه فقد “البارشوكات” هناك ولهذا تفتقت “عبقريته” على مشروع إنشاء طبقة وسطى عبر تمليكها أراضي الجموع علها تتحول إلى قاعدة اجتماعية تتولى مهمة الدفاع على الكتلة الطبقية السائدة والنظام القائم.

أدرك النظام بأن البادية تتغير، وأنها لم تعد ذلك الخزان من الموالين الطيعين. هذه الخلاصة تؤكدها أيضا دينامية الوعي العميق الذي يحدث وسط الجماهير بفعل الاحتكاك القوي بين المهجرين عن البادية ومن بقي فيها، ساعد عليه أيضا انتشار وسائل التواصل الحديثة والتي تنقل الأخبار عن الحركات الاحتجاجية والتعريف بالمطالب بين جميع مناطق المغرب، بل حتى ما يقع هناك في ثورة السودان وانتفاضة الشعب الجزائري. لقد دخلت البادية مرحلة النهوض الواعي والمنظم وهو ما سيتحقق عبر تجدر التنظيمات المناضلة سواء منها السياسية أو النقابية أو الجمعوية.


الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

تضامن مع نساء ورجال التعليم في نضالاتهم الوحدوية، ومع التقيين ومع طلبة كليات الطب والصيدلة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي،ليوم الأحد 19 ماي 2019 النهج الديمقراطيالكتابة الوطنية بيان عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

المكتب السياسي الحزب الشيوعي السوداني بيان إلى جماهير الشعب السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري ظللنا في الحزب الشيوعي...
بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب...
افتتاحية:  البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

اجتمعت سكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف مساء يوم الجمعة 17 ماي 2019 بمقر الاتحاد المغربي للشغل، وهو أول اجتماع لها بعد هيكلة اللجنة يوم 12 ماي 2019
بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

نعقدت مساء الأمس الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ جلسة للتفاوض بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين وسط أجواء ترقب شعبي
بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو  بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ”إطار متصرف تربوي” يقرر خوض أشكال احتجاجية

التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ''إطار متصرف تربوي"يقرر خوض أشكال احتجاجية بدءً باعتصام لمدة 3 أيام قابل للتمديد:• الاثنين 20 ماي 2019 وقفة أمام مديرية الموارد العاشرة صباحا.• الثلاثاء 21 ماي 2019 وقفة أمام وزارة التربية العاشرة صباحا.• الأربعاء 22 ماي 2019 مسيرة في اتجاه البرلمان.
التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ”إطار متصرف تربوي” يقرر خوض أشكال احتجاجية

حول الملكية البرلمانية: عبد الله الحريف

حول الملكية البرلمانية الرفيق عبد الله الحريف أثير، من جديد، نقاش حول الملكية البرلمانية، وهته مساهمتي فيه: من الناحية النظرية:...
حول الملكية البرلمانية: عبد الله الحريف

القيادة حسب نظرية تأثير الفراشة

القائدُ يلمحُ ويشخّصُ حدثاً ما، حتى ولو كان بسيطاً، فيستثمرهُ ليصنعَ منهُ عاصفةً كبيرةً: وهذا ما فعلتْهُ السيدةُ (Rosa Parks)  في مدينةِ (Montgomery) الأمريكية،
القيادة حسب نظرية تأثير الفراشة

مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري

مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير بالسودان والمجلس العسكري الإثنين 20 ماي 2019م 02:01 
مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري

لقاء تواصلي ببروكسيل لتجمع الريفيين

تفعيلا للقاءاته التواصلية، وبعد اللقاء الناجح بمدينة مالين ليوم أمس السبت 18 ماي 2019، يدعو تجمع الريفيين ببلجيكا  للقاء تواصلي...
لقاء تواصلي ببروكسيل لتجمع الريفيين

الدولة البوليسية قد تركب رأسها

من وحي الأحداث الدولة البوليسية قد تركب رأسها
الدولة البوليسية قد تركب رأسها

العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي كاملا

تحميل العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي
العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي كاملا

قوى الحرية والتغيير تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري

قوى الحرية والتغيير بالسودان تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري السبت 18 ماي 2019م أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير، قبل...
قوى الحرية والتغيير تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري

وداعا الاستاذ المثقف الكبير طيب التيزيني

رحل المثقف التقدمي الكبير الطيب التيزيني والذي كان له دور في نشر الفكر التقديم العلميي. كما فعل ماكسيم رودينسون وغيرهما لقد بحثا بمنهجية علمية في ما سمي بالنزعات المادية في الفكر الاسلامي وطبقا منهج المادية التاريخية لدراسة بنية مجتمعاتنا القديمة
وداعا الاستاذ المثقف الكبير طيب التيزيني