الرفيقة والرفيق ممثلي اتحاد الشباب بالحزب الشيوعي التونسي، الرفيقات والرفاق في المنظمات الشبابية اليسارية الصديقة، الرفيقات والرفاق في المنظمات السياسية والنقابية والحقوقية والأمازيغية والجمعوية الصديقة وجمعية حملة الشهادات المعطلين، الرفيقات والرفاق في النهج الديمقراطي، الرفيقات والرفاق في شبيبة النهج الديمقراطي، المؤتمرات والمؤتمرون،

الحضور الكريم

تحية النضال والصمود، الذي تكرسونه اليوم، بإصراركم على عقد مؤتمركم الوطني الخامس، أيام 22 و23 و24 مارس، رغم القمع والمنع والتضييق الذي تتعرضون له، بمنعكم من استعمال القاعات العمومية لأشغال مؤتمركم للمرة الثالثة على التوالي، وقبله رفض تسليمكم وصل الإيداع القانوني، رغم استيفاء ملفكم لكل الشروط القانونية. إنكم تكتبون بمداد الفخر صفحة أخرى من ملاحم شباب شعبنا المقدام، فالشهيد المهدي بن بركة وقع وثيقة الاستقلال سنة 1944 بمعية خيرة من الشباب الوطنيين، والشهيد الزرقطوني وغيره من شباب المقاومة تصدوا للاستعمار الغاشم، واسترخصوا أرواحهم فداءا للوطن، والشهيد عمر بن جلون وعمر دهكون ومحمد بنونة وغيرهم من شهداء الاستقلال المنقوص، تصدوا للمخزن من أجل التحرر الوطني والديمقراطية. وها أنتم اليوم بمعية شباب اليسار تصلون الماضي بالحاضر تتصدون لفلول المخزن وأذناب الاستعمار وعملاء الامبريالية، دفاعا عن الحرية والكرامة والمساواة مستلهمين تضحيات شباب شعبنا في انتفاضة 23 مارس المجيدة في الدار البيضاء سنة 1965 التي نحيي غدا ذكراها 54 من أجل حق أبناء شعبنا في التعليم، وانتفاضة 1981 ضد غلاء المعيشة، وانتفاضات مدن مراكش والريف ومدن الشرق سنة 1984، وانتفاضة فاس 1990، وكنتم ضمن شبيبة اليسار مستلهمين تضحيات شهداء الحركة الماركسية اللينينية ومنظمة إلى الأمام زروال وسعيدة والتهاني وجبيهة رحال، وشباب شعبنا مفجري وقادة حركة 20 فبراير 2011 المجيدة، ضد الفساد والاستبداد، وضد الظلم والقهر المخزني، ومن أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة. هذه السيرورة الثورية لازلتم في قلبها اليوم، مساندين وداعمين حراك الريف وجرادة وزاكورة وأوطاط الحاج، وفي مقدمة المدافعين عن إطلاق سراح معتقلي الريف وجرادة الذين وزعت عليهم محاكم النظام أحكاما انتقامية وصلت إلى عشرين سنة لبعضهم، أحكام تذكرنا بالأحكام التي كانت تصدرها محاكم الاستعمار ضد المقاومين. ورغم السياسة القمعية التي ينهجها مربع الحكم اليوم، وأكثر من أي وقت مضى تجاه الحركات الشعبية والنضالات الجماهيرية، فإن النضالات الشعبية تكتسح كل ربوع الوطن في الأحياء الشعبية في هوامش المدن وفي المدن المهمشة من طرف النظام، وما مسيرة أكال للحركة الأمازيغية إلا واحدة منها، ضد الظلم والقهر والحكرة، يقودها الشباب كما يقود النضالات الجماهيرية ضد محاولات تسليع التعليم والصحة حيث يخوض الطلبة الأطباء والطلبة المهندسون نضالات بطولية مبشرة باستنهاض الحركة الطلابية للنضال من أجل مطالبها ومن أجل بناء الاتحاد الوطني لطلبة المغرب كمنظمة نقابية لكل الطلاب، ويخوض الأساتذة المتعاقدون بتنسيق مع الحركة النقابية المناضلة نضالات بطولية من أجل إسقاط التعاقد وإسقاط قانون الإطار الذي يستهدف الإجهاز على ما تبقى من التعليم.

أيتها الرفيقات أيها الرفاق

أزمة النظام تتعمق اليوم وأكثر من أي وقت مضى، يؤشر على ذلك إعلان فشل النموذج التنموي المخزني، وارتفاع المديونية العمومية لأزيد من 93% من الناتج الداخلي الخام، وضعف نسبة النمو التي لن تتجاوز هذه السنة 2.7% واختلال ميزان الأداءات وانتشار البطالة المزمنة وسط الشباب حيث تهم 45% من الشباب الحضري ما بين 15 و24 سنة. أما على المستوى السياسي فإن أكبر مؤشر على أزمة النظام هو عزلته عن الشعب المغربي، حيث لم تعد الجماهير تثق في النظام وفي مؤسساته. وهو ما يفرض علينا اليوم شحذ أدواة التغيير الثوري والانغراس في الجماهير والانخراط والمساهمة في قيادة نضالاتها والتقدم في بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، نعم معا للنضال ومن أجل بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، إنه شعار سديد يؤشر على مستوى وعي شبيبتنا. نعم، ونحن نستعد للدخول في الحملة الإعلامية من أجل إعلان تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين في مؤتمرنا الخامس، فلا بد من التأكيد على أن البناء سيستمر، وأنتم البناة. وإلى جانب الحزب ستبنون تحالف الطبقات الشعبية، بدءا اليوم بجبهة شعبية ديمقراطية وجبهة شعبية ميدانية للقضاء على الطابع المخزني للدولة وإزاحة المخزن وبناء نظام شعبي ينجز مهام التحرر الوطني والبناء الديمقراطي. الساحة الوطنية اليوم تغلي، والسيرورات الثورية في العالم العربي والمغاربي مستمرة، ولنا في ثورة السودان الشقيق والجزائر الشقيقة خير دليل. رفاقنا في تونس لازالوا قابضين على البوصلة بوصلة ثورة الياسمين.

كل هذا في ظل وضع دولي متحرك، بأقطاب متعددة تحد من الغطرسة الامبريالية، وما بروز أزمة ديمقراطية الإنابة، في ظل الليبرالية المتوحشة، واندحار أحزاب الديمقراطية الاجتماعية وبروز القوى اليسارية الجديدة، إلا مؤشر على أن التغيير ممكن، والتغيير آت، وأنتم أيتها الرفيقات والرفاق الأشاوس صانعوه، وفي هذا الإطار تستعيد الاشتراكية توهجها اليوم، في ظل انسداد الآفاق أمام النظام الرأسمالي.

أيتها الرفيقات أيها الرفاق

في الحقيقة ليس لدي ما أقوله مما لا تعرفونه، فقد أردت أن أقول لكم أحييكم وأشد على أياديكم وأقول لكم أحبكن وأحبكم. وأدعوكم للمشاركة بكثافة في مسيرة يوم الأحد دفاعا عن المدرسة العمومية، ومن أجل إسقاط العاقد وقانون الإطار، كما أدعوكم أيضا إلى المشاركة بكثافة في الأنشطة التي تنظمها شبكة التضامن مع الشعوب بمناسبة ذكرى يوم الأرض في نهاية الشهر دفاعا عن حق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، ولإسقاط صفقة القرن التي يروج له ترامب وللتضامن أيضا مع الشعوب المنتفضة في السودان والجزائر ضد الأنظمة الاستبدادية وتضامنا مع الشعب الفينزويلي.

الرباط في 22 مارس 2011

فيديو الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

افتتاحية: القضية الأمازيغية غير قابلة للتحنيط أو الاختزال

في ظل مغرب ما بعد الاستعمار المباشر تعاملت الدولة مع الأمازيغية كقضية مسكوت عنها، بل كطابو لا يقبل نظام الحسن الثاني الخوض فيه. وقد ساد في تلك المرحلة فهم برجوازي إقصائي للوحدة الوطنية وللقومية، لا يراها في المغرب إلا ضمن القومية العربية. وكلما أثيرت الأمازيغية وبأي شكل، سواء كلغة أو غيره، يتم إشهار الظهير البربري وتهمة تمزيق وحدة الشعب. عانى اليسار الماركسي اللينيني بدوره من ثقل هذا الإرث ولم يتخلص منه نسبيا – خاصة منظمة إلى الأمام – إلا بمراجعات تدريجية نعتبر أنفسنا في النهج الديمقراطي قد ساهمنا في وضعها كقضية شعب، وفي إنضاج تناولها المادي المنسجم مع قاعدة نظرية فكرية وسياسية.

في الأيام الأخير طفى على السطح لغط حول إقرار تدريس الأمازيغية، وما هو إلا در للرماد في الأعين من طرف النظام ومؤسساته. دأبت الدولة على تهميش القضية الأمازيغية وتقزيمها إلى أبعد الحدود. لذلك يهمنا من جديد تناول القضية الأمازيغية بعمق وشمولية؛ الأمر الذي لا توفره تلك المقاربة التي تهتم بالهوية الأمازيغية من زاوية بعدها الثقافي يكون مدخله الاعتراف باللغة الأمازيغية كلغة رسمية ووطنية للمغرب؛ وتعتبر معركة تضمين هذا البعد في الدستور معركة سياسية حاسمة. حسب هذه المقاربة يخوض الأمازيغيون نوعا من “الصراع الثقافي”، بمفهوم أنهم يخوضون صراعا ثقافيا مع جهة – عروبية- بالأساس همشت لغتهم وثقافتهم عبر مراحل تاريخية.

نختلف مع هذه المقاربة لأنها تحصر القضية الأمازيغية في شقها الثقافي- وهو مهم لا ننكره أو نبخسه- لكننا نرفض أن تختزل فيه لأنه يساهم في تقزيمها، ويحرمها من القاعدة الأساسية والمادية كظاهرة اجتماعية. فعلى نقيض هذه المقاربة الثقافوية الشكلانية، طرحت قوى تقدمية، منذ ثمانينيات القرن الماضي، ومن ضمنها تنظيم “النهج الديمقراطي” رؤية تقدمية وثورية للقضية الأمازيغية باعتبارها قضية سوسيو-ثقافية نمت وتفاعلت ولا تزال داخل التشكيلة الاجتماعية بالمغرب.

إن المسألة الأمازيغية من هذا المنظور تهم ارتباط ولحمة الفئات والطبقات الاجتماعية التي تشكل مجتمعنا، لأنها تعني مكون من مكونات هوية الشعب تعرضت ولا زالت للاضطهاد والتهميش عبر مراحل وفترات من التاريخ حيث جردت هذه الفئات والطبقات الاجتماعية من مجالاتها وهمشت لغتها وتفكك إرثها الحضاري في التنظيم المجتمعي لغرض وهدف مادي وهو الاستحواذ على الأرض والقضاء على التعاضد الاجتماعي بهدف تسخير الإنسان صاحب تلك الأرض إلى جيش عاطل يستعمل كاحتياطي للتغلغل الصناعي أو كجنود تغذي الحروب الاستعمارية بهدف تفكيك البنيات السيو-ثقافية لشعوب مماثلة. حسب هذه المقاربة، فإن القضية الأمازيغية هي قضية سياسية في عمقها لن يعتنقها كقضية نبيلة إلا من يعتبر أن هناك حقوق وأهداف للتحرر الوطني لم تنجز، وأن تلك الحقوق مهضومة من طرف طبقات اجتماعية تمتلك الدولة والسلطة ومحمية من مراكز دولية في إطار من التبعية.

بالاعتماد على المنظور السوسيو-ثقافي التقدمي تصبح القضية الأمازيغية قضية تحرر شعب وبذلك يصبح النضال من أجل انتزاع الاعتراف بمكون أساسي من هويته: المكون الأمازيغي مرتبطا بالنضال من أجل استرجاع أرضه وحقه في ثرواتها. فالإرث الثقافي في هوية شعب لا يمكن أن يزدهر ويتطور إذا لم يوظفه في إطار مؤسسات شعبية حقيقية لتنظيم العيش والحياة في مجاله ويؤسس من خلال تلك المؤسسات لعلاقات جماعية تأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات الجهوية وبأوسع الحقوق وباستقلال عن الدولة المركزية التي لن تكون عالة على الجهات بل هي دولة فيدرالية من تأليف وتكوين وبمساهمة طوعية وحرة لتلك الجهات.

هكذا تصبح مسألة الحق في اللغة والثقافة الأمازيغية مكتسبا في مشروع أعم وأكثر حرية وديمقراطية، وليس ديكورا أو تزيينا لديمقراطية شكلية يهمها الاستعراض الفلكلوري أمام العالم، بينما هي في الواقع إنكار للحقوق المادية والأدبية لشعب برمته. إنه مشروع أشمل وأكبر يهدف تحرر الشعب، وينزع الفتيل الذي تتربص به القوى الامبريالية لضرب نضالية شعبنا وعرقلة وحدة الشعوب المغاربية.


افتتاحية: القضية الأمازيغية غير قابلة للتحنيط أو الاختزال

في ظل مغرب ما بعد الاستعمار المباشر تعاملت الدولة مع الأمازيغية كقضية مسكوت عنها،..
افتتاحية: القضية الأمازيغية غير قابلة للتحنيط أو الاختزال

صدر العدد 316 من جريدة النهج الديمقراطي

ملف العدد حول القضية الامازيغية فيه نعرض موقف النهج الديمقراطي المميز في احدى اهم قضايا هوية شعبنا
صدر العدد 316 من جريدة النهج الديمقراطي

تحميل العدد 315 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية

تحميل العدد 315 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية Journal VD N° 315
تحميل العدد 315 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية

حراك آكال أو نهوض المغرب المهمش

إنطلق حراك آكال وهو الحراك من أجل الحق في الارض منذ أكثر من سنتين في جهة سوس وخاصة تخومها الجنوبية
حراك آكال أو نهوض المغرب المهمش

تهنئة لمعتقلي حراك جرادة و الريف بمناسبة استرجاع حريتهم

النهج الديمقراطي                                     ...
تهنئة لمعتقلي حراك جرادة و الريف بمناسبة استرجاع حريتهم

بيان للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

 بيان للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي: 15 يونيه، اليوم الوطني للعمال الزراعيين، محطة نضالية خالدة من أجل المطالب المشروعة وعلى رأسها...
بيان للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

بيان المجلس الجهوي لبني ملال ـ خنيفرة

جهة بني ملال ـ خنيفرة بني ملال، في: 09 يونيو 2019 بيـــــــــــــــــان المجلس الجهوي تحت شعار "مزيدا من العمل من...
بيان المجلس الجهوي لبني ملال ـ خنيفرة

توقيف 3 أساتذة عن العمل بكلية الطب

وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، توقف ثلاثة أساتذة عن العمل قامت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني...
توقيف 3 أساتذة عن العمل بكلية الطب

افتتاحية: في الحاجة لإعلام عمومي حر وديمقراطي

افتتاحية: في الحاجة لإعلام عمومي حر وديمقراطي منذ بدايات سنوات الاستقلال الشكلي، فطن النظام لأهمية الاعلام العمومي كوسيلة نشر الفكر...
افتتاحية: في الحاجة لإعلام عمومي حر وديمقراطي

العدد الجديد “315” من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشال

العدد الجديد "315" من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشال
العدد الجديد “315” من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشال

بيان النهج الديمقراطي باشتوكة أيت باها

الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي باشتوكة أيت باها بـــيان عقدت الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي باشتوكة أيت باها اجتماعها الدوري يوم السبت...
بيان النهج الديمقراطي باشتوكة أيت باها

معالم تعفن الرأسمالية

إرتدت الضربة على أصحاب نهاية التاريخ والذين صاحوا من فوق أبراجهم معلنين عن موت الاشتراكية والانتصار النهائي للرأسمالية. عكس موت الاشتراكية، لاحت بوادر تعفن النظام الرأسمالي نعرض هنا بتركيز لنموذجين من ذلك
معالم تعفن الرأسمالية

العدد 314 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد 314 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية
العدد 314 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

بيان المجلس الجهوي للنهج الديمقراطي بجهة الرباط

تشكيل جبهة سياسية واجتماعية للتصدي لكل المخططات المخزنية القائمة على تكريس الفساد والاستبداد
بيان المجلس الجهوي للنهج الديمقراطي بجهة الرباط

التنسيقية الديمقراطية للتضامن بين الشعوب بالدار البيضاء ، # بيان #

يعيش العالم على إيقاع غطرسة وعربدة الإمبريالية الأمريكية كإحدى تجليات أزمتها البنيوية المستفحلة، وتصدع هيمنتها والتي تحاول استعادتها بشتى الأساليب الخسيسة
التنسيقية الديمقراطية للتضامن بين الشعوب بالدار البيضاء ، # بيان #

العدد الجديد 314 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 314 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 314 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك