جديد الشاعر الأمازيغي عبد السلام نصيف

ديوان “إيكيك نتايري د أورشاش نتوجوتين”= “رعد الحب ورذاذ العطور”

صدر للشاعر الأمازيغي المغربي عبد السلام نصيف ديوان “إيكيك ن تايري د أورشاش ن توجوتين” في حلة جميلة، وقد جاء الديوان في 189 صفحة من الحجم المتوسط، في طبعته الأولى يناير 2019م، ولقد جاء العنوان جملتين اسميتين معطوفتين وهما في الحقيقة عنوانان يتقاسمان الشعر الوارد في الديوان، هذا الأخير الذي يمكن اعتباره ديوانيْن، الأول “إيكيك ن تايري” ويتألف من 100 صفحة، والثاني”ئارشاش نتوجوتين” ويألف من 68 صفحة، وما تبقى من الديوان خصه الشاعر لحِكَم وأمْثال.

الديوان يحمل نظرات الشاعر إزاء المجتمع وما يجري فيه من علاقات وتناقضات تجعله يتأثر ويتفاعل معها كي ينسج حولها قصائد أعتبرُها شخصيا أقربَ إلى الحكمة وأخذ العبرة من منزلقات الحياة وصراعاتها.

وقد كان لي الشرف في قراءة جل أعمال هذا الشاعر الذي عرك الحياة وعركته فصار خبيرا بعقباتها بحلوها وبمرها، وهو في شعره يشبه الناصح والواعظ الذي اتخذ رحلاته واحتكاكه بأكثر من مجتمع فصار حكيما كونته التجربة والسياحة في أرض الله الواسعة، وهو يقر بأنه من خريجي مدرسة الشارع، ونحن معه لكون الشارع وما يحمله من وقائع ومجريات يومية كفيل بأن يجعلنا نكتسب الكثير من الأمور المتعلقة بالأسباب والمسببات والنتائج والمآلات المتعلقة بأمور الحياة.

وقد سبق أن قلت عن الشاعر بأنه شاعر وثيق الصلة بفن القول والصياغة الفريدة لترجمة الإيحاءات إلى تجربة شعرية متفردة، فهو يحاول أن يفيدنا بشعره المفعم بحكم منبعها الاحتكاك بالواقع، والاستفادة من الوقائع قصد الإعداد للمتوقع والمنتظر… وبقراءة دواوينه نقف على اتجاهه الذي يميل إلى نقل وجهة نظره حول قضايا كثيرة تعج بها كل المجتمعات الإنسانية، إنه يحاول أن يعود بالشعر إلى نفعيته ووجاهته في خضم واقع يشهد ضحالة الكلمة وفقر الصياغة وسطحية الدلالة والمعنى… فكثير من الأشعار المتغنى بها لا تحمل من تجارب الحياة ما يستحق أن يذكر…فما هي سوى تكرارات لكلمات جوفاء تحتاج إلى حمولة تخلدها ولو إلى حين، أما ما يكتبه عبد السلام فيحمل من القيم الكثير عبر إبداعية التركيب والالتزام بالإيقاع المناسب لكل قصيدة على حدة… » 1ص 64.

الديوان مفعم بالصور الجميلة الحاملة للتأملات التي تمليها العلاقات الإنسانية على الشاعر فيحولها إلى عبارات جميلة تمكنك من أخذ الحيطة والحذر مما سقط فيه الغير، وتقربك بالتالي إلى منابع

الإباء والعزة والخير.

وقد كان لي الشرف في أن أترجم مقدمة الديوان مع وضع خطاب غلافه الأخير بطلب من الشاعر، وجاءت ترجمتي كالتالي” الْكلِماتُ قدْ تُحيلُ على ماهِيَتِها و قد تُحيلُ على ما يُخالفُ ذلكَ، وقد تكون كما يريد بها كلٌّ مِنّا، ولنْ تعرف لذّةَ الشيء سوى بتذوقه وما لَم تجرِّبه وما لمْ تتذوقْهُ أو تأكلُهُ لن يكون لك أيُّ عِلْم بهِ، وعلى الْمَرْء الاهتمامُ بالبحْث عمَّا لَمْ تَرهُ العيْن وَمَا لَمْ تسْمعْه الأُذْن .الدنيا خادعة، منْ يَرومُ أن تسعده تَفِرُّ منْه وترْهِقُه، ومن زَهِد فيهَا راودتهُ حتى تُغويَه.

كُلّ ما يريدهُ الكثيرُ منَ النَّاسِ يريدونه وفيرا، فلا أحد يرْضى أو يشكرُ بالقليل.
الإنسانُ يفَكِّر ويتأمَّلُ فيما يُريدُ القِيامَ بهِ ويَنسى مَن ينتظرونَ ويفكِّرونَ فيما سيفعلونَ به.
أن تمْلكَ أو لا تَمْلك، أن تكونَ طيِّبا أوْ وقِحاً،أن تكونَ أسْودَ أو أبْيض، مَكْسِيا أوْ عاريا أمُورٌ عاديَةٌ تَطالُ كلَّ إنْسانٍ ونحنُ نعاينُها ونتعايش معها.
مالا نراهُ هوَ ما يجعل من الإنْسان إنسانا ولا أحدَ يعْلم ما تُخفيه عنهُ البيضة قبل أن تُفْقس.
التأمُّلات هيَ التي تكسِب كلّاً مِنا عِطراً وطِيباً فتجعلنا مُتحابّين يُفيدُ بَعضُنا بعضا.

لِيكُنِ الإنسانُ مَا يمكنهُ أن يكون عليه، فلن يَعْدو أن يَكون سوى قبضةٍ منْ ترابٍ سيعود إليه يوماً، وهذا ما ينبغي أخذه بعين الاعتبار كي يُعٍينَ الإنسانُ الإنسانَ عَبْر أخوة ومودّة وتآزر…

أحِبَّ منْ يحبك ومن يكرهك لا ينبغي أن تحبه وتجِلَّهُ. وإن جهلت أحَدا فاظْهرْ أمامه كأنك تعرفهُ، ومن ناداك إن استجبت لندائه فقد يقصد تحقيق هَدَفِهِ، لكن قد يوجد من يناديك لإفادتك. فَلْيفْتَحٍ المَرْءُ عيْنَيْه بعيدا عَنِ الخوف والتخويف كي يتواءم مع غيرهِ ويعْقِد معهُ مودَّة تفوحُ عِطْراً.

يقول الشاعر في مقطع من مقاطع الديوان :

ئكا ييسن نربي دار تيرا تاساروت
نتائاس رزمخ ئيل جو ئولا نورم رات ئارمخ
تيفاوين ئادييي كام خيلي مي ثاكيخ
ناكوين نتكل علله ئور سول ئاكو ئاتاحلخ
ئاغراس مكنا كام ؤيخ ئاتن شوكوخ
ئاواناد كا ييوي داس نيت ئاكاخ ئافوس
ئاتلاس ئيناخخي ضرنت نانف خو ئوغاراس ص14.

فهو يعتبر اسم الله تعالى مفتاحا للكتابة، وإليه سيلجأ قصد طرق أبواب وصنوف من القول لم يجربها بعد، ولن يتعب في ذلك ـ وهو متكل على الله ـ فستكون له القدرة في مواجهة المتاعب وسيسلك الطريق إلى مبتغاه متجاوزا عقباتها حتى يصل ما يرومه لتلذ له الحياة وينتعش قلبه ، فالماء الراكد لا أحد يستَحْليه ولا أحد يروق له.

وهو في هذا المقطع يذكرنا بالشعر الأمازيغي القديم الذي يستهله الشاعر باسم الله والثناء عليه قبل أن ينخرط في غرضه الرئيسي.

يقول في مقطع آخر:

ئاد ئيسوينكم ئيدا سران ئاتين لكمن
ئيليخد ئيزري ئيزري كيس فلنتنين ئيتين
ئيكضكام ئيدا غاساد ئاتنين نقيل
ئازكا ييتيد ئاد ئيلكم موحال ئات لكمخ
ئاسي ئافولكي ئار تزمزالات تشوكوت ئاغاراس
يئراد ئينغي ويياض ثايران ئاتين ئافين ص15

فهو مصمم على التفكير فيما يريد أن يبلغه، وفي أي مكان وكل يمر به يتركه بعد أن يعيش مجرياته لينتقل به الزمن إلى يوم جديد قد يأتي وقد لا يأتي …

والشاعر يعيش متفاعلا مع الزمن في علاقته بما ينشغل في تحقيقه من طموحاته.

وفي مقطع آخر يقول:
يسافارن ئيس رزاكن في ئيليس تن يورمن
ييميماس واطان مضينت ئارت نيت لقين
ئور سول كين وين ئوضينت ئولا وينون ئاصمخ
ئاطان أقديم ئائيكا ئولا حرا لولان. (…..) ص 16

يشير إلى مرارة الأدوية على اللسان لكن المريض المتعايش مع هذه الأدوية يستطيبها فلا يأبه بمرارتها، صار معتادا المرارة، ولم يعد يتطلع إلى طبيب ولا راقٍ، فالمرض متجذّر في بدنه ولم يكن وليد اليوم، والله عليم بمصير الفرد وسيريه الطريق المفضي إلى مراده… أيتها الخيول عليكن بطريق واحد حتى لا نسقط في المتاهات فلا نصل إلى المبتغى.

و يقول:

ئاتافوكت ئامي ثيرنزار ئاكلالونم
ئاد ئيصافض ربي فاد ئاكان توفاوت
ئلاد ئيلاح تيلاس ئازال ئات سوفومت
ماد اسوك ريان ئيرا كم ئيسنتل
تاوالا ئات كيت ئاتودرت ئيخ كون تلكم 103

نداء وحوار مع الشمس التي يعتبرها ذات الأشعة التي خلقها الله وسخرها كي تنشر ضوءها فتطرد الظلمات، فمن يطيق العيش دونها ؟ ومن يطيق حجب أشعتها …

إن شعر عبد السلام مطرز بصور مبنية على دينانية مرسسة على الحوار والتخييل الرافض للثبات علاوة على بنائها على الوجه والالم والأمل، وتشعر بحضور السردية فيها فهي وإن أسست على إيقاعات محددة تنحو بالقارئ كي يتصور الأحداث التي ترسمها والشخصيات التي تديرها. وهو في كل ذلك يبحث عن الحقائق، يبحث عما يسعد الإنسان ويسحب الشر بعيدا عنه.

ولا شك أن الشعر في حقيقته تهذيب للذوق، تهذيب للسلوك وحمل للمخاطبين به على فضائل الصفات، فالشاعر إلى جانب كل المبدعين في حقيقتهم أساتذة ومربون باعتبار الإبداع إمتاعا وتفسيرا وإرشادا ودعوة إلى التغيير نحو الأرقى والأفضل والأجمل.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انظر كتابي “قراءة عاشقة لإبداعات أمازيغية” ص 64.

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار...
افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك - حتى نهاية غشت 2019.
العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF-VD-320
العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

الشعوب ودرس الثورة

وسائل التواصل الجديدة سلاح بيد الشعوب تستعملها في تنظيم وحشد قواها وقت الثورة
الشعوب ودرس الثورة