افتتاحية:

عدم مقاومة تشتيت الصف مساهمة في خسارة المعارك

يستمد النظام والعدو الطبقي قوته من عدة عوامل أهمها تشتت المتضررين ومن يمثلهم كفئات إجتماعية. وحصول هذا التشتت كان نتيجة عدة سياسات وضعت بإحكام وطول نفس. طبقت كل هذه السياسات بعد تهيئ الارضية الخصبة لها أي بعد تثبيت خصائص وخصال الانسان ككائن فرد متفرد. تم ترسيخ القناعة لهذا المواطن أو المواطنة حتى صارت عقيدة بأن نجاحه لن يتحقق إلا بفصل نفسه عن البقية بل يجب عليه أن يشق طريقه بإقصاء الاخر وبأي وجه لأنه منافسه اللدود.هكذا نشأ المواطن الفرد المتفرد يصارع وكأنه في غابة، والحاجز أمام النجاح هو المواطن الآخر ولذلك لا يمكن الفوز إلا عن طريق ازاحة هذا الحاجز ولا تهم الوسيلة. وهذا المواطن الفرد المتفرد باتت تقوده فكرة شديدة البساطة لكنها فعالة وهي: الغاية تبرر الوسيلة. في هذا الاطار أصبح للنجاح مضمون ومعايير ومقاييس تتطابق مع مسعى الفرد المتفرد، فالناجحون هم اشخاص تجمعت فيهم خصال الغالبين والمنتصرين، ولا يهم كيف وبأية طريقة وعلى من. الناجح يشبه ذلك الكائن البدائي الخارج لتوه من الغابة، بل احط من ذلك الكائن الذي في الحقيقة كان يحترم بعض القوانين الطبيعية لأنها كانت تساعده على الحياة بينما صاحبنا الاناني يستمد بقاءه من هضم حق غيره.

لتنشئة مثل هذا النوع من المواطنين والمواطنات وضعت الرأسمالية خططا فكرية وعلاقات اجتماعية واقتصادية ووظفت الدولة كجهاز ضبط سياسي وأمني وأيديولوجي، وما تفكيك التعليم العمومي وخوصصة الخدمات الاجتماعية وضرب الاستقرار في الشغل وإشاعة العمل بالعقدة القصيرة الاجل إلا عوامل تسعير ضرب لحمة الشعب وتكافله وتضامنه.
إنها المرحلة النيوليبرالية في أفظع تجلياتها بعد ان تيقنت الدوائر الامبريالية من سيطرتها ومن اندحار كل أشكال المقاومة ومحاولة بناء المجتمع الاشتراكي البديل. لقد تيقنت بأن القوى المناهضة للمشروع الرأسمالي والتي تقودها الطبقة العاملة قد انهزمت ولذلك دشنت مرحلة القضاء على المواطن المتضامن وعلى القيم التي كانت تسمح ببناء شخصيته وتمده بالأهداف النبيلة والمثل.

لكن الذي نراه اليوم هو فشل هذه السياسية النيولبرالية المتوحشة، لأنها وضعت المواطنين والمواطنات أمام اختيار لم تعشه البشرية من قبل وهو إما مقاومة النظام الرأسمالي المتوحش أو الدمار بما فيه الحياة على كوكبنا الارض.

هذا ما يفسر عودة الوعي الجماعي لذلك المواطن والمواطنة والذي بدأ يفهم بأن استمرار العيش لا بد أن يكون في حضن وبرعاية الجمهور أو المجموعة التي تماثله أو هي قريبة منه بمطالبها ومصالحها؛ بدأ يخرج من سجن مصالحه الفردية المتفردة الانانية ويعي بأنه كان يستغفل ويسخر حتى ضد نفسه.

إنطلاقا من هذا الادراك البسيط لمصالحه ولارتباطه بمن يشبهه بدأت تنتظم الحركات الاجتماعية ذات الطابع الفئوي، وبدأت إرهاصات التنظيم تظهر وضرورته تتأكد. على قاعدة هذه الحقيقة الميدانية أو التجريبية أصبح من واجب القوى المناضلة التي حافظت على قناعة النضال الجماعي المنظم وبفكر طبقي يعبر عن مصالح الطبقات الاجتماعية التي لها مصلحة في التغيير، أن تسعى للعمل الشاق والطويل النفس داخل هذه الحركات الاجتماعية لأنها حركات قابلة للتطور في الاتجاه الايجابي وتعيد الروح للنضال ضد النظام الرأسمالي المتعفن وتبني البديل عنه وعن فناء البشرية.

ومن الاكيد أن النضالات التي تعرفها بلادنا في خضم هذه الحركات الاجتماعية تساهم في التطوير السريع للوعي وقد تكتسب الجماهير وعيا وتحقق مدارك جد مهمة في وقت وجيز.نحن اليوم أمام بداية إدراك أن استعدادات الشعب للنضال قوية جدا والمحيط الدولي يشجع ويدعم ذلك ونحن أيضا أمام دروس ميدانية تبين أن التشتت حاصل وأن المعارك تنهار والانتصارات تكون مؤقتة لأنها انتصارات لفئات منعزلة وأن النظام يعمل بشكل منهجي على افراغ أية معركة من زخمها ويقزمها لكي يهزمها. كل هذه المعطيات بدأت تتوضح ويتأكد منها المتضررون، لكنهم لم يجدوا بعد طريق تجاوزها والمخرج الأنسب. ومن أجل تقديم البديل ليس أمام القوى المناضلة وعلى رأسها القوى الماركسية إلا أن تشرح بأن النضال الجزئي جيد لكنه يكون أجود واقوى لما يتوحد ولما يتجمع في بوتقة النضال العام من أجل المجتمع البديل بقيادة الطبقة العاملة وحزبها المستقل. عندها نبطل عامل قوة العدو المتمثل في تشتت قوى الشعب.


افتتاحية: لالبطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

تعتبر البطالة وهشاشة الشغل من أكبر وأخطر النتائج التي أفضت إليها اختيارات الدولة المغربية. لقد أدت الى تعطيل الطاقات الحية والمنتجة لشعبنا وحرمت المغرب من فرصة التقدم الاجتماعي والمادي، ومن الحصول على الحياة الكريمة التي يستحق. عند بحث سياسات الدولة لمواجهة هذه المعضلة، لا نجد إلا إجراءات سطحية ترقيعية غرضها المباشر هو التخفيف من المعضلة او التنفيس من الاحتقان الاجتماعي الذي تسببه. قد يعتقد البعض بأن سبب هذه الترقيعات يعود الى عدم توفر الاموال. بالعكس إن هذه السياسات الترقيعية كانت مجالا خصبا للتبذير وهدر المال العام. إبتلعت خطة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وقبلها الانعاش الوطني أموالا طائلة لم يكن لها اثر دائم او مستمر في محاربة البطالة وخلق الشغل القار والمنتج.

من جملة هذه السياسات الترقيعية يمكننا ذكر ما سمي بملائمة التعليم مع سوق الشغل، وهي السياسة التي أدت الى تخريب التعلم العمومي بسبب توجيهه الى شعب وتخصصات بدون توفير الشروط الضرورية لنجاحها، افتقرت الى التأطير البيداغوجي وللتجهيز التكنولوجي الضروري، ساد التخبط والدوران في الحلقات المفرغة. في ظل هذا الفشل استغل القطاع الخاص الفرصة ليملأ الفراغ ويظهر وكأنه قادر على ملائمة التعليم بسوق الشغل؛ فإنتشرت “المدارس” و”المعاهد” اخرجت بدورها المزيد من الشباب المعطل بسبب سوء تكوينه وحرمانه من فرصة امتلاك حرف ومهارات ضرورية لتدبير مستقبله.

آخر الحلول الترقيعية التي تروج لها الدولة من أعلى مسؤوليها، هو التوجه للتكوين المهني والى التشغيل الذاتي عبر مسلكين: الاول يتعلق بالتشغيل الذاتي في البادية بإطلاق سياسة تمليك اراضي الجموع لذوي الحقوق مما سيخلق كما يتم الادعاء “فئات” وسطى في البادية؛ والثاني مسلك خلق المشاريع المدرة للدخل عبر التمويل البنكي. فبالنسبة للمسلك الاول والذي تسارعت الدعوة له بعد خطاب الملك في اكتوبر 2018، سيصبح أمر التفويت او تمليك الاراضي السلالية أمرا مقضيا.

ما يهمنا اليوم هو ان مسالة التمليك أصبحت شأنا عاما، وستترتب عنها ممارسات وتجاوزات وخرقا للمصالح ودوسا لحقوق المعنيين. إنهم يستهدفون وعاء عقاريا يبلغ مليون هكتار. لعاب الملاكين الكبار والسماسرة وكل اللصوص تسيل على هذا الكنز المفرج عنه.

مرة اخرى تتطاول دولة الكمبرادور والملاكين الكبار على الملك العام وتخصخصه بطرق ملتوية تحت ذرائع خلق الشغل والطبقة الوسطى بالبادية. إنه مشروع استغلالي تجب مواجهته لحماية ذوي الحقوق، وفضح الفخ المنصوب لهؤلاء.

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟ علينا إبداع اجوبة تعبئ المتضررين، وتجيب على مطالبهم الآنية على طريق تحقيق الاصلاح الزراعي الحقيقي باعتباره البديل عن هيمنة وسلطة الملاكين الكبار.

إنها فرصة اليسار المناضل للإهتمام بقضايا البادية وليغادر مجالاته التقليدية. لقد إنتهى عهد الفلاح الرجعي المساند بدون قيد أو شرط للإقطاع وللنظام المخزني والمدافع عن الملك. إن أصحاب وذوي الحقوق في الاراضي الجموع ومنها السلالية يخوضون أشرس المعارك وقد يستغفلهم لصوص الاراضي تحت ذريعة التمليك.

أما المسلك الثاني فإن التوجه الرسمي للدولة هو تخليها عن القطاعات الإجتماعية ومنها إيجاد الشغل المنتج وإلقاء المسؤولية على القطاع الخاص كما جاء في الخطاب الاخير امام البرلمان في دورة اكتوبر 2019 بدعوة القطاع البنكي بتسهيل منح القروض لتمويل مشاريع الشباب. الكل يعلم ان الابناك هي آخر قطاع من فئات البرجوازية الطفيلية يمكنه أن يساهم في السياسات الاجتماعية. لقد بينت التجربة بأن هذا القطاع كان مناهضا لتلك السياسات الاجتماعية وهو ما يفسر سر الارباح الطائلة التي يجنيها من الفقر والحاجة التي تدفع الناس الى الديون وقبول الشروط المجحفة.

مرة أخرى يتم تشتيت الانظار، وتطلق الوعود بالتشغيل والاهتمام به، لخلق الانتظارات في وضع بلغ اليأس والإحباط ذروته جعل بعض الشباب يرمي بنفسه الى امواج البحر هروبا من جحيم المغرب. لكن من بين هذا الشباب من سيفهم بأن هذا الوضع مفتعل، وليس قدرا محتوما، ولذلك سيضطر للنهوض لمواجهته من أجل الحق في العيش الكريم على ارض المغرب الغنية المعطاء، والدليل هذه الثروات المكدسة في يد حفنة من اللصوص.


حتى لا ننسى الذكرى 45 لاستشهاد المناضل عبد اللطيف زروال

14 نونبر 1974، 14 نونبر 2019، 45 سنة تفصلنا عن استشهاد المناضل الثوري عبد اللطيف زروال تحت سياط التعذيب الهمجي لزبانية النظام
حتى لا ننسى الذكرى 45 لاستشهاد المناضل عبد اللطيف زروال

العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً Journal VD N° 332 PDF
العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

حزب الله ومعادلة الصراع الطبقي

من وحي الأحداث حزب الله ومعادلة الصراع الطبقي
حزب الله ومعادلة الصراع الطبقي

العدد الجديد “333” من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد "333" من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد “333” من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

نقابة تستنكر المخططات الهادفة إلى تمليك الأراضي السلالية لغير أصحابها الشرعيين

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تدعو العاملات والعمال الزراعيين إلى التعبئة والمشاركة في الحملة الوطنية لنقابتهم الوطنية وتستنكر المخططات...
نقابة تستنكر المخططات الهادفة إلى تمليك الأراضي السلالية لغير أصحابها الشرعيين

مسيرة آكال بالدارالبيضاء : مصلحة آدرار فوق كل اعتبار

مسيرة آكال بالدارالبيضاء: مصلحة آدرار فوق كل اعتبار + يمر الحراك المدني والاجتماعي حول قضية الأرض (آكال) بمناطق سوس -...
مسيرة آكال بالدارالبيضاء : مصلحة آدرار فوق كل اعتبار

حتى لا ننسى الذكرى 34 لاستشهاد التهاني أمين شهادة للرفيق مصطفى براهمة

من الصعب تقديم شهادة عن شهيد ضحى بأغلى ما لديه أي تضحيته بحياته،من أجل مبادئه وقضايا شعبه وليس كافيا التعبير عن شهادة في حقه ،خصوصا عندما يتعلق الأمر برفيق درب وصديق حميم
حتى لا ننسى الذكرى 34 لاستشهاد التهاني أمين  شهادة للرفيق مصطفى براهمة

الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي : بيان

عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي يوم 03 نونبر 2019، والذي استحضرت فيه أبرز المستجدات وطنيا إقليميا ودوليا، كما استعرضت أهم المبادرات السياسية والمنجزات التنظيمية على طريق بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين.
الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي : بيان

العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

العدد "332" من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك ملف هذا العدد جد مميز خصصناه للعاملات والعمال الزراعيين هذه الفئة المستغلة...
العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

الذكرى 34 لاستشهاد الرفيق أمين التهاني

الذكرى 34 لاستشهاد الرفيق أمين التهاني بوجدة
الذكرى 34 لاستشهاد الرفيق أمين التهاني

ندوة حول “وضعية معتقلي حراك الريف، وسؤال ما العمل”

ندوة حول "وضعية معتقلي حراك الريف، وسؤال ما العمل"
ندوة حول “وضعية معتقلي حراك الريف، وسؤال ما العمل”

العدد 331 من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

العدد 331 من جريدة النهج الديمقراطي VD n°331 PDF
العدد 331 من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

في أهمية الثورة السودانية

راهنت الثورة على السلمية، لكن الرهان لم يتحقق لان المؤسسة العسكرية حافظت على تماسكها في الوقت الذي بدأت جبهة قوى الحرية والتغيير....
في أهمية الثورة السودانية

وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة مكناس

النهج الديمقراطي ينظم وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة مكناس الثلاثاء، 5 نوفمبر 2019م
وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة مكناس

العراق: حكومة عبد المهدي في مهب الريح

التصريحات الأخيرة التي أدلى بها بعض النواب ان عملية "رفع الثقة عن حكومة عبد المهدي "
العراق: حكومة عبد المهدي في مهب الريح

نحو أممية ماركسية جديدة

نحو أممية ماركسية جديدة معاد الجحري 1) لمحة تاريخية: بحلول شتنبر 2019، تكون قد مرت 155 سنة على تأسيس الأممية...
نحو أممية ماركسية جديدة