الرفيقة والرفيق ممثلي اتحاد الشباب بالحزب الشيوعي التونسي، الرفيقات والرفاق في المنظمات الشبابية اليسارية الصديقة، الرفيقات والرفاق في المنظمات السياسية والنقابية والحقوقية والأمازيغية والجمعوية الصديقة وجمعية حملة الشهادات المعطلين، الرفيقات والرفاق في النهج الديمقراطي، الرفيقات والرفاق في شبيبة النهج الديمقراطي، المؤتمرات والمؤتمرون،

الحضور الكريم

تحية النضال والصمود، الذي تكرسونه اليوم، بإصراركم على عقد مؤتمركم الوطني الخامس، أيام 22 و23 و24 مارس، رغم القمع والمنع والتضييق الذي تتعرضون له، بمنعكم من استعمال القاعات العمومية لأشغال مؤتمركم للمرة الثالثة على التوالي، وقبله رفض تسليمكم وصل الإيداع القانوني، رغم استيفاء ملفكم لكل الشروط القانونية. إنكم تكتبون بمداد الفخر صفحة أخرى من ملاحم شباب شعبنا المقدام، فالشهيد المهدي بن بركة وقع وثيقة الاستقلال سنة 1944 بمعية خيرة من الشباب الوطنيين، والشهيد الزرقطوني وغيره من شباب المقاومة تصدوا للاستعمار الغاشم، واسترخصوا أرواحهم فداءا للوطن، والشهيد عمر بن جلون وعمر دهكون ومحمد بنونة وغيرهم من شهداء الاستقلال المنقوص، تصدوا للمخزن من أجل التحرر الوطني والديمقراطية. وها أنتم اليوم بمعية شباب اليسار تصلون الماضي بالحاضر تتصدون لفلول المخزن وأذناب الاستعمار وعملاء الامبريالية، دفاعا عن الحرية والكرامة والمساواة مستلهمين تضحيات شباب شعبنا في انتفاضة 23 مارس المجيدة في الدار البيضاء سنة 1965 التي نحيي غدا ذكراها 54 من أجل حق أبناء شعبنا في التعليم، وانتفاضة 1981 ضد غلاء المعيشة، وانتفاضات مدن مراكش والريف ومدن الشرق سنة 1984، وانتفاضة فاس 1990، وكنتم ضمن شبيبة اليسار مستلهمين تضحيات شهداء الحركة الماركسية اللينينية ومنظمة إلى الأمام زروال وسعيدة والتهاني وجبيهة رحال، وشباب شعبنا مفجري وقادة حركة 20 فبراير 2011 المجيدة، ضد الفساد والاستبداد، وضد الظلم والقهر المخزني، ومن أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة. هذه السيرورة الثورية لازلتم في قلبها اليوم، مساندين وداعمين حراك الريف وجرادة وزاكورة وأوطاط الحاج، وفي مقدمة المدافعين عن إطلاق سراح معتقلي الريف وجرادة الذين وزعت عليهم محاكم النظام أحكاما انتقامية وصلت إلى عشرين سنة لبعضهم، أحكام تذكرنا بالأحكام التي كانت تصدرها محاكم الاستعمار ضد المقاومين. ورغم السياسة القمعية التي ينهجها مربع الحكم اليوم، وأكثر من أي وقت مضى تجاه الحركات الشعبية والنضالات الجماهيرية، فإن النضالات الشعبية تكتسح كل ربوع الوطن في الأحياء الشعبية في هوامش المدن وفي المدن المهمشة من طرف النظام، وما مسيرة أكال للحركة الأمازيغية إلا واحدة منها، ضد الظلم والقهر والحكرة، يقودها الشباب كما يقود النضالات الجماهيرية ضد محاولات تسليع التعليم والصحة حيث يخوض الطلبة الأطباء والطلبة المهندسون نضالات بطولية مبشرة باستنهاض الحركة الطلابية للنضال من أجل مطالبها ومن أجل بناء الاتحاد الوطني لطلبة المغرب كمنظمة نقابية لكل الطلاب، ويخوض الأساتذة المتعاقدون بتنسيق مع الحركة النقابية المناضلة نضالات بطولية من أجل إسقاط التعاقد وإسقاط قانون الإطار الذي يستهدف الإجهاز على ما تبقى من التعليم.

أيتها الرفيقات أيها الرفاق

أزمة النظام تتعمق اليوم وأكثر من أي وقت مضى، يؤشر على ذلك إعلان فشل النموذج التنموي المخزني، وارتفاع المديونية العمومية لأزيد من 93% من الناتج الداخلي الخام، وضعف نسبة النمو التي لن تتجاوز هذه السنة 2.7% واختلال ميزان الأداءات وانتشار البطالة المزمنة وسط الشباب حيث تهم 45% من الشباب الحضري ما بين 15 و24 سنة. أما على المستوى السياسي فإن أكبر مؤشر على أزمة النظام هو عزلته عن الشعب المغربي، حيث لم تعد الجماهير تثق في النظام وفي مؤسساته. وهو ما يفرض علينا اليوم شحذ أدواة التغيير الثوري والانغراس في الجماهير والانخراط والمساهمة في قيادة نضالاتها والتقدم في بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، نعم معا للنضال ومن أجل بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، إنه شعار سديد يؤشر على مستوى وعي شبيبتنا. نعم، ونحن نستعد للدخول في الحملة الإعلامية من أجل إعلان تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين في مؤتمرنا الخامس، فلا بد من التأكيد على أن البناء سيستمر، وأنتم البناة. وإلى جانب الحزب ستبنون تحالف الطبقات الشعبية، بدءا اليوم بجبهة شعبية ديمقراطية وجبهة شعبية ميدانية للقضاء على الطابع المخزني للدولة وإزاحة المخزن وبناء نظام شعبي ينجز مهام التحرر الوطني والبناء الديمقراطي. الساحة الوطنية اليوم تغلي، والسيرورات الثورية في العالم العربي والمغاربي مستمرة، ولنا في ثورة السودان الشقيق والجزائر الشقيقة خير دليل. رفاقنا في تونس لازالوا قابضين على البوصلة بوصلة ثورة الياسمين.

كل هذا في ظل وضع دولي متحرك، بأقطاب متعددة تحد من الغطرسة الامبريالية، وما بروز أزمة ديمقراطية الإنابة، في ظل الليبرالية المتوحشة، واندحار أحزاب الديمقراطية الاجتماعية وبروز القوى اليسارية الجديدة، إلا مؤشر على أن التغيير ممكن، والتغيير آت، وأنتم أيتها الرفيقات والرفاق الأشاوس صانعوه، وفي هذا الإطار تستعيد الاشتراكية توهجها اليوم، في ظل انسداد الآفاق أمام النظام الرأسمالي.

أيتها الرفيقات أيها الرفاق

في الحقيقة ليس لدي ما أقوله مما لا تعرفونه، فقد أردت أن أقول لكم أحييكم وأشد على أياديكم وأقول لكم أحبكن وأحبكم. وأدعوكم للمشاركة بكثافة في مسيرة يوم الأحد دفاعا عن المدرسة العمومية، ومن أجل إسقاط العاقد وقانون الإطار، كما أدعوكم أيضا إلى المشاركة بكثافة في الأنشطة التي تنظمها شبكة التضامن مع الشعوب بمناسبة ذكرى يوم الأرض في نهاية الشهر دفاعا عن حق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، ولإسقاط صفقة القرن التي يروج له ترامب وللتضامن أيضا مع الشعوب المنتفضة في السودان والجزائر ضد الأنظمة الاستبدادية وتضامنا مع الشعب الفينزويلي.

الرباط في 22 مارس 2011

فيديو الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


بيان بمناسبة الذكرى 35 لاستشهاد بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري

بـيان °°°° عائلة الشهيد م بوبكر الدريدي ~ تحيي ذكرى الشهيدين الدريدي وبلهواري وتطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ~...
بيان بمناسبة الذكرى 35 لاستشهاد بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري

الإعلام العمومي أو الوجه الآخر من فشل النموذج التنموي

الإعلام العمومي أو الوجه الآخر من فشل النموذج التنموي بقلم: نور اليقين بن سليمان_ لا طائلة من الاعتراف الرسمي والصريح...
الإعلام العمومي أو الوجه الآخر من فشل النموذج التنموي

المغرب على حافة السكتة الدماغية

المغرب على حافة السكتة الدماغية براهمة المصطفى _ إذ كان المغرب على حافة السكتة القلبية عام 1998، مما حدا بالنظام...
المغرب على حافة السكتة الدماغية

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE" يوجه رسالة إلى رئيس الحكومة المغربية الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE العضو في اتحاد النقابات...
الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة