• الأربعاء، 1 ماي 2019 – 12:20

في بداية خطابه الدي استهله بالحديث عن الأوصاع المزرية التي ترزح تحتها العاملات الزراعيات وبعد التعبير عن التضامن مع ضحايا الفاجعة الأخيرة بولاية سيدي بوزيد (حادثة السير بالسبالة خلفت 12 قتلى منهم 7 عاملات زراعيات وقاصرين)، قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، خلال تجمع الاتحاد بساحة محمد علي بالعاصمة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للعمال، فاتح ماي 2019، “إن مشاركة الاتحاد في الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة لن تكون بصفة مباشرة بل على الطريقة التي توخاها الاتحاد على امتداد تاريخه وذلك عبر البرامج والرؤى”.

وأضاف الطبوبي، أن الاتحاد بصدد إعداد برنامج اقتصادي واجتماعي ضمنه رؤيته لما يمكن ان تكون عليه تونس الغد.

وتابع بالقول “اردنا ان يكون هذا البرنامج مرجعا يقود منظورينا من النقابيات والنقابيين في اختيارهم لمن سوف يمثلهم كمواطنات ومواطنين في مجلس نواب الشعب وفي اعلى هرم السلطة“.

ثم أضاف أن اتحاد الشغل يؤمن بأهمية هذا الموعد الانتخابي على اعتباره فرصة للاختيار الحرّ والمستقلّ، وحقّه مكفول دستوريّا وواجب ملزم أخلاقيّا مجددا دعوته إلى كلّ النقابيات والنقابيين وإلى كلّ المواطنات والمواطنين للإقبال على التسجيل في القوائم الانتخابية وعلى المشاركة بكثافة في الانتخابات القادمة ليقولوا كلمتهم وليقرّروا مصيرهم بأيديهم وليغلقوا المنافذ أمام محاولات استبدال دولة الاستبداد بدولة الفساد.

وأشار في هذا الصدد إلى أن المنظمة الشغيلة قررت أيضا أن تجَنِّدَ مئات النقابيين لمراقبة عملية الاقتراع لضمان الشفافية والنزاهة وسلامة العملية الانتخابية من التدليس والابتزاز والضغوطات.

وأكد الأمين العام للمركزية النقابية العتسدة، انه من حق الأمين الاتحاد العام التونسي للشغل، الاهتمام بالشأن السياسي وفي الإفصاح عن رأيه حول ما يُتّخذ من سياسات ومن إجراءات بل ويفتعل التعلّات للتهجّم على الاتحاد والتجنّي على مكانته في المجتمع.

وقال أيضا  “إن تكثيف الهجمات على الاتحاد العام التونسي للشغل قد تزامن مع تفاقم حالة الانفلات العام بالبلاد وتزايد الاحتقان وتصاعد التحركات الاحتجاجية بما يوحي بأن الاتحاد أصبح مصدر إزعاج أصحاب لما وصفه “بمشروع حكم المصالح الفئوية والشخصية” معتبرا ان الاتهامات الموجهة للاتحاد تشرفه لأنها في الحقيقة تثبت مرّة أخرى أنّه الأقرب إلى نبض الشارع وإلى هموم الجماهير المفقّرة والمجوّعة وهو يثبت أيضا أنّ المتربّصين بالاتحاد وبمناضليه يخشون على مصالحهم الشخصية الفئوية الضيقة.

وأضاف الطبوبي كذلك “ما لم تدركه هذه الأوساط الحاكمة أنّها أصبحت عاجزة على إدارة الشأن العام وأنّ الشعب، رغم التعتيم الإعلامي، ومحاصرة الرأي المخالف، وخنق المبادرات، أصبح مقتنعا بضرورة تملّك مصيره بيده، وأنّ جدار الخوف الذي شيّدته هذه الأوساط الحاكمة على مرّ العقود قد اتّسع شرخه بعد أن افتكّ الشعب الشارع بإرادته واستحوذ على الفضاء العام المحجوز لعقود لدى هذه الدكتاتوريات المتعاقبة“.

كما عبر عن رفض الاتحاد للنزعة الاستبدادية التي تريد تكميم الأفواه عبر محاكمة المدوّنين أو بسط النفوذ على وسائل الإعلام أو غلق المؤسّسات الإعلامية كما حدث مؤخرا مع قناة خاصة، ولابتزاز الإعلاميين وحجب حقوقهم….

وفي الختام تناولت كلمة الطبوبي مواقف الاتحاد من كل القضايا الدولية العادلة وخاصة القضية الفلسطينية التي تعتبر في صلب الهتمامات المركزية للاتحاد وعن اصراره على إخراج قانون مناهضة التذبيع إلى حيز الوجود.


فيديو: كلمة الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل


كلمة الأخ نورالدين الطبوبي
الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل
في موكب الاحتفال باليوم العالمي الشغل
تونس في، غرّة ماي 2019

السيد رئيس الجمهورية،
السيد رئيس مجلس نوّاب الشعب،
السيد رئيس الحكومة،
السيد رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية،
السيد رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري،
السيدات والسادة أعضاء مجلس نوّاب الشعب،
السيدات والسادة أعضاء الحكومة،
السيدات والسادة رؤساء الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني،
حضرات السيدات والسادة،

أصالة عن نفسي ونيابة عن إخوتي أعضاء المكتب التنفيذي الوطني والهيئة الإدارية الوطنية وكافّة مناضلات ومناضلي الاتحاد العام التونسي للشغل، يسعدني ويشرفني اليوم المشاركة في موكب الاحتفال بعيد الشغل العالمي الذي دأبنا على إحيائه كلّ سنة في مثل هذا اليوم إكراما وعرفانا لنضالات وتضحيات عاملات وعمّال شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن أيضا لكلّ الروّاد الذين خطّوا بدمائهم طريق الانعتاق من نَيْرِ الاستغلال وابتزاز قوّة العمل وفتحوا لنا الأبواب واسعة لمراكمة المكاسب والحقوق.

السيدات والسادة،

أودّ في هذه المناسبة التي تجمعنا، والتي اعتمدتها بلادنا كموعد للتعبير عن تقديرنا وتثميننا لقيمة العمل كقيمة مطلقة ولتجديد الاعتراف بدورها في تحقيق الحرية والكرامة والرفاه للإنسان، وذلك من خلال تسليم جائزة العامل المثالي في الوظيفة العمومية والقطاع العام والقطاع الخاص، وتسليم جائزة الرقيّ الاجتماعي للمؤسّسات وجائزة الصحّة والسلامة المهنية في القطاعات الثلاثة. فهنيئا للفائزين بهذه الجوائز وشكرا لأصحابها على مساهماتهم الجليلة من أجل تثمين هذه القيمة وترسيخها في الوعي الجماعي التونسي.

السيدات والسادة،

يعود علينا عيد الشغل العالمي هذه السنة ونحن نستعدّ مع شعوب العالم لإحياء مائوية منظّمة العمل الدولية الفريدة من نوعها بتركيبتها الثلاثية الجامعة لشركاء الإنتاج.

ويهمّنا في هذا الصدد العودة بكم إلى منتصف القرن الماضي وتحديدا إلى سنة 1944 تاريخ تبنّي شركاء الإنتاج، في إطار هذه المنظّمة الدولية، لإعلان “فيلادلفيا” الشهير، لأذكّركم بما جاء فيه من أنّ العمل ليس سلعة، وأنّ حرية التعبير والاجتماع والتنظيم أساسية لأيّ تقدّم مستدام، وأنّ الفقر في أيّ مكان يشكّل خطرا على الازدهار في سائر أنحاء العالم.

أردنا التذكير بذلك لأنّ المتمعّن في واقعنا اليوم يكتشف دون عناء أنّ إعلان “فيلادلفيا” لا زال قائما إلى اليوم.

فقيمة العمل ما انفكّت تسجّل تراجعا مطّردا ولافتا في بلادنا، وهو من بين الأسباب الرئيسية التي أقعدتنا عن التقدّم في تحقيق أهداف ثورتنا في توفير العمل اللائق والتنمية العادلة والمتوازنة. والحقيقة أنّ ذلك يعود إلى تراجع سلطان القانون وتغوّل الفساد وطغيان عقلية الكسب السريع وغير المشروع لدى بعض الفئات والأفراد الجشعين حتّى وإن كان الأمر على حساب المجموعة الوطنية وحتّى وإن كان ذلك مضرّا بأمن البلاد وبسلامة وصحّة المواطن.

وبالتوازي تراجعت موارد الدولة بشكل غير مسبوق بسبب التهرّب الجبائي والامتناع عن تسديد مساهمات الضمان الاجتماعي وتضرّرت مؤسّساتنا الاقتصادية المنتجة بسبب المنافسة غير الشريفة للاقتصاد الموازي المستشري الأمر الذي أقعد هذه وتلك على المساهمة في مجهود الاستثمار والتشغيل وتحقيق الانطلاقة المرجوّة للاقتصاد الوطني.

لقد أدّت هذه الفوضى وهذا الانفلات وهذا التراجع وهذه السيطرة شبه المطلقة التي تقودها أباطرة الطفيليين والمضاربين والمهرّبين إلى اختلال مفزع وإلى ارتفاع غير مسبوق للأسعار، كان الشغالون والفئات الضعيفة في مقدّمة من اكتوى بنارها في مقدّمة المتضرّرين منها.

السيدات والسادة،

إنّنا واعون شديد الوعي بصعوبة الأوضاع وبالمخاطر الكبيرة المحدقة ببلادنا وبالصعوبات التي تُقعد اقتصادنا على الإقلاع، ولقد عبّرنا دائما عن استعدادنا التامّ للتضحية ولتقاسم الأعباء لكنّنا كنّا دائما نؤكّد بأن لا يحمّل الأجراء وضعاف الحال وحدهم هذا الواجب وأنّ على الجميع المشاركة في تحمّل جملة هذه الصعوبات.

إنّ المطالبة بالتزام المسؤولية تجاه المجموعة الوطنية والتقيّد بمقتضيات القانون والدعوة إلى نبذ التواكل وعقلية الكفالة والغنيمة والتحلّي بروح المبادرة وإبداء الرأي حول أداء الحكومة وحول الخيارات التنموية لا تعدّ من منظورنا إساءة لأيّ كان ولا تدخّلا في الشأن الداخلي لأيّ طرف ولا ادّعاءً لتلقين الدروس، بل هي واجب يمليه الضمير الوطني وتحتّمه الحاجة إلى التضامن والتكافل وتقتضيه علاقات الشراكة الحقيقة المبنية على المساءلة والمصارحة دون مركّبات أو أحكام مسبقة.

السيدات والسادة،

لقد أنهينا منذ أسابيع جولة المفاوضات الاجتماعية للزيادة في الأجور في القطاع الخاص والوظيفة العمومية والقطاع العام بعنوان 2018 و2019 بعد أن توصّلنا إلى زيادات في الأجور خلنا أنّها ستحدّ ولو نسبيّا من تدهور القدرة الشرائية. لكن الانفلات الجنوني في الأسعار وغياب المراقبة والضرب على أيادي العابثين ساهما في امتصاص هذه الزيادات الأخيرة بما يجعلنا نتساءل مستقبلا حول جدوى المفاوضات الاجتماعية وجديّة الحوار الاجتماعي.

السيدات والسادة،

إنّ الواجب يدعونا اليوم حكومة وأحزابا ومنظمات ومكوّنات المجتمع المدني ومواطنين إلى تغليب المصلحة العليا للبلاد ونبذ التجاذبات التي لا تقود إلاّ إلى الفتنة والتصادم وإلى الانفلات الأمني، وتعيق التقدّم في استكمال الإصلاحات التي نادى بها شعبنا وفي تحقيق أهداف ثورتنا التي ضحّى من أجلها شبابنا وسكّان جهاتنا وأحيائنا.

فلنعمل جميعا من أجل تونس ومن أجل شعبها
وفّقنا الله جميعا لما فيه خير بلادنا وشعبنا


L’image contient peut-être : 9 personnes, personnes souriantes, fouleL’image contient peut-être : 13 personnes, personnes souriantes, fouleL’image contient peut-être : une personne ou plus, foule et plein airL’image contient peut-être : 4 personnes

Aucune description de photo disponible.L’image contient peut-être : plein air


افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE" يوجه رسالة إلى رئيس الحكومة المغربية الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE العضو في اتحاد النقابات...
الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار...
افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك - حتى نهاية غشت 2019.
العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF-VD-320
العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً