الرفيقة والرفيق ممثلي اتحاد الشباب بالحزب الشيوعي التونسي، الرفيقات والرفاق في المنظمات الشبابية اليسارية الصديقة، الرفيقات والرفاق في المنظمات السياسية والنقابية والحقوقية والأمازيغية والجمعوية الصديقة وجمعية حملة الشهادات المعطلين، الرفيقات والرفاق في النهج الديمقراطي، الرفيقات والرفاق في شبيبة النهج الديمقراطي، المؤتمرات والمؤتمرون،

الحضور الكريم

تحية النضال والصمود، الذي تكرسونه اليوم، بإصراركم على عقد مؤتمركم الوطني الخامس، أيام 22 و23 و24 مارس، رغم القمع والمنع والتضييق الذي تتعرضون له، بمنعكم من استعمال القاعات العمومية لأشغال مؤتمركم للمرة الثالثة على التوالي، وقبله رفض تسليمكم وصل الإيداع القانوني، رغم استيفاء ملفكم لكل الشروط القانونية. إنكم تكتبون بمداد الفخر صفحة أخرى من ملاحم شباب شعبنا المقدام، فالشهيد المهدي بن بركة وقع وثيقة الاستقلال سنة 1944 بمعية خيرة من الشباب الوطنيين، والشهيد الزرقطوني وغيره من شباب المقاومة تصدوا للاستعمار الغاشم، واسترخصوا أرواحهم فداءا للوطن، والشهيد عمر بن جلون وعمر دهكون ومحمد بنونة وغيرهم من شهداء الاستقلال المنقوص، تصدوا للمخزن من أجل التحرر الوطني والديمقراطية. وها أنتم اليوم بمعية شباب اليسار تصلون الماضي بالحاضر تتصدون لفلول المخزن وأذناب الاستعمار وعملاء الامبريالية، دفاعا عن الحرية والكرامة والمساواة مستلهمين تضحيات شباب شعبنا في انتفاضة 23 مارس المجيدة في الدار البيضاء سنة 1965 التي نحيي غدا ذكراها 54 من أجل حق أبناء شعبنا في التعليم، وانتفاضة 1981 ضد غلاء المعيشة، وانتفاضات مدن مراكش والريف ومدن الشرق سنة 1984، وانتفاضة فاس 1990، وكنتم ضمن شبيبة اليسار مستلهمين تضحيات شهداء الحركة الماركسية اللينينية ومنظمة إلى الأمام زروال وسعيدة والتهاني وجبيهة رحال، وشباب شعبنا مفجري وقادة حركة 20 فبراير 2011 المجيدة، ضد الفساد والاستبداد، وضد الظلم والقهر المخزني، ومن أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة. هذه السيرورة الثورية لازلتم في قلبها اليوم، مساندين وداعمين حراك الريف وجرادة وزاكورة وأوطاط الحاج، وفي مقدمة المدافعين عن إطلاق سراح معتقلي الريف وجرادة الذين وزعت عليهم محاكم النظام أحكاما انتقامية وصلت إلى عشرين سنة لبعضهم، أحكام تذكرنا بالأحكام التي كانت تصدرها محاكم الاستعمار ضد المقاومين. ورغم السياسة القمعية التي ينهجها مربع الحكم اليوم، وأكثر من أي وقت مضى تجاه الحركات الشعبية والنضالات الجماهيرية، فإن النضالات الشعبية تكتسح كل ربوع الوطن في الأحياء الشعبية في هوامش المدن وفي المدن المهمشة من طرف النظام، وما مسيرة أكال للحركة الأمازيغية إلا واحدة منها، ضد الظلم والقهر والحكرة، يقودها الشباب كما يقود النضالات الجماهيرية ضد محاولات تسليع التعليم والصحة حيث يخوض الطلبة الأطباء والطلبة المهندسون نضالات بطولية مبشرة باستنهاض الحركة الطلابية للنضال من أجل مطالبها ومن أجل بناء الاتحاد الوطني لطلبة المغرب كمنظمة نقابية لكل الطلاب، ويخوض الأساتذة المتعاقدون بتنسيق مع الحركة النقابية المناضلة نضالات بطولية من أجل إسقاط التعاقد وإسقاط قانون الإطار الذي يستهدف الإجهاز على ما تبقى من التعليم.

أيتها الرفيقات أيها الرفاق

أزمة النظام تتعمق اليوم وأكثر من أي وقت مضى، يؤشر على ذلك إعلان فشل النموذج التنموي المخزني، وارتفاع المديونية العمومية لأزيد من 93% من الناتج الداخلي الخام، وضعف نسبة النمو التي لن تتجاوز هذه السنة 2.7% واختلال ميزان الأداءات وانتشار البطالة المزمنة وسط الشباب حيث تهم 45% من الشباب الحضري ما بين 15 و24 سنة. أما على المستوى السياسي فإن أكبر مؤشر على أزمة النظام هو عزلته عن الشعب المغربي، حيث لم تعد الجماهير تثق في النظام وفي مؤسساته. وهو ما يفرض علينا اليوم شحذ أدواة التغيير الثوري والانغراس في الجماهير والانخراط والمساهمة في قيادة نضالاتها والتقدم في بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، نعم معا للنضال ومن أجل بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، إنه شعار سديد يؤشر على مستوى وعي شبيبتنا. نعم، ونحن نستعد للدخول في الحملة الإعلامية من أجل إعلان تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين في مؤتمرنا الخامس، فلا بد من التأكيد على أن البناء سيستمر، وأنتم البناة. وإلى جانب الحزب ستبنون تحالف الطبقات الشعبية، بدءا اليوم بجبهة شعبية ديمقراطية وجبهة شعبية ميدانية للقضاء على الطابع المخزني للدولة وإزاحة المخزن وبناء نظام شعبي ينجز مهام التحرر الوطني والبناء الديمقراطي. الساحة الوطنية اليوم تغلي، والسيرورات الثورية في العالم العربي والمغاربي مستمرة، ولنا في ثورة السودان الشقيق والجزائر الشقيقة خير دليل. رفاقنا في تونس لازالوا قابضين على البوصلة بوصلة ثورة الياسمين.

كل هذا في ظل وضع دولي متحرك، بأقطاب متعددة تحد من الغطرسة الامبريالية، وما بروز أزمة ديمقراطية الإنابة، في ظل الليبرالية المتوحشة، واندحار أحزاب الديمقراطية الاجتماعية وبروز القوى اليسارية الجديدة، إلا مؤشر على أن التغيير ممكن، والتغيير آت، وأنتم أيتها الرفيقات والرفاق الأشاوس صانعوه، وفي هذا الإطار تستعيد الاشتراكية توهجها اليوم، في ظل انسداد الآفاق أمام النظام الرأسمالي.

أيتها الرفيقات أيها الرفاق

في الحقيقة ليس لدي ما أقوله مما لا تعرفونه، فقد أردت أن أقول لكم أحييكم وأشد على أياديكم وأقول لكم أحبكن وأحبكم. وأدعوكم للمشاركة بكثافة في مسيرة يوم الأحد دفاعا عن المدرسة العمومية، ومن أجل إسقاط العاقد وقانون الإطار، كما أدعوكم أيضا إلى المشاركة بكثافة في الأنشطة التي تنظمها شبكة التضامن مع الشعوب بمناسبة ذكرى يوم الأرض في نهاية الشهر دفاعا عن حق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، ولإسقاط صفقة القرن التي يروج له ترامب وللتضامن أيضا مع الشعوب المنتفضة في السودان والجزائر ضد الأنظمة الاستبدادية وتضامنا مع الشعب الفينزويلي.

الرباط في 22 مارس 2011

فيديو الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

افتتاحية: لالبطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

تعتبر البطالة وهشاشة الشغل من أكبر وأخطر النتائج التي أفضت إليها اختيارات الدولة المغربية. لقد أدت الى تعطيل الطاقات الحية والمنتجة لشعبنا وحرمت المغرب من فرصة التقدم الاجتماعي والمادي، ومن الحصول على الحياة الكريمة التي يستحق. عند بحث سياسات الدولة لمواجهة هذه المعضلة، لا نجد إلا إجراءات سطحية ترقيعية غرضها المباشر هو التخفيف من المعضلة او التنفيس من الاحتقان الاجتماعي الذي تسببه. قد يعتقد البعض بأن سبب هذه الترقيعات يعود الى عدم توفر الاموال. بالعكس إن هذه السياسات الترقيعية كانت مجالا خصبا للتبذير وهدر المال العام. إبتلعت خطة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وقبلها الانعاش الوطني أموالا طائلة لم يكن لها اثر دائم او مستمر في محاربة البطالة وخلق الشغل القار والمنتج.

من جملة هذه السياسات الترقيعية يمكننا ذكر ما سمي بملائمة التعليم مع سوق الشغل، وهي السياسة التي أدت الى تخريب التعلم العمومي بسبب توجيهه الى شعب وتخصصات بدون توفير الشروط الضرورية لنجاحها، افتقرت الى التأطير البيداغوجي وللتجهيز التكنولوجي الضروري، ساد التخبط والدوران في الحلقات المفرغة. في ظل هذا الفشل استغل القطاع الخاص الفرصة ليملأ الفراغ ويظهر وكأنه قادر على ملائمة التعليم بسوق الشغل؛ فإنتشرت “المدارس” و”المعاهد” اخرجت بدورها المزيد من الشباب المعطل بسبب سوء تكوينه وحرمانه من فرصة امتلاك حرف ومهارات ضرورية لتدبير مستقبله.

آخر الحلول الترقيعية التي تروج لها الدولة من أعلى مسؤوليها، هو التوجه للتكوين المهني والى التشغيل الذاتي عبر مسلكين: الاول يتعلق بالتشغيل الذاتي في البادية بإطلاق سياسة تمليك اراضي الجموع لذوي الحقوق مما سيخلق كما يتم الادعاء “فئات” وسطى في البادية؛ والثاني مسلك خلق المشاريع المدرة للدخل عبر التمويل البنكي. فبالنسبة للمسلك الاول والذي تسارعت الدعوة له بعد خطاب الملك في اكتوبر 2018، سيصبح أمر التفويت او تمليك الاراضي السلالية أمرا مقضيا.

ما يهمنا اليوم هو ان مسالة التمليك أصبحت شأنا عاما، وستترتب عنها ممارسات وتجاوزات وخرقا للمصالح ودوسا لحقوق المعنيين. إنهم يستهدفون وعاء عقاريا يبلغ مليون هكتار. لعاب الملاكين الكبار والسماسرة وكل اللصوص تسيل على هذا الكنز المفرج عنه.

مرة اخرى تتطاول دولة الكمبرادور والملاكين الكبار على الملك العام وتخصخصه بطرق ملتوية تحت ذرائع خلق الشغل والطبقة الوسطى بالبادية. إنه مشروع استغلالي تجب مواجهته لحماية ذوي الحقوق، وفضح الفخ المنصوب لهؤلاء.

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟ علينا إبداع اجوبة تعبئ المتضررين، وتجيب على مطالبهم الآنية على طريق تحقيق الاصلاح الزراعي الحقيقي باعتباره البديل عن هيمنة وسلطة الملاكين الكبار.

إنها فرصة اليسار المناضل للإهتمام بقضايا البادية وليغادر مجالاته التقليدية. لقد إنتهى عهد الفلاح الرجعي المساند بدون قيد أو شرط للإقطاع وللنظام المخزني والمدافع عن الملك. إن أصحاب وذوي الحقوق في الاراضي الجموع ومنها السلالية يخوضون أشرس المعارك وقد يستغفلهم لصوص الاراضي تحت ذريعة التمليك.

أما المسلك الثاني فإن التوجه الرسمي للدولة هو تخليها عن القطاعات الإجتماعية ومنها إيجاد الشغل المنتج وإلقاء المسؤولية على القطاع الخاص كما جاء في الخطاب الاخير امام البرلمان في دورة اكتوبر 2019 بدعوة القطاع البنكي بتسهيل منح القروض لتمويل مشاريع الشباب. الكل يعلم ان الابناك هي آخر قطاع من فئات البرجوازية الطفيلية يمكنه أن يساهم في السياسات الاجتماعية. لقد بينت التجربة بأن هذا القطاع كان مناهضا لتلك السياسات الاجتماعية وهو ما يفسر سر الارباح الطائلة التي يجنيها من الفقر والحاجة التي تدفع الناس الى الديون وقبول الشروط المجحفة.

مرة أخرى يتم تشتيت الانظار، وتطلق الوعود بالتشغيل والاهتمام به، لخلق الانتظارات في وضع بلغ اليأس والإحباط ذروته جعل بعض الشباب يرمي بنفسه الى امواج البحر هروبا من جحيم المغرب. لكن من بين هذا الشباب من سيفهم بأن هذا الوضع مفتعل، وليس قدرا محتوما، ولذلك سيضطر للنهوض لمواجهته من أجل الحق في العيش الكريم على ارض المغرب الغنية المعطاء، والدليل هذه الثروات المكدسة في يد حفنة من اللصوص.


افتتاحية: البطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟
افتتاحية: البطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة

الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة شكلت مقررات مجلس الوزراء اليوم صدمة كبيرة وخيبة أمل للمنتفضين في الشارع منذ...
الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة

ربيع الأبلق يكذب إدارة السجن

قال "أتحداهم أن يثبتوا أن طبيبهم قد زارني قبل يوم الخميس المذكور آنفا، أو أني كنت أتسلم وجباتي الغذائية...
ربيع الأبلق يكذب إدارة السجن

مباشر: وقفة احتجاجية للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين بالرباط

الإثنين، 21 أكتوبر 2019م الرباط أمام البرلمان
مباشر: وقفة احتجاجية للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين بالرباط

النهج الديمقراطي يتضامن مع نضالات الطبقة العاملة وكل الحركات الاحتجاجية المناطقية والفئوية

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي النهج الديمقراطي يدين مسلسل قمع الحركات الاحتجاجية ويطالب باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والاستجابة لمطالب...
النهج الديمقراطي يتضامن مع نضالات الطبقة العاملة وكل الحركات الاحتجاجية المناطقية والفئوية

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF VD N° 329
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد الجديد 330 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

ملف العدد خاص بالأراضي الجماعية و مختلف أشكال التعدي عليها من طرف الملاكين الكبار وجهاز دولتهم والتصدي الشعبي لهم
العدد الجديد 330 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي

من وحي الأحداث في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي
في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي

رسالة مفتوحة: حياة ربيع الأبلق في خطر

الرباط في 18 أكتوبر 2019 رسالة مفتوحة إلى السادة والسيدة: ــ وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والمجتمع المدني؛ ــ وزير...
رسالة مفتوحة: حياة ربيع الأبلق في خطر

إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم

النقابات التعليمية الخمس تُدعم وتُساند ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد؛ والإضراب الوطني الأربعاء والخميس 23 و24 أكتوبر 2019، والأشكال...
إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم

قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE تُفعِّل قرار مجلسها الوطني وتُنظم قافلة وطنية نحو بني ملال، الاثنين 4 نونبر 2019،...
قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق التحديات التي يواجهها المخزن: - أهم تحدي هو تراكم غضب الجماهير الشعبية...
افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

هياة التحرير تضع بين ايديكم هذا العدد اقتنوا نسختكم راسلوها عن ملاحظاتكم وانتقاداتكم ابعثوا لها بمشاركاتكم
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهرات واغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة بادرت أربع منظمات هي ...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً   Journal VD N° 328 PDF
العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

لنهزم التشرذم النقابي

من وحي الأحداث لنهزم التشرذم النقابي
لنهزم التشرذم النقابي