جمالية الشكل والمضمون في الشعر الأمازيغي، ديوان “تبرات” لإبراهيم أخياط نموذجا*

بقلم :لحسن ملواني ـ قلعة مكونة ـ المغرب

1 ـ تقديم عام للشعر الأمازيغي

إن الشعر الأمازيغي شعر غائِيٌّ بعيد عن التيه والتجريب اللامحدود الذي أدخل الشعر في العبثية والرمزية المغلقة، ولم ينْجُ الشعر العربي من هذه العملية التي حولت بعضه فصار ألغازا لا سطح لها ولا عمق فيها، وظل بهاته الصفة شعرا مؤسسا علـى اللامعنى، شعرا يعيش على الهذيان والتعالي عن الواقع بمرارته وحلاوته، بمتاعبه ومطامحه، مما جعل الشعراء مطوقين في أبراجهم العاجية، مفصولين عن عوالم بقية الآدميين الذين يشاركونهم في الآلام والآمال، في الأفضية والأزمنة بما تحمله من أفراح وأتراح. فالقفز على الضوابط والقضايا الاجتماعية جريا وراء التجريب، لن يدفع الإبداع الشعري سوى إلى هوة الإهمال والانعزال. إن النص الشعري في نظرنا يستنبت وجوده عبر اتصاله وتواصله بالمتلقي «وان كان أول متلقيه هو الشاعر ذاته. وبذلك لن يكتب الوجود الحقيقي لقصيدة سوى من خلال التلقي والتقبل». ومن هنا فإن التقبل دائم المثول أثناء عملية الإبداع وبعدها»1، والظواهر الإبداعية والأدبية بالخصوص لا تنشأ بالطفرة، فهي تحتاج إلى التطور عبر التفاعلات عبر الزمان والمكان وتشابك العلائق، فالأدبية – على حد قول توفيق الزيدي – ليست من القوى الغيبية، وليست من القوانين التي تستعمل بصفة آلية، وهي أخيرا ليست بالطفرة إنها تكون بالترقي والتطور وإن خفيت العوامل والعلل وتداخلت أطوار التدرج.

إن الشعر أخذ تسميته من الشعور الذي يتولد عبر التواصل مع الذات في علاقتها بالآخر. والشعر الأمازيغي شعر الحياة لأنه لا ينفصل عن التعبير عن همومها المختلفة، ولا يكتفي بذلك، وإنما يقدم الأفكار والرؤى بأسلوب من قبيل السهل الممتنع، أسلوب يحمل السلاسة المغلفة بحسن التصوير والصياغة، الأمر الذي جعله شعرا شعبيا يحمل التعبيرات المشتركة إزاء الواقع المعيش، ولعل هذه السمة المميزة لهذا الشعر مصدرها كون جل أو كل الشعر الأمازيغي شعرا يؤَلف من أجل التغني به بناء على ألحان خاصة بالآلات الموسيقية أو بدونها. فهو ليس إبداعا من قبيل النوافل والكماليات، بل إنه رافق وسيرافق الأمازيغي في استقراره وترحاله، في أعراسه وأعياده، في أفراحه وغضبه واحتجاجاته، فهو وسيلته الحميمية من أجل التعبير عن المشاعر والحاجات.
لذا نجد هذا الشعر باعتباره جوهر الأغاني والأهازيج حاضرا بامتياز في الحصاد والدرس والجلسات العائلية… فسار بذلك رفيق الكلام اليومي بكل ما يحمله التعبير والتواصل الضروري في المجتمع.

أمام هذه السمات الإيجابية المرتبطة بالشعر الأمازيغي نخشى أن يُنحرف به بادعاء التجريب بحثا عن المختلف إلى شعر تطوقه الفردانية وتحوله إلى رموز غامضة عمياء صماء لن يدرك مدلولاته حتى منتجها نفسه. «والتجريب ومنتجه الشعري لا يضني صاحبه فقط وإنما يضني القارئ معه ويكد ذهنه ويرهقه ويضعه في حيرة من أمر ما يقرأه فينصرف عنه، إلاَّ قارئا مختصا متذوقا يملك من أسلحة الثقافة وعدتها ما يُعينه على الصمود والمجاهدة من أجل الخروج بدلالة أو دلالات مناسبة لما يقرأه. ويبدو هذا شيئا مدركا حتى في أوساط ثقافية مفكرة، فالنزعة التجريبية في الفن – كما يقرر «مالكوم برادبري» و»جيمس ماكفارلن» – لا توحي بالتكلف والغموض وحسْب، وإنما توحي أيضا بالتفكك والغربة والضبابية. وكل هذا يجعل التجريب بطبيعته طريقا مبهمة تدفع إلى اتهامه بل إدانته بالتسبب في غموض الشعر وإبهامه وتعقيده» 2، والحال أن الشعر الأمازيغي حتى الآن بعيد كل البعد عن التحديث الاندفاعي والعشوائي الذي من شأنه إغراقه في الانغلاقية والتعمية والإبهام، الأمر الذي قد يسقطه في العبثية واللاجدوى.. والخشية كل الخشية أن ينزاح الشعر الأمازيغي وهو يروم التغيير والحداثة فنقفز به قفزة في الهواء، تسيء إليه وتفقده الأرضية والفضاء الزمكاني الذي يتقاطع معه وجمهور المستمعين والقراء. ولا نعني بهذا عدم الكد والاجتهاد من أجل التطوير والتحديث الفني، وإنما نرى أن يتم ذلك بحكمة وبضوابط يفرضها السياق التداولي العام، فقد يصير التحديث انتحارا بدل أن يصير انتصارا للشعر إذا لم يُقدم في قوالب جديدة تناسب الأذواق وتتماشى مع هموم الجمهور محاولة توصيفها داعية إلى التموقف منها ضمن قالب إبداعي وجمالي إمتاعي.

إن أهمية الشعر وجدواه يقاس بمدى استجابة الجمهور له، وبذلك يؤدي وظيفة اجتماعية وإنسانية، علاوة على وظيفته الإمتاعية، ومن المبالغة ما يعتقده البعض من كون الشعر غايته المتعة والمتعة فقط في الوقت الذي نعتبر أن المتعة ذاتها ترتبط بالتعبير عما له علاقة بالهموم والآمال والأحاسيس المشتركة إزاء الواقع.
إن الفن للفن أو الفن من أجل المتعة فقط، مقولة لن تجد ما يبررها تبريرا يرسم الطريق للمبدع الذي لا ولن يبدع إلا بتصوره أن إبداعه يستهدف به قارئا ينتظره، ولن ينتظره إن لم يعبر عن المشترك من المشاعر والأحاسيس المتولدة جراء التفاعلات بين البشر كفئات في مجتمع تتقاطع فيه المصالح والمفاسد والطموحات والطروحات والعقائد. وللإشارة فالشعر الأمازيغي يتميز بصفات كثيرة تسمه بالتفرد والجماهيرية ومنها:

ـ الارتباط بالقضايا الاجتماعية والحقوقية والإنسانية بصفة عامة.
ـ الانطلاق من الواقع وما يجسده من أمور لها وقعها على النفس سعادة وشقاء.
ـ التعبير عن الوطنية والحرية والحرمان.
-النقد الاجتماعي والسياسي
ـ الموقف من المرأة سلبا وإيجابا.
ـ الحفاظ على العناصر الإيقاعية التي تدخل عنصر التطريب على النص.
ـ الاقتصار على دائرة المواضيع التي يباشرها الشاعر في علاقته مع المحيط والآخر: هموم الوطن ومعاناة الجماهير مع ردود الفعل الذاتية (التموقفات )
ـ التجديد في المعجم على ضوء التطورات الفكرية والسوسيوثقافية..
ـ عذوبة الوصف.
ـ الإيحاء والرمزية الشفافة التي تتم عبر غلالة رقيقة لا تطبق على المراد والغاية.
ـ ….

إن مثل هذه السمات ونوع القضايا المتناولة في الشعر الأمازيغي ستظل الدعامة القوية التي ستجعل تطويره يأخذ بعين الاعتبار عنصر التقبل من قبل الجمهور العريض في الوقت الذي تحتاج الأمازيغية إلى التعبير عن قضاياها بكل الوسائل الإبداعية والأدبية المتاحة.

2 ـ قراءة موجزة لديوان “تابرات” لإبراهيم أخياط رحمة الله عليه.

استمتعت بقراءة الديوان استمتاعا، وجلت بين ربوعه فوقفت على تأملات صاحبه ومعاناته ورؤيته عما يجري في محيطه في الفترة التي كتب فيها قصائده (نهاية التسعينات).. ديوان يحمل سبعة وعشرين قصيدة بعد إهداء ومقدمة لمحمد شفيق، وجاءت عناوين القصائد كالتالي : ـ ييوس ن ـ تافوكت : ابن الشمس ـ تودرت: الحياة، تابرات ن ـ تايري، تيلاس ن ـ دونيت: ظلمات الدنيا،ءامود ـ تايري:بذور الحب، أوال ن ءومارك : كلام الحب، ءيكيك: الرعد، تابرات ن ـ تمازيرت : رسالة البلدة، لمساق ن ـ تبرات :أعنية الرسالة، لبريح: النداء، ءاضو ن ـ تودرت: رائحة الحياة، ءاس ءيفسان : اليوم المشرق المتفتح، تيميتار: الشبه، رشكت :الفرحة، لحشوم ن ـ ءوزرو: أطفال الحجارة، تافوكت ن لحشوم : شمس الأطفال، تيمجيوشت :الغربة، تادويي لعاقل : فقدان العقل، ءامزواك : الغربة، ياغاغ ءيءيفي: ظمئنا، تامازيرت ءينو: بلدتي، تاراكت :؟؟؟، تالاليت ن ـ ءوفروخ: ميلاد طفل،ءامكراز : الزارع، اءفكان ءاكنتور : الإنسان الخروف، ءاسمل ن ـ ءيواليون : إيضاح الكلمات؟؟؟.
ويلاحظ القارئ تقاطع هذه العناوين في تيمات كثيرة أبرزها : الحرية، والحياة والحب والعشق، والمعاناة، والعطاء، والتحدي ن والغربة،والوطنية، والفرح والحزن …

وبهذا يواجه القارئ قصائد مفعمة بصور تنضح بأحوال ومآلات ومشاعر جياشة تحاول القصائد البوح بمواجعها وفواجعها بأسلوب من قبيل السهل الممتنع.
يقول في قصيدة” ابن الشمس”:

اضرب وتمرد ايها الظرف وأحدث الآلام في الليالي والأيام
وخلف من الانسان يتامى
وليحدث وجعك غضونا على وجه الارض
لكن سنقول لك كلاما وصدِّقنا فقط
لن نخضع لك كي تسير وتفعل ما تشاء
أبي اكتشفت أنه ابن الشمس
رسخت جذوره في السهول والجبال
فأنبت فيها الحياة ؟؟؟
وقطع البحور والأنهار بلا عدد…

القصيدة تحمل ما يعيد الثقة بالنفس، تحمل التحدي وتحمل التأكد من تجاوز المحن بشكل،وكأن الشاعر في لحظة تذكر ما يميز أصله من صلابة وجلد فاستعاد حزمه وعزمه علما أنه يتحدث بالمفرد عن الجماعة. فهو في قصائدها السلسة يغوص بنا لنعيش عمق قضايا المجتمع والذات ضمن صور تركيبية عبر فنية الشاعر الذي يرسم ما يراه دون تنقيح أو رتوشات. فقصائده بصياغتها المباشرة قريبة من وجدان القارئ مما يستميله في تماهي مع أجوائها الفجائعية والرومانسية أحيانا وأجواء الغربة والتطلعات أحيانا أخرى. وهكذا تشدك القصيدة فتجبرك على تتبع ما ترسمه من صور يتولد عنها الانفعال والتوق إلى نهايات الألم أو مصير الفرحة والطموح.

الديوان مجموعة من الرسائل المفعمة بما يختلج في أعماق الشاعر من أحاسيس ومشاعر وهموم إزاء ما يجري أمامه فيفقده التوازن النفسي ليهرع إلى قلمه معبرا عما ينغص عليه سعادة يومه، فهمه موزع بين الكائن والآتي بين الكائن وما ينبغي أن يكون، بين عالم يرى نقائصه وعالم يرى فيه تحقيق رغباته الإنسانية النبيلة. إنه بشعره العذب الواضح يكسب الأشياء أهمية تجعلك تلتفت إليها وكأنها جديدة تتعرف عليها و القصيدة تقدمها ضمن صورة وتركيبة إبداعية معينة.

والشاعر وإن اختلف زمن كتابة قصائده عن زمن كتابات شعراء جدد في السنوات الأخيرة يتكامل معهم من حيث ترجمة مشاعرهم ورؤاهم في قصائد تتوزع بين العشق والحزن والطموح وضمن قوالب رمزية أحيانا ومباشرة أحيانا، لتهمس أشعارهم وتبوح بالمكنون والمبتغى .

قصيدة رسالة حب “تابرات ن تايري”

كتبت إليك يا محبوب
رسالتي إليك
كلماتها على أوراق الزهر
نابعة من الأعماق
فضية الشكل ذهبية النقط
شعاعها القمر والنجوم
قصيدة ظلمات الدنيا “تيلاس ن الدونيت”
خرجنا إليك يا دنيا
ولم أعرف في أحضانك سوى المرارة
لا قيتنا بالعصا
تكدرنا فيك يا دنيا
تعبت أقدامنا سيرا
نتلمس طريقنا وسط الطريق.
يقول في قصيدة “أمود” البذور
يا هذا القاطع
مهلا حتى أفاتحك بأخباري
كثيرة هي أخباري
(..)
فرحنا فعلا إن رحلنا
فخلفنا البذور
ستنبت حتما لتعم الفرحة
وستنشر رسالتنا
وتنزرع الحياة على الأرض
وتصل الرحمة عظامنا
قصيدة الرعد “إيكيك”
قرعوا السماوات بالبرق
وغرسوا الجذور في الأراضي
سقطت الدموع من السماء
تزوجت بها الأرض
الآن أنا مطرب.
في قصيدة “تابرات ن تمازيرت”
ابني الحنون لا تمكث كثيرا هناك
لا تقطع عنا أخبارك
لا تتراجع أمام الانهار
عد باكرا
مشاغلنا كثيرة كالتي مضت تحتاج إلى عمل
عد أكن لك الحارس الجسور
الرعود لن تتعبنا فحدها الأرض
(…) أنا لك ولابنك البيت والساحة.

تبيح لك القصيدة أن تتعرف على كنهها ولكنها في ذات الوقت تجعلك تعيد النظر في الصورة الظاهرة كي تكتشف أنها تحمل بشفافيتها رمزية ما، وبهاته اللغة النقية الصافية تستمتع بقدر ما تتأمل وتفكر وتنفعل، وبذلك يفتح أمامك عوالم بلا ضفاف تحد من سعة دلالاتها.

إن اللغة الواضحة في الشعر ليست رديفة للضحالة كما يعتقد البعض،بل هي علامة النضج والقرب من الجمهور بعيدا عن الطلاسم الرمزية التي تستعصي حتى على الكاتب الشاعر ذاته. وشهرة أحمد مطر ومحمود درويش ونزار قباني وغيرهم دليل قاطع على ذلك.

وعنوان الديوان و عناوين قصائده كلها رسائل بعناوين مختلفة، رسائل من شاعر يرى ما قد لا يراه الآخرون، ومن شاعر يستطيع التعبير عما رآه ورآه الآخرون. إنها العاطفة الطافحة الثائرة الباحثة عن الانفساح والانعتاق من ربقة الهم الساري في أنساق المجتمع والنفوس، عاطفة متشحة بالإيحاءات والرموز التي تجعل المعنى دافئا يتغلغل في الدواخل والأعماق. وتبقى تجربة المرحوم إبراهيم تجربة تتكامل في أبعاد قضاياها وآهاتها وفرحتها مع تجارب من سبقه ومن جاء بعده .. تجربة ترسم معاناتها بصور جميلة، تبوح بلواعجها وفق رؤية الشاعر الذي يدهشه كل شيء.

ويبدو الشاعر إبراهيم رحمة الله عليه صادق العاطفة، وشعره نابع من حبه لوطنه جاهدا من أجل جعله أجمل وأرقى عبر قصائد نسجها بعفوية مما يجعل المضمون هو الأساس وليس النقيض، لغة تتوزع بين الهدوء المساعد على التأمل ولغة ثائرة تجعلك تنساق لما يعبر عنه وكأنك وهو ذات واحدة .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هامش :
* مداخلة في ندوة حول “الشعر الأمازيغي: هوية، جمالية، رسالة” نظمتها الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي وهي تحتفل باليوم العالمي للشعر. يوم 24 مارس 2019.

1ـ مفهوم الأدبية في التراث النقدي إلى نهاية القرن الرابع
– منشورات عيون الطبعة الثانية 1987. ص 10.

2- الإبهام في شعر الحداثة – د. عبد الرحمان محمد القعود عالم المعرفة – مارس 2002 ص 142.


افتتاحية: لالبطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

تعتبر البطالة وهشاشة الشغل من أكبر وأخطر النتائج التي أفضت إليها اختيارات الدولة المغربية. لقد أدت الى تعطيل الطاقات الحية والمنتجة لشعبنا وحرمت المغرب من فرصة التقدم الاجتماعي والمادي، ومن الحصول على الحياة الكريمة التي يستحق. عند بحث سياسات الدولة لمواجهة هذه المعضلة، لا نجد إلا إجراءات سطحية ترقيعية غرضها المباشر هو التخفيف من المعضلة او التنفيس من الاحتقان الاجتماعي الذي تسببه. قد يعتقد البعض بأن سبب هذه الترقيعات يعود الى عدم توفر الاموال. بالعكس إن هذه السياسات الترقيعية كانت مجالا خصبا للتبذير وهدر المال العام. إبتلعت خطة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وقبلها الانعاش الوطني أموالا طائلة لم يكن لها اثر دائم او مستمر في محاربة البطالة وخلق الشغل القار والمنتج.

من جملة هذه السياسات الترقيعية يمكننا ذكر ما سمي بملائمة التعليم مع سوق الشغل، وهي السياسة التي أدت الى تخريب التعلم العمومي بسبب توجيهه الى شعب وتخصصات بدون توفير الشروط الضرورية لنجاحها، افتقرت الى التأطير البيداغوجي وللتجهيز التكنولوجي الضروري، ساد التخبط والدوران في الحلقات المفرغة. في ظل هذا الفشل استغل القطاع الخاص الفرصة ليملأ الفراغ ويظهر وكأنه قادر على ملائمة التعليم بسوق الشغل؛ فإنتشرت “المدارس” و”المعاهد” اخرجت بدورها المزيد من الشباب المعطل بسبب سوء تكوينه وحرمانه من فرصة امتلاك حرف ومهارات ضرورية لتدبير مستقبله.

آخر الحلول الترقيعية التي تروج لها الدولة من أعلى مسؤوليها، هو التوجه للتكوين المهني والى التشغيل الذاتي عبر مسلكين: الاول يتعلق بالتشغيل الذاتي في البادية بإطلاق سياسة تمليك اراضي الجموع لذوي الحقوق مما سيخلق كما يتم الادعاء “فئات” وسطى في البادية؛ والثاني مسلك خلق المشاريع المدرة للدخل عبر التمويل البنكي. فبالنسبة للمسلك الاول والذي تسارعت الدعوة له بعد خطاب الملك في اكتوبر 2018، سيصبح أمر التفويت او تمليك الاراضي السلالية أمرا مقضيا.

ما يهمنا اليوم هو ان مسالة التمليك أصبحت شأنا عاما، وستترتب عنها ممارسات وتجاوزات وخرقا للمصالح ودوسا لحقوق المعنيين. إنهم يستهدفون وعاء عقاريا يبلغ مليون هكتار. لعاب الملاكين الكبار والسماسرة وكل اللصوص تسيل على هذا الكنز المفرج عنه.

مرة اخرى تتطاول دولة الكمبرادور والملاكين الكبار على الملك العام وتخصخصه بطرق ملتوية تحت ذرائع خلق الشغل والطبقة الوسطى بالبادية. إنه مشروع استغلالي تجب مواجهته لحماية ذوي الحقوق، وفضح الفخ المنصوب لهؤلاء.

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟ علينا إبداع اجوبة تعبئ المتضررين، وتجيب على مطالبهم الآنية على طريق تحقيق الاصلاح الزراعي الحقيقي باعتباره البديل عن هيمنة وسلطة الملاكين الكبار.

إنها فرصة اليسار المناضل للإهتمام بقضايا البادية وليغادر مجالاته التقليدية. لقد إنتهى عهد الفلاح الرجعي المساند بدون قيد أو شرط للإقطاع وللنظام المخزني والمدافع عن الملك. إن أصحاب وذوي الحقوق في الاراضي الجموع ومنها السلالية يخوضون أشرس المعارك وقد يستغفلهم لصوص الاراضي تحت ذريعة التمليك.

أما المسلك الثاني فإن التوجه الرسمي للدولة هو تخليها عن القطاعات الإجتماعية ومنها إيجاد الشغل المنتج وإلقاء المسؤولية على القطاع الخاص كما جاء في الخطاب الاخير امام البرلمان في دورة اكتوبر 2019 بدعوة القطاع البنكي بتسهيل منح القروض لتمويل مشاريع الشباب. الكل يعلم ان الابناك هي آخر قطاع من فئات البرجوازية الطفيلية يمكنه أن يساهم في السياسات الاجتماعية. لقد بينت التجربة بأن هذا القطاع كان مناهضا لتلك السياسات الاجتماعية وهو ما يفسر سر الارباح الطائلة التي يجنيها من الفقر والحاجة التي تدفع الناس الى الديون وقبول الشروط المجحفة.

مرة أخرى يتم تشتيت الانظار، وتطلق الوعود بالتشغيل والاهتمام به، لخلق الانتظارات في وضع بلغ اليأس والإحباط ذروته جعل بعض الشباب يرمي بنفسه الى امواج البحر هروبا من جحيم المغرب. لكن من بين هذا الشباب من سيفهم بأن هذا الوضع مفتعل، وليس قدرا محتوما، ولذلك سيضطر للنهوض لمواجهته من أجل الحق في العيش الكريم على ارض المغرب الغنية المعطاء، والدليل هذه الثروات المكدسة في يد حفنة من اللصوص.


افتتاحية: البطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟
افتتاحية: البطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة

الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة شكلت مقررات مجلس الوزراء اليوم صدمة كبيرة وخيبة أمل للمنتفضين في الشارع منذ...
الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة

ربيع الأبلق يكذب إدارة السجن

قال "أتحداهم أن يثبتوا أن طبيبهم قد زارني قبل يوم الخميس المذكور آنفا، أو أني كنت أتسلم وجباتي الغذائية...
ربيع الأبلق يكذب إدارة السجن

مباشر: وقفة احتجاجية للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين بالرباط

الإثنين، 21 أكتوبر 2019م الرباط أمام البرلمان
مباشر: وقفة احتجاجية للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين بالرباط

النهج الديمقراطي يتضامن مع نضالات الطبقة العاملة وكل الحركات الاحتجاجية المناطقية والفئوية

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي النهج الديمقراطي يدين مسلسل قمع الحركات الاحتجاجية ويطالب باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والاستجابة لمطالب...
النهج الديمقراطي يتضامن مع نضالات الطبقة العاملة وكل الحركات الاحتجاجية المناطقية والفئوية

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF VD N° 329
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد الجديد 330 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

ملف العدد خاص بالأراضي الجماعية و مختلف أشكال التعدي عليها من طرف الملاكين الكبار وجهاز دولتهم والتصدي الشعبي لهم
العدد الجديد 330 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي

من وحي الأحداث في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي
في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي

رسالة مفتوحة: حياة ربيع الأبلق في خطر

الرباط في 18 أكتوبر 2019 رسالة مفتوحة إلى السادة والسيدة: ــ وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والمجتمع المدني؛ ــ وزير...
رسالة مفتوحة: حياة ربيع الأبلق في خطر

إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم

النقابات التعليمية الخمس تُدعم وتُساند ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد؛ والإضراب الوطني الأربعاء والخميس 23 و24 أكتوبر 2019، والأشكال...
إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم

قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE تُفعِّل قرار مجلسها الوطني وتُنظم قافلة وطنية نحو بني ملال، الاثنين 4 نونبر 2019،...
قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق التحديات التي يواجهها المخزن: - أهم تحدي هو تراكم غضب الجماهير الشعبية...
افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

هياة التحرير تضع بين ايديكم هذا العدد اقتنوا نسختكم راسلوها عن ملاحظاتكم وانتقاداتكم ابعثوا لها بمشاركاتكم
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهرات واغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة بادرت أربع منظمات هي ...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً   Journal VD N° 328 PDF
العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

لنهزم التشرذم النقابي

من وحي الأحداث لنهزم التشرذم النقابي
لنهزم التشرذم النقابي