يعيش اقليم الحسيمة منذ صباح اليوم الأحد 05 فبراير 2017 على ايقاع التوتر والترقب من طرف المهتمين بالحراك الشعبي بمنطقة الريف الذي أطلق شرارته الشهيد محسن فكري بعد عملية الطحن المفرطة في البشاعة التي تعرض لها بواسطة حاوية النفايات يوم 28 أكتوبر من السنة الفارطة.

تطورات الحراك التي عرفت منحى خطير بعد توالي الهجمات القهعية في حق المحتجين السلميين، توجت اليوم بمواجهات عنيفة بين المواطنين والقوات العمومية، بعد أن عمدت السلطات المخزنية بالحسيمة منذ الصباح الى التجييش المفرط وعسكرة مختلف بلدات الاقليم حيث تم تنصيب عشرات الحواجز الامنية على الطرقات من أجل الحؤول دون وصول المحتجين الى مدينة الحسيمة للمشاركة في المسيرة التي دعت اليها لجنة الحراك الشعبي بالحسيمة إحياءا لذكرى الزعيم عبدالكريم الخطابي.

ومع اقتراب موعد انطلاق المسيرة قامت القوات العمومية بالتدخل في حق المواطنين بكل من بوكيدان لمنعهم من التقدم في مسيرتهم الى الحسيمة، ومازالت المواجهات قائمة الان على مستوى بلدة بوكيدان بين المواطنين والقوات العمومية.

أما في مدينة الحسيمة فقد قامت القوات العمومية بمطاردة المواطنين من محيط “ساحة كاربونيطا” حيث كان من المنتظر ان تنطلق منها المسيرة، مما جعل المواطنون يصعدون الى الجبل المطل على الساحة للتجمهر هناك والتنديد بهذا التدخل القمعي، بينما انتشرت عناصر من القوات العمومية في شوارع وازقة الحسيمة، هكذا يقومون باستفزاز المواطنين وتمشيط شوارع وحدائق الحسيمة واستفزاز النساء والاطفال بكلمات نابية ومحاولة منع أي تجمع من ثلاثة اشخاص فما فوق، والتركيز على اعتقال من يصور بهاتفه…

كما سجل حالة تعنيف في حق شابة قادمة من الناظور يعتقد أنها صحافية فيما لوحظ أحد المواطنين وهو يصعد فوق سيارة الطاكسي الكبير شاهرا سكينا ومهددا بالانتحار قبل أن تتدخل عناصر الأمن لتطويق مخلفات هذا الحادث الذي لا يعرف تفاصيل كثيرة عنه.
وتشهد المنطقة حالة كر وفر بين بعض الشباب بكالابونيتا الذين احتموا بالجبل المحاذي وبدأوا يرفعون شعارات سلمية سلمية لا حجرة لا جنوية وتدخلت نفس العناصر لتفريقهم بالقوة. فيما سجل تدخل أمني عنيف في حق نشطاء الحراك الشعبي بالحسيمة الذي اعترضوا سبيلهم وهم متوجهين نحو كلابونيتا وتعرض الزفزافي رفقة عدد من الشباب لتعنيف ومطاردة فيما تم اقتحام مقهى والاعتداء المجاوي ورضوان أسويق وتكسير هاتفه الشخصي دون أن يسلم عدد آخر من الشباب لنفس التعنيف والمطاردة من طرف رجال الأمن لمنعهم من الالتحاق بالمكان الذي كان مقررا أن يشهد احتضان التجمع الجماهير.
وتشهد الحسيمة حالة من الاحتقان والترقب لما ستسفر عنه نتيجة هذا التدخل الأمني الذي يبدو مصرا على إنهاء الحراك بالحسيمة المدينة بالقوة دون ترك المجال لهؤلاء الشباب لعرض مطالبهم الاجتماعية والاقتصادية والحقوقية.
وفي سياق متصل شهدت بوكدارن مسيرة حاشدة قبل أن تنتهي إلى مواجهات عنيفة مع عناصر الأمن وشوهد عدد من سيارات الأمن تغادر الحسيمة المدينة متوجهة نحو بوكيدارن دون أن يتمكن حوار الريف من استطلاع الوضع عن كثب. وبلغنا من مصدر من عين المكان أن أطوار المواجهة مستمرة لحد الآن.
وفي اتصال لحوار الريف بمصطفى علاش رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالحسيمة حول ما يجري بالحسيمة، اعتبر المعني بالأمر أن الحصار المضروب على الحسيمة ينم عن فشل الاختيارات الرسمية للدولة والتي لم يعد لها ما تعطيه للشعب سوى القمع البطش، وسجل الحقوقي علاش وجود عدد من الخروقات في عمليات قمع التجمهر السلمي وتعريض عدد من الشباب للتعنيف بشكل غير مبرر”.
ومن جهته عبر فكري بنعلي رئيس فرع منتدى حقوق الانسان لشمال المغرب عن رفضه لأساليب استعمال القوة ضد المتظاهرين سلميا وندد بالاعتداءات التي تعرض لها عدد من المواطنين مسجلا وجود حالة من العسكرة غير مبررة واستعراض مبالغ فيه للقوة العمومية ضد شباب عزل يعبرون عن تطلعات مشروعة ومطالب حقوقية واجتماعية محضة، مطالبا الدولة بالإسراع في معالجة الأوضاع ورفع كل مظاهر العسكرة عن الريف. مؤكدا أن الحركة الحقوقية بالحسيمة تتابع عن كثب مجريات الأمور كاشفا عن مبادرات سيتم الالتجاء إليها من أجل الرد على التحديات التي تعرفها الحسيمة.
وبدوره عبر النهج الديمقراطي بإقليم الحسيمة في بيان مقتضب عن إدانته الصارخة لما تتعرض لها الحسيمة من “تطويق وحصار أمني ومطاردة للمواطنين ومنعهم من الإنتقال، واصفا هذه الأجواء ” بالمهينة لكرامة الريفيين الذين يتعرضون لنوع من التركيع السياسي شبيه بما تعرض له أباءهم وأجدادهم خلال مراحل دامية عرفها تاريخ الريف المثخن بالجراح وأن المسؤولية في عدم تحسين أوضاع الريفيين تتحملها الدولة المخزنية وبعض النخب السياسية الرجعية التي انتجت في الريف مزيدا من الخراب والتدمير والتفقير والتيئيس الذي انفجر كقنبلة في وجهها وعليها تقديم الحساب على ما غرسته من مناورات ودسائس بعيدة كل البعد عن رسم سياسة تنموية حقيقة للنهوض بالريف وخصوصا الشباب ” مسجلا أنه نبه غير ما مرة أن الريف يجب أن يكون موحدا ومتضامنا لكي يربح رهان قوته، وأن الحملة المسلطة على المنطقة تحتاج إلى توحيد الصفوف على اختلاف الآراء والتقديرات”. وفق موقع حوار الريف.

هذا وقد عبر الرفيق عبدالله لفناتسة بإسم مناضلات ومناضلي النهج الديمقراطي فرع الرباط عن “تضامنه مع سكان الحسيمة والناظور ومنطقة الريف عموما، وإدانته للقمع المسلط على حركتهم المشروعة. هذا القمع الدموي الذي يذكر بالموقف الثابت للسلطة المخزنية من نضال بنات وأبناء الريف وكل التراث الكفاحي التاريخي للمنطقة في مواجهة قوى الاستعمار سابقاً ثم نظام الاستبداد والقهر حالياً.”



افتتاحية: لالبطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

تعتبر البطالة وهشاشة الشغل من أكبر وأخطر النتائج التي أفضت إليها اختيارات الدولة المغربية. لقد أدت الى تعطيل الطاقات الحية والمنتجة لشعبنا وحرمت المغرب من فرصة التقدم الاجتماعي والمادي، ومن الحصول على الحياة الكريمة التي يستحق. عند بحث سياسات الدولة لمواجهة هذه المعضلة، لا نجد إلا إجراءات سطحية ترقيعية غرضها المباشر هو التخفيف من المعضلة او التنفيس من الاحتقان الاجتماعي الذي تسببه. قد يعتقد البعض بأن سبب هذه الترقيعات يعود الى عدم توفر الاموال. بالعكس إن هذه السياسات الترقيعية كانت مجالا خصبا للتبذير وهدر المال العام. إبتلعت خطة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وقبلها الانعاش الوطني أموالا طائلة لم يكن لها اثر دائم او مستمر في محاربة البطالة وخلق الشغل القار والمنتج.

من جملة هذه السياسات الترقيعية يمكننا ذكر ما سمي بملائمة التعليم مع سوق الشغل، وهي السياسة التي أدت الى تخريب التعلم العمومي بسبب توجيهه الى شعب وتخصصات بدون توفير الشروط الضرورية لنجاحها، افتقرت الى التأطير البيداغوجي وللتجهيز التكنولوجي الضروري، ساد التخبط والدوران في الحلقات المفرغة. في ظل هذا الفشل استغل القطاع الخاص الفرصة ليملأ الفراغ ويظهر وكأنه قادر على ملائمة التعليم بسوق الشغل؛ فإنتشرت “المدارس” و”المعاهد” اخرجت بدورها المزيد من الشباب المعطل بسبب سوء تكوينه وحرمانه من فرصة امتلاك حرف ومهارات ضرورية لتدبير مستقبله.

آخر الحلول الترقيعية التي تروج لها الدولة من أعلى مسؤوليها، هو التوجه للتكوين المهني والى التشغيل الذاتي عبر مسلكين: الاول يتعلق بالتشغيل الذاتي في البادية بإطلاق سياسة تمليك اراضي الجموع لذوي الحقوق مما سيخلق كما يتم الادعاء “فئات” وسطى في البادية؛ والثاني مسلك خلق المشاريع المدرة للدخل عبر التمويل البنكي. فبالنسبة للمسلك الاول والذي تسارعت الدعوة له بعد خطاب الملك في اكتوبر 2018، سيصبح أمر التفويت او تمليك الاراضي السلالية أمرا مقضيا.

ما يهمنا اليوم هو ان مسالة التمليك أصبحت شأنا عاما، وستترتب عنها ممارسات وتجاوزات وخرقا للمصالح ودوسا لحقوق المعنيين. إنهم يستهدفون وعاء عقاريا يبلغ مليون هكتار. لعاب الملاكين الكبار والسماسرة وكل اللصوص تسيل على هذا الكنز المفرج عنه.

مرة اخرى تتطاول دولة الكمبرادور والملاكين الكبار على الملك العام وتخصخصه بطرق ملتوية تحت ذرائع خلق الشغل والطبقة الوسطى بالبادية. إنه مشروع استغلالي تجب مواجهته لحماية ذوي الحقوق، وفضح الفخ المنصوب لهؤلاء.

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟ علينا إبداع اجوبة تعبئ المتضررين، وتجيب على مطالبهم الآنية على طريق تحقيق الاصلاح الزراعي الحقيقي باعتباره البديل عن هيمنة وسلطة الملاكين الكبار.

إنها فرصة اليسار المناضل للإهتمام بقضايا البادية وليغادر مجالاته التقليدية. لقد إنتهى عهد الفلاح الرجعي المساند بدون قيد أو شرط للإقطاع وللنظام المخزني والمدافع عن الملك. إن أصحاب وذوي الحقوق في الاراضي الجموع ومنها السلالية يخوضون أشرس المعارك وقد يستغفلهم لصوص الاراضي تحت ذريعة التمليك.

أما المسلك الثاني فإن التوجه الرسمي للدولة هو تخليها عن القطاعات الإجتماعية ومنها إيجاد الشغل المنتج وإلقاء المسؤولية على القطاع الخاص كما جاء في الخطاب الاخير امام البرلمان في دورة اكتوبر 2019 بدعوة القطاع البنكي بتسهيل منح القروض لتمويل مشاريع الشباب. الكل يعلم ان الابناك هي آخر قطاع من فئات البرجوازية الطفيلية يمكنه أن يساهم في السياسات الاجتماعية. لقد بينت التجربة بأن هذا القطاع كان مناهضا لتلك السياسات الاجتماعية وهو ما يفسر سر الارباح الطائلة التي يجنيها من الفقر والحاجة التي تدفع الناس الى الديون وقبول الشروط المجحفة.

مرة أخرى يتم تشتيت الانظار، وتطلق الوعود بالتشغيل والاهتمام به، لخلق الانتظارات في وضع بلغ اليأس والإحباط ذروته جعل بعض الشباب يرمي بنفسه الى امواج البحر هروبا من جحيم المغرب. لكن من بين هذا الشباب من سيفهم بأن هذا الوضع مفتعل، وليس قدرا محتوما، ولذلك سيضطر للنهوض لمواجهته من أجل الحق في العيش الكريم على ارض المغرب الغنية المعطاء، والدليل هذه الثروات المكدسة في يد حفنة من اللصوص.


حتى لا ننسى الذكرى 45 لاستشهاد المناضل عبد اللطيف زروال

14 نونبر 1974، 14 نونبر 2019، 45 سنة تفصلنا عن استشهاد المناضل الثوري عبد اللطيف زروال تحت سياط التعذيب الهمجي لزبانية النظام
حتى لا ننسى الذكرى 45 لاستشهاد المناضل عبد اللطيف زروال

العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً Journal VD N° 332 PDF
العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

حزب الله ومعادلة الصراع الطبقي

من وحي الأحداث حزب الله ومعادلة الصراع الطبقي
حزب الله ومعادلة الصراع الطبقي

العدد الجديد “333” من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد "333" من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد “333” من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

نقابة تستنكر المخططات الهادفة إلى تمليك الأراضي السلالية لغير أصحابها الشرعيين

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تدعو العاملات والعمال الزراعيين إلى التعبئة والمشاركة في الحملة الوطنية لنقابتهم الوطنية وتستنكر المخططات...
نقابة تستنكر المخططات الهادفة إلى تمليك الأراضي السلالية لغير أصحابها الشرعيين

مسيرة آكال بالدارالبيضاء : مصلحة آدرار فوق كل اعتبار

مسيرة آكال بالدارالبيضاء: مصلحة آدرار فوق كل اعتبار + يمر الحراك المدني والاجتماعي حول قضية الأرض (آكال) بمناطق سوس -...
مسيرة آكال بالدارالبيضاء : مصلحة آدرار فوق كل اعتبار

حتى لا ننسى الذكرى 34 لاستشهاد التهاني أمين شهادة للرفيق مصطفى براهمة

من الصعب تقديم شهادة عن شهيد ضحى بأغلى ما لديه أي تضحيته بحياته،من أجل مبادئه وقضايا شعبه وليس كافيا التعبير عن شهادة في حقه ،خصوصا عندما يتعلق الأمر برفيق درب وصديق حميم
حتى لا ننسى الذكرى 34 لاستشهاد التهاني أمين  شهادة للرفيق مصطفى براهمة

الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي : بيان

عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي يوم 03 نونبر 2019، والذي استحضرت فيه أبرز المستجدات وطنيا إقليميا ودوليا، كما استعرضت أهم المبادرات السياسية والمنجزات التنظيمية على طريق بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين.
الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي : بيان

العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

العدد "332" من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك ملف هذا العدد جد مميز خصصناه للعاملات والعمال الزراعيين هذه الفئة المستغلة...
العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

الذكرى 34 لاستشهاد الرفيق أمين التهاني

الذكرى 34 لاستشهاد الرفيق أمين التهاني بوجدة
الذكرى 34 لاستشهاد الرفيق أمين التهاني

ندوة حول “وضعية معتقلي حراك الريف، وسؤال ما العمل”

ندوة حول "وضعية معتقلي حراك الريف، وسؤال ما العمل"
ندوة حول “وضعية معتقلي حراك الريف، وسؤال ما العمل”

العدد 331 من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

العدد 331 من جريدة النهج الديمقراطي VD n°331 PDF
العدد 331 من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

في أهمية الثورة السودانية

راهنت الثورة على السلمية، لكن الرهان لم يتحقق لان المؤسسة العسكرية حافظت على تماسكها في الوقت الذي بدأت جبهة قوى الحرية والتغيير....
في أهمية الثورة السودانية

وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة مكناس

النهج الديمقراطي ينظم وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة مكناس الثلاثاء، 5 نوفمبر 2019م
وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة مكناس

العراق: حكومة عبد المهدي في مهب الريح

التصريحات الأخيرة التي أدلى بها بعض النواب ان عملية "رفع الثقة عن حكومة عبد المهدي "
العراق: حكومة عبد المهدي في مهب الريح

نحو أممية ماركسية جديدة

نحو أممية ماركسية جديدة معاد الجحري 1) لمحة تاريخية: بحلول شتنبر 2019، تكون قد مرت 155 سنة على تأسيس الأممية...
نحو أممية ماركسية جديدة