تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي
(ecp.snesup.maroc@gmail.com)
(اللقاء الوطني – خريبكة، السبت 12يناير 2019)

بيان للرأي العام الجامعي والوطني

بدعوة من السكرتارية الوطنية،عقد تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي يوم السبت12 يناير 2019 بمدينة خريبكةلقاء وطنيا،مباشرة بعدالندوة الوطنية العمومية التي نظمها تحت شعار”النقابة الوطنية للتعليم العالي، نقابة تقدمية مناضلة ومناهضة للفساد والاستبداد”، والتي تضمنت، إضافةإلىالعروض الثلاثةالتيتمحورت حول “نبذة تاريخية عن النقابة الوطنية للتعليم العالي: النشأة، التطور، الامتداد…”، “استراتيجية التعبئة والتشبيب داخل النقابة الوطنية للتعليم العالي” و”قراءة في الملف المطلبي الوطني المنبثق عن المؤتمر الوطني الحادي عشر”، مداخلةللكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم العالي ذ. محمد جمال صباني، التي ذكر فيها بسياق المؤتمر الوطني الحادي عشر (مراكش، أبريل 2018) ومخرجاته التنظيميةالتوافقية مؤكدا على ضرورة تقوية العمل النقابي الوحدوي وموجها نداء من أجل تصفية الأجواء بين كل المكونات داخل وخارج أجهزة النقابة الوطنية للتعليم العالي.

وبعد تدارس الظروف التي ينعقد فيها اللقاء الوطني، والتذكير أساسا بما آلت إليه الأوضاع داخل بعض الجامعات ومؤسسات التعليم العالي حيث تفشى الفساد والاستبداد من طرف بعض المسؤولين أو جراء الارتجالية في التسيير والتسرع في اتخاذ قرارات مصيرية بصفة منفردة دون الرجوع إلى الهيئات التقريرية المنتخبة ودون دراسة مسبقة ومعمقة للنتائجوالعواقب وانعكاساتها السيئة والظالمة على الأفراد والمؤسسات،

فإن تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي :

1. يسجلبكل اعتزازنجاح الندوة الوطنية العموميةالمذكورة أعلاه، ويثمن التفاعل الإيجابي للحضور مع كل المداخلاتعبرالنقاش الهام الذي تلاالعروض، ويحيي بحرارةمشاركة الطلبة وعدةفعاليات نقابية وحقوقية وتقدمية في أشغال هذه الندوة؛

2. يجدد تأكيده على إيجابية التوافق بين الأساتذة الباحثينومكونات النقابة الوطنية للتعليم العالي جماعات وأفرادا من أجل تعزيز وحدتها التنظيمية والنضالية وتقوية أدائها، مشيراإلى أن استمرارية الحركية والدينامية داخل النقابة رهينة بانخراط الأساتذة الباحثين الشباب في نضالاتها وتفعيل قراراتها والعمل على تحمل المسؤولية داخل أجهزتها محليا وجهويا ووطنيا، ومناشدا الأساتذة الباحثين الانخراط في “مجموعة التأمين للعالي” (“متعا” – « www.gasup.ma ») للتقاعد التكميلي والمنتوجات والخدمات المرتبطة بهلخفض التراجع والتقليص المتزايد الذي ستعرفه مستقبلا معاشات التقاعد ؛

3. يطالب الوزارة الوصية ب :
• اتخاذ التدابير الضرورية والعاجلة لتنفيذ الاتفاق حول كل النقط العالقة بأثر رجعي يراعي الانتظارات التي تقارب 10 سنوات ؛
• فتح الحوار حول الملف المطلبي الوطني(في شموليته) المنبثق عن المؤتمر الوطني الحادي عشر للنقابة الوطنية للتعليم العالي ؛
• الاستجابة للملف المطلبي الخاص بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وفي مقدمته إلحاقها بالجامعات مسبوقا بتسوية كل الوضعيات الإدارية المشروعة بصيغة تنصف وترضي جميع الأساتذة العاملين بها ؛
• رفع الحيف عن الكليات المتعددة التخصصات بتمكينها من إحداث مراكز الدكتوراه وتمكين أطرها من مناقشة الأهلية والدكتوراه وتعزيز بنيتها التحتية مع توفير الموارد البشرية الكافية ؛
• ضرورة إيلاء الأهمية الفعلية لملف الأساتذة الباحثين الشبابوالمبتدئين، وذلك بتبسيط مساطر ترقيهم الى إطار “الأساتذة المؤهلين” ومنه إلى إطار “أساتذة التعليم العالي” بعد أربع (4) سنوات عوض ستة (6) المنافية للقانون، واحتساب الأقدمية العامة المكتسبة في الوظيفة العمومية بالسنوات وتصريفها كاملة في كل إطار بالنسبة لكل الذين كانوا موظفين؛
• إلغاء إجراءات تمديد العمل بعد حد السن القانوني للإحالة على التقاعد مع العمل على خلق مناصب مالية جديدة تمكن من التوظيف القار للشباب والإلغاء الفوري لما يسمى بالتشغيلبالتعاقد ؛
• الزيادة في الأجور المجمدة منذ 2004 ؛

4. يشدد على ضرورة عرض كل مضامين وتفاصيل الاتفاقات مع الوزارة الوصية على أنظار اللجنة الإدارية في أقرب الآجال ؛

5. يدين مسلسل الاستبداد والفساد الذي يستشري ويتفاقم منذ عدة سنوات في بعض مؤسسات التعليم العالي، ويحمل مسؤولية هذه الأوضاع لرؤسائها وعمدائها ومدرائها ولسلوكياتهم المشينة في محاولة شراء الضمائر والابتزاز والضغط على الأساتذة الباحثين عبر الترسيم أو التأهيل أو الترقي أو غير ذلك…، ويجدد مطالبته بإعمال انتخاب رؤساء وعمداء ومدراء مؤسسات التعليم العالي وربط المسؤولية بالمحاسبة وإقرار مبدأ عدم الإفلات من العقاب عن كل الاختلالات.

وأخيرا، فإنتيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العاليوهو يطالب برد الاعتبار للثقافة والآداب والعلوم الإنسانية كأدوات لتوعية الطلبة والمواطنين بصفة عامة، والنهوض بتفكيرهم وفتح عقولهم على القيم الحضارية للإنسانية وعلى سبل مواجهة التطرف والجهل، يجدد ندائه من أجل جبهة وطنية لإنقاذ المدرسة والجامعة العموميتين، ويحذر من مغبة المساس بهويتهما العمومية والمجانية كحق من حقوق الشعب المغربي، ويؤكد استعداده للانخراط وللإسهام في كل المبادرات النضالية الهادفة لصون مجانية التعليم العمومي، كمايؤكدتضامنه مع نضالات الشعب المغربيبمختلف مناطق البلاد، مطالبا بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وإلغاء المتابعة في حق نشطاء الحراك والاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة، ومتشبثابمواقفه الثابتة في التضامن مع كافة الشعوب المضطهدة وفي مقدمتها الشعب الفلسطيني، وفي مناهضة كافة أنواع التطبيع مع الكيان الصهيوني.
اللقاء الوطني
لتيار الأساتذة الباحثين التقدميين
في النقابة الوطنية للتعليم العالي


 

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


بيان بمناسبة الذكرى 35 لاستشهاد بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري

بـيان °°°° عائلة الشهيد م بوبكر الدريدي ~ تحيي ذكرى الشهيدين الدريدي وبلهواري وتطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ~...
بيان بمناسبة الذكرى 35 لاستشهاد بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري

الإعلام العمومي أو الوجه الآخر من فشل النموذج التنموي

الإعلام العمومي أو الوجه الآخر من فشل النموذج التنموي بقلم: نور اليقين بن سليمان_ لا طائلة من الاعتراف الرسمي والصريح...
الإعلام العمومي أو الوجه الآخر من فشل النموذج التنموي

المغرب على حافة السكتة الدماغية

المغرب على حافة السكتة الدماغية براهمة المصطفى _ إذ كان المغرب على حافة السكتة القلبية عام 1998، مما حدا بالنظام...
المغرب على حافة السكتة الدماغية

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE" يوجه رسالة إلى رئيس الحكومة المغربية الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE العضو في اتحاد النقابات...
الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة