الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
Union National des Etudiants du Maroc

اللقاء الوطني التشاوري2 من أجل إيقاف مصادرة المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب
المنعقد في 26 فبراير 2017, تحت شعار :
” لنناضل جميعا لأجل تحصين المقر المركزي لأوطم واستعادة دوره الإشعاعي”

التقرير الأدبي للجنة المتابعة

أيها الرفاق ايتها الرفيقات،
نلتقي اليوم في هذا اللقاء الوطني التشاوري الثاني بعد إنجاز المهام والقرارات الصادرة عن اللقاء الوطني التشاوري الأول الذي انعقد في 12 نونبر 2016 بالرباط. والجدير بالذكر أن اللقاء الوطني الأول قد انعقد في إطار تفعيل النداء الصادر في 26 أكتوبر، قد انعقد في إطار تفعيل النداء الصادر في 26 أكتوبر 2016, والموقع من طرف أزيد من 300 مناضل ومناضلة من قدماء مناضلي ومسؤولي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب مدعوما من مختلف الإطارات الديمقراطية والتقدمية السياسية والنقابية والجمعوية، والذين عبروا من خلاله على اتخاذ جميع الإجراءات والمبادرات النضالية الكفيلة بإيقاف مصادرة المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب وذلك على إثر الدعوى القضائية الاستعجالية التي رفعها رئيس الحكومة ووزير الشباب والرياضة ضد الأخوين محمد وإبراهيم فرحان قصد إفراغ المقر.
وللتذكير فقد خلص اللقاء الأول إلى جملة من التوصيات والقرارات، وعملت لجنة المتابعة المنبثقة عنه على الإبداع في ترجمتها ومن أهمها:
1- متابعة الجانب القانوني بدعم هيأة الدفاع والحضور النضالي في جلسات المحاكمة.
2- تخليد الذكرى الستون لتأسيس الاتحاد الوطني لطلبة المغرب من خلال تنظيم مسيرة وطنية حاشدة يوم الأحد 25 دجنبر 2016 بالرباط انطلاقا من باب الأحد توجت بالدخول إلى المقر المركزي للمنظمة. مسيرة مؤطرة بشعار موحد: – لا لمصادرة المقر المركزي لأوطم – لا لضرب مجانية التعليم – لا لضرب حق الطلبة في التنظيم ولا لعسكرة الجامعة – جميعا من أجل إطلاق سراح معتقلي الحركة الطلابية.
3- عقد ندوة يوم المعتقل الذي كرسته الحركة الطلابية تظاهرة نضالية بعد رفع الحظر الإداري التعسفي الذي تعرض له الاتحاد الوطني لطلبة المغرب في 24 يناير 1973. هكذا فقد سهرت لجنة المتابعة المنبثقة عن اللقاء الوطني التشاوري الأول على ترجمة تلك القرارات والتوصيات على أرض الواقع عبر سيرورة نضالية متعددة الواجهات تمثلت في روح العمل الجماعي الوحدوي والتواصل الدائم بين أعضائها لمواكبة كافة المستجدات وتكريس خط التواصل المستمر مع الرأي العام الوطني والطلابي عبر إصدار بلاغات متواترة حول كافة الخطوات النضالية بالانفتاح الديمقراطي على الجميع، الشيء الذي أدى إلى اتساع دائرة التضامن مع هذه المبادرة النضالية الجماهيرية داخليا وخارجيا ويتمثل ذلك في بيانات التنديد بمحاولة مصادرة المقر المركزي لأوطم والتضامن والدعم المادي والمعنوي، وعلى سبيل الذكر لا الحصر:
‘ القوى الديمقراطية الوطنية السياسية والنقابية والجمعوية
– تنسيقية المنظمات الديمقراطية المغربية بفرنسا من أجل الكرامة ،ضد الإفلات من العقاب وضد الحكرة
– المنظمات الديمقراطية والتقدمية التونسية وبرلمانيين من الجبهة الشعبية بتونس
– الاتحاد العام لطلبة تونس
– الحزب الجديد المناهض للرأسمالية بفرنسا
– عريضة دولية ضد مصادرة حق الطلبة المغاربة في التنظيم النقابي
– منظمات طلابية بكل من ايطاليا والشيلي
– رسالة الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان إلى وزير العدل والحريات لفتح تحقيق حول الأخطاء التي اعترت الحكم الاستعجالي المشؤوم.
كما تم تنظيم ندوتين صحفيتين:
الأولى بمقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية للإعلان عن تنظيم المسيرة الوطنية لتخليد الذكرى الستون لتأسيس الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
والثانية بالمقر المركزي لأوطم لتنوير الراي العام حول الحكم الجائر شكلا ومضمونا الصادر عن المحكمة الابتدائية بالرباط والتي قضت برفض إدخال أوطم من خلال رئيسه الأخ محمد بوبكري المنتخب في المؤتمر الوطني السادس عشر في القضية بمبرر كاذب وفاضح (عدم تأدية الرسم القضائي) . هذا فضلا عن الرسالة التي وجهها الرفيق محمد بوبكري رئيس المنظمة إلى وزير العدل والحريات ومن خلاله إلى رئيس الحكومة ووالي جهة الرباط سلا لفتح تحقيق حول الحكم الجائر الصادر عن المحكمة الابتدائية بالرباط والذي يجانب الصواب .
لقد تكللت كل هذه الخطوات النضالية بالنجاح بانصهار كافة المناضلين والمناضلات بعزيمة وحدوية تحت راية الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، للتأكيد على مواجهة المخططات التي تستهدف إقبار هذه المدرسة النضالية التي تربى وتكون في احضانها أجيال من الطلبة والطالبات وأثره الوازن في تطوير الحركة الديمقراطية ببلادنا.

أيها الرفيقات أيها الرفاق
لا نخفيكم أن كل هذه المجهودات التي قامت بها لجنة المتابعة لا ترقى إلى ما هو مطلوب للتصدي لهذا المخطط التصفوي، لأن الأمر يتعلق بمخطط ممنهج من طرف السلطة السياسية تجاه الحركة الطلابية امتد عبر عقود من الزمن (القمع والاعتقالات والمحاكمات، الحظر الإداري التعسفي وبعده العملي وانتهاك حرمة الجامعة …). كل ذلك من أجل شل وتهميش طاقاتها الكفاحية، حتى يتسنى للسلطة الاجهاز على المكتسبات التي حققتها الحركة الديمقراطية في ميدان التعليم والمضي في السياسة التعليمية الطبقية النخبوية بضرب مجانية التعليم وخوصصته. لهذا فإن اللقاء الوطني التشاوري الثاني يواجه ضرورة ارتقاء الجميع إلى مستوى المهام التي تواجهها الحركة الطلابية بروح وحدوية عالية، كما أن القوى الديمقراطية والتقدمية مطالبة بتحمل مسؤولياتها لمواجهة مخطط إقبار الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
وينعقد اللقاء تحت شعار : “لنناضل جميعا لأجل تحصين المقر المركزي لأوطم وإستعادة دوره الإشعاعي” في الوقت الذي تم يوم الاتنين 20 فبراير 2017 إبلاغ حارسي مقر المنظمة الطلابية محمد وإبراهيم فرحان بحكم الإفراغ كرد فعل استباقي على شعار هذا اللقاء

ومن المعلوم أن لجنة المتابعة، قد أصدرت بلاغا في 18 فبراير عممت فيه مقترحاتها النضالية التالية
– تشكيل لجنة المتابعة من قدماء أوطم ومسؤوليه السابقين ومناضلي الفصائل / المواقع الطلابية والرفيق محمد البوبكري رئيس المؤتمر 16,
– إعادة فتح وتشغيل المقر المركزي لأوطم،
– إعادة إصدار الجريدة المركزية لأوطم ” الطلبة “،
– العمل على تهييئ الظروف والشروط لعقد ملتقى وطني للحوار الطلابي حول أهم القضايا المتعلقة بإعادة الانبعاث التنظيمي لأوطم كمنظمة جماهيرية ديموقراطية تقدمية ومستقلة،
– تعمل لجنة المتابعة المقبلة على تخليد ذكرى انتفاضة 23 مارس 1965
– العمل على تطوير وتعزيز النضال من أجل القضايا التي سبق أن بلورت بشأنها مواقف إجماع : كقضية مجانية التعليم وقضية عسكرة الجامعة وقضية الاعتقال السياسي وغيرها.

إن مقترحات لجنة المتابعة ومقترحات الرفيق بوبكري ومقترحات الفصائل الطلابية
ستشكل أرضية نقاش معمق في لقاءنا التشاوري II ، وستفضي إلى بلورة برنامج عمل وحدوي جماعي وديموقراطي

كل النجاح للقاءنا التشاوري الثاني.
وعاشت أوطم منظمة جماهيرية، ديموقراطية، تقدمية ومستقلة


افتتاحية: لالبطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

تعتبر البطالة وهشاشة الشغل من أكبر وأخطر النتائج التي أفضت إليها اختيارات الدولة المغربية. لقد أدت الى تعطيل الطاقات الحية والمنتجة لشعبنا وحرمت المغرب من فرصة التقدم الاجتماعي والمادي، ومن الحصول على الحياة الكريمة التي يستحق. عند بحث سياسات الدولة لمواجهة هذه المعضلة، لا نجد إلا إجراءات سطحية ترقيعية غرضها المباشر هو التخفيف من المعضلة او التنفيس من الاحتقان الاجتماعي الذي تسببه. قد يعتقد البعض بأن سبب هذه الترقيعات يعود الى عدم توفر الاموال. بالعكس إن هذه السياسات الترقيعية كانت مجالا خصبا للتبذير وهدر المال العام. إبتلعت خطة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وقبلها الانعاش الوطني أموالا طائلة لم يكن لها اثر دائم او مستمر في محاربة البطالة وخلق الشغل القار والمنتج.

من جملة هذه السياسات الترقيعية يمكننا ذكر ما سمي بملائمة التعليم مع سوق الشغل، وهي السياسة التي أدت الى تخريب التعلم العمومي بسبب توجيهه الى شعب وتخصصات بدون توفير الشروط الضرورية لنجاحها، افتقرت الى التأطير البيداغوجي وللتجهيز التكنولوجي الضروري، ساد التخبط والدوران في الحلقات المفرغة. في ظل هذا الفشل استغل القطاع الخاص الفرصة ليملأ الفراغ ويظهر وكأنه قادر على ملائمة التعليم بسوق الشغل؛ فإنتشرت “المدارس” و”المعاهد” اخرجت بدورها المزيد من الشباب المعطل بسبب سوء تكوينه وحرمانه من فرصة امتلاك حرف ومهارات ضرورية لتدبير مستقبله.

آخر الحلول الترقيعية التي تروج لها الدولة من أعلى مسؤوليها، هو التوجه للتكوين المهني والى التشغيل الذاتي عبر مسلكين: الاول يتعلق بالتشغيل الذاتي في البادية بإطلاق سياسة تمليك اراضي الجموع لذوي الحقوق مما سيخلق كما يتم الادعاء “فئات” وسطى في البادية؛ والثاني مسلك خلق المشاريع المدرة للدخل عبر التمويل البنكي. فبالنسبة للمسلك الاول والذي تسارعت الدعوة له بعد خطاب الملك في اكتوبر 2018، سيصبح أمر التفويت او تمليك الاراضي السلالية أمرا مقضيا.

ما يهمنا اليوم هو ان مسالة التمليك أصبحت شأنا عاما، وستترتب عنها ممارسات وتجاوزات وخرقا للمصالح ودوسا لحقوق المعنيين. إنهم يستهدفون وعاء عقاريا يبلغ مليون هكتار. لعاب الملاكين الكبار والسماسرة وكل اللصوص تسيل على هذا الكنز المفرج عنه.

مرة اخرى تتطاول دولة الكمبرادور والملاكين الكبار على الملك العام وتخصخصه بطرق ملتوية تحت ذرائع خلق الشغل والطبقة الوسطى بالبادية. إنه مشروع استغلالي تجب مواجهته لحماية ذوي الحقوق، وفضح الفخ المنصوب لهؤلاء.

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟ علينا إبداع اجوبة تعبئ المتضررين، وتجيب على مطالبهم الآنية على طريق تحقيق الاصلاح الزراعي الحقيقي باعتباره البديل عن هيمنة وسلطة الملاكين الكبار.

إنها فرصة اليسار المناضل للإهتمام بقضايا البادية وليغادر مجالاته التقليدية. لقد إنتهى عهد الفلاح الرجعي المساند بدون قيد أو شرط للإقطاع وللنظام المخزني والمدافع عن الملك. إن أصحاب وذوي الحقوق في الاراضي الجموع ومنها السلالية يخوضون أشرس المعارك وقد يستغفلهم لصوص الاراضي تحت ذريعة التمليك.

أما المسلك الثاني فإن التوجه الرسمي للدولة هو تخليها عن القطاعات الإجتماعية ومنها إيجاد الشغل المنتج وإلقاء المسؤولية على القطاع الخاص كما جاء في الخطاب الاخير امام البرلمان في دورة اكتوبر 2019 بدعوة القطاع البنكي بتسهيل منح القروض لتمويل مشاريع الشباب. الكل يعلم ان الابناك هي آخر قطاع من فئات البرجوازية الطفيلية يمكنه أن يساهم في السياسات الاجتماعية. لقد بينت التجربة بأن هذا القطاع كان مناهضا لتلك السياسات الاجتماعية وهو ما يفسر سر الارباح الطائلة التي يجنيها من الفقر والحاجة التي تدفع الناس الى الديون وقبول الشروط المجحفة.

مرة أخرى يتم تشتيت الانظار، وتطلق الوعود بالتشغيل والاهتمام به، لخلق الانتظارات في وضع بلغ اليأس والإحباط ذروته جعل بعض الشباب يرمي بنفسه الى امواج البحر هروبا من جحيم المغرب. لكن من بين هذا الشباب من سيفهم بأن هذا الوضع مفتعل، وليس قدرا محتوما، ولذلك سيضطر للنهوض لمواجهته من أجل الحق في العيش الكريم على ارض المغرب الغنية المعطاء، والدليل هذه الثروات المكدسة في يد حفنة من اللصوص.


العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً Journal VD N° 332 PDF
العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

حزب الله ومعادلة الصراع الطبقي

من وحي الأحداث حزب الله ومعادلة الصراع الطبقي
حزب الله ومعادلة الصراع الطبقي

العدد الجديد “333” من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد "333" من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد “333” من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

نقابة تستنكر المخططات الهادفة إلى تمليك الأراضي السلالية لغير أصحابها الشرعيين

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تدعو العاملات والعمال الزراعيين إلى التعبئة والمشاركة في الحملة الوطنية لنقابتهم الوطنية وتستنكر المخططات...
نقابة تستنكر المخططات الهادفة إلى تمليك الأراضي السلالية لغير أصحابها الشرعيين

مسيرة آكال بالدارالبيضاء : مصلحة آدرار فوق كل اعتبار

مسيرة آكال بالدارالبيضاء: مصلحة آدرار فوق كل اعتبار + يمر الحراك المدني والاجتماعي حول قضية الأرض (آكال) بمناطق سوس -...
مسيرة آكال بالدارالبيضاء : مصلحة آدرار فوق كل اعتبار

حتى لا ننسى الذكرى 34 لاستشهاد التهاني أمين شهادة للرفيق مصطفى براهمة

من الصعب تقديم شهادة عن شهيد ضحى بأغلى ما لديه أي تضحيته بحياته،من أجل مبادئه وقضايا شعبه وليس كافيا التعبير عن شهادة في حقه ،خصوصا عندما يتعلق الأمر برفيق درب وصديق حميم
حتى لا ننسى الذكرى 34 لاستشهاد التهاني أمين  شهادة للرفيق مصطفى براهمة

الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي : بيان

عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي يوم 03 نونبر 2019، والذي استحضرت فيه أبرز المستجدات وطنيا إقليميا ودوليا، كما استعرضت أهم المبادرات السياسية والمنجزات التنظيمية على طريق بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين.
الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي : بيان

العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

العدد "332" من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك ملف هذا العدد جد مميز خصصناه للعاملات والعمال الزراعيين هذه الفئة المستغلة...
العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

الذكرى 34 لاستشهاد الرفيق أمين التهاني

الذكرى 34 لاستشهاد الرفيق أمين التهاني بوجدة
الذكرى 34 لاستشهاد الرفيق أمين التهاني

ندوة حول “وضعية معتقلي حراك الريف، وسؤال ما العمل”

ندوة حول "وضعية معتقلي حراك الريف، وسؤال ما العمل"
ندوة حول “وضعية معتقلي حراك الريف، وسؤال ما العمل”

العدد 331 من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

العدد 331 من جريدة النهج الديمقراطي VD n°331 PDF
العدد 331 من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

في أهمية الثورة السودانية

راهنت الثورة على السلمية، لكن الرهان لم يتحقق لان المؤسسة العسكرية حافظت على تماسكها في الوقت الذي بدأت جبهة قوى الحرية والتغيير....
في أهمية الثورة السودانية

وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة مكناس

النهج الديمقراطي ينظم وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة مكناس الثلاثاء، 5 نوفمبر 2019م
وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة مكناس

العراق: حكومة عبد المهدي في مهب الريح

التصريحات الأخيرة التي أدلى بها بعض النواب ان عملية "رفع الثقة عن حكومة عبد المهدي "
العراق: حكومة عبد المهدي في مهب الريح

نحو أممية ماركسية جديدة

نحو أممية ماركسية جديدة معاد الجحري 1) لمحة تاريخية: بحلول شتنبر 2019، تكون قد مرت 155 سنة على تأسيس الأممية...
نحو أممية ماركسية جديدة

العدد 330 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً : PDF VD N° 330

 العدد 330 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً :PDF VD N° 330  
العدد 330 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً : PDF VD N° 330