بيان الدورة العادية للجنة الإدارية الوطنية للجامعة، الأحد 10 مارس 2019

الجنة الإدارية الوطنية للجامعة الجامعة الوطنية للتعليم

تحت شعار: “مزيدا من التنظيم والوحدة والنضال للدفاع عن التعليم العمومي المجاني والموحد وعن مطالب وكرامة كل نساء ورجال التعليم” انعقدت اللجنة الإدارية الوطنية للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE، يوم الأحد 10 مارس 2019 بالرباط، في دورتها العادية السادسة، دورة فقيد الجامعة الرفيق “الخادلي عبد الرحيم”، في سياق الاحتقان غير المسبوق بقطاع التعليم بعد انكشاف طبيعة الحوارات القطاعية المغشوشة والعقيمة وغير المنتجة وفشل الحوارات الاجتماعية المركزية وما استتبع ذلك من تنامي الاحتجاج بالقطاع، لا سيما إثر التخويف والترهيب والقمع الشرس والملاحقات ومصادرة الأمتعة والابتزاز الذي تعرض له الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد في مختلف مناطق المغرب بالرباط ووجدة وفاس والرشيدية والدار البيضاء وتطوان وبني ملال ومراكش وأكادير وكلميم والعيون والداخلة…
وتحت ضغط الرأسمال العالمي والمحلي استغلت الدولة الخصاص المهول، في هيئة التدريس…، وتزايد عدد المتقاعدين لتمرير مرسوم التعاقد المرتكز على مرونة الشغل والهشاشة وضرب ما تبقى من مجانية التعليم وخوصصته في إطار ملاءمة قطاع الخدمات العمومية مع الاملاءات ومقتضيات خدمة الديون التي بلغت حدودا تنذر بالإفلاس النهائي، بما يخدم مصالح الليبرالية المتوحشة ووكلائها المحليين.

إن اللجنة الإدارية الوطنية للجامعة الوطنية للتعليم – التوجه الديمقراطي، وهي تقف على خطورة الأوضاع التي يعيشها قطاع التربية والتعليم وما يقاسيه نساء ورجال التعليم جراء تجاهل مطالبهم الدنيا، وإصرار الحكومة والوزارة على استهداف ما تبقى من مكاسب خصوصا ما يرتبط بضرب الخدمة العمومية، وما تبقى من مجانيتها، واستقرار الشغل والتقاعد والحريات النقابية والحقوق الديمقراطية، فإنها:

1. تدين بشدة القمع والتضييق والتنكيل الذي ووجهت به نضالات الأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد والزنزانة 9… وتعتبر ذلك مؤشرا على عمق الازمة وحجم الانفصام الذي تعرفه دوائر القرار بين رفع شعارات الجودة والارتقاء والانصاف وتكافؤ الفرص وبين تعريض المربين والمدرسين للقمع ومنعهم من حقهم المشروع في الاحتجاج السلمي؛
2. تعتز بالمشاركة والدعم الذي تقدمه الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، في مختلف المستويات، لمعارك الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد ومن خلال الدعوة لخوض إضرابات جهوية وإقليمية وإسهامها في إنجاح نضالات هذه الفئة وكافة الفئات التعليمية؛
3. ترفض الابتزاز التي تمارسه الوزارة الوصية على الأساتذة المحتجين، وتؤكد أن الوطنية الحقة تفترض استعادة الاستقلالية في تدبير الشأن التعليمي وتدريس أبناء الشعب الواحد بمدرسة موحدة ودون ذلك سيبقى كل إصلاح محتمل محض ادعاء وتغطية على الهجوم الطبقي على التعليم العمومي بالمغرب وباقي القطاعات الاجتماعية؛
4. تجدد رفضها التشغيل بالعقدة الذي أثبت فشله بالخدمات التي تم تفويتها كما تعتبره غطاء لتسليع التعليم وتكريس التمييز بين الشغيلة وضرب وحدتها وإضعاف الحركة النقابية لتيسير تمرير باقي التراجعات؛
5. تعتبر دمج صندوقي التقاعد الذي تسوقه الحكومة في سياق التجاوب مع مطالب الأساتذة الذين فُرض عليهم التقاعد، ما هو إلا استكمال للهجوم على نظام التقاعد، وأن الإجابة تكمن في سحب مرسوم التعاقد وإلحاق جميع موظفي التعليم بنظام أساسي موحد عادل ومحفز في إطار مدرسة مغربية عمومية واحدة موحدة مع الانخراط في الصندوق المغربي للتقاعد؛
6. تهنئ النساء المغربيات عاملات ومربيات وربات بيوت بمناسبة عيد المرأة العالمي وتعتبر معركة تحرير المرأة معركة شاملة لا تنفصل عن معركة التحرر الوطني والبناء الديمقراطي؛
7. تطالب الوزارة الوصية بالاستجابة الفورية لمطالب الشغيلة التعليمية وتأهيل قطاع التربية وفق مبادئ العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص الفعلية بما ينسجم مع التزامات المغرب الحقوقية الدولية ويحفظ حقوق الأجيال المقبلة في تعليم مجاني جيد موحد؛
8. تطالب الدولة بتفعيل مقتضيات عدم الإفلات من العقاب في مواجهة الخروقات والاختلاسات، التي رصدها المجلس الأعلى للحسابات، خصوصا ما يرتبط بالمال العمومي الموجه للمخطط الاستعجالي، مع إسترجاع كل الأموال المنهوبة؛
9. تهيب بالشغيلة التعليمية الى التعبئة الشاملة وتجسيد مبادئ التضامن ووحدة النضال في هذه المرحلة المفصلية والحاسمة، كما تدعو التنظيمات المناضلة الى توحيد المواقف من المخططات التراجعية والمؤسسات الصورية التي تقف وراءها لتهيئ الشروط لبناء الجبهة الموسعة المناهضة لتبضيع وتسليع التعليم والمتشبثة باستمرار المدرسة العمومية المغربية مجانية وموحدة؛
10. تثمن المبادرات الوحدوية للنقابات التعليمية المدافعة عن الملف المطلبي العام للشغيلة التعليمية ورفض كل مخرجات اللقاءات مع الوزارة بتاريخ 25 فبراير و9 مارس 2019؛
11. ترفض قرار الوزارة بأسناد الأقسام المساندة للأساتذة المتعاقدين للأساتذة الرسميين؛
12. تقرر خوض محطات نضالية تصعيدية بتنسيق مع النقابات الأخرى بدء من شهر مارس سيعلن عن تاريخها لاحقا؛
13. تحيي الحركة الطلابية التي ساندت معركة الأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد؛
14. تؤكد الرفض القاطع لكل أشكال التطبيع الظاهرة منها والخفية مع الكيان الصهيوني.

عن اللجنة الإدارية الوطنية للجامعة الوطنية للتعليم FNE، الكاتب العام الوطني: الإدريسي عبد الرزاق



افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

انطلقت مبادرات كثيرة ومتنوعة للحوار بين الماركسيين المغاربة واتخذت آليات مختلفة منها: وسائل التواصل الاجتماعي، ندوات عمومية، لقاءات مباشرة، ومنها منابر مواقع اعلامية كالحوار المتمدن، نشرات وكراسات، جريدة النهج الديمقراطي، مجلة التحرر وغيرها. فبالقدر ما هي حالة اعلامية تعكس الحاجة الى فضاء ديمقراطي للحوار والتواصل، بالقدر ما تعكس ارادات لتبادل النقد وتقييم اوضاع عامة مركبة بين الاممي والاقليمي والمحلي.غير أن تلك المبارات والارادات تبقى غير مهدفة وغير منظمة، يتيه فيها التحليل بين التكتيك والاستراتجية وهو ما يضيع مرة أخرى تلك الجهود الرامية الى تجاوز الوضع القائم الى وضع أرقى يمسك من خلاله الماركسيون باطارهم المرجعي ويشيدون أدوات الصراع الطبقي وفق برنامج سياسي يروم التغيير المنشود.

إن الوضع الذاتي للقوى السياسية والمجتمعية التي من المفترض أن تقود نضال الشعب المغربي هو نقطة الضعف الخطيرة التي تعرقل أي تقدم. فالقوى الديمقراطية ضعيفة نسبيا ومشتتة وتعتريها ميولات ليبرالية، تفقد التنظيمات عناصر قوتها الجماعية لفائدة الفرد وتقديس الأشخاص. أما القوى الماركسية فهي تعاني من التشضي والتشرذم وبعضها يتسمك بالحلقية أو بنظرة استعلائية وبالدغمائية. كما تتقوى الاتجاهات اليمينية وسط اليسار الديمقراطي. ويتميز اليسار بجناحيه الديمقراطي والديمقراطي الجذري بالتشتت وضعف الانغراس وسط الجماهير الشعبية.

– أما الحركات الاجتماعية فهي الأخرى، في أغلبها، تعاني من أمراض خطيرة: فالحركة النقابية وصلت إلى مستوى خطير من الضعف. وتعترض محاولات المناضلين النقابيين المخلصين تصحيح أوضاع الحركة النقابية عراقيل وتحديات كثيرة بفعل هيمنة البيروقراطيات النقابية وتواطؤها مع المخزن وعجز التوجه الديمقراطي، على الأقل في الفترة الحالية، على التقدم في إنجاز أهدافه المتمثلة في دمقرطة العمل النقابي وتوحيد النضال النقابي في أفق بناء جبهة نقابية موحدة وجعله في خدمة الطبقة العاملة. وهذا ما يفرض المزيد من تقييم وتصحيح إستراتيجيتنا في العمل النقابي. وتعرف حركة المعطلين نوعا من الانحسار يجب العمل على تجاوزه من خلال مراجعة أهدافها وأساليب عملها وتطوير تنظيمها وتعزيز المبادرات الرامية إلى توحيدها. ناهيك عن أوضاع الحركة الطلابية في غياب عمل نقابي يؤطره الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، رغم تسجيل محاولات جدية لتوحيد هذه الحركة وتصحيحها. وبالرغم من خروج فئات اجتماعية جديدة للاحتجاج بشكل مكثف لكنها تفتقد، في كثير من الأحيان، إلى التنظيم والوحدة.. ومثير للجدل كيف برزت بيننا حراكات شعبية قوية مستعدة نضاليا الى أبعد مدى، ولم تجد من الماركسيين من يتحمل المسؤولية للعمل وسطها والمساهمة في التأطير والتنظيم. هي الحالة التي تدفع كل الماركسيين الى ترتيب الأسئلة الحقيقية للتنظيم السياسي المعبر عن هموم الجماهير الكادحة الطبقة العاملة بالأساس؟

وبصدد الحوار بين الماركسيين، انطلقت مؤخرا نقاشات في صفوف اليساريين بشكل عمومي جماهيري أو بشكل داخلي حول مبادرة النهج الديمقراطي في الشروع في تنفيذ احدى سيروراته الأربعة أي بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة وعموم الكادحين، وبرزت تعبيرات تدعم هذا الطرح نظريا وتبدي استعدادها لمواصلة النقاش حول سبل البناء وتصوره العام. بينما تخلف البعض وتحلل من المبادرة أو خالها بدعوى التجاوز وعدم تناغم المبادرة مع سياق المرحلة التي تتطلب تجاوز الفكرة في حد ذاتها.فقد علمنا التاريخ القريب من ثمانينات القرن الماضي كيف حسم الأمر بين الماركسيين والشعبوين عندما كانت بروليتاريا روسيا أقلية صاعدة بينما كان الفلاحون هم أغلبية السكان لكن في حالة نكوص، فراهن الماركسيون على الطبقة العاملة ليس تنبئا بل دراسة مؤشرات تطور التشكيلة الاجتماعية ليكون توجههم موفقا في الرهان التاريخي على البروليتاريا. نحن في المغرب بصدد تحولات سريعة تعم التشكيلة الاجتماعية، وتشكل فيها الطبقة العاملة محور الصراع. ومن الممكن جدا بل من المؤكد أن يشكل بناء التعبير السياسي على هذه الطبقة وعموم الكادحين لحظة تاريخية فارقة.

فالمطلوب من جميع الماركسيين المغاربة وخاصة منهم الشباب المباردة لتوسيع فضاءات الحوار حول هذه المهمة النتاريخية وبأشكال مختلفة، بعيدا عن الحلقية والنزعات الاستعلائية عن الجماهير وبروح وحدوية تؤسس لمرحلة جديدة من الصراع الطبقي نبني من خلالها أدوات الدفاع الذاتي المستقلة للجماهير، نقابة عمالية ديمقراطية، تجارب نسائية وشبيبية وحدوية متجدرة وسط الجماهير.

ان الحوار ليس هدفا في حد ذاته، وليس ترفا فكريا، كما أنه ليس مفتوحا من دون أهداف أو رهان. بل يشكل إحدى الآليات التي نؤسس لها بشكل جماعي ومسؤول على خطى البناء الجماعي لهذا الصرح التاريخي الذي أفنى شهداؤنا أعمارهم من أجل تحقيقه كواقع ملموس على أرض المغرب.


افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق التحديات التي يواجهها المخزن: - أهم تحدي هو تراكم غضب الجماهير الشعبية...
افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

هياة التحرير تضع بين ايديكم هذا العدد اقتنوا نسختكم راسلوها عن ملاحظاتكم وانتقاداتكم ابعثوا لها بمشاركاتكم
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهرات واغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة بادرت أربع منظمات هي ...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً   Journal VD N° 328 PDF
العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

لنهزم التشرذم النقابي

من وحي الأحداث لنهزم التشرذم النقابي
لنهزم التشرذم النقابي

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهراتواغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

حزب العمال يدعو إلى مقاطعة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية

حزب العمال يدعو إلى مقاطعة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية بيـــــــــــان إن حزب العمال: - اعتبارا لكون المرشّحين للدور الثاني من...
حزب العمال يدعو إلى مقاطعة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية

افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟ انطلقت مبادرات كثيرة ومتنوعة للحوار بين الماركسيين المغاربة واتخذت آليات مختلفة منها: وسائل التواصل...
افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد  الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

فيديو: الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مسيرة بالرباط الأحد 6 أكتوبر 2019

بمناسبة اليوم العالمي للمدرس، نظمت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مسيرة بالرباط يوم الأحد 6 أكتوبر 2019، احتجاجا على ما آلت إليه أوضاع المدرسة العمومية والعاملين بها.
فيديو: الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مسيرة بالرباط  الأحد 6 أكتوبر 2019

صدر العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي اقتنوا نسختكم

صدر العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي اقتنوا نسختكم كل الدعم لجريدة العمال والكادحين كل الدعم للاعلام المناضل ضد...
صدر العدد  الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي اقتنوا نسختكم

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوعرفة بيان بمناسبة اليوم العالمي للمدرس

تحت شعار " من اجل تعليم مجاني وجيد " يخلد فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببوعرفة اليوم العالمي للمدرس الذي اختارت له منظمة اليونسكو هذه السنة 2019 شعار " المعلمون الشباب
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوعرفة بيان بمناسبة اليوم العالمي للمدرس

العدد 327 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد 327 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً pdf VD n° 327
العدد 327 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور

من وحي الأحداث في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور
في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور

فيديو: بمناسبة اليوم العالمي للمدرس نظمت FNE تكريم لأساتذة التعليم “المعتقلين السياسيين لحراك الريف

اليوم ،السبت 5 أكتوبر 2019 بمناسبة اليوم العالمي للمدرس نظمت الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تكريم لأساتذة التعليم "المعتقلين السياسيين لحراك الريف الأستاذ محمد جلول ، الأستاذ محمدالمجاوي ، الأستاذ يوسف الحمديوي بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط
فيديو: بمناسبة اليوم العالمي للمدرس نظمت  FNE  تكريم لأساتذة التعليم “المعتقلين السياسيين لحراك الريف

البلاغ التأسيسي للائتلاف الديمقراطي من اجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وفك الحصار على الريف

  الائتلاف الديمقراطي من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وفك الحصار عن الريف بــــــــــــــــلاغ بمبادرة من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان...
البلاغ التأسيسي للائتلاف الديمقراطي من اجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وفك الحصار على الريف