بيان من الحزب الشيوعي

حياة طلاب دارفور المعتقلين في خطر

تعرض عدد كبير من طلاب دارفور في مختلف الجامعات للاعتقالات الجزافية اثر مشاركتهم في الحراك الجماهيري الواسع الذي انتظم البلاد, خاصة سنار والجزيرة والخرطوم والذي استهدف اسقاط النظام.

وهذا ديدن النظام في استخدامه سياسة التفرقة بين مكونات المجتمع السوداني الذي تماسك وتوحد حول أهدافه المتمثلة في اسقاط النظام وفتح الطريق امام  تطلعات شعبنا الواحد والقائم على الوحدة في التنوع.

وكرد فعل مباشر من اجهزة الامن ومليشيات النظام, استخدم الدعاية الكاذبة والاتهامات غير المؤسسة او المستندة على اي حقائق موضوعية لتبرير عمليات التعذيب المفرط والممنهج كالعادة مع طلاب دارفور.

اننا ندق ناقوس الخطر ونحمل النظام كامل المسئولية في الحفاظ على حياة هؤلاء الطلاب وعدم المساس بسلامتهم الجسدية او النفسية ونطالب السماح لذويهم ومحاميهم مقابلتهم واطلاق سراحهم بدون شرط.

نناشد جماهير شعبنا السوداني وكل المنظمات الحقوقية والانسانية للضغط على النظام لإيقاف عمليات التعذيب والمعاملة غير الانسانية واطلاق سراحهم فورا.

الحزب الشيوعي السوداني
30/12/2018

 الحزب الشيوعي السوداني لا مخرج من الأزمة إلا بإسقاط النظام

هذا وكان المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني قد أصدر بياناً بعنوان ”لا مخرج من الأزمة إلا بإسقاط النظام“ ودعا المكتب السياسي إلي تنظيم المواكب واقتلاع الحقوق والتصعيد وصولاً للإضراب السياسي والعصيان المدني . وقال البيان:

ملأت جماهير شعبنا الشوارع في اغلب المدن السودانية منددة بسياسات النظام الخرقاء والتي تسببت في تدهور الاحوال المعيشية والحياتية للاغلبية العظمى من ابناء وبنات شعبنا لقد عبرت الجماهير عن رفضها المطلق لنظام الذل والجوع والفقر والمرض.

ان سياسات النظام المتبعة منذ انقلاب 1989 الخادمة للراسمالية الطفيلية والمعادية للعمل الانتاجي ومصالح الطبقات والفئات المنتجة التي قادت الى تدمير مقومات الانتاج الزراعي والصناعي والخدمي والخدمات العامة الضرورية وممارسة الفساد في اشكاله المختلفة ورهن ارادة الدولة واقتصاد البلاد للقوى الاجنبية ممثلة في البنك وصندوق النقد الدوليين والاغراق في ديون خارجية في تصاعد لافكاك منها والشروع في بيع موارد وثروات البلاد واراضي السودان للاجانب بعد طرد اهلها ، مستخدما ارذل الوسائل كالحروب ووضع المصاعب والعراقيل امام الانتاج والمنتجين في الارياف لتجفيفها من اهلها، وقفل المصانع وفتح الحدود وجعل السودان سوقا لتصريف واستيراد جل احتياجاته الاستهلاكية من الخارج تحت سياسيات الليبرالية الجديدة التي قادت الوطن للافلاس والتحول الى رهينة تفرض عليه اقامة القواعد العسكرية على ارضه وبحره واستقبال اكبر مركز لل (CIA) والمشاركة في قوات الافريكوم والاحلاف والمحاور العسكرية التابعة مما يهدد استقلال وامن وسلامة الوطن والشعب ووصول البلاد الى الهاوية بسياسات اقتصادية ونقدية خاطئة وموازنات مختلة قادت الى انهيار اقتصادي ونقدي تام وندرة في العملة الصعبة وتضخم غير مسبوق جعل الدولة عاجزة عن توفير الحد الادني لمطلوبات حياة المواطنين.

غلاء منفلت يتصاعد دون توقف او كابح صعب معه توفير الغذاء الضروري والمعاناة في الحصول على الدواء وندرة وغلاء بما في ذلك الادوية المنقذة للحياة الخدمات الطبية.

نضوب المواد في الاسواق وتوقف البيع تحت ضعف القدرة الشرائية وتوقف المصانع وشح المواد البترولية وعبء الضرائب والصعود المتواصل للدولار بما يهدد توفر المواد الضرورية للعيش صفوف الخبز والجازولين والبنزين والوقوف لساعات طويلة في مواقف المواصلات وقلة حركة النقل العام ومضاعفة اسعار الترحيل مما اعاق تنقل العاملين والطلاب والمواطنين عامة.
طالت الصفوف الصرافات والبنوك لانعدام السيولة وضعف القدرة للايفاء بمرتبات العاملين الذين لاحول ولاقوة لهم لمجابهة مطلوبات المعيشة.
اضرابات واعتصامات المعلمين مطالبين بتوفير المرتبات واستحقاقاتهم المالية .
المزارعون يشكون مر الشكوى من ضعف القدرة على تسويق محاصيلهم في العروة الصيفية التي عقدوا عليها الامل في سداد ديون الزراعة والحصاد بجانب عدم القدرة على مواصلة اجراء العمليات الزراعية للعروة الشتوية والنظام يتشدق ان برنامجه للاصلاح الاقتصادي وتحسين معاش الناس.
مواصلة لخصخصة القطاع العام وتشريد العاملين وقفل السبل على الشباب.
وقفت حركة الحياة في كل الاتجاهات تحت حكم الراسمالية الطفيلية المتاسلمة وسياساتها وصارت كافة الطبقات والشرائح الاجتماعية السودانية تشكو من عدم القدرة على الحياة ومن جانب اخر فشل نظام الانقاذ في الحكم وايجاد مخرج من الازمة التي احاطت به وبالبلاد غير المزيد من الاجراءات الامنية والقمع المفرط واشعال الحروب في ثلثي البلاد في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق كما يسعى النظام وعبر مساعدة المجتمع الدولي للخروج من هذه الازمة ومحاولة اطالة بقائه باجراء اصلاحات ترقيعية وعبر تسوية في اطار خطة الهبوط الناعم مع بعض القوى السياسية والحركات المسلحة .
ان النظام وطبيعته الطبقية لن يسمحا بمشاركة فاعلة في السلطة او تقديم تنازلات ، ولن يلتزما باي تعهدات واثبتت التجربة في نيفاشا وابوجا والقاهرة والدوحة وغيرها من الاتفاقيات التي وقعت من قوى سياسية وحركات مسلحة وحتى اجتماعات اديس ابابا الاخيرة انفضت دون أن تنجح.

اننا في الحزب الشيوعي وحلفائنا في قوى الاجماع وبقرائتنا لهذا النظام وطبيعته الطبقية نرى ان لامخرج من هذه الازمة الشاملة الا باسقاط النظام وتفكيكه وتصفيته وفتح الطريق لفترة انتقالية وعقد مؤتمر دستوري بنهاية الفترة الانتقالية ولهذا ندعو جماهير شعبنا وعلى رأسها القوى صاحبة المصلحة في التغير الجذري الى مواصلة الخروج للشارع والتعبير عن رفضهم لهذه السياسات وصولا الى الاضراب السياسي والعصيان المدني حتى اسقاط النظام.

ندعو جميع القوى السياسية والديمقراطية الحريصة على مصلحة الوطن لتكوين اوسع جبهة لمناهضة النظام والاصطفاف لانجاح الانتفاضة والعصيان المدني للاطاحة بالنظام.

ندعو الجماهير الا تركن الى اكاذيب النظام في حل الازمات والعمل على مكافحة الفساد ومحاكمة المفسدين فمن يحاكم من !

موازنة 2019 حسب اعلان النظام قائمة على توسيع ماعون الضرائب ومضاعفتها وتحمل الولايات نفقات تسيير ادارة ولاياتهم مما يعني وضع المزيد من الاعباء على كاهل المواطن واشتعال نار الغلاء .

يدعو الحزب الشيوعي الى سلمية المواكب والتظاهرات والالتزام بالحفاظ على الممتلكات الخاصة والعامه ومحاصرة كل من يعمل على التخريب .

سيعمل النظام على خلق فوضى وافتعال التخريب لتمرير الاجندة المناوئة لحركة الجماهير.

مواصلة تنظيم المواكب والمظاهرات لاقتلاع الحقوق والسير في طريق الانتفاضة لاقتلاع النظام من جذوره واستعادة الديمقراطية وصنع وطن يسع الجميع .

المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب النظر إلى البادية كمجال متعدد الأبعاد. أولها النشاط الفلاحي، وقد خصص له النظام ما سماه “المغرب الأخضر”، ثم النشاط الصناعي والمنجمي، وقد خصص له تغطية كاملة وأطلق يد محظوظين بدون حسيب ولا رقيب إذ مكنهم من الريع والانتفاع منه، وأخيرا البعد البشري أي ساكنة البادية، خاصة غالبيتها من فلاحين فقراء ومعدمين التي خصها النظام بسياسة فيها الكثير من الموروث التاريخي بما يتضمنه من ضبط قمعي ومنع لإنغراس فكر تقدمي يساري، وفيها أيضا ما يسعى إلى تحقيق أهداف جديدة كجواب على تجليات الأزمة العامة للنظام السياسي ونمط إنتاج الرأسمالية التبعية السائد بالمغرب.

فإذا كان تاريخ البادية هو تاريخ الصراع حول الأرض والماء؛ فإن البادية تعيش اليوم أخطر تجليات أعطابها البنيوية والهيكلية ولعل أهمها:

+ تقسيم المجال الفلاحي إلى بنيتين منفصلتين، وقد أصبح هذا الأمر عقيدة الدولة في البادية وهي ما تحكم في مشروع “المغرب الأخضر”؛ هكذا تقوت الفلاحة العصرية والتي رصد لها “المغرب الأخضر” 115 مليار درهم من التشجيعات والتمويلات، وفي مقابلها عالم آخر متخلف يرزح تحت الديون وهو عرضة للجفاف وآفات الأمراض والتخلف الاجتماعي وهي الفلاحة الصغيرة والتي أهملها “المغرب الأخضر” ولم يخصص لها إلا ميزانية 25 مليار درهما بينما هي تهم الأغلبية الساحقة من الفلاحين الصغار والمتوسطين وحتى الفقراء. نتيجة هذا التقسيم ضاعت كل العوامل الإيجابية التي ميزت المغرب. استنزفت الأراضي الجيدة وتدهورت تركيبتها بفعل تراكم المبيدات والأسمدة الكيماوية الغير ملائمة، ضاعت أيضا الثروة المائية واستنزفت في زراعات تصديرية غير عقلانية. نتيجة كل ذلك ضاعت السيادة الغذائية لأن المغرب لا ينتج حاجياته من المواد الفلاحية الضرورية.

+ نتيجة هذه السياسات استنزفت البادية من ثرواتها وخيراتها لفائدة المدن الكبرى أو لفائدة الرأسمال الأجنبي. هذا هو سبب تراكم الفقر والذي اضطرت معه ساكنة البوادي للهجرة إلى المدن أو ركوب قوارب الموت. يعتبر تفقير ساكنة البوادي هدفا بحد ذاته، لأنه يسمح بتحقيق شرطين ضروريين لنمو الرأسمال: الأول توفير الجيش الاحتياطي من اليد العاملة للضيعات الزراعية الرأسمالية وللصناعات بالمناجم والمدن؛ والشرط الثاني لنزع ملكية المفقرين والاستيلاء عليها من طرف كبار الملاكين.

في ظل هذه الأعطاب التي ليست إلا تمظهرات للاختيارات الكبرى التي طبقها النظام بالبادية وجدت الأغلبية المفقرة من ساكنة البادية نفسها مدفوعة إلى حافة الإفلاس التام وضياع الأمل في العيش الكريم. لذلك استوعبت أنها وصلت إلى قناعة ضرورة إنتاج رد الفعل، لأنها لم تعد تملك الكثير مما تخاف عليه. هذا ما يمكن ملاحظته عبر خوض سلسلة من الاحتجاجات همت كل الشرائح الاجتماعية وفي جميع مناطق البادية المغربية. إن هذه الدينامية النضالية تكشف حصول عدة متغيرات همت عقليات ووعي الفلاح الفقير والمعدم بالبادية:

إعتقد النظام بأنه إذا منع الأحزاب التقدمية من التواجد في البادية وتعويض وجودها بأحزاب الإدارة سيقضي نهائيا على روح التمرد ضد الاستغلال والظلم. ما تحقق سياسيا بالبادية هو أن الجماهير اكتشفت بفضل تجربتها الخاصة أن أحزاب المخزن ما هم إلا محترفو سياسة الكذب والتضليل وتوزيع الوعود التي لا يتم الوفاء بها بمجرد انتهاء الحملات الانتخابية. لقد تعرت هذه الأحزاب الإدارية وفقدت المصداقية. اقتنع النظام بنفسه بهذه الحقيقة، لقد أصبح عاريا أمام مطالب هذه الفئات الاجتماعية، وخاض المواجهة المباشرة والمكشوفة واستعمل القمع الرهيب ضد الحركات الاحتجاجية؛ إنه فقد “البارشوكات” هناك ولهذا تفتقت “عبقريته” على مشروع إنشاء طبقة وسطى عبر تمليكها أراضي الجموع علها تتحول إلى قاعدة اجتماعية تتولى مهمة الدفاع على الكتلة الطبقية السائدة والنظام القائم.

أدرك النظام بأن البادية تتغير، وأنها لم تعد ذلك الخزان من الموالين الطيعين. هذه الخلاصة تؤكدها أيضا دينامية الوعي العميق الذي يحدث وسط الجماهير بفعل الاحتكاك القوي بين المهجرين عن البادية ومن بقي فيها، ساعد عليه أيضا انتشار وسائل التواصل الحديثة والتي تنقل الأخبار عن الحركات الاحتجاجية والتعريف بالمطالب بين جميع مناطق المغرب، بل حتى ما يقع هناك في ثورة السودان وانتفاضة الشعب الجزائري. لقد دخلت البادية مرحلة النهوض الواعي والمنظم وهو ما سيتحقق عبر تجدر التنظيمات المناضلة سواء منها السياسية أو النقابية أو الجمعوية.


النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب

يحمل الدولة المغربية مسؤولية تعنتها في الاستجابة إلى مطالبهم المشروعة
النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب

وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين

وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين الجمعة 24 ماي 2019م تنظم جبهة الرباط ضد الحكرة- لجنة...
وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين

الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش تدين بشدة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له رئيس قسم الممتلكات

الاتحاد المغربي للشغل الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش بيان استنكاري الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية...
الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش تدين بشدة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له رئيس قسم الممتلكات

بيان الجهة الشرقية للنهج الديمقراطي   

النهج الديمقراطي                                     ...
بيان الجهة الشرقية للنهج الديمقراطي   

بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان

النهج الديمقراطي الكتابة الجهوية – جهة الشرق بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان عرفت مدينة بركان مأساة...
بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان

أحزاب اللقاء اليساري العربي

إن أحزاب اللقاء اليساري العربي المجتمعة بباريس يومه الثلاثاء 21 مايو 2019، بعد تدارسها للتطورات الحاصلة على المستوى الدولي والعربي، ولاسيما التصعيد الأمريكي في الخليج و التهديد بإشعال حرب جديدة
أحزاب اللقاء اليساري العربي

بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد

الاتحاد المغربي للشغل الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد...
بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعقد مؤتمرها الوطني الثامن تحت شعار: ” الوحدة والنضال وتفعيل المخطط الاستراتيجي للجامعة للدفاع عن الحريات ومكتسبات ومطالب شغيلة القطاع”

عدد المشاركين/ات ما يقرب من 850 مؤتمرة ومؤتمر، فضلا عن عدد من الملاحظين ومجموعة من الضيوف المغاربة والأجانب.
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعقد مؤتمرها الوطني الثامن تحت شعار: ” الوحدة والنضال وتفعيل المخطط الاستراتيجي للجامعة للدفاع عن الحريات ومكتسبات ومطالب شغيلة القطاع”

النقابات التعليمة الخمس تقاطع ﺤوﺍﺭ أمزازي

5 نقابات تقاطع ﺤﻮﺍﺭ وتدعو الشغيلة التعليمية إلى إنجاح البرنامج الاحتجاجي
النقابات التعليمة الخمس تقاطع ﺤوﺍﺭ أمزازي

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

تضامن مع نساء ورجال التعليم في نضالاتهم الوحدوية، ومع التقيين ومع طلبة كليات الطب والصيدلة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي،ليوم الأحد 19 ماي 2019 النهج الديمقراطيالكتابة الوطنية بيان عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

المكتب السياسي الحزب الشيوعي السوداني بيان إلى جماهير الشعب السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري ظللنا في الحزب الشيوعي...
بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب...
افتتاحية:  البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

اجتمعت سكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف مساء يوم الجمعة 17 ماي 2019 بمقر الاتحاد المغربي للشغل، وهو أول اجتماع لها بعد هيكلة اللجنة يوم 12 ماي 2019
بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

نعقدت مساء الأمس الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ جلسة للتفاوض بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين وسط أجواء ترقب شعبي
بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو  بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري