• الأربعاء، 1 ماي 2019 – 12:20

في بداية خطابه الدي استهله بالحديث عن الأوصاع المزرية التي ترزح تحتها العاملات الزراعيات وبعد التعبير عن التضامن مع ضحايا الفاجعة الأخيرة بولاية سيدي بوزيد (حادثة السير بالسبالة خلفت 12 قتلى منهم 7 عاملات زراعيات وقاصرين)، قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، خلال تجمع الاتحاد بساحة محمد علي بالعاصمة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للعمال، فاتح ماي 2019، “إن مشاركة الاتحاد في الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة لن تكون بصفة مباشرة بل على الطريقة التي توخاها الاتحاد على امتداد تاريخه وذلك عبر البرامج والرؤى”.

وأضاف الطبوبي، أن الاتحاد بصدد إعداد برنامج اقتصادي واجتماعي ضمنه رؤيته لما يمكن ان تكون عليه تونس الغد.

وتابع بالقول “اردنا ان يكون هذا البرنامج مرجعا يقود منظورينا من النقابيات والنقابيين في اختيارهم لمن سوف يمثلهم كمواطنات ومواطنين في مجلس نواب الشعب وفي اعلى هرم السلطة“.

ثم أضاف أن اتحاد الشغل يؤمن بأهمية هذا الموعد الانتخابي على اعتباره فرصة للاختيار الحرّ والمستقلّ، وحقّه مكفول دستوريّا وواجب ملزم أخلاقيّا مجددا دعوته إلى كلّ النقابيات والنقابيين وإلى كلّ المواطنات والمواطنين للإقبال على التسجيل في القوائم الانتخابية وعلى المشاركة بكثافة في الانتخابات القادمة ليقولوا كلمتهم وليقرّروا مصيرهم بأيديهم وليغلقوا المنافذ أمام محاولات استبدال دولة الاستبداد بدولة الفساد.

وأشار في هذا الصدد إلى أن المنظمة الشغيلة قررت أيضا أن تجَنِّدَ مئات النقابيين لمراقبة عملية الاقتراع لضمان الشفافية والنزاهة وسلامة العملية الانتخابية من التدليس والابتزاز والضغوطات.

وأكد الأمين العام للمركزية النقابية العتسدة، انه من حق الأمين الاتحاد العام التونسي للشغل، الاهتمام بالشأن السياسي وفي الإفصاح عن رأيه حول ما يُتّخذ من سياسات ومن إجراءات بل ويفتعل التعلّات للتهجّم على الاتحاد والتجنّي على مكانته في المجتمع.

وقال أيضا  “إن تكثيف الهجمات على الاتحاد العام التونسي للشغل قد تزامن مع تفاقم حالة الانفلات العام بالبلاد وتزايد الاحتقان وتصاعد التحركات الاحتجاجية بما يوحي بأن الاتحاد أصبح مصدر إزعاج أصحاب لما وصفه “بمشروع حكم المصالح الفئوية والشخصية” معتبرا ان الاتهامات الموجهة للاتحاد تشرفه لأنها في الحقيقة تثبت مرّة أخرى أنّه الأقرب إلى نبض الشارع وإلى هموم الجماهير المفقّرة والمجوّعة وهو يثبت أيضا أنّ المتربّصين بالاتحاد وبمناضليه يخشون على مصالحهم الشخصية الفئوية الضيقة.

وأضاف الطبوبي كذلك “ما لم تدركه هذه الأوساط الحاكمة أنّها أصبحت عاجزة على إدارة الشأن العام وأنّ الشعب، رغم التعتيم الإعلامي، ومحاصرة الرأي المخالف، وخنق المبادرات، أصبح مقتنعا بضرورة تملّك مصيره بيده، وأنّ جدار الخوف الذي شيّدته هذه الأوساط الحاكمة على مرّ العقود قد اتّسع شرخه بعد أن افتكّ الشعب الشارع بإرادته واستحوذ على الفضاء العام المحجوز لعقود لدى هذه الدكتاتوريات المتعاقبة“.

كما عبر عن رفض الاتحاد للنزعة الاستبدادية التي تريد تكميم الأفواه عبر محاكمة المدوّنين أو بسط النفوذ على وسائل الإعلام أو غلق المؤسّسات الإعلامية كما حدث مؤخرا مع قناة خاصة، ولابتزاز الإعلاميين وحجب حقوقهم….

وفي الختام تناولت كلمة الطبوبي مواقف الاتحاد من كل القضايا الدولية العادلة وخاصة القضية الفلسطينية التي تعتبر في صلب الهتمامات المركزية للاتحاد وعن اصراره على إخراج قانون مناهضة التذبيع إلى حيز الوجود.


فيديو: كلمة الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل


كلمة الأخ نورالدين الطبوبي
الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل
في موكب الاحتفال باليوم العالمي الشغل
تونس في، غرّة ماي 2019

السيد رئيس الجمهورية،
السيد رئيس مجلس نوّاب الشعب،
السيد رئيس الحكومة،
السيد رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية،
السيد رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري،
السيدات والسادة أعضاء مجلس نوّاب الشعب،
السيدات والسادة أعضاء الحكومة،
السيدات والسادة رؤساء الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني،
حضرات السيدات والسادة،

أصالة عن نفسي ونيابة عن إخوتي أعضاء المكتب التنفيذي الوطني والهيئة الإدارية الوطنية وكافّة مناضلات ومناضلي الاتحاد العام التونسي للشغل، يسعدني ويشرفني اليوم المشاركة في موكب الاحتفال بعيد الشغل العالمي الذي دأبنا على إحيائه كلّ سنة في مثل هذا اليوم إكراما وعرفانا لنضالات وتضحيات عاملات وعمّال شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن أيضا لكلّ الروّاد الذين خطّوا بدمائهم طريق الانعتاق من نَيْرِ الاستغلال وابتزاز قوّة العمل وفتحوا لنا الأبواب واسعة لمراكمة المكاسب والحقوق.

السيدات والسادة،

أودّ في هذه المناسبة التي تجمعنا، والتي اعتمدتها بلادنا كموعد للتعبير عن تقديرنا وتثميننا لقيمة العمل كقيمة مطلقة ولتجديد الاعتراف بدورها في تحقيق الحرية والكرامة والرفاه للإنسان، وذلك من خلال تسليم جائزة العامل المثالي في الوظيفة العمومية والقطاع العام والقطاع الخاص، وتسليم جائزة الرقيّ الاجتماعي للمؤسّسات وجائزة الصحّة والسلامة المهنية في القطاعات الثلاثة. فهنيئا للفائزين بهذه الجوائز وشكرا لأصحابها على مساهماتهم الجليلة من أجل تثمين هذه القيمة وترسيخها في الوعي الجماعي التونسي.

السيدات والسادة،

يعود علينا عيد الشغل العالمي هذه السنة ونحن نستعدّ مع شعوب العالم لإحياء مائوية منظّمة العمل الدولية الفريدة من نوعها بتركيبتها الثلاثية الجامعة لشركاء الإنتاج.

ويهمّنا في هذا الصدد العودة بكم إلى منتصف القرن الماضي وتحديدا إلى سنة 1944 تاريخ تبنّي شركاء الإنتاج، في إطار هذه المنظّمة الدولية، لإعلان “فيلادلفيا” الشهير، لأذكّركم بما جاء فيه من أنّ العمل ليس سلعة، وأنّ حرية التعبير والاجتماع والتنظيم أساسية لأيّ تقدّم مستدام، وأنّ الفقر في أيّ مكان يشكّل خطرا على الازدهار في سائر أنحاء العالم.

أردنا التذكير بذلك لأنّ المتمعّن في واقعنا اليوم يكتشف دون عناء أنّ إعلان “فيلادلفيا” لا زال قائما إلى اليوم.

فقيمة العمل ما انفكّت تسجّل تراجعا مطّردا ولافتا في بلادنا، وهو من بين الأسباب الرئيسية التي أقعدتنا عن التقدّم في تحقيق أهداف ثورتنا في توفير العمل اللائق والتنمية العادلة والمتوازنة. والحقيقة أنّ ذلك يعود إلى تراجع سلطان القانون وتغوّل الفساد وطغيان عقلية الكسب السريع وغير المشروع لدى بعض الفئات والأفراد الجشعين حتّى وإن كان الأمر على حساب المجموعة الوطنية وحتّى وإن كان ذلك مضرّا بأمن البلاد وبسلامة وصحّة المواطن.

وبالتوازي تراجعت موارد الدولة بشكل غير مسبوق بسبب التهرّب الجبائي والامتناع عن تسديد مساهمات الضمان الاجتماعي وتضرّرت مؤسّساتنا الاقتصادية المنتجة بسبب المنافسة غير الشريفة للاقتصاد الموازي المستشري الأمر الذي أقعد هذه وتلك على المساهمة في مجهود الاستثمار والتشغيل وتحقيق الانطلاقة المرجوّة للاقتصاد الوطني.

لقد أدّت هذه الفوضى وهذا الانفلات وهذا التراجع وهذه السيطرة شبه المطلقة التي تقودها أباطرة الطفيليين والمضاربين والمهرّبين إلى اختلال مفزع وإلى ارتفاع غير مسبوق للأسعار، كان الشغالون والفئات الضعيفة في مقدّمة من اكتوى بنارها في مقدّمة المتضرّرين منها.

السيدات والسادة،

إنّنا واعون شديد الوعي بصعوبة الأوضاع وبالمخاطر الكبيرة المحدقة ببلادنا وبالصعوبات التي تُقعد اقتصادنا على الإقلاع، ولقد عبّرنا دائما عن استعدادنا التامّ للتضحية ولتقاسم الأعباء لكنّنا كنّا دائما نؤكّد بأن لا يحمّل الأجراء وضعاف الحال وحدهم هذا الواجب وأنّ على الجميع المشاركة في تحمّل جملة هذه الصعوبات.

إنّ المطالبة بالتزام المسؤولية تجاه المجموعة الوطنية والتقيّد بمقتضيات القانون والدعوة إلى نبذ التواكل وعقلية الكفالة والغنيمة والتحلّي بروح المبادرة وإبداء الرأي حول أداء الحكومة وحول الخيارات التنموية لا تعدّ من منظورنا إساءة لأيّ كان ولا تدخّلا في الشأن الداخلي لأيّ طرف ولا ادّعاءً لتلقين الدروس، بل هي واجب يمليه الضمير الوطني وتحتّمه الحاجة إلى التضامن والتكافل وتقتضيه علاقات الشراكة الحقيقة المبنية على المساءلة والمصارحة دون مركّبات أو أحكام مسبقة.

السيدات والسادة،

لقد أنهينا منذ أسابيع جولة المفاوضات الاجتماعية للزيادة في الأجور في القطاع الخاص والوظيفة العمومية والقطاع العام بعنوان 2018 و2019 بعد أن توصّلنا إلى زيادات في الأجور خلنا أنّها ستحدّ ولو نسبيّا من تدهور القدرة الشرائية. لكن الانفلات الجنوني في الأسعار وغياب المراقبة والضرب على أيادي العابثين ساهما في امتصاص هذه الزيادات الأخيرة بما يجعلنا نتساءل مستقبلا حول جدوى المفاوضات الاجتماعية وجديّة الحوار الاجتماعي.

السيدات والسادة،

إنّ الواجب يدعونا اليوم حكومة وأحزابا ومنظمات ومكوّنات المجتمع المدني ومواطنين إلى تغليب المصلحة العليا للبلاد ونبذ التجاذبات التي لا تقود إلاّ إلى الفتنة والتصادم وإلى الانفلات الأمني، وتعيق التقدّم في استكمال الإصلاحات التي نادى بها شعبنا وفي تحقيق أهداف ثورتنا التي ضحّى من أجلها شبابنا وسكّان جهاتنا وأحيائنا.

فلنعمل جميعا من أجل تونس ومن أجل شعبها
وفّقنا الله جميعا لما فيه خير بلادنا وشعبنا


L’image contient peut-être : 9 personnes, personnes souriantes, fouleL’image contient peut-être : 13 personnes, personnes souriantes, fouleL’image contient peut-être : une personne ou plus, foule et plein airL’image contient peut-être : 4 personnes

Aucune description de photo disponible.L’image contient peut-être : plein air


افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب النظر إلى البادية كمجال متعدد الأبعاد. أولها النشاط الفلاحي، وقد خصص له النظام ما سماه “المغرب الأخضر”، ثم النشاط الصناعي والمنجمي، وقد خصص له تغطية كاملة وأطلق يد محظوظين بدون حسيب ولا رقيب إذ مكنهم من الريع والانتفاع منه، وأخيرا البعد البشري أي ساكنة البادية، خاصة غالبيتها من فلاحين فقراء ومعدمين التي خصها النظام بسياسة فيها الكثير من الموروث التاريخي بما يتضمنه من ضبط قمعي ومنع لإنغراس فكر تقدمي يساري، وفيها أيضا ما يسعى إلى تحقيق أهداف جديدة كجواب على تجليات الأزمة العامة للنظام السياسي ونمط إنتاج الرأسمالية التبعية السائد بالمغرب.

فإذا كان تاريخ البادية هو تاريخ الصراع حول الأرض والماء؛ فإن البادية تعيش اليوم أخطر تجليات أعطابها البنيوية والهيكلية ولعل أهمها:

+ تقسيم المجال الفلاحي إلى بنيتين منفصلتين، وقد أصبح هذا الأمر عقيدة الدولة في البادية وهي ما تحكم في مشروع “المغرب الأخضر”؛ هكذا تقوت الفلاحة العصرية والتي رصد لها “المغرب الأخضر” 115 مليار درهم من التشجيعات والتمويلات، وفي مقابلها عالم آخر متخلف يرزح تحت الديون وهو عرضة للجفاف وآفات الأمراض والتخلف الاجتماعي وهي الفلاحة الصغيرة والتي أهملها “المغرب الأخضر” ولم يخصص لها إلا ميزانية 25 مليار درهما بينما هي تهم الأغلبية الساحقة من الفلاحين الصغار والمتوسطين وحتى الفقراء. نتيجة هذا التقسيم ضاعت كل العوامل الإيجابية التي ميزت المغرب. استنزفت الأراضي الجيدة وتدهورت تركيبتها بفعل تراكم المبيدات والأسمدة الكيماوية الغير ملائمة، ضاعت أيضا الثروة المائية واستنزفت في زراعات تصديرية غير عقلانية. نتيجة كل ذلك ضاعت السيادة الغذائية لأن المغرب لا ينتج حاجياته من المواد الفلاحية الضرورية.

+ نتيجة هذه السياسات استنزفت البادية من ثرواتها وخيراتها لفائدة المدن الكبرى أو لفائدة الرأسمال الأجنبي. هذا هو سبب تراكم الفقر والذي اضطرت معه ساكنة البوادي للهجرة إلى المدن أو ركوب قوارب الموت. يعتبر تفقير ساكنة البوادي هدفا بحد ذاته، لأنه يسمح بتحقيق شرطين ضروريين لنمو الرأسمال: الأول توفير الجيش الاحتياطي من اليد العاملة للضيعات الزراعية الرأسمالية وللصناعات بالمناجم والمدن؛ والشرط الثاني لنزع ملكية المفقرين والاستيلاء عليها من طرف كبار الملاكين.

في ظل هذه الأعطاب التي ليست إلا تمظهرات للاختيارات الكبرى التي طبقها النظام بالبادية وجدت الأغلبية المفقرة من ساكنة البادية نفسها مدفوعة إلى حافة الإفلاس التام وضياع الأمل في العيش الكريم. لذلك استوعبت أنها وصلت إلى قناعة ضرورة إنتاج رد الفعل، لأنها لم تعد تملك الكثير مما تخاف عليه. هذا ما يمكن ملاحظته عبر خوض سلسلة من الاحتجاجات همت كل الشرائح الاجتماعية وفي جميع مناطق البادية المغربية. إن هذه الدينامية النضالية تكشف حصول عدة متغيرات همت عقليات ووعي الفلاح الفقير والمعدم بالبادية:

إعتقد النظام بأنه إذا منع الأحزاب التقدمية من التواجد في البادية وتعويض وجودها بأحزاب الإدارة سيقضي نهائيا على روح التمرد ضد الاستغلال والظلم. ما تحقق سياسيا بالبادية هو أن الجماهير اكتشفت بفضل تجربتها الخاصة أن أحزاب المخزن ما هم إلا محترفو سياسة الكذب والتضليل وتوزيع الوعود التي لا يتم الوفاء بها بمجرد انتهاء الحملات الانتخابية. لقد تعرت هذه الأحزاب الإدارية وفقدت المصداقية. اقتنع النظام بنفسه بهذه الحقيقة، لقد أصبح عاريا أمام مطالب هذه الفئات الاجتماعية، وخاض المواجهة المباشرة والمكشوفة واستعمل القمع الرهيب ضد الحركات الاحتجاجية؛ إنه فقد “البارشوكات” هناك ولهذا تفتقت “عبقريته” على مشروع إنشاء طبقة وسطى عبر تمليكها أراضي الجموع علها تتحول إلى قاعدة اجتماعية تتولى مهمة الدفاع على الكتلة الطبقية السائدة والنظام القائم.

أدرك النظام بأن البادية تتغير، وأنها لم تعد ذلك الخزان من الموالين الطيعين. هذه الخلاصة تؤكدها أيضا دينامية الوعي العميق الذي يحدث وسط الجماهير بفعل الاحتكاك القوي بين المهجرين عن البادية ومن بقي فيها، ساعد عليه أيضا انتشار وسائل التواصل الحديثة والتي تنقل الأخبار عن الحركات الاحتجاجية والتعريف بالمطالب بين جميع مناطق المغرب، بل حتى ما يقع هناك في ثورة السودان وانتفاضة الشعب الجزائري. لقد دخلت البادية مرحلة النهوض الواعي والمنظم وهو ما سيتحقق عبر تجدر التنظيمات المناضلة سواء منها السياسية أو النقابية أو الجمعوية.


الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

تضامن مع نساء ورجال التعليم في نضالاتهم الوحدوية، ومع التقيين ومع طلبة كليات الطب والصيدلة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي (إ.م.ش) تطالب بتفعيل نتائج الحوار القطاعي مع وزير

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي،ليوم الأحد 19 ماي 2019 النهج الديمقراطيالكتابة الوطنية بيان عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

المكتب السياسي الحزب الشيوعي السوداني بيان إلى جماهير الشعب السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري ظللنا في الحزب الشيوعي...
بيان الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم ما هي أهم مميزات سياسة النظام بالبادية؟ للجواب على هذا السؤال وجب...
افتتاحية:  البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

اجتمعت سكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف مساء يوم الجمعة 17 ماي 2019 بمقر الاتحاد المغربي للشغل، وهو أول اجتماع لها بعد هيكلة اللجنة يوم 12 ماي 2019
بيان لسكريتارية لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وباقي المعتقلين السياسيين

بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

نعقدت مساء الأمس الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ جلسة للتفاوض بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين وسط أجواء ترقب شعبي
بيان حول جولة مفاوضات أمسية الأحد ١٩ مايو  بين قوى إعلان الحرية والتغيير السوداني والمجلس العسكري

التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ”إطار متصرف تربوي” يقرر خوض أشكال احتجاجية

التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ''إطار متصرف تربوي"يقرر خوض أشكال احتجاجية بدءً باعتصام لمدة 3 أيام قابل للتمديد:• الاثنين 20 ماي 2019 وقفة أمام مديرية الموارد العاشرة صباحا.• الثلاثاء 21 ماي 2019 وقفة أمام وزارة التربية العاشرة صباحا.• الأربعاء 22 ماي 2019 مسيرة في اتجاه البرلمان.
التنسيق الوطني لضحايا المرسوم رقم 2.18.294 ”إطار متصرف تربوي” يقرر خوض أشكال احتجاجية

حول الملكية البرلمانية: عبد الله الحريف

حول الملكية البرلمانية الرفيق عبد الله الحريف أثير، من جديد، نقاش حول الملكية البرلمانية، وهته مساهمتي فيه: من الناحية النظرية:...
حول الملكية البرلمانية: عبد الله الحريف

القيادة حسب نظرية تأثير الفراشة

القائدُ يلمحُ ويشخّصُ حدثاً ما، حتى ولو كان بسيطاً، فيستثمرهُ ليصنعَ منهُ عاصفةً كبيرةً: وهذا ما فعلتْهُ السيدةُ (Rosa Parks)  في مدينةِ (Montgomery) الأمريكية،
القيادة حسب نظرية تأثير الفراشة

مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري

مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير بالسودان والمجلس العسكري الإثنين 20 ماي 2019م 02:01 
مباشر: نتائج التفاوض بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري

لقاء تواصلي ببروكسيل لتجمع الريفيين

تفعيلا للقاءاته التواصلية، وبعد اللقاء الناجح بمدينة مالين ليوم أمس السبت 18 ماي 2019، يدعو تجمع الريفيين ببلجيكا  للقاء تواصلي...
لقاء تواصلي ببروكسيل لتجمع الريفيين

الدولة البوليسية قد تركب رأسها

من وحي الأحداث الدولة البوليسية قد تركب رأسها
الدولة البوليسية قد تركب رأسها

العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي كاملا

تحميل العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي
العدد 311 جريدة النهج الديمقراطي كاملا

قوى الحرية والتغيير تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري

قوى الحرية والتغيير بالسودان تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري السبت 18 ماي 2019م أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير، قبل...
قوى الحرية والتغيير تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري

وداعا الاستاذ المثقف الكبير طيب التيزيني

رحل المثقف التقدمي الكبير الطيب التيزيني والذي كان له دور في نشر الفكر التقديم العلميي. كما فعل ماكسيم رودينسون وغيرهما لقد بحثا بمنهجية علمية في ما سمي بالنزعات المادية في الفكر الاسلامي وطبقا منهج المادية التاريخية لدراسة بنية مجتمعاتنا القديمة
وداعا الاستاذ المثقف الكبير طيب التيزيني