الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي

– تُجدد المطالبة بتلبية المطالب وبالتراجع عن ضرب مجانية التعليم وعن التشغيل بالتعاقد؛
– تُساند الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد في الإضراب من 4 إلى 9 مارس والاعتصامات الجهوية؛

– تدعم موظفي التربية حاملي الشهادات والإضراب من 4 إلى 7 مارس واحتجاجات الرباط؛
– تُخبر باجتماع اللجنة الإدارية الوطنية للجامعة FNE الأحد 10 مارس 2019 س10 صباحا بالرباط

أمام ما تعرفه الساحة التعليمية من احتقان وأوضاع تُنذر بأوخم العواقب جراء استهتار الحكومة واستخفافها بالمطالب المشروعة لنساء ورجال التعليم، ونتيجة لإصرارها على سن قوانين وإصلاحات تراجعية لتفكيك الوظيفة العمومية وتسليع التعليم وضرب ما تبقى من مجانيته؛

ومع تنامي النضالات المتصاعدة والمتأججة التي يعرفها قطاع التعليم لصد هذه الاختيارات اللاشعبية، وفي مقدمتها النضالات والاحتجاجات المتصاعدة لـ “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد” دفاعا عن حقهم في الإدماج في الوظيفة العمومية إسوة بباقي أطر التربية الوطنية، وتنديدا بكل أساليب الترهيب والتخويف والتضييقات الممارسة من قبل مسؤولي وزارة التربية الوطنية وطنيا وجهويا وإقليميا؛

وإذ يؤكد المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي مواقفه الداعمة والمسانِدة لنضالات الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد، بما ينسجم ومواقفه واختياراته المبدئية الرافضة للمرجعيات الصورية التي تقف وراء سياسة التبضيع المتعمدة لقطاع التعليم، فإنه:

يحمل الدولة المغربية والحكومة ووزارة التربية الوطنية كامل المسؤولية لما آلت إليه الأوضاع بقطاع التربية والتعليم العمومي ولما ستؤول إليه بسبب تزايد الاحتقان، ويجدد المطالبة بالاستجابة للمطالب الملحة والمستعجلة لنساء ورجال التعليم العامة والمشتركة والفئوية؛

    1. يعلن رفضه النهائي والقاطع لاعتماد التشغيل بالعقدة في قطاع حيوي استراتيجي، باعتباره يكرس الهشاشة واللا استقرار النفسي والمهني والاجتماعي، ويرهن مستقبل البلاد للمجهول؛
    2. يجدد رفضه المطلق لكل الاصلاحات التراجعية التي تعمل على تفكيك الوظيفة العمومية وخوصصة التعليم وضرب ما تبقى من مجانيته؛
    3. يحيي كل نضالات نساء ورجال التعليم بكل فئاتهم من أجل فرض مطالبهم العادلة والمشروعة؛
    4. يساند النضالات المستميتة للأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد ويُدعم الإضراب الوطني أيام 4 و5 و6 و7 و8 و9 مارس 2019 والمصحوب بالاعتصامات الجهوية ابتداء من يوم الثلاثاء 5 مارس 2019 ويدعو مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي وسائر الشغيلة التعليمية في مختلف المناطق إلى تسجيل التضامن بكل الاشكال المتاحة لإنجاح هاته المحطات الاحتجاجية؛
    5. يستنكر تماطل بعض الأكاديميات في صرف عدد من رواتب شهر فبراير لأساتذة فُرِض عليهم التعاقد ويندد ويشجب الأساليب البوليسية من ترهيب وتخويف وابتزاز وتضييق وتهديد بالتجويع… التي تتعاطى بها الحكومة ووزارة التربية الوطنية والأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية لتكسير المعارك المتصاعدة للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد وشرعنة مخطط التعاقد المرفوض والالتفاف على مطلبهم المشروع المتعلق بالإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية؛
    6. يسجل دعمه لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات العليا في الإضراب من 4 إلى 7 مارس 2019 واحتجاج بالرباط: 4 مارس 2019: وقفة أمام وزارة التربية س11 ومسيرة صوب البرلمان بالصفارات والأواني الفارغة، الثلاثاء 5 مارس وقفة وزارة الاقتصاد س10 ومسيرة نحو البرلمان، الأربعاء 6 مارس وقفة وزارة التربية س10 واعتصام…
    7. يدعو مناضلي/ات الجامعة ومسؤوليها في كافة الفروع إلى تقديم كل أشكال الدعم والمساندة لإنجاح معارك التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد والتنسيق النقابي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات العليا حتى تحقيق مطالبهم.
    8. يدعو لاجتماع اللجنة الإدارية الوطنية للجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي FNE في دورتها العادية السادسة يوم الأحد 10 مارس 2019 س10 صباحا بالرباط حي المحيط، وذلك تحت شعار:” مزيدا من التنظيم والوحدة والتعبئة للدفاع عن التعليم العمومي المجاني والموحد وعن مطالب وكرامة كل نساء ورجال التعليم
عن المكتب الوطني، الكاتب العام الوطني
الإدريسي عبد الرزاق

بيان التنسيق النقابي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات العليا

إضراب وطني أيام: 4 و5 و6 و7 مارس 2019 قابلة للتمديد
مع أشكال احتجاجية غير مسبوقة ممركزة بالرباط

إن التنسيقي النقابي CDT وUGTM وFDT وUMT وFNE لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات وهو يتابع بقلق عميق الاستهتار غير المسؤول لمسؤولي وزارة التربية الوطنية بالمطالب العادلة والمشروعة لجميع الفئات التعليمية المتضررة، وإيمانا منه بمبدأ التدرج في النضال وكذلك لإعطاء فرصة للجهات المعنية لإيجاد حلول مرضية للملفات المطلبية للتنسيقيات المناضلة، خاضت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، معارك نضالية مسؤولة دامت أكثر من 3 سنوات، راعت فيها المصلحة العليا للتلميذ، والحرص على تجنيب القطاع أي احتقان يمكن أن يأتي على السنة الدراسية. وبعد الوقوف على الردود البائدة لمسؤولي وزارة التربية الوطنية على هذه الخطوات النضالية الراقية، وبعد أن استنفذت جميع الخطوات النضالية الودية والمراسلات المتكررة للوزارة، والتي لم تجد آذانا صاغية، قرر التنسيق النقابي الدخول في معارك نضالية غير مسبوقة في تاريخ الوظيفة العمومية ستنطلق بداية مارس 2019.

والتنسيق النقابي الوطني لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، وهة يسجل بكامل الفخر والاعتزاز تراكم نضالاته القوية والنوعية خلال ثلاث سنوات متتالية كان آخرها ملحمة الأكفان التاريخية يوم 2 يناير 2019، وبعدها الإضراب الوطني الوحدوي ليوم 3 يناير والذي عرف نجاحا غير مسبوق في تاريخ إضرابات الشغيلة التعليمية والمسيرة الحاشدة المرافقة له بالرباط، وانطلاقا من التوصيات التي تم رفعها واستحضارا لطبيعة المرحلة، التي تتميز بالنكوص والتراجعات الكبيرة عن المكتسبات والتي تستدعي المزيد من التصعيد وتأجيج النضالات، وبعد نقاش جاد ومسؤول، قرر التنسيق النقابي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات ما يلي:

  1. تشبثه بالوحدة النضالية كخيار استراتيجي لتسوية جميع الملفات التعليمية العالقة ويؤكد استعداده التام لخوض كافة الأشكال الوحدوية إلى جانب كل الفئات المناضلة؛
  2. تضامنه المطلق مع كافة الفئات التعليمية المناضلة: ضحايا النظامين 2003/1985، أساتذة الزنزانة 9، الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، الأساتذة المقصيين من خارج السلم، الإدارة التربوية، أطر التوجيه والتخطيط، المكلفين خارج إطارهم الأصلي… مع تجديد الدعوة للاستجابة الفورية والشاملة لكل المطالب العامة والمشتركة والفئوية؛
  3. تنديده بسياسة الآذان الصماء التي تجابه بها الحكومة ووزارة التربية الوطنية النضالات الحضارية والمسؤولة لجميع الفئات المناضلة؛
  4. دعوته وزارة التربية الوطنية إلى التجاوب الإيجابي مع نضالات موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات وذلك بفتح حوار جدي ومعقول يفضي إلى استرجاع كافة حقوقهم المسلوبة؛
  5. تأكيده أن الترقية وتغيير الإطار لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، هو حق مكتسب وليس مطلبا على اعتبار أن جميع موظفي التعليم قبل 27 دجنبر 2015 تمت ترقيتهم وتغيير إطارهم بناء على الشهادة، واحتجاجات اليوم تروم فقط الإبقاء على هذا الحق تكريسا للمبدأ الدستوري المتعلق بالمساواة وتكافؤ الفرص بين جميع الموظفين والموظفات؛
  6. عزمه تصعيد نضالاته والدخول في أشكال احتجاجية غير مسبوقة، وذلك ردا على الممارسات الماضوية لمسؤولي وزارة التربية الوطنية تجاه هذه النضالات السلمية، والمتجلية في نهج سياسة الآذان الصماء وأسلوب الهروب إلى الأمام البائد، باللجوء للاقتطاعات غير القانونية من الأجور وإطلاق تصريحات غير مسؤولة بهدف التشويش والتضليل؛

وبعد نقاش طويل داخل هياكل تنظيمنا والذي تميز بالنضج وروح المسؤولية العالية، فإن التنسيق النقابي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات يعلن للرأي العام:

خوض إضراب وطني مدته 4 أيام: أيام 4 و5 و6 و7 مارس 2019 قابل للتمديد
مع تجسيد أشكال احتجاجية تصعيدية ممركزة بالرباط أيام: 4 و5 و6 مارس 2019

كما نعلن بأن قرار تمديد الإضراب سيعلن عليه في الرباط بعد تنفيذ جميع الأشكال الاحتجاجية في الجموع الجهوية وفي جو يسوده الوضوح والديمقراطية والاستقلالية.

وعاشت وحدة نضالات الشغيلة التعليمية، وعاشت نضالات موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات.

النقابة الوطنية للتعليم
CDT

الجامعة الحرة للتعليم
UGTM

النقابة الوطنية للتعليم
FDT

الجامعة الوطنية للتعلي
UMT

الجامعة الوطنية للتعليم
FNE

نداء

لما يزيد عن 3 سنوات متتالية، ومناضلو ومناضلات النسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات يخوضون اشكالات احتجاجية سلمية حضارية مسؤولة، من أجل استرجاع حقوقهم المسلوبة، والتي ظلت مكتسبة في قطاع التعليم منذ الاستقلال، وأكدها كل من النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية لسنة 1985 وكذلك نظام 2003. وأمام التعنت الحكومي غير المسؤول وسياسة الآذان الصماء، بدل التفاعل مع هذه النضالات السلمية الحضارية المسؤولة، ورفع الحيف الذي يطال موظفو وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، من خلال إقصائهم من حقهم التاريخي والمكتسب في الترقية وتغيير الإطار بناء على الشهادة إسوة بالأفواج السابقة. وفي إطار مسلسها النضالي المستمر، في إطار التصعيد حتى تحقيق جميع المطالب العادلة، فإن المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات:
– يدعو كافة مناضلي ومناضلات التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات إلى خوض إضراب وطني أيام 4 و 5 و 6 و 7 مارس 2019 قابل للتمديد، مرفوقا بأشكال احتجاجية ممركزة بالرباط، على الشكل التالي:

– يوم الإثنين 4 مارس 2019: وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التربية الوطنية ابتداء من الساعة 11 صباحا، تليها مسيرة صوب مقر البرلمان؛ خلال هذه سيتم الاحتجاج بالصافرات والأواني الفارغة لملء شوارع الرباط ضجيجا احتجاجا على استهتار وزارة التربية الوطنية بمطالب نساء ورجال التعليم وعلى رأسها حق الترقية وتغيير الإطار لجميع حاملي الشهادات.
– يوم الثلاثاء 5 مارس 2019: وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الاقتصاد والمالية ابتداء من الساعة 10 صباحا، تليها مسيرة نحو مقر البرلمان؛
– يوم الأربعاء 6 مارس 2019: وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التربية الوطنية ابتداء من الساعة 10 صباحا، يليها اعتصام.
– يناشد جميع الإطارات النقابية وكافة أحرار نساء ورجال التعليم الى تقديم المزيد من الدعم والمساندة لهذه الفئة والحضور الى جانبها في الأشكال الاحتجاجية التي تعلنها.

افتتاحية: لالبطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

تعتبر البطالة وهشاشة الشغل من أكبر وأخطر النتائج التي أفضت إليها اختيارات الدولة المغربية. لقد أدت الى تعطيل الطاقات الحية والمنتجة لشعبنا وحرمت المغرب من فرصة التقدم الاجتماعي والمادي، ومن الحصول على الحياة الكريمة التي يستحق. عند بحث سياسات الدولة لمواجهة هذه المعضلة، لا نجد إلا إجراءات سطحية ترقيعية غرضها المباشر هو التخفيف من المعضلة او التنفيس من الاحتقان الاجتماعي الذي تسببه. قد يعتقد البعض بأن سبب هذه الترقيعات يعود الى عدم توفر الاموال. بالعكس إن هذه السياسات الترقيعية كانت مجالا خصبا للتبذير وهدر المال العام. إبتلعت خطة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وقبلها الانعاش الوطني أموالا طائلة لم يكن لها اثر دائم او مستمر في محاربة البطالة وخلق الشغل القار والمنتج.

من جملة هذه السياسات الترقيعية يمكننا ذكر ما سمي بملائمة التعليم مع سوق الشغل، وهي السياسة التي أدت الى تخريب التعلم العمومي بسبب توجيهه الى شعب وتخصصات بدون توفير الشروط الضرورية لنجاحها، افتقرت الى التأطير البيداغوجي وللتجهيز التكنولوجي الضروري، ساد التخبط والدوران في الحلقات المفرغة. في ظل هذا الفشل استغل القطاع الخاص الفرصة ليملأ الفراغ ويظهر وكأنه قادر على ملائمة التعليم بسوق الشغل؛ فإنتشرت “المدارس” و”المعاهد” اخرجت بدورها المزيد من الشباب المعطل بسبب سوء تكوينه وحرمانه من فرصة امتلاك حرف ومهارات ضرورية لتدبير مستقبله.

آخر الحلول الترقيعية التي تروج لها الدولة من أعلى مسؤوليها، هو التوجه للتكوين المهني والى التشغيل الذاتي عبر مسلكين: الاول يتعلق بالتشغيل الذاتي في البادية بإطلاق سياسة تمليك اراضي الجموع لذوي الحقوق مما سيخلق كما يتم الادعاء “فئات” وسطى في البادية؛ والثاني مسلك خلق المشاريع المدرة للدخل عبر التمويل البنكي. فبالنسبة للمسلك الاول والذي تسارعت الدعوة له بعد خطاب الملك في اكتوبر 2018، سيصبح أمر التفويت او تمليك الاراضي السلالية أمرا مقضيا.

ما يهمنا اليوم هو ان مسالة التمليك أصبحت شأنا عاما، وستترتب عنها ممارسات وتجاوزات وخرقا للمصالح ودوسا لحقوق المعنيين. إنهم يستهدفون وعاء عقاريا يبلغ مليون هكتار. لعاب الملاكين الكبار والسماسرة وكل اللصوص تسيل على هذا الكنز المفرج عنه.

مرة اخرى تتطاول دولة الكمبرادور والملاكين الكبار على الملك العام وتخصخصه بطرق ملتوية تحت ذرائع خلق الشغل والطبقة الوسطى بالبادية. إنه مشروع استغلالي تجب مواجهته لحماية ذوي الحقوق، وفضح الفخ المنصوب لهؤلاء.

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟ علينا إبداع اجوبة تعبئ المتضررين، وتجيب على مطالبهم الآنية على طريق تحقيق الاصلاح الزراعي الحقيقي باعتباره البديل عن هيمنة وسلطة الملاكين الكبار.

إنها فرصة اليسار المناضل للإهتمام بقضايا البادية وليغادر مجالاته التقليدية. لقد إنتهى عهد الفلاح الرجعي المساند بدون قيد أو شرط للإقطاع وللنظام المخزني والمدافع عن الملك. إن أصحاب وذوي الحقوق في الاراضي الجموع ومنها السلالية يخوضون أشرس المعارك وقد يستغفلهم لصوص الاراضي تحت ذريعة التمليك.

أما المسلك الثاني فإن التوجه الرسمي للدولة هو تخليها عن القطاعات الإجتماعية ومنها إيجاد الشغل المنتج وإلقاء المسؤولية على القطاع الخاص كما جاء في الخطاب الاخير امام البرلمان في دورة اكتوبر 2019 بدعوة القطاع البنكي بتسهيل منح القروض لتمويل مشاريع الشباب. الكل يعلم ان الابناك هي آخر قطاع من فئات البرجوازية الطفيلية يمكنه أن يساهم في السياسات الاجتماعية. لقد بينت التجربة بأن هذا القطاع كان مناهضا لتلك السياسات الاجتماعية وهو ما يفسر سر الارباح الطائلة التي يجنيها من الفقر والحاجة التي تدفع الناس الى الديون وقبول الشروط المجحفة.

مرة أخرى يتم تشتيت الانظار، وتطلق الوعود بالتشغيل والاهتمام به، لخلق الانتظارات في وضع بلغ اليأس والإحباط ذروته جعل بعض الشباب يرمي بنفسه الى امواج البحر هروبا من جحيم المغرب. لكن من بين هذا الشباب من سيفهم بأن هذا الوضع مفتعل، وليس قدرا محتوما، ولذلك سيضطر للنهوض لمواجهته من أجل الحق في العيش الكريم على ارض المغرب الغنية المعطاء، والدليل هذه الثروات المكدسة في يد حفنة من اللصوص.


افتتاحية: البطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟
افتتاحية: البطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة

الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة شكلت مقررات مجلس الوزراء اليوم صدمة كبيرة وخيبة أمل للمنتفضين في الشارع منذ...
الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة

ربيع الأبلق يكذب إدارة السجن

قال "أتحداهم أن يثبتوا أن طبيبهم قد زارني قبل يوم الخميس المذكور آنفا، أو أني كنت أتسلم وجباتي الغذائية...
ربيع الأبلق يكذب إدارة السجن

مباشر: وقفة احتجاجية للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين بالرباط

الإثنين، 21 أكتوبر 2019م الرباط أمام البرلمان
مباشر: وقفة احتجاجية للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين بالرباط

النهج الديمقراطي يتضامن مع نضالات الطبقة العاملة وكل الحركات الاحتجاجية المناطقية والفئوية

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي النهج الديمقراطي يدين مسلسل قمع الحركات الاحتجاجية ويطالب باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والاستجابة لمطالب...
النهج الديمقراطي يتضامن مع نضالات الطبقة العاملة وكل الحركات الاحتجاجية المناطقية والفئوية

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF VD N° 329
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد الجديد 330 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

ملف العدد خاص بالأراضي الجماعية و مختلف أشكال التعدي عليها من طرف الملاكين الكبار وجهاز دولتهم والتصدي الشعبي لهم
العدد الجديد 330 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي

من وحي الأحداث في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي
في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي

رسالة مفتوحة: حياة ربيع الأبلق في خطر

الرباط في 18 أكتوبر 2019 رسالة مفتوحة إلى السادة والسيدة: ــ وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والمجتمع المدني؛ ــ وزير...
رسالة مفتوحة: حياة ربيع الأبلق في خطر

إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم

النقابات التعليمية الخمس تُدعم وتُساند ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد؛ والإضراب الوطني الأربعاء والخميس 23 و24 أكتوبر 2019، والأشكال...
إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم

قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE تُفعِّل قرار مجلسها الوطني وتُنظم قافلة وطنية نحو بني ملال، الاثنين 4 نونبر 2019،...
قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق التحديات التي يواجهها المخزن: - أهم تحدي هو تراكم غضب الجماهير الشعبية...
افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

هياة التحرير تضع بين ايديكم هذا العدد اقتنوا نسختكم راسلوها عن ملاحظاتكم وانتقاداتكم ابعثوا لها بمشاركاتكم
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهرات واغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة بادرت أربع منظمات هي ...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً   Journal VD N° 328 PDF
العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

لنهزم التشرذم النقابي

من وحي الأحداث لنهزم التشرذم النقابي
لنهزم التشرذم النقابي