تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت 

تتقدم جمعية ضحايا تازمامارت بالشكر إلى أصدقائنا وصديقاتنا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان على موافقتها باستعمال مقرها المركزي. والشكر موصول للسادة والسيدات في وسائل الإعلام الدين لبوا الدعوة والى كافة المناضلات والمناضلين المساندين دوما لقضيتنا ولقضايا حقوق الإنسان. وهي كذلك مناسبة لاستحضار أرواح ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان. الدين ضحوا بحياتهم والدين لازال مصيرهم مجهولا من اجل الحرية والكرامة والانعتاق والعيش الكريم لكل المغاربة.
الحضور الكريم
يعتبر معتقل تازمامارت أحد المراكز السرية التي أقبر فيها ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان لمدة عقدين من الزمن خلفت وفاة 30شخصا في ظروف يندى لها الجبين . لقد حظي ولازال يحظى هذا المعتقل الرهيب باهتمام المنتظم الدولي والحركة الحقوقية المغربية والدولية ويندرج ضمن الإهتمام به ضمن انشغالات المنتدى المغربي من اجل الحقيقة والإنصاف واعتبرته هيئة التحكيم لتعويض ضحايا الإختفاء القسري والإعتقال التعسفيوهيئة الإنصاف والمصالحة ملفا يمثل حالة انتهاك يتسم بالخطورة القصوى.” وقد اعتمدت هدا الملف في منطلق أعمالها كحالة نموذجية في تطبيق تصورها لجبر الأضرار بناء على الأسس والمعايير التي حددتها …” كما اعتبرت هدا الانتهاك من أفظع الانتهاكات.
تسعى جمعيتنامن خلال هده الندوة الصحفية للكشف عن معاناة الضحايا وإلقاء الضوء على الجوانب غير العادلة في معالجة هدا الملف المستثنى، تعسفا، من تسويته تسوية شاملة وعادلة على غرار باقي ملفات الضحايا المنتمون إلى الوظيفة العمومية.
1- المرجعيات الدولية و الوطنية و المنطلقات
لفهم و استيعاب طبيعة حقوقنا ومطالبنا ومشروعيتها لا بد من الأخذ بعين الاعتبار المرجعيات الدولية و الوطنية و المنطلقات و الركائز الأساسية التالية باعتبارنا:
1-موظفين عموميين – قبل اعتقالنا- تابعين للدولة المغربية يربطنا عقد عمل بإحدى إداراتها و أجهزتها الأساسية المؤسسة العسكرية.
2-موظفين سابقين مفصولين أو مطرودين من عملنا لأسباب سياسية –لا غبار عليها – يتمثل في الصراع على السلطة خلال سبعينيات القرن الماضي من خلال أحدات الصخيرات في 10/7/1971 أو أحدات الطائرة ليوم 16/8/1972
3-ضحايا لأبشع أنواع انتهاكات حقوق الإنسان حيث تعرضنا للاختطاف من داخل مؤسسة سجنية رسمية في 7/8/1973 ووضعنا في معتقل سري غير نظامي و قضينا فيه ما يقارب عقدين من الزمن.ألا وهو معتقل تازمامارت السيئ الذكر.
4-حصلنا على عفو ملكي شامل في إطار التحولات و التوافقات السياسية التي باشرها الحكم مند مطلع تسعينات القرن الماضي.
5-ضرورة معاملتنا بنفس المعايير و المقاييس التي طبقت على الموظفين العموميين ضحايا ماضي انتهاكات حقوق الإنسان بالمغرب خلال سنوات الجمر و الرصاص.
وبموجب رسالة الوزير الأول السيد عبد الرحمان اليوسفي بتاريخ 4 مايو 1999 تحت رقم 1491
لقد مرت 28 سنة (1991/2019) على مغادرتنا معتقل تازمامارت الرهيب و لازالت معاناتنا متواصلة بسبب رفض الجهات المعنية إيجاد حل عادل وشامل لملفنا بل تعدته الى حرماننا, قسرا من المبلغ الشهري (5000 درهم) الذي كنا نتقاضاه من المصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية بالرغم من توصية هيئة التحكيم لتعويض ضحايا الإختفاء القسري والإعتقال التعسفيعلى عدم إسقاطه (انظر التقرير الختامي المرفق). إن مطالبنا المتمثلة في جبر باقي الأضرار وفي مقدمتها تسوية وضعيتنا الوظيفية و الإدارية و المالية والتي منحت للموظفين ضحايا ماضي انتهاكات حقوق الإنسان ببلادنا في إطار معالجة انتهاكات الماضي بينما حرم منها ضحايا معتقل تازمامارت هي حقوق مشروعة و مضمونة بموجب العديد من الصكوك الدولية و الإقليمية و الوطنية ذات الصلة بحقوق الإنسان.
ومفهوم جبر الضرر حسب المركز الدولي للعدالة الانتقالية يعني ” الإعادة إلى الوضع السابق بالكامل أو التعويض عن قدر الضرر عندما يكون دلك الضرر قد بلغ حدا يستحيل معه الرجوع إلى الوضع السابق للضرر.
و جبر الضرر بالإضافة إلى التعويض يعتبر أحد أركان العدالة الانتقالية وهو من جوانب الحق العام في رفع الظلم عن ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان من منظور القانون الدولي لدلك تضمنت العديد من المعاهدات و المواثيق الدولية و الإقليمية و الصكوك الوطنية ذات الصلة بحقوق الإنسان مبادئ ومعايير هامة تنص صراحة على حق ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الاستفادة من التعويض وجبرالضرر،و تشكل هده المواثيق مرجعا نستند إليه لنبين مشروعية وعدالة حقوقنا و مطالبنا و نظرا لكثرة و تعدد هده الصكوك سنكتفي بالإشارة إلى ما تضمنته بعضها و خاصة تلك التي لها علاقة مباشرة بحالتنا كضحايا الاختفاء القسري.
-الصكوك الدولية: نصت وثيقة “المبادئ العامة و التوجيهات الأساسية” التي أقرتها لجنة حقوق الإنسان في أبريل 2005 على “حق ضحايا انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان و القانون الإنساني الدولي في الانصاف و جبر الضرر”
وجاء في الفقرتين الرابعة و الخامسة من المادة 24 “الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري”
الفقرة 4 تضمن كل دولة طرف – في نظامها القانوني – لضحايا الاختفاء القسري الحق في جبر الضرر و الحصول على تعويض سريع ومنصف وملائم”
الفقرة 5 : يشمل الحق في الجبر المشار إليه في الفقرة الرابعة من هده المادة الأضرار المادية و المعنوية و عند الاقتضاء طرائق أخرى للجبر من قبل:
أ-رد الحقوق.
ب-إعادة التأهيل.
ج-الترضية بما في ذلك رد الاعتبار لكرامة الشخص و سمعته .
د-ضمانات بعدم التكرار
الصكوك الوطنية : إن التقرير الختامي الصادر عن هيئة الإنصاف و المصالحة و الذي يتضمن اجتهاداتها و تصورها لمعالجة ملفات ماض انتهاكات حقوق الإنسان بالمغرب وسبل إنصاف ضحاياها من أجل طي صفحة الماضي و تحقيق المصالحة. وبعد المصادقة الملكية على هدا التقرير أصبحت وثيقة رسمية يجب على الجميع احترام وتنفيذ القرارات و التوصيات التي يتضمنها.
وبناء على ما اعتبرناه المرجع الوطني الأساسي الذي اعتمدنا عليه لإظهار مشروعية و عدالة حقوقنا و مطالبنا خاصة في مجال جبر الأضرار حيث يشير التقرير إلى عناصر “فلسفة مقاربة الهيئة في مجال جبر الضرر ” تأسست فلسفة جبر الضرر عند الهيئة على المبادئ الأساسية للعدل و الإنصاف وعلى ما أصبح متعارفا عليه عالميا بالعدالة الانتقالية.باعتبار جبر الضررهو مجموعة التدابير التي ينبغي على الدولة اتخاذها لتعزيز الإنصاف و الإصلاح أو جبر الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان على نحو يكون متناسبا مع جسامة الأضرار اللاحقة من جرائها بالضحايا…”
اعتبرت الهيئة أن جبر الضرر لا ينحصر في التعويض عن الأضرار المادية و المعنوية بل يتعداه ليشمل جبر باقي الأضرار الفردية المتعلقة بتسوية الأوضاع القانونية و الإدارية و الوظيفية و التأهيل الصحي و النفسي و الإدماج الاجتماعي وضرورة جبر الأضرار الجماعية.
و أوضحت الهيئة بصراحة ودقة العناصر المكونة لجبر باقي الأضرار وحددتها في:
أ-تسوية الأوضاع القانونية : أي رفع كل المضايقات التي يتعرض لها ضحايا الانتهاكات سواء داخل الوطن أو عند الحدود.
ب-تسوية الأوضاع الوظيفية و الإدارية و المالية: حالات الأشخاص الموقوفين أو المطرودين من الوظيفة العمومية أو شبه العمومية الدين لم تسوى أوضاعهم الادارية والوظيفية جزئيا أو كليا.
ج- الإدماج الاجتماعي: تحديد الأشخاص المستفيدين في الإدماج الاجتماعي حسب الفئات المشار إليها في الفقرة المخصصة لمفهوم جبر الضرر.
د-التأهيل الصحي:استشراف البدائل و الاستراتيجيات لتحمل دائم للعلاجات بالنسبة لجميع الضحايا ودوي حقوقهم.
ه- استرجاع الممتلكات.

كما أن التقرير حدد بدقة مفهوم التسوية الوظيفية الإدارية و المالية و الفئات المستهدفة منه: بتسوية الأوضاع الوظيفية و الإدارية و المالية و يقصد بها العمل على إيجاد حلول للحالات العالقة التي تعني بعض ضحايا الانتهاكات المرتبطة بأسباب سياسية أو نقابية أو جمعوية الدين كانوا يتوفرون على منصب بالوظيفة العمومية أو شبه العمومية ولم تتم تسوية أوضاعهم كليا أو جزئيا طبقا لمقتضيات رسالة الوزير الأول رقم 1491 بتاريخ 4 ماي 1999 حول “مسطرة تسوية الوضعية الإدارية و المالية للموظفين الموقوفين و المطرودين الدين صدر في حقهم عفو ملكي شامل” و هي الرسالة التي شكلت مسطرة لتسوية ملف الموظفين ضحايا ماضي الانتهاكات الدين طردوا أو أوقفوا عن عملهم لأسباب سياسية أو نقابية أو جمعوية خلال سنوات الجمر و الرصاص.
وأنجزت الهيئة جدولا مفصلا أوضحت فيه عناصر جبر باقي الأضرار الفردية و الفئات المستفيدة منها وسبل تنفيذها.وأشارت إلى مواصلة تسوية الوضعية الإدارية و المالية للموقوفين و المطرودين من الوظيفة العمومية ومن بين المستفيدين ضحايا الاختفاء القسري.

2) حقوق و مطالب مشروعة وعادلة

تعاملت الدولة بشكل انتقائي في تسوية ملفات ضحايا الانتهاكات الجسيمة. فرغم أن مطالبنا مشروعة تضمنها المواثيق الدولية التي سبق ذكرها والتي صادق عليها المغرب رسميا باعتبارها تشكل ركنا أساسيا للعدالة الانتقالية واعتمدتها هيئة الإنصاف والمصالحة في مقاربتها ومنهجيتها لمعالجة ملفات الموظفين السابقين ضحايا ماضي انتهاكات حقوق الإنسان فقضيتنا لازالت معلقة ولم تستكمل حلها بعد.

وتظل مطالبنا عادلة ومشروعة بموجب العديد من الصكوك الدولية و الإقليمية و الوطنية ذات الصلة بحقوق الإنسان وأهم هده المطالب والحقوق:

1-التسوية الوظيفية و الإدارية و المالية وفق المسطرة التي حددتها رسالة الوزير الأول المؤرخة 4 مايو 1999 تحت رقم 1491. بالنسبة للضحايا الناجين الذين لا زالوا على قيد الحياة أما المتوفين منهم بعد الإفراج عنهم تمكين دوي الحقوق من الحق في المعاش من خلال التسوية الإدارية و المالية إلى غاية تاريخ وفاة المعني بالأمر.
أما المتوفون داخل السجن فيجب تسوية وضعيتهم الإدارية و المالية وفق رسالة الوزير الأول الى غاية تاريخ الوفاة يستفيد منها ذوي حقوقهم.

2-التغطية الصحية الكاملة: تمتيع كل الضحايا المباشرين وغير المباشرين من التغطية الصحية الكاملة و الاستفادة من خدمات التعاضدية الخاصة بالقوات المسلحة الملكية و مراكزها الاستشفائية و كذلك من خدمات مصالح الأعمال الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية.

3-رد الاعتبار للضحايا وذلك:
بالكشف عن الحقيقة الكاملة لما حدث لنا من اختطاف و اختفاء قسري بتوضيح الأسباب و الجهات المسؤولة الآمرة و المنفذة وتحديد المسؤوليات الفردية و المؤسساتية لما حدث.
تسوية الوضعية القانونية لكل الضحايا.
والسماح للعائلات بالحضور أثناء عملية استخراج الرفات. ADNالتأكد من هوية رفات الضحايا باعتماد تحاليل الحمض
احترام رغبات العائلات فيما يخص اختيار مكان الدفن بعد التأكد العلمي من هوية الرفات.
4-الإدماج الاجتماعي: تمتيع دوي الحقوق من الإدماج الاجتماعي طبقا لما جاء في التقرير الختامي و تمكين دوي الحقوق القاصرين المتمدرسين من منحة و خاصة في التعليم العالي لمساعدتهم على مواصلة تمدرسهم.

5-جبر الضرر الجماعي:

-الحفظ الايجابي للذاكرة.
-ترميم المعتقل وتحويله إلى مركز سوسيو ثقافي.
-إعادة بناء الزنازن و الحفاظ على قبور الضحايا.
-إقامة نصب تذكاري يضم أسماء جميع ضحايا هدا المعتقل –الأحياء أو الناجون أو المتوفون بالمعتقل.
-تنظيم لقاء سنوي للعائلات في تاريخ قار يطلق عليه –اليوم الوطني ضد النسيان-
-وضع برنامج لتنمية قرية تازمامارت و إشراك هيئات المجتمع المدني بالمنطقة في اختيار هده البرامج.
-توفير مركز للذاكرة خاص بالمنطقة و إمداده بالمؤلفات التي كتبت حول المعتقل أو ألفها نزلاؤه السابقون.
والسلام.


 

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب النظر إلى البادية كمجال متعدد الأبعاد. أولها النشاط الفلاحي، وقد خصص له النظام ما سماه “المغرب الأخضر”، ثم النشاط الصناعي والمنجمي، وقد خصص له تغطية كاملة وأطلق يد محظوظين بدون حسيب ولا رقيب إذ مكنهم من الريع والانتفاع منه، وأخيرا البعد البشري أي ساكنة البادية، خاصة غالبيتها من فلاحين فقراء ومعدمين التي خصها النظام بسياسة فيها الكثير من الموروث التاريخي بما يتضمنه من ضبط قمعي ومنع لإنغراس فكر تقدمي يساري، وفيها أيضا ما يسعى إلى تحقيق أهداف جديدة كجواب على تجليات الأزمة العامة للنظام السياسي ونمط إنتاج الرأسمالية التبعية السائد بالمغرب.

فإذا كان تاريخ البادية هو تاريخ الصراع حول الأرض والماء؛ فإن البادية تعيش اليوم أخطر تجليات أعطابها البنيوية والهيكلية ولعل أهمها:

+ تقسيم المجال الفلاحي إلى بنيتين منفصلتين، وقد أصبح هذا الأمر عقيدة الدولة في البادية وهي ما تحكم في مشروع “المغرب الأخضر”؛ هكذا تقوت الفلاحة العصرية والتي رصد لها “المغرب الأخضر” 115 مليار درهم من التشجيعات والتمويلات، وفي مقابلها عالم آخر متخلف يرزح تحت الديون وهو عرضة للجفاف وآفات الأمراض والتخلف الاجتماعي وهي الفلاحة الصغيرة والتي أهملها “المغرب الأخضر” ولم يخصص لها إلا ميزانية 25 مليار درهما بينما هي تهم الأغلبية الساحقة من الفلاحين الصغار والمتوسطين وحتى الفقراء. نتيجة هذا التقسيم ضاعت كل العوامل الإيجابية التي ميزت المغرب. استنزفت الأراضي الجيدة وتدهورت تركيبتها بفعل تراكم المبيدات والأسمدة الكيماوية الغير ملائمة، ضاعت أيضا الثروة المائية واستنزفت في زراعات تصديرية غير عقلانية. نتيجة كل ذلك ضاعت السيادة الغذائية لأن المغرب لا ينتج حاجياته من المواد الفلاحية الضرورية.

+ نتيجة هذه السياسات استنزفت البادية من ثرواتها وخيراتها لفائدة المدن الكبرى أو لفائدة الرأسمال الأجنبي. هذا هو سبب تراكم الفقر والذي اضطرت معه ساكنة البوادي للهجرة إلى المدن أو ركوب قوارب الموت. يعتبر تفقير ساكنة البوادي هدفا بحد ذاته، لأنه يسمح بتحقيق شرطين ضروريين لنمو الرأسمال: الأول توفير الجيش الاحتياطي من اليد العاملة للضيعات الزراعية الرأسمالية وللصناعات بالمناجم والمدن؛ والشرط الثاني لنزع ملكية المفقرين والاستيلاء عليها من طرف كبار الملاكين.

في ظل هذه الأعطاب التي ليست إلا تمظهرات للاختيارات الكبرى التي طبقها النظام بالبادية وجدت الأغلبية المفقرة من ساكنة البادية نفسها مدفوعة إلى حافة الإفلاس التام وضياع الأمل في العيش الكريم. لذلك استوعبت أنها وصلت إلى قناعة ضرورة إنتاج رد الفعل، لأنها لم تعد تملك الكثير مما تخاف عليه. هذا ما يمكن ملاحظته عبر خوض سلسلة من الاحتجاجات همت كل الشرائح الاجتماعية وفي جميع مناطق البادية المغربية. إن هذه الدينامية النضالية تكشف حصول عدة متغيرات همت عقليات ووعي الفلاح الفقير والمعدم بالبادية:

إعتقد النظام بأنه إذا منع الأحزاب التقدمية من التواجد في البادية وتعويض وجودها بأحزاب الإدارة سيقضي نهائيا على روح التمرد ضد الاستغلال والظلم. ما تحقق سياسيا بالبادية هو أن الجماهير اكتشفت بفضل تجربتها الخاصة أن أحزاب المخزن ما هم إلا محترفو سياسة الكذب والتضليل وتوزيع الوعود التي لا يتم الوفاء بها بمجرد انتهاء الحملات الانتخابية. لقد تعرت هذه الأحزاب الإدارية وفقدت المصداقية. اقتنع النظام بنفسه بهذه الحقيقة، لقد أصبح عاريا أمام مطالب هذه الفئات الاجتماعية، وخاض المواجهة المباشرة والمكشوفة واستعمل القمع الرهيب ضد الحركات الاحتجاجية؛ إنه فقد “البارشوكات” هناك ولهذا تفتقت “عبقريته” على مشروع إنشاء طبقة وسطى عبر تمليكها أراضي الجموع علها تتحول إلى قاعدة اجتماعية تتولى مهمة الدفاع على الكتلة الطبقية السائدة والنظام القائم.

أدرك النظام بأن البادية تتغير، وأنها لم تعد ذلك الخزان من الموالين الطيعين. هذه الخلاصة تؤكدها أيضا دينامية الوعي العميق الذي يحدث وسط الجماهير بفعل الاحتكاك القوي بين المهجرين عن البادية ومن بقي فيها، ساعد عليه أيضا انتشار وسائل التواصل الحديثة والتي تنقل الأخبار عن الحركات الاحتجاجية والتعريف بالمطالب بين جميع مناطق المغرب، بل حتى ما يقع هناك في ثورة السودان وانتفاضة الشعب الجزائري. لقد دخلت البادية مرحلة النهوض الواعي والمنظم وهو ما سيتحقق عبر تجدر التنظيمات المناضلة سواء منها السياسية أو النقابية أو الجمعوية.


الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

تضامن مع نساء ورجال التعليم في نضالاتهم الوحدوية، ومع التقيين ومع طلبة كليات الطب والصيدلة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي،ليوم الأحد 19 ماي 2019 النهج الديمقراطيالكتابة الوطنية بيان عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

المكتب السياسي الحزب الشيوعي السوداني بيان إلى جماهير الشعب السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري ظللنا في الحزب الشيوعي...
بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب...
افتتاحية:  البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

اجتمعت سكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف مساء يوم الجمعة 17 ماي 2019 بمقر الاتحاد المغربي للشغل، وهو أول اجتماع لها بعد هيكلة اللجنة يوم 12 ماي 2019
بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

نعقدت مساء الأمس الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ جلسة للتفاوض بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين وسط أجواء ترقب شعبي
بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو  بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ”إطار متصرف تربوي” يقرر خوض أشكال احتجاجية

التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ''إطار متصرف تربوي"يقرر خوض أشكال احتجاجية بدءً باعتصام لمدة 3 أيام قابل للتمديد:• الاثنين 20 ماي 2019 وقفة أمام مديرية الموارد العاشرة صباحا.• الثلاثاء 21 ماي 2019 وقفة أمام وزارة التربية العاشرة صباحا.• الأربعاء 22 ماي 2019 مسيرة في اتجاه البرلمان.
التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ”إطار متصرف تربوي” يقرر خوض أشكال احتجاجية

حول الملكية البرلمانية: عبد الله الحريف

حول الملكية البرلمانية الرفيق عبد الله الحريف أثير، من جديد، نقاش حول الملكية البرلمانية، وهته مساهمتي فيه: من الناحية النظرية:...
حول الملكية البرلمانية: عبد الله الحريف

القيادة حسب نظرية تأثير الفراشة

القائدُ يلمحُ ويشخّصُ حدثاً ما، حتى ولو كان بسيطاً، فيستثمرهُ ليصنعَ منهُ عاصفةً كبيرةً: وهذا ما فعلتْهُ السيدةُ (Rosa Parks)  في مدينةِ (Montgomery) الأمريكية،
القيادة حسب نظرية تأثير الفراشة

مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري

مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير بالسودان والمجلس العسكري الإثنين 20 ماي 2019م 02:01 
مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري

لقاء تواصلي ببروكسيل لتجمع الريفيين

تفعيلا للقاءاته التواصلية، وبعد اللقاء الناجح بمدينة مالين ليوم أمس السبت 18 ماي 2019، يدعو تجمع الريفيين ببلجيكا  للقاء تواصلي...
لقاء تواصلي ببروكسيل لتجمع الريفيين

الدولة البوليسية قد تركب رأسها

من وحي الأحداث الدولة البوليسية قد تركب رأسها
الدولة البوليسية قد تركب رأسها

العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي كاملا

تحميل العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي
العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي كاملا

قوى الحرية والتغيير تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري

قوى الحرية والتغيير بالسودان تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري السبت 18 ماي 2019م أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير، قبل...
قوى الحرية والتغيير تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري

وداعا الاستاذ المثقف الكبير طيب التيزيني

رحل المثقف التقدمي الكبير الطيب التيزيني والذي كان له دور في نشر الفكر التقديم العلميي. كما فعل ماكسيم رودينسون وغيرهما لقد بحثا بمنهجية علمية في ما سمي بالنزعات المادية في الفكر الاسلامي وطبقا منهج المادية التاريخية لدراسة بنية مجتمعاتنا القديمة
وداعا الاستاذ المثقف الكبير طيب التيزيني