تجليات الازمة البنيوية للامبريالية وسُبل مواجهة انعكاساتها المدمرة

تم تنصيب الرئيس دونالد ترامب الرئيس 45 للولايات المتحدة في اجواء الاحتجاج والتنديد من طرف فئات شعبية متعددة وفي طليعتها النساء والمهمشين والأقليات وحتى الفنانين. وهذه الاحتجاجات آخذة في النمو والانتشار تحت شعار “لست رئيسنا”، لان السيد ترامب لا يخفي طبيعة السياسات التي ينوي تطبيقها في مدة ولايته والتي عمادها أمريكا أولا بما معناه ان برجوازية الرأسمالية الاحتكارية الامريكية اختارت حل ازمتها بالتصدي اولا وقبل كل شيء بضرب كل المكتسبات التي انتزعها الشعب الأمريكي منذ 50 سنة. وأول هذه المكتسبات كل ما يتعلق بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية. وتطبيقا لخطابات حملته الانتخابية شكل دونالد ترامب حكومته وإدارته من اعتى المناهضين للحقوق المدنية وأشرس دعاة العنصرية تجاه السود والملونين والأقليات الدينية والعرقية.

توجه الولايات المتحدة الامريكية هذا ليس معزولا بل هو تعميق ومواصلة لمسار بدأته دول امبريالية اخرى تمثل في السعي الى حل الازمة البنيوية والمتفاقمة منذ 2008، عبر الانكفاء على الذات وضرب المكتسبات الاجتماعية والحقوقية، فها هي بريطانيا تخرج من الاتحاد الأوروبي وتتبنى سياسات التقشف وتصعيد نهب الشعوب وهاهي قبلها روسيا تشدد قبضتها العسكرية في محيطها وتصعد من نهبها للطبقة العاملة، وفرنسا تتجه عمليا إلى تطبيق السياسات اليمينية المتطرفة وهي تحت قيادة اليسار المتخاذل، وكل المؤشرات تدل على ان اليمين المتطرف قد يفوز بالانتخابات الرئاسية الوشيكة كما نرى دول الاطراف بدورها تنقلب على الديمقراطية البرجوازية الهشة وتنصب اليمين المتوحش كما حصل في البرازيل او في التضييق على الرئيس المنتخب ديمقراطيا في فينيزويلا.
انه توجه عالمي نحو ضرب المكتسبات الاجتماعية للطبقة العاملة وكل الفئات الكادحة وهو ايضا توجه يسعى الى تنمية مصالح الرأسمال الامبريالي عبر النهب العنيف وفرض سلطة تخدمه، وفي ذلك تصعيدا للنزاعات والعدوانية ودفع بؤر التوتر للمزيد من الاشتعال. أنها خطة مدروسة تتماشى مع مصلحة الرأسمال الامبريالي، لأنه يخلق الحاجة لسباق التسلح وهو ما يعطي دفعة قوية للصناعة الحربية التي كانت دائما احد روافد النمو ومحاربة الانكماش وانحصار الإنتاج الصناعي. إن الصناعة الحربية تعتبر من الصناعات الاكثر ربحية والتي تحقق اكبر فائض للقيمة نظرا لتهافت الأنظمة الرجعية العربية وغيرها وتخصيص عائدات البترول لاقتناء الأسلحة والأنظمة العسكرية.
لهذه المتغيرات انعكاسات مباشرة وغير مباشرة على الاوضاع ببلادنا خاصة ومنطقتنا بشكل عام. إن الأزمة الاقتصادية بالمغرب ستتعمق اكثر بفعل الانكماش في الطلب وتقهقر الإنتاج نتيجة تقلص اسواق التصدير في وجه المنتجات الصناعية والفلاحية وأيضا نتيجة تراجع الطلب الداخلي لتدهور القدرة الشرائية للمواطنين والمواطنات. ففي إطار هذه الوضعية المختنقة وهذا الانكماش ليس أمام دولة البرجوازية الوكيلة وكبار ملاك الأراضي إلا المزيد من التقشف وضرب القطاعات العمومية بل تحويلها الى مجال توسع الرأسمال الطفيلي لكي يحقق أرباحا سريعة وهو العاجز على الاستثمار المنتج والخالق لمناصب الشغل. هكذا نرى الوضعية الكارثية التي يعشها التعليم العمومي والإفلاس للمدرسة العمومية، وكذلك قطاع الصحة الذي أصبحت مستشفياته ومستوصفاته عبارة عن آماكن مهجورة وخربات يموت فيه المرضى المعوزين. أما التشغيل فبالإضافة إلى هزالة ما يتيحه القطاع الخاص المريض فان الدولة عوض خلق مناصب الشغل فهي باتت مصدرا لتنمية صفوف العاطلين عبر التسريح او الاستغناء المقنع بالتملص من التعهدات والالتزامات بالتوظيف. بالإضافة إلى انسداد الأفاق للخروج من هذه الازمة المتفاقمة غرقت البلاد في مستنقع المديونية التي وصلت الى مستوى غير مسبوق في تاريخ المغرب بحيث يعتبر البلد مرهونا للدوائر المالية الامبريالية من صندوق النقد والبنك الدوليين. إن المديونية بلغت اليوم أكثر من 86 % من الناتج الداخلي الخام وهو خط احمر بكل مقاييس الخبراء الاقتصاديين لأنه يعني في ظل معدلات النمو المحصل عليها اليوم إن بلادنا ليس أمامها إلا الرضوخ لأوامر الدائنين وهي بذلك تفقد إرادتها السياسية وحرية قرارها. إن ضرب صندوق المقاصة بل حتمية التمادي في الاجهاز التام على القليل المتبقي منه هو ما يفسر هذا الغلاء في مواد المحروقات وما يستتبعه من موجات متتالية لغلاء باقي مواد الاستهلاك الأساسية والنقل وغيره من الخدمات.
ان هذه الوضعية المزرية تتطلب من القوى المناضلة ان تستنهض كل ما لديها من طاقة لكي تكون مع وبجانب الجماهير المكتوية بنار الأزمة، لان هذه الجماهير انخرطت في العديد من النضالات عمت مختلف مناطق المغرب وهي في الغالب تكتسي طابعا تلقائيا وعفويا. إن مسؤولية القوى المناضلة سواء النقابية أو السياسية أو الجمعوية هي مسؤولية تاريخية وكل إخلال بها هو تكون نتيجته ترك الجماهير ضحية المناورة والكذب ونشر الأوهام، وفي ذلك مسؤولية المشاركة في ارتكاب جريمة الاخلال بالواجب النضالي والوطني تجاه شعبنا. إن المرحلة هي لتقوية الصف النضالي وتجميع القوى المكافحة وكيفما كانت استعداداتها؛ أنها مرحلة نفض الاتكالية أو انتشار اليأس والإحباط وتعميم التشتت والتشرذم. إنها مرحلة حشد الجبهات النضالية الواسعة وعلى أساس شعارات القضايا الاجتماعية الحارقة.

افتتاحية: تخريب المدرسة العمومية هل هو حدث عرضي أم هدف مقصود؟

] قبل الكلام عن المدرسة العمومية وجب توضيح ما نعنيه بالتخريب. فتخريب شيء غير ممكن إذا لم يكن هذا الشيء قد وجد وأصبح قائم الذات. إن المدرسة العمومية كانت من بين أهم مجالات الصراع السياسي والاجتماعي لما بعد إعلان الاستقلال الشكلي سنة 1956. ففي تلك المرحلة كانت الحاجة قوية إلى الأطر وفي كافة الميادين حتى يمكن للدولة أن تقوم بالحد الأدنى من وظائفها. هكذا التقت مصلحة النظام القائم والذي عقد صفقة اكس ليبان مع المستعمر الفرنسي وبين رغبة الشعب المغربي في التحرر وتولي تسيير وتقرير مصيره بما فيه بناء الدولة المستقلة. التحقت أعداد غفيرة من المواطنات والمواطنين بالتعليم سواء الأطفال والشباب بالمدارس نهارا والكبار من نساء ورجال ليلا لتدارك ما ضاع من حقهم في التعليم تحت الاستعمار البغيض. هكذا نشأت المدرسة العمومية ووضعت لبنات التعليم العمومي بشكل براغماتي وتجريبي سواء من حيث المناهج والبرامج أو من حيث البنيات التحتية وتكوين أطر التربية والتعليم مع استمرار وجود بعض الأطر التعليمية والبيداغوجية الأجنبية في المدرسة العمومية.

لكن موضوع المدرسة العمومية ومعها كل قطاع التعليم سرعان ما سيتحول إلى حلبة ومجال صراع سياسي حاد. إن معركة الاستقلال أٌجهضت عبر خطوات متداخلة، كان أولها حل جيش التحرير وتصفية العناصر الراديكالية وسط المقاومة وإدماج أجزاء من جيش التحرير ومجموعات من المقاومة في بنية الدولة هذا أولا وثانيا إسقاط حكومة عبد الله إبراهيم وتعويضها بحكومة خرجت من ردهات القصر الملكي وتدشين مرحلة تصفية قوى المعارضة. هكذا تم التراجع عن كل السياسات والبرامج الاجتماعية والمخططات الاقتصادية ذات النفحة التحررية. وكانت معركة النظام مع المدرسة العمومية الناشئة والتعليم العمومي تلك المعركة التي دشنتها انتفاضة 23 مارس 1965.

كانت هذه الانتفاضة مفصلية أرخت للسياسة الرجعية السافرة والتي أصبحت تُصرٌف بشكل علني ومتصاعد وبأهداف مخططة ومتتابعة. استُهدفت المدرسة العمومية ووُضع مخطط تفكيكها وإعادة هيكلتها ضمن توجه جديد لنظام اقتصادي وسياسي وُضع كاختيار استراتيجي يُؤطر العلاقات الطبقية بالمغرب وعلاقات المغرب بالمحيط الدولي ضمن علاقات التبعية والرضوخ لقسمة العمل الدولي. انفصل التعليم عن خدمة الصالح العام أي احتياجات الشعب ومطامحه، وارتبط بمصالح وحاجيات السوق والشركات المحلية والمتعددة الاستيطان وحاجيات الأجهزة الأمنية للدولة من جيش وبوليس ومحاكم وإدارات الضبط الأمني محليا وجهويا ووطنيا. جميع ميزانيات التعليم يتم التعامل معها ككُلفة ومصاريف وجب تخفيضها وتخفيف أعبائها من على كاهل الدولة.

ضمن هذا المنطق التقنوي والتدبيري الطبقي، ولخدمة مصالح السوق تم تخريب المدرسة العمومية من حيث البرامج والمناهج، وأصبح التسيب والبحث عن المردودية الضيقة الأفق وفتح المجال إلى تسليع التعليم والمعرفة لمٌا تم ربطها بمُخرجات التشغيل لتكوين وتخريج يد عاملة “متخصصة” ودفعها لسوق الشغل الهش والمتردي أصلا. بعد هذه الضربة القوية لدور المدرسة العمومية ستحل الضربة النهائية بعد إقرار الدستور الممنوح لسنة 2011 والذي أعلن وقرر أن الحق في العليم العمومي لم يعد من واجبات الدولة وحصره في تيسير توفير التعليم العمومي إلى جانب جهات غريبة عن المجال.

أصبح الحق في التعليم العمومي بعد تخلي الدولة عنه من المطالب السياسية والإستراتيجية المدرجة في البرنامج النضالي البديل للنظام القائم. إن النضال من أجل فرضه وانتزاعه أصبح من صلب النضال من أجل استكمال مهام تحرر شعبنا. إنه من مهام جميع الطبقات والفئات الشعبية التي لها مصلحة في تغيير الأوضاع وانتزاع السلطة التي من واجباتها إقرار وضمان توفير هذا الحق.

قبيل الحكم الاستئنافي: رسالة من معتقلي حراك الريف بعكاشة إلى الرأي العام

قرابة سنتين على بداية التدخل القمعي في حق الريف وأبناءه على خلفية الحراك الشعبي وما خلفه ذلك من شهداء ومئات المعتقلين...
قبيل الحكم الاستئنافي: رسالة من معتقلي حراك الريف بعكاشة إلى الرأي العام

معركة قطاع التعليم قاب قوسين من الانتصار

تميزت المعركة النضالية بالتحاق جميع الفئات بالحركة النضالية بقيادة النقابات الأكثر تمثيلية...
معركة قطاع التعليم قاب قوسين من الانتصار

ندوة إشعاعية حول القضية الفلسطينية بمناسبة يوم الأرض

تطأير كل من: الرفيق أبو أحمد فؤاد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. والرفيق عبد الله الحریف عضو الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي. والمناضل سیون أسیدون والأستاذ محمود معروف.
ندوة إشعاعية حول القضية الفلسطينية بمناسبة يوم الأرض

افتتاحية: تخريب المدرسة العمومية هل هو حدث عرضي أم هدف مقصود؟

موضوع المدرسة العمومية ومعها كل قطاع التعليم سيتحول إلى حلبة ومجال صراع سياسي حاد. ومعركة الاستقلال أٌجهضت عبر خطوات متداخلة، كان أولها...
افتتاحية: تخريب المدرسة العمومية هل هو حدث عرضي أم هدف مقصود؟

صدور العدد الجديد 304 من جريدة النهج الديمقراطي

العدد الجديد 304 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك..
صدور العدد الجديد 304 من جريدة النهج الديمقراطي

العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي- عدد خاص

العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي- عدد خاص تحميل العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي- عدد خاصPDF
العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي- عدد خاص

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان :بيان بمناسبة اليوم الدولي للحق في معرفة الحقيقة

تطالب الدولة بتنفيذ جميع توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، وبالكشف عن لوائح كافة ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وعن القبور الفردية والمقابر الجماعية السرية، التي دفن فيها الأموات منهم وتسليم جثامينهم إلى ذويهم، ورفع السرية عن جميع ملفات الاختفاء القسري، وعلى رأسها ملفات الشهيد المهدي بنبركة، والحسين المانوزي وعمر الوسولي، وعبد الحق الرويسي، وعبد اللطيف زروال، وسالم عبد اللطيف، وبلقاسم وزان، وغيرهم من عشرات المختفين ومجهولي المصير...؛
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان :بيان بمناسبة اليوم الدولي للحق في معرفة الحقيقة

إضراب عام لمدة 72 ساعة أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس 26 و27 و28 مارس

النقابات تنفذ الإضراب بعد النجاح الذي عرفته مسيرات واعتصام "التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد" يومي 23 و24 مارس...
إضراب عام لمدة 72 ساعة أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس 26 و27 و28 مارس

الفلاحة في منطقة الغرب: مشروع سبو لم يمر من هنا

الفلاحة في منطقة الغرب - مشروع سبو لم يمر من هنا صلاح الأطلسي لا يمكن الحديث عن منطقة الغرب دون أن...
الفلاحة في منطقة الغرب: مشروع سبو لم يمر من هنا

مسيرة حاشدة بالرباط بعد الليلة الدامية أمام البرلمان ل23 مارس

مسيرة حاشدة بالرباط بعد الليلة الدامية أمام البرلمان الأحد، 24 مارس 2019م
مسيرة حاشدة بالرباط بعد الليلة الدامية أمام البرلمان ل23 مارس

رغم الحصار شبيبة النهج الديمقراطي تختتم أشغال المؤتمر الخامس بنجاح

رغم الحصار شبيبة النهج الديمقراطي تختتم أشغال المؤتمر الخامس بنجاح الأحد، 24 مارس 2019م
رغم الحصار شبيبة النهج الديمقراطي تختتم أشغال المؤتمر الخامس بنجاح

شبيبة النهج الديمقراطي تندد بالتدخل القمعي لفض معتصم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

شبيبة النهج الديمقراطي تندد بالتدخل القمعي لأجهزة النظام المخزني البوليسية من أجل فض معتصم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد الأحد،...
شبيبة النهج الديمقراطي تندد بالتدخل القمعي لفض معتصم  الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

كلمة الرفيق الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي بجلسة افتتاح المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة النهج

إصراركم على عقد مؤتمركم الوطني الخامس، أيام 22 و23 و24 مارس، رغم القمع والمنع والتضييق الذي تتعرضون له، بمنعكم...
كلمة الرفيق الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي بجلسة افتتاح المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة النهج

مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

أشغال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط...
مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

شبيبات اليسار الديمقراطي تدعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 24 مارس 2019

تخليدا لذكرى 23 مارس المجيدة ودفاعا عن المدرسة والجامعة العموميتين ودفاعا عن المدرسة والجامعة المغربيتين ضد السياسات اللاديمقراطية واللاشعبية...
شبيبات اليسار الديمقراطي تدعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 24 مارس 2019

النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية

دعوة إلى كافة المناضلات والمناضلين والمتعاطفين والمقربين والأصدقاء وعموم الجماهير الشعبية، إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية لصد الهجمة القمعية واسقاط مشاريع المخزن التصفوية وعلى رأسها قانون الإطار
النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس  لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية