بيان اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي

  • الرباط، الأحد 6 يناير 2019

عقدت اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي، يوم 6 /1/ 2019، في دورة “كل التضامن مع ثورة الشعب السوداني” تحت شعار “كل الجهود لتفعيل بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين“. وبعد تدارسها للأوضاع وطنيا وإقليميا ودوليا، أصدرت البيان التالي:

تتمثل أهم سمات الوضع في ما يلي:
على المستوى الوطني:

°استفحال الأزمة على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
°تعريض الطبقة العاملة إلى الاستغلال المتوحش في المصانع وفي الضيعات الزراعية وضرب الحق في العمل النقابي، إذ أصبح ممنوعا عمليا خاصة في المناطق الزراعية والمناطق الحرة.
°سيادة المقاربة القمعية في التعامل مع النضالات الشعبية ومع القوى المناضلة.
°فقدان المؤسسات الرسمية( الحكومة والبرلمان والمجالس المختلفة) للمصداقية.
°مسئولية المخزن على الأزمات الحالية وعدم قابليته للإصلاح.
°صمود نضال الشعب المغربي في مواجهة القمع والتفقير والتجهيل، لكن النتائج ضعيفة بسبب تشتت النضالات وأزمة الحركة النقابية والطلابية وضعف التمفصل بين الحركات الشعبية والقوى الديمقراطية والحية.
°تطور مهم لجزء من الحركة الأمازيغية الذي لم يعد يكتفي بالطرح الثقافي واللغوي، بل يربطه بالقضايا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.
على المستوى الإقليمي:
°انتصار النظام السوري في الحرب: آخر مؤشر على ذلك انسحاب الجيش الأمريكي من سوريا.
°انطلاق سيرورة ثورية في السودان واستمرارها في الأردن وتونس ونهوض نضالي في لبنان.
°استمرار الحرب الظالمة والمدمرة للتحالف بقيادة النظام السعودي ضد الشعب اليمني وارتكابه جرائم ضد الإنسانية.
°تواصل نضال الشعب الفلسطيني في ظل استمرار انقسام الصف الوطني وتراجع الدعم الشعبي العربي والتواطؤ المكشوف أو السري لعديد من الأنظمة العربية مع الكيان الصهيوني.

على المستوى الدولي:

°استمرار أزمة النظام الرأسمالي، بل الحديث عن انهيار مالي وشيك، خاصة مع تضاؤل نمو الاقتصاد الصيني الذي ظل يلعب دور قاطرة الاقتصاد العالمي.
°تعمق أزمة الديمقراطية البرجوازية حيث الوعي المتنامي، والذي عبرت عليه مؤخرا حركة “السترات الصفراء”، بأن الشعب لا يستطيع ممارسة سلطته بواسطة انتخابات دورية ولأن السلطة الحقيقية في يد الرأسمال المالي والشركات المتعددة الاستيطان. وفي ظل غياب بديل واقعي وضعف القوى اليسارية ومشاركة عدد منها في تطبيق السياسات النيوليبرالية ، ترتفع نسب مقاطعة الانتخابات وتتقوى القوى اليمينية المتطرفة باسم مواجهتها فساد الأحزاب التقليدية،اليمينية والاشتراكية-الديمقراطية، ومعاداتها للمهاجرين وتركيزها على القضايا الأمنية.
°لمواجهة الأزمة، تراجع ترامب على المبادئ الليبرالية التي أطرت العولمة الرأسمالية: التخلي عن المبدأ المقدس حول حرية الأسواق التي تسهر المنظمة العالمية للتجارة على تطبيقه، وذلك لفائدة المفاوضات الاقتصادية الثنائية في ظل ميزان قوة لصالح الامبريالية الأمريكية، محاولة التراجع عن استقلال السياسة النقدية من خلال محاولة ضرب استقلالية البنك المركزي. بينما تستمر الامبريالية في تحميل عبء أزمتها للشعوب المضطهدة والطبقات العاملة وجزء من الطبقات الوسطى وتمعن في تدمير البيئة وفي تسعير نار الحروب.

تأسيسا على ما سبق، فإن اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي:

على المستوى الوطني:

°تؤكد مواصلة انخراط النهج الديمقراطي القوي في العمل من أجل تجسيد شعار بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين والجبهة الموسعة للتخلص من المخزن لأنه الشعار المناسب للمرحلة الراهنة.
°تجدد دعمها وانخراط مناضلات ومناضلي النهج الديمقراطي في الحركات الشعبية وسعيهم(ن) لتوحيدها.
°تؤكد دعمها لنضالات الطبقة العاملة واستماتة النهج الديمقراطي في النضال من أجل أن تكون الحركة النقابية في خدمة مصالحها. وتؤكد أن الرد الحقيقي على الحوار الاجتماعي الذي، علاوة على عقمه وعبثيته، أصبح مؤطرا من طرف وزارة الداخلية، هو النضال النقابي الوحدوي.
°تحيي النجاح الكبير للإضراب الوحدوي لقطاع التعليم في 3 يناير 2019 وتدعو إلى التشبث بالنضال الوحدوي في قطاع الجماعات المحلية والعمل على إنجاح إضراب 17 يناير 2019.
°تدين القمع المسلط ضد الحراكات والنضالات الشعبية بشكل عام، وضد القوى المناضلة وتدعو القوى الديمقراطية والحية إلى تصعيد النضال من أجل إطلاق سراح ضحايا هذا القمع وكافة المعتقلين السياسيين ورفع يد المخزن عن القوى المناضلة والجمعيات الجادة وتلبية المطالب الشعبية المشروعة.
°تسجل أن ديمقراطية المخزن، ديمقراطية الواجهة، عاجزة على إيجاد حلول للأزمة المتعددة الأبعاد التي يعيشها الشعب المغربي وتدعو القوى الديمقراطية والحية إلى النضال من أجل إقامة ديمقراطية حقيقية ترتكز إلى دستور ديمقراطي يقر بأن الشعب هو مصدر السلطة وصاحب السيادة يبلوره مجلس تأسيسي.
°تهيب بكل القوى المناضلة تصعيد النضال ضد الانعكاسات الكارثية للسياسات النيوليبرالية ومن أجل تلبية المطالب الاقتصادية والاجتماعية الشعبية الملحة.

على المستوى الإقليمي:

°تعتبر أن قرب انتهاء الحرب في سوريا يفتح مرحلة جديدة عنوانها النضال من أجل الديمقراطية والعيش الكريم وتقرير مصير الشعب السوري.
°تعبر عن تضامنها ودعمها لثورة الشعب السوداني للإطاحة بالدكتاتورية وبناء نظام ديمقراطي. وكذا لنضال الشعب التونسي والأردني واللبناني. وتحيي عاليا القوى التقدمية والاشتراكية التي تساهم قي قيادة هذه المعارك.
°تدين عدوان التحالف بقيادة السعودية على الشعب اليمني وتطالب بسحب الجيش المغربي من اليمن وتناشد كل الضمائر والقوى الديمقراطية فضح جرائم النظام السعودي والنضال من أجل عدم إفلات مرتكبي الجرائم ضد الإنسانية من العقاب.
°تجدد دعمها اللا مشروط والتام لكفاح الشعب الفلسطيني ومناشدتها كل القوى والضمائر الديمقراطية والحية، في المغرب والعالم، تكثيف نضالها وجهودها لمساندة القضية الفلسطينية، خاصة من خلال التصدي الحازم ل”صفقة القرن” التي تهدف إلى إقبارها.
على المستوى الدولي:
°تعبر عن تضامنها مع الشعب البرازيلي في مواجهة صعود اليمين المتطرف إلى السلطة في البرازيل وتدين موقفه المناوئ للقضية الفلسطينية.
°تجدد تضامنها مع الشعب الفنزويلي الذي يعاني من حصار وتحرشات الامبريالية الأمريكية.
°تعتبر أن صعود اليمين المتطرف والفاشي في عدد من الدول واللجوء إلى السلطوية وتقليص الحريات وإعلان حالة الطوارئ بذريعة محاربة الإرهاب ما هي إلا إفرازات “طبيعية” لأزمة الرأسمالية ومحاولتها التصدي للنضالات الشعبية المتنامية في مواجهة السياسات التي تسعى إلى تحميل الشعوب تكلفة أزماتها. فالمشكل في الرأسمالية كنمط إنتاج والحل الجذري هو تجاوزها وبناء نظام اقتصادي واجتماعي وسياسي أرقي وهو ما نسميه الاشتراكية.


افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب النظر إلى البادية كمجال متعدد الأبعاد. أولها النشاط الفلاحي، وقد خصص له النظام ما سماه “المغرب الأخضر”، ثم النشاط الصناعي والمنجمي، وقد خصص له تغطية كاملة وأطلق يد محظوظين بدون حسيب ولا رقيب إذ مكنهم من الريع والانتفاع منه، وأخيرا البعد البشري أي ساكنة البادية، خاصة غالبيتها من فلاحين فقراء ومعدمين التي خصها النظام بسياسة فيها الكثير من الموروث التاريخي بما يتضمنه من ضبط قمعي ومنع لإنغراس فكر تقدمي يساري، وفيها أيضا ما يسعى إلى تحقيق أهداف جديدة كجواب على تجليات الأزمة العامة للنظام السياسي ونمط إنتاج الرأسمالية التبعية السائد بالمغرب.

فإذا كان تاريخ البادية هو تاريخ الصراع حول الأرض والماء؛ فإن البادية تعيش اليوم أخطر تجليات أعطابها البنيوية والهيكلية ولعل أهمها:

+ تقسيم المجال الفلاحي إلى بنيتين منفصلتين، وقد أصبح هذا الأمر عقيدة الدولة في البادية وهي ما تحكم في مشروع “المغرب الأخضر”؛ هكذا تقوت الفلاحة العصرية والتي رصد لها “المغرب الأخضر” 115 مليار درهم من التشجيعات والتمويلات، وفي مقابلها عالم آخر متخلف يرزح تحت الديون وهو عرضة للجفاف وآفات الأمراض والتخلف الاجتماعي وهي الفلاحة الصغيرة والتي أهملها “المغرب الأخضر” ولم يخصص لها إلا ميزانية 25 مليار درهما بينما هي تهم الأغلبية الساحقة من الفلاحين الصغار والمتوسطين وحتى الفقراء. نتيجة هذا التقسيم ضاعت كل العوامل الإيجابية التي ميزت المغرب. استنزفت الأراضي الجيدة وتدهورت تركيبتها بفعل تراكم المبيدات والأسمدة الكيماوية الغير ملائمة، ضاعت أيضا الثروة المائية واستنزفت في زراعات تصديرية غير عقلانية. نتيجة كل ذلك ضاعت السيادة الغذائية لأن المغرب لا ينتج حاجياته من المواد الفلاحية الضرورية.

+ نتيجة هذه السياسات استنزفت البادية من ثرواتها وخيراتها لفائدة المدن الكبرى أو لفائدة الرأسمال الأجنبي. هذا هو سبب تراكم الفقر والذي اضطرت معه ساكنة البوادي للهجرة إلى المدن أو ركوب قوارب الموت. يعتبر تفقير ساكنة البوادي هدفا بحد ذاته، لأنه يسمح بتحقيق شرطين ضروريين لنمو الرأسمال: الأول توفير الجيش الاحتياطي من اليد العاملة للضيعات الزراعية الرأسمالية وللصناعات بالمناجم والمدن؛ والشرط الثاني لنزع ملكية المفقرين والاستيلاء عليها من طرف كبار الملاكين.

في ظل هذه الأعطاب التي ليست إلا تمظهرات للاختيارات الكبرى التي طبقها النظام بالبادية وجدت الأغلبية المفقرة من ساكنة البادية نفسها مدفوعة إلى حافة الإفلاس التام وضياع الأمل في العيش الكريم. لذلك استوعبت أنها وصلت إلى قناعة ضرورة إنتاج رد الفعل، لأنها لم تعد تملك الكثير مما تخاف عليه. هذا ما يمكن ملاحظته عبر خوض سلسلة من الاحتجاجات همت كل الشرائح الاجتماعية وفي جميع مناطق البادية المغربية. إن هذه الدينامية النضالية تكشف حصول عدة متغيرات همت عقليات ووعي الفلاح الفقير والمعدم بالبادية:

إعتقد النظام بأنه إذا منع الأحزاب التقدمية من التواجد في البادية وتعويض وجودها بأحزاب الإدارة سيقضي نهائيا على روح التمرد ضد الاستغلال والظلم. ما تحقق سياسيا بالبادية هو أن الجماهير اكتشفت بفضل تجربتها الخاصة أن أحزاب المخزن ما هم إلا محترفو سياسة الكذب والتضليل وتوزيع الوعود التي لا يتم الوفاء بها بمجرد انتهاء الحملات الانتخابية. لقد تعرت هذه الأحزاب الإدارية وفقدت المصداقية. اقتنع النظام بنفسه بهذه الحقيقة، لقد أصبح عاريا أمام مطالب هذه الفئات الاجتماعية، وخاض المواجهة المباشرة والمكشوفة واستعمل القمع الرهيب ضد الحركات الاحتجاجية؛ إنه فقد “البارشوكات” هناك ولهذا تفتقت “عبقريته” على مشروع إنشاء طبقة وسطى عبر تمليكها أراضي الجموع علها تتحول إلى قاعدة اجتماعية تتولى مهمة الدفاع على الكتلة الطبقية السائدة والنظام القائم.

أدرك النظام بأن البادية تتغير، وأنها لم تعد ذلك الخزان من الموالين الطيعين. هذه الخلاصة تؤكدها أيضا دينامية الوعي العميق الذي يحدث وسط الجماهير بفعل الاحتكاك القوي بين المهجرين عن البادية ومن بقي فيها، ساعد عليه أيضا انتشار وسائل التواصل الحديثة والتي تنقل الأخبار عن الحركات الاحتجاجية والتعريف بالمطالب بين جميع مناطق المغرب، بل حتى ما يقع هناك في ثورة السودان وانتفاضة الشعب الجزائري. لقد دخلت البادية مرحلة النهوض الواعي والمنظم وهو ما سيتحقق عبر تجدر التنظيمات المناضلة سواء منها السياسية أو النقابية أو الجمعوية.


العدد الجديد 313 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

ملف العدد حول الضرائب وسياسة النظام التفقيرية الظالمة التي تستهدف العمال والجماهير الكادة وتفقير الفئات والطبقات الوسطى واغناء كمشة وكلاء الراسمال الاجنبي وكبار ملاك الاراضي المعمرين الجدد
العدد الجديد 313 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

إفتتاحية : عدم مقاومة تشتيت الصف مساهمة في خسارة المعارك

يستمد النظام والعدو الطبقي قوته من عدة عوامل أهمها تشتت المتضررين ومن يمثلهم كفئات إجتماعية. وحصول هذا التشتت كان نتيجة عدة سياسات وضعت بإحكام وطول نفس
إفتتاحية : عدم مقاومة تشتيت الصف مساهمة في خسارة المعارك

العدد 312، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد 312، من جريدة النهج الديمقراطي Téléchargez PDF-VD-n°-312
العدد 312، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

شعب السودان يقتحم السماء

من وحي الأحداث شعب السودان يقتحم السماء
شعب السودان يقتحم السماء

لماذا بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة؟

    لماذا بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة؟ عبدالله الحريف 1.من الناحية النظرية: منذ ظهور المجتمعات الطبقية، والصراع الأساسي داخلها...
لماذا بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة؟

مباشر: وقفة احتجاجية أمام البرلمان

مباشر: وقفة احتجاجية أمام البرلمان للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين السبت 25 ماي 2019م السبت 25 ماي بالرباط أمام البرلمان: وقفة...
مباشر: وقفة احتجاجية أمام البرلمان

البجعة السوداء تحط في الجزائر والسودان!

البجعة السوداء تحط في الجزائر والسودان! أمجد الدهامات - العراق كان الاوربيون يعتقدون بأن كل طيور البجع ذات لون أبيض،...
البجعة السوداء تحط في الجزائر والسودان!

تقرير حول “تطورات الثورة السودانية،مسار الحراك بالجزائر، ومقاومة الثورة المضادة بفنزويلا” .الذي أطره الرفيق أحمد أيت بناصر

يلة الخميس 23 ماي 2019 اي في الاسبوع الثالث من شهر رمضان نظم النهج الديمقراطي بالدار البيضاء نقاشا عموميا بالمقر بالدارالبيضاء حول الثورة السودانية وحراك الشعب الجزائري والتطورات الاخيرة بفنزويلا، القى العرض العام الرفيق احمد ايت بناصر.
تقرير حول “تطورات الثورة السودانية،مسار الحراك بالجزائر، ومقاومة الثورة المضادة بفنزويلا” .الذي أطره الرفيق أحمد أيت بناصر

وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين

وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين الجمعة 24 ماي 2019م تنظم جبهة الرباط ضد الحكرة- لجنة...
وقفة احتجاجية أمام البرلمان وأخرى بالبيضاء للمطالبة بسراح المعتقلين

النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب

يحمل الدولة المغربية مسؤولية تعنتها في الاستجابة إلى مطالبهم المشروعة
النهج الديمقراطي يعبر عن تضامنه مع طلبة كليات الطب

الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش تدين بشدة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له رئيس قسم الممتلكات

الاتحاد المغربي للشغل الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش بيان استنكاري الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية...
الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية فرع جماعة العرائش تدين بشدة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له رئيس قسم الممتلكات

بيان الجهة الشرقية للنهج الديمقراطي   

النهج الديمقراطي                                     ...
بيان الجهة الشرقية للنهج الديمقراطي   

بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان

النهج الديمقراطي الكتابة الجهوية – جهة الشرق بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان عرفت مدينة بركان مأساة...
بيان بخصوص المأساة الإنسانية للمهاجرين من جنوب الصحراء ببركان

أحزاب اللقاء اليساري العربي

إن أحزاب اللقاء اليساري العربي المجتمعة بباريس يومه الثلاثاء 21 مايو 2019، بعد تدارسها للتطورات الحاصلة على المستوى الدولي والعربي، ولاسيما التصعيد الأمريكي في الخليج و التهديد بإشعال حرب جديدة
أحزاب اللقاء اليساري العربي

بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد

الاتحاد المغربي للشغل الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد...
بلاغ الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعقد مؤتمرها الوطني الثامن تحت شعار: ” الوحدة والنضال وتفعيل المخطط الاستراتيجي للجامعة للدفاع عن الحريات ومكتسبات ومطالب شغيلة القطاع”

عدد المشاركين/ات ما يقرب من 850 مؤتمرة ومؤتمر، فضلا عن عدد من الملاحظين ومجموعة من الضيوف المغاربة والأجانب.
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعقد مؤتمرها الوطني الثامن تحت شعار: ” الوحدة والنضال وتفعيل المخطط الاستراتيجي للجامعة للدفاع عن الحريات ومكتسبات ومطالب شغيلة القطاع”