الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
Union National des Etudiants du Maroc

اللقاء الوطني التشاوري2 من أجل إيقاف مصادرة المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب
المنعقد في 26 فبراير 2017, تحت شعار :
” لنناضل جميعا لأجل تحصين المقر المركزي لأوطم واستعادة دوره الإشعاعي”

التقرير الأدبي للجنة المتابعة

أيها الرفاق ايتها الرفيقات،
نلتقي اليوم في هذا اللقاء الوطني التشاوري الثاني بعد إنجاز المهام والقرارات الصادرة عن اللقاء الوطني التشاوري الأول الذي انعقد في 12 نونبر 2016 بالرباط. والجدير بالذكر أن اللقاء الوطني الأول قد انعقد في إطار تفعيل النداء الصادر في 26 أكتوبر، قد انعقد في إطار تفعيل النداء الصادر في 26 أكتوبر 2016, والموقع من طرف أزيد من 300 مناضل ومناضلة من قدماء مناضلي ومسؤولي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب مدعوما من مختلف الإطارات الديمقراطية والتقدمية السياسية والنقابية والجمعوية، والذين عبروا من خلاله على اتخاذ جميع الإجراءات والمبادرات النضالية الكفيلة بإيقاف مصادرة المقر المركزي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب وذلك على إثر الدعوى القضائية الاستعجالية التي رفعها رئيس الحكومة ووزير الشباب والرياضة ضد الأخوين محمد وإبراهيم فرحان قصد إفراغ المقر.
وللتذكير فقد خلص اللقاء الأول إلى جملة من التوصيات والقرارات، وعملت لجنة المتابعة المنبثقة عنه على الإبداع في ترجمتها ومن أهمها:
1- متابعة الجانب القانوني بدعم هيأة الدفاع والحضور النضالي في جلسات المحاكمة.
2- تخليد الذكرى الستون لتأسيس الاتحاد الوطني لطلبة المغرب من خلال تنظيم مسيرة وطنية حاشدة يوم الأحد 25 دجنبر 2016 بالرباط انطلاقا من باب الأحد توجت بالدخول إلى المقر المركزي للمنظمة. مسيرة مؤطرة بشعار موحد: – لا لمصادرة المقر المركزي لأوطم – لا لضرب مجانية التعليم – لا لضرب حق الطلبة في التنظيم ولا لعسكرة الجامعة – جميعا من أجل إطلاق سراح معتقلي الحركة الطلابية.
3- عقد ندوة يوم المعتقل الذي كرسته الحركة الطلابية تظاهرة نضالية بعد رفع الحظر الإداري التعسفي الذي تعرض له الاتحاد الوطني لطلبة المغرب في 24 يناير 1973. هكذا فقد سهرت لجنة المتابعة المنبثقة عن اللقاء الوطني التشاوري الأول على ترجمة تلك القرارات والتوصيات على أرض الواقع عبر سيرورة نضالية متعددة الواجهات تمثلت في روح العمل الجماعي الوحدوي والتواصل الدائم بين أعضائها لمواكبة كافة المستجدات وتكريس خط التواصل المستمر مع الرأي العام الوطني والطلابي عبر إصدار بلاغات متواترة حول كافة الخطوات النضالية بالانفتاح الديمقراطي على الجميع، الشيء الذي أدى إلى اتساع دائرة التضامن مع هذه المبادرة النضالية الجماهيرية داخليا وخارجيا ويتمثل ذلك في بيانات التنديد بمحاولة مصادرة المقر المركزي لأوطم والتضامن والدعم المادي والمعنوي، وعلى سبيل الذكر لا الحصر:
‘ القوى الديمقراطية الوطنية السياسية والنقابية والجمعوية
– تنسيقية المنظمات الديمقراطية المغربية بفرنسا من أجل الكرامة ،ضد الإفلات من العقاب وضد الحكرة
– المنظمات الديمقراطية والتقدمية التونسية وبرلمانيين من الجبهة الشعبية بتونس
– الاتحاد العام لطلبة تونس
– الحزب الجديد المناهض للرأسمالية بفرنسا
– عريضة دولية ضد مصادرة حق الطلبة المغاربة في التنظيم النقابي
– منظمات طلابية بكل من ايطاليا والشيلي
– رسالة الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان إلى وزير العدل والحريات لفتح تحقيق حول الأخطاء التي اعترت الحكم الاستعجالي المشؤوم.
كما تم تنظيم ندوتين صحفيتين:
الأولى بمقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية للإعلان عن تنظيم المسيرة الوطنية لتخليد الذكرى الستون لتأسيس الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
والثانية بالمقر المركزي لأوطم لتنوير الراي العام حول الحكم الجائر شكلا ومضمونا الصادر عن المحكمة الابتدائية بالرباط والتي قضت برفض إدخال أوطم من خلال رئيسه الأخ محمد بوبكري المنتخب في المؤتمر الوطني السادس عشر في القضية بمبرر كاذب وفاضح (عدم تأدية الرسم القضائي) . هذا فضلا عن الرسالة التي وجهها الرفيق محمد بوبكري رئيس المنظمة إلى وزير العدل والحريات ومن خلاله إلى رئيس الحكومة ووالي جهة الرباط سلا لفتح تحقيق حول الحكم الجائر الصادر عن المحكمة الابتدائية بالرباط والذي يجانب الصواب .
لقد تكللت كل هذه الخطوات النضالية بالنجاح بانصهار كافة المناضلين والمناضلات بعزيمة وحدوية تحت راية الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، للتأكيد على مواجهة المخططات التي تستهدف إقبار هذه المدرسة النضالية التي تربى وتكون في احضانها أجيال من الطلبة والطالبات وأثره الوازن في تطوير الحركة الديمقراطية ببلادنا.

أيها الرفيقات أيها الرفاق
لا نخفيكم أن كل هذه المجهودات التي قامت بها لجنة المتابعة لا ترقى إلى ما هو مطلوب للتصدي لهذا المخطط التصفوي، لأن الأمر يتعلق بمخطط ممنهج من طرف السلطة السياسية تجاه الحركة الطلابية امتد عبر عقود من الزمن (القمع والاعتقالات والمحاكمات، الحظر الإداري التعسفي وبعده العملي وانتهاك حرمة الجامعة …). كل ذلك من أجل شل وتهميش طاقاتها الكفاحية، حتى يتسنى للسلطة الاجهاز على المكتسبات التي حققتها الحركة الديمقراطية في ميدان التعليم والمضي في السياسة التعليمية الطبقية النخبوية بضرب مجانية التعليم وخوصصته. لهذا فإن اللقاء الوطني التشاوري الثاني يواجه ضرورة ارتقاء الجميع إلى مستوى المهام التي تواجهها الحركة الطلابية بروح وحدوية عالية، كما أن القوى الديمقراطية والتقدمية مطالبة بتحمل مسؤولياتها لمواجهة مخطط إقبار الاتحاد الوطني لطلبة المغرب
وينعقد اللقاء تحت شعار : “لنناضل جميعا لأجل تحصين المقر المركزي لأوطم وإستعادة دوره الإشعاعي” في الوقت الذي تم يوم الاتنين 20 فبراير 2017 إبلاغ حارسي مقر المنظمة الطلابية محمد وإبراهيم فرحان بحكم الإفراغ كرد فعل استباقي على شعار هذا اللقاء

ومن المعلوم أن لجنة المتابعة، قد أصدرت بلاغا في 18 فبراير عممت فيه مقترحاتها النضالية التالية
– تشكيل لجنة المتابعة من قدماء أوطم ومسؤوليه السابقين ومناضلي الفصائل / المواقع الطلابية والرفيق محمد البوبكري رئيس المؤتمر 16,
– إعادة فتح وتشغيل المقر المركزي لأوطم،
– إعادة إصدار الجريدة المركزية لأوطم ” الطلبة “،
– العمل على تهييئ الظروف والشروط لعقد ملتقى وطني للحوار الطلابي حول أهم القضايا المتعلقة بإعادة الانبعاث التنظيمي لأوطم كمنظمة جماهيرية ديموقراطية تقدمية ومستقلة،
– تعمل لجنة المتابعة المقبلة على تخليد ذكرى انتفاضة 23 مارس 1965
– العمل على تطوير وتعزيز النضال من أجل القضايا التي سبق أن بلورت بشأنها مواقف إجماع : كقضية مجانية التعليم وقضية عسكرة الجامعة وقضية الاعتقال السياسي وغيرها.

إن مقترحات لجنة المتابعة ومقترحات الرفيق بوبكري ومقترحات الفصائل الطلابية
ستشكل أرضية نقاش معمق في لقاءنا التشاوري II ، وستفضي إلى بلورة برنامج عمل وحدوي جماعي وديموقراطي

كل النجاح للقاءنا التشاوري الثاني.
وعاشت أوطم منظمة جماهيرية، ديموقراطية، تقدمية ومستقلة


افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

يعيش النظام القائم ببلادنا أزمة عميقة سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي. وتشتعل الأزمة في ظل عجزه على الاستجابة للمطالب الشعبية ولجوءه للقمع كسياسة وحيدة، مما يؤشر على أن مربع الحكم تتبوؤه الأجهزة الأمنية الحامية لمصالح المافيا المخزنية.

فعلى المستوى السياسي تتمظهر الأزمة من خلال ارتباك الجهاز الحكومي وعدم قدرته على حل معضلة التعليم وإدماج الأساتذة العاملين بالعقدة في الوظيفة العمومية، واللجوء إلى مناورات مكشوفة تدعي التوظيف الجهوي، في الوقت الذي ليس هناك توظيف في الوظيفة العمومية وأن ما يدعيه النظام توظيف، لا يعدو أن يكون تشغيل بالعقدة، يخضع لمدونة الشغل السيئة الذكر بدل قانون الوظيفة العمومية الضامن لاستمرار المرفق العمومي والمتجاوز نسبيا لهشاشة الشغل. وتتنصل الحكومة والحزب الذي يترأسها من المسؤولية تارة، فيما تعتبر التشغيل بالعقدة في مجال التدريس خيارا استراتيجيا تارة أخرى. وهو في الحقيقة كذلك، فالسياسات النيوليبرالية التي يدعو إليها صندوق النقد الدولي والبنك العالمي توصي بتصفية الوظيفة العمومية برمتها وتقليص الموظفين إلى أقصى حد واللجوء إلى المناولة وإلى العقدة لتسيير المرافق العمومية التي تخضع هي بدورها إلى التصفية وتفويت مهامها للخواص. وتخوض الأحزاب الحكومية صراعات مقيتة تذهب حد التنابز بالألقاب والخوض في السفاسف بدل بلورة خطة حقيقة للاستجابة لتطلعات المواطنين، وهذه الصراعات الهامشية تندرج في إطار التسخين استعدادا لانتخابات 2021 التي يعرف الكل أن العزوف عنها سيكون عارما. وتتدخل أيادي الدولة المخزنية للعمل من أجل إضعاف حزب العدالة والتنمية والاستعداد لجعل حزب التجمع الوطني للأحرار يتبوأ المركز الأول وتعيين زعيمه المقرب من القصر رئيسا للحكومة، في خطة لم تعد تنطلي على أحد ولا يعيرها المواطنون أدنى اهتمام، على اعتبار أن الحكومة في المغرب لا تحكم وإنما تؤثث مشهد السلطة كما تؤثث أحزابها الحقل السياسي. أما السياسة المتبعة بالفعل، فيمارسها القصر من خلال المستشارين، لذلك فإن النظام السياسي برمته بما فيه الحكومة وأحزابها والمعارضة الشكلية وأحزابها والبرلمان والمجالس المنتخبة، فهو مرفوض من طرف الشعب الذي لا يتوانى في التعبير عن ذلك… أما في الجانب السياسي فإن الديمقراطية المخزنية، ديمقراطية الواجهة، لم تعد تنطلي على الشعب المغربي، الذي فقد الثقة في كل المؤسسات. وفي ظل الاستعدادات النضالية للجماهير الشعبية وتململ الحركة النقابية فإن شروط نهوض جماهيري أعتى وأوسع قائمة، بل إن انفجارا شعبيا جديدا مستلهما الحراك الشعبي الراقي في الجزائر ممكن جدا.

لذلك ونحن نحيي الذكرى ال24 لتأسيس النهج الديمقراطي علينا الاستمرار في خطواتنا لبناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، بدءا بالحملة التواصلية وبتوسيع التنظيم وسط العمال والكادحين استعدادا  للإعلان عن التأسيس في المؤتمر الوطني الخامس. وعلينا الاستمرار أيضا في كل محاولات بناء الجبهة الديمقراطية، بدءا بالجبهة الاجتماعية التي خطونا خطوات في وضع لبنائها والحفاظ على علاقتنا السياسية بقوى اليسار ولو من خلال إصدار بيانات مشتركة كسرت حركة 20 فبراير المجيدة جدار الخوف.

ان عناصر الازمة الهيكلية للنظام والكتلة الطبقية السائدة مرشحة للمزيد من التفاقم وهي قابلة للتحول الى ازمة ثورية متى توفر الشرط الذاتي والذي يبنى في المعارك الشعبية والنضالات الجماهيرية على قاعدة البرامج والمطالب البعيدة المدى أو القريبة المدى ومنها جملة من المطالب المستعجلة نفصل فيها في عرض خاص متضمن في الصفحة السياسية من هذا العدد والتي تكمل تحليلنا السياسي هذا عبر تناول الشقين الاقتصادي والاجتماعي لازمة النظام.

النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

قد يساعدنا على فهم أعمق لأهداف مخطط "المغرب الأخضر" الذي بلوره مكتب الدراسات الأمريكي ماك كينسي وما ينتظر الفلاحة والفلاحين المغاربة من مصير قاتم. وربما أكبر خطر يتهدد الفلاحين هو نهم الرأسمالية المأزومة للاستيلاء على الأراضي الفلاحية في العالم الثالث
النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

اليوم العالمي لنضالات الفلاحين 17 أبريل، والذي يخلد ذكرى استشهاد 19 فلاح وجرح العشرات منهم نساءا ورجالا، في نفس اليوم...
النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

الكتاب مجموعة من المقالات المركزة الهادفة مفتاحها السؤال الدقيق، والسؤال الدقيق أصعب من صياغة الأجوبة...
عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

عناصر الازمة الهيكلية للنظام والكتلة الطبقية السائدة مرشحة للمزيد من التفاقم وهي قابلة للتحول الى ازمة ثورية...
افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

النهج الديمقراطي يدعو مناضلاته ومناضليه و المتعاطفين معه وكافة المواطنات والمواطنين للخروج بكثافة في المسيرة التي دعت لها جمعية تافرا لعائلات المعتقلين
الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

تحميل العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية، كاملاً – PDF http://www.annahjaddimocrati.org/wp-content/uploads/2019/04/VD-N-306-F-.pdf VD N 306 F    
العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

من مختلف هذه التجارب التاريخية يتضح أن الجيش لا يمكنه أبدا أن يعتبر جهازا محايدا لما تندلع الثورة في بلد ما. وكل إدعاء أو مناشدة للجيش بإلتزام الحياد هو وهم وينم عن جهل لطبيعة الدولة كجهاز طبقي
من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت

الكشف عن الحقيقة الكاملة لما حدث من اختطاف و اختفاء قسري بتوضيح الأسباب و الجهات المسؤولة الآمرة و المنفذة وتحديد المسؤوليات الفردية و المؤسساتية
تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت

الشيوعي السوداني: العمل على قيام حكومة وطنية مدنية انتقالية تكونها القوى الوطنية التي صنعت الثورة

الرفض لأي انقلاب عسكري ولأي محاولة لسرقة الثورة او اجهاضها او ابقاء اي من رموز النظام البائد على سدة الحكم الانتقالي...
الشيوعي السوداني: العمل على قيام حكومة وطنية مدنية انتقالية تكونها القوى الوطنية التي صنعت الثورة

مباشر من تماسينت، شكل نضالي بمشاركة عائلات المعتقلين تحت شعار: الحرية للمعتقلين السياسيين.

مباشر من تماسينت شكل نضالي بمشاركة عائلات المعتقلين تحت شعار: الحرية للمعتقلين السياسيين.
مباشر من تماسينت، شكل نضالي بمشاركة عائلات المعتقلين تحت شعار: الحرية للمعتقلين السياسيين.

نتائج الحوار مع الوزارة بحضور التنسيق النقابي الخماسي في ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد

لتنسيق النقابي يعتبر أن تسوية ملف الأساتذة الذين فُرٍض عليهم التعاقد يتم عبر الإدماج بالوظيفة العمومية وأن المدخل الحقيقي رهين بمعالجة تشاركية لطبيعة المرفق العمومي
نتائج الحوار مع الوزارة بحضور التنسيق النقابي الخماسي في ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد

بيان حزب العمال: لا للاستيلاء على ثورة شعب السّودان

إنّ حزب العمال الذي يتابع بانتباه شديد ما يجري في السودان الشقيق، والذي يجدّد انحيازه اللاّمشروط للثورة الشعبية ولطموحات شعب السودان العظيم في الحرية والعدالة
بيان حزب العمال: لا للاستيلاء على ثورة شعب السّودان

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي حول الثورة السودانية

اننا نعتبر الثورة السودانية المجيدة، انبعاث جديد ومتجدد للسيرورات الثورية التي تعيشها شعوب منطقتنا ضد الانظمة الاستبدادية عميلة القوى الامبريالية
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي حول الثورة السودانية

النقابات التعليمية تحمل الوزارة والحكومة مسؤولية رفضها التعجيل بالحوار

جددت النقابات التعليمية دعوتها لوزارة التربية الوطنية لبرمجة اجتماع خاص بالأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد...
النقابات التعليمية تحمل الوزارة والحكومة مسؤولية رفضها التعجيل بالحوار
الحزب الشيوعي السوداني في بيان هام بعد الانقلاب
مباشر: محاكمة معتقلي عكاشة.. مسارات، أحكام وخيارات قانونية وسياسية