كلمة العدد 235 من النهج الديمقراطي

لن يتوانى الإعلام المخزني الذي من المفروض فيه أن يكون إعلامًا عموميًا في خدمة قضايا الشعب المغربي، من تنظيم حملة دعائية كاذبة تزين سياسة النظام بمناسبة 8 مارس اليوم العالمي للمرأة تماشيا مع الموضة. ففي مثل هذا اليوم يتحرك النظام عبر إعلامه وجمعيات المجتمع المدني المقامة لمثل هذه المناسبة لنشر دعاية كاذبة وبث صورة تمتع المرأة المغربية بحقوقها الاقتصادية والاجتماعية غير منقوصة، وأنها توجد في أحسن حال مقارنة مع أختها في دول الجوار. لذلك لا بد للإعلام المناضل من أن يتولى مهمة كشف الحقيقة وفضح سياسة الدولة المغربية تجاه نصف المجتمع، وأن يتصدى لكل الترسانة الإعلامية والإيديولوجية التي تنشر وتصنع الرأي العام المضطهد للمرأة والغاصب لحقوقها كمواطنة حرة.
فإذا كانت الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية العامة بالبلاد تتميز باحتداد الأزمة الاقتصادية، الأمر الذي جعل الدولة تعمل بكل قوة من أجل حلها على حساب الجماهير والتملص من واجبات تلبية الحقوق الأساسية في الخدمات العمومية من شغل وصحة وتعليم، فإن القسط الأكبر من هذا الحرمان يكون من نصيب المرأة المغربية بجميع فئاتها سواء الشغيلة أو الشابة العاطلة أو ربة البيت في المدينة أو البادية.
شكلت الحقوق الاقتصادية والاجتماعية مجالاً خصبًا للرأسمالية المفترسة لكي تسلط المزيد من الاستغلال وسرقة عرق جبين الطبقة العاملة وكافة الشغيلة ذكورًا ونساءً. فبالتنكر لهذه الحقوق والتراجع عنها يستولي الرأسماليون الجشعون على الأرباح الإضافية كغنيمة حربهم الطبقية على العاملات والعمال وباقي الشغيلة، تمكنهم من تخفيف آثار أزمة نظامهم. ومن أجل تحقيق أغراضهم تلك تراهم يعملون على ضرب كل محاولة تنظيم صفوف المقاومة الجماعية وجعل الشغل غير قار وهش مما يفرض على الكادحين الرضوخ للمحافظة على الشروط القاسية عند طلبهم العمل. وبما أن العمل النقابي يكون أول أشكال المقاومة، كان هدفًا للضرب والتضييق بل وصل الأمر عمليًا إلى حظره وهو ما يفضح تغني المغرب باحترام الحقوق السياسية والنقابية للعمال والشغيلة. فأمام هذا الوضع المتأزم تكون أوضاع المرأة الأكثر تضررًا من أخيها الرجل، لأنها هي الفئة الأولى المستهدفة، مما يسمح للبرجوازية الكبيرة وملاك الأراضي الكبار وجهاز دولتهم بتحقيق عدة أهداف في نفس الوقت: منها على سبيل المثال تجريب كل القوانين التراجعية التي تريد الدولة تطبيقها في صفوف النساء أولا، ثم استغلال الوضعية الدونية المفروضة على المرأة في تطبيق التمييز بين أجر المرأة والرجل، ثم استعمال تشغيل المرأة كوسيلة ضغط على أخيها الرجل باعتبارها جيش احتياطي مستعد لتعويض العامل الرجل بأبخس الأجور حينما يفكر في الاحتجاج على وضعه. يتولد عن هذا الواقع، في ظل مجتمع تهيمن فيه الايديولوجية الرجعية المحتقرة للمرآة، صراع يضر بوحدة الطبقة العاملة وبكل الشغيلة، طبعًا يكون الرابح الأكبر فيه هو الرأسمال الجشع.
فكلما ارتفعت وثيرة تفقير الشعب، كلما عمت الهشاشة صفوفه، كلما تنامت الصراعات الثانوية بين فئاته وعمت روح الأنانية والاعتقاد في الحلول الفردية، والاعتقاد بأن الآخر هو المسؤول عن قلة وندرة لقمة العيش. وهذه عقلية مترسخة في طبيعة المخزن وطبقها كسياسة في تعامله مع الشعب؛ غالبًا ما رددها قواده وموظفوه بكل عجرفة واحتقار أمام جماهير الشعب حيث خاطبوهم كم من مرة “جوع كلبك يتبعك”.
يعتمد الإعلام الرجعي على هذه الأوضاع ليبث سمومه وليدخل في أدمغة المواطنين والمواطنات، بأنه رغم الخصاص- الذي يفسره هذا الإعلام الكذاب بالعوامل الخارجية، وبأن المغرب بلد يستورد الطاقة وغيرها- فإن المغرب ينعم بالاستقرار والأمن على نقيض ما تعرفه شعوب وبلدان في الجوار أو في أماكن أخرى من العالم. بالإضافة إلى هذه الدعاية المسمومة هناك نوع آخر من الإعلام ومن المؤسسات الايديولوجية، لا تترك أية مناسبة للتبرير وغسل أدمغة المواطنات والمواطنين، لإقناع الجميع بأن الأرزاق مختلفة، وتلك مشيئة لا يمكن للإنسان أن يغيرها وعليه القبول بما توفر له من نصيب. إن هؤلاء جميعًا يكذبون لأنهم يريدون تغطية حقيقة أن المواطنات والمواطنين أمام الواجبات يعاملون معاملة المساواة والند للند؛ أنهم يقومون بها على أتم وجه، سواسية لا يتم التساهل في التعامل معهم باعتبارهم متساوون كأسنان المشط في الواجبات وحتى آخر مليم كما يقال، لكنه عندما يتعلق الأمر بإيفاء الحقوق، يتم التملص العنيف أو بالتبرير والتمويه واستعمال الخطاب المخادع وتكون المرأة من أكبر المقصيين والخاسرين، وتشهر في وجهها ترسانة القوانين والتشريعات والأعراف والتقاليد الظالمة.
إن الثورة على هذه الأوضاع باتت أمرًا مبررًا وواقعيًا، وقد حدثت في العديد من بقاع العالم. والمعني بالأمر قبل غيره هم النساء أنفسهم، لأنه لن يحررهن من قيود هذه العبودية إلا أنفسهن، والاعتماد على قواهن الذاتية؛ ولما تنهض النساء لإنجاز هذه المهمة الثورية، فإنهن حتمًا سيجدن أنفسهن منخرطات في نضال حقيقته وطبيعته طبقية، لأنهن تواجهن طبقة عدوة لحقوق المرأة والرجل في ذات الوقت. هذه الطبقة ببلادنا هي البرجوازية الكبيرة وكيلة الامبريالية وكبار ملاكي الأراضي ودولتهم باعتبارها حامية مصالحهم. لكن المرأة لما تنهض للنضال، فإنها تواجه أيضا جبلاً من التقاليد والعقليات المتخلفة والمترسخة منذ قرون. وفي هذا الجانب من المعركة تكاد تكون المرأة وحيدة في الساحة لأن رفيقها العامل والكادح هو نفسه ضحية تلك العادات والتقاليد، وهو متشبع بالفكر الذكوري المحتقر لنصفه. وحدها القوى الثورية المتشبعة بفكر التنوير الحقيقي فكر الطبقة العاملة الفكر الماركسي، هي من سيكون بجانب المرأة في هذا النضال الشاق والعميق. وليس عبثًا قال العقلاء إذا أردت أن تحكم على تقدم شعب أو بلد فانظر إلى وضع المرأة: فكلما اضطهدت كلما كان الشعب في أسفل درجات الحضارة وكلما تمتعت بحقوقها كلما نهض الشعب وترقى البلد.
بعد هبة حركة 20 فبراير ببلادنا زادت المرأة العاملة والكادحة جرأة ودافعت بشراسة عن حقها وعن حق أطفالها وأسرتها، بلغ الأمر إلى حد سقوط شهيدات مثل فدوى العروي وفتيحة بائعة الخبز وغيرهما من المعنفات والمقموعات والمعتقلات والمطرودات من العمل. فتحية للمرأة المغربية التي بدأت تثور على الأوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وضد كل الإرث التقليدي المتخلف واضعة المستغلين ودولتهم ونظامهم أمام مسؤولياتهم في تخلف شعبنا وهي عاقدة العزم على ربط معركتها مع أخيها الرجل المتحرر من عقده وقيوده أيضا. طبعا لن تفوت المناسبة لتقديم التحية للمرأة الفلسطينية التي تواجه بطش الآلة الحربية الاستيطانية للكيان الصهيوني الغاصب لحق الشعب الفلسطيني، كما نوجه تحية تقدير ومواساة للمرأة اليمينية التي تواجه العدوان الرجعي للحلف السعودي والذي سخر النظام المغربي ضمنه الجيش المغربي لتقتيل المرأة والأطفال والكهول في بلد شقيق مسالم لم يعتدي على أحد. كما نعبر عن تضامننا وتنديدنا بما تتعرض له المرأة السورية من تقتيل وتهجير من وطنها ونطالب بتوفير الاستقبال الحافظ لكرامتها ببلدنا وحمايتها من الفقر والحاجة للتسول في شوارع المدن في منظر يحط بكرامة المغاربة قبل غيرهم. نوجه أيضا تحية اعتزاز للمرأة الأمريكية التي خرجت للشارع العام للتظاهر ضد قوانين دونالد ترامب ذلك الوجه القبيح للامبريالية العنصري، واستطاعت أن تسقط جزءً من تلك القوانين العنصرية. تحية للمرأة أينما كانت في عيدها الأممي يوم 8 مارس.


افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

يعيش النظام القائم ببلادنا أزمة عميقة سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي. وتشتعل الأزمة في ظل عجزه على الاستجابة للمطالب الشعبية ولجوءه للقمع كسياسة وحيدة، مما يؤشر على أن مربع الحكم تتبوؤه الأجهزة الأمنية الحامية لمصالح المافيا المخزنية.

فعلى المستوى السياسي تتمظهر الأزمة من خلال ارتباك الجهاز الحكومي وعدم قدرته على حل معضلة التعليم وإدماج الأساتذة العاملين بالعقدة في الوظيفة العمومية، واللجوء إلى مناورات مكشوفة تدعي التوظيف الجهوي، في الوقت الذي ليس هناك توظيف في الوظيفة العمومية وأن ما يدعيه النظام توظيف، لا يعدو أن يكون تشغيل بالعقدة، يخضع لمدونة الشغل السيئة الذكر بدل قانون الوظيفة العمومية الضامن لاستمرار المرفق العمومي والمتجاوز نسبيا لهشاشة الشغل. وتتنصل الحكومة والحزب الذي يترأسها من المسؤولية تارة، فيما تعتبر التشغيل بالعقدة في مجال التدريس خيارا استراتيجيا تارة أخرى. وهو في الحقيقة كذلك، فالسياسات النيوليبرالية التي يدعو إليها صندوق النقد الدولي والبنك العالمي توصي بتصفية الوظيفة العمومية برمتها وتقليص الموظفين إلى أقصى حد واللجوء إلى المناولة وإلى العقدة لتسيير المرافق العمومية التي تخضع هي بدورها إلى التصفية وتفويت مهامها للخواص. وتخوض الأحزاب الحكومية صراعات مقيتة تذهب حد التنابز بالألقاب والخوض في السفاسف بدل بلورة خطة حقيقة للاستجابة لتطلعات المواطنين، وهذه الصراعات الهامشية تندرج في إطار التسخين استعدادا لانتخابات 2021 التي يعرف الكل أن العزوف عنها سيكون عارما. وتتدخل أيادي الدولة المخزنية للعمل من أجل إضعاف حزب العدالة والتنمية والاستعداد لجعل حزب التجمع الوطني للأحرار يتبوأ المركز الأول وتعيين زعيمه المقرب من القصر رئيسا للحكومة، في خطة لم تعد تنطلي على أحد ولا يعيرها المواطنون أدنى اهتمام، على اعتبار أن الحكومة في المغرب لا تحكم وإنما تؤثث مشهد السلطة كما تؤثث أحزابها الحقل السياسي. أما السياسة المتبعة بالفعل، فيمارسها القصر من خلال المستشارين، لذلك فإن النظام السياسي برمته بما فيه الحكومة وأحزابها والمعارضة الشكلية وأحزابها والبرلمان والمجالس المنتخبة، فهو مرفوض من طرف الشعب الذي لا يتوانى في التعبير عن ذلك… أما في الجانب السياسي فإن الديمقراطية المخزنية، ديمقراطية الواجهة، لم تعد تنطلي على الشعب المغربي، الذي فقد الثقة في كل المؤسسات. وفي ظل الاستعدادات النضالية للجماهير الشعبية وتململ الحركة النقابية فإن شروط نهوض جماهيري أعتى وأوسع قائمة، بل إن انفجارا شعبيا جديدا مستلهما الحراك الشعبي الراقي في الجزائر ممكن جدا.

لذلك ونحن نحيي الذكرى ال24 لتأسيس النهج الديمقراطي علينا الاستمرار في خطواتنا لبناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين، بدءا بالحملة التواصلية وبتوسيع التنظيم وسط العمال والكادحين استعدادا  للإعلان عن التأسيس في المؤتمر الوطني الخامس. وعلينا الاستمرار أيضا في كل محاولات بناء الجبهة الديمقراطية، بدءا بالجبهة الاجتماعية التي خطونا خطوات في وضع لبنائها والحفاظ على علاقتنا السياسية بقوى اليسار ولو من خلال إصدار بيانات مشتركة كسرت حركة 20 فبراير المجيدة جدار الخوف.

ان عناصر الازمة الهيكلية للنظام والكتلة الطبقية السائدة مرشحة للمزيد من التفاقم وهي قابلة للتحول الى ازمة ثورية متى توفر الشرط الذاتي والذي يبنى في المعارك الشعبية والنضالات الجماهيرية على قاعدة البرامج والمطالب البعيدة المدى أو القريبة المدى ومنها جملة من المطالب المستعجلة نفصل فيها في عرض خاص متضمن في الصفحة السياسية من هذا العدد والتي تكمل تحليلنا السياسي هذا عبر تناول الشقين الاقتصادي والاجتماعي لازمة النظام.

أهم دروس السيرورة الثورية في السودان:عبد الله الحريف

توفر قيادة تتكون من القوى السياسية اليسارية، وخاصة الحزب الشيوعي السوداني والقوى اللبرالية، العلمانية والإسلامية المعتدلة، والحركات الاجتماعية والنقابية والمجتمع المدني
أهم دروس السيرورة الثورية في السودان:عبد الله الحريف

النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

قد يساعدنا على فهم أعمق لأهداف مخطط "المغرب الأخضر" الذي بلوره مكتب الدراسات الأمريكي ماك كينسي وما ينتظر الفلاحة والفلاحين المغاربة من مصير قاتم. وربما أكبر خطر يتهدد الفلاحين هو نهم الرأسمالية المأزومة للاستيلاء على الأراضي الفلاحية في العالم الثالث
النموذج الفلاحي الأمريكي: “حركة فلاحين بدون أرض”

النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

اليوم العالمي لنضالات الفلاحين 17 أبريل، والذي يخلد ذكرى استشهاد 19 فلاح وجرح العشرات منهم نساءا ورجالا، في نفس اليوم...
النقابة الوطنية للفلاحين تتضامن مع ضحايا مافيات العقار

عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

الكتاب مجموعة من المقالات المركزة الهادفة مفتاحها السؤال الدقيق، والسؤال الدقيق أصعب من صياغة الأجوبة...
عبق القراءة والكتابة: إطلالة على كتاب “عطر القراءة وإكسير الكتابة” لمحمد البغوري

افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

عناصر الازمة الهيكلية للنظام والكتلة الطبقية السائدة مرشحة للمزيد من التفاقم وهي قابلة للتحول الى ازمة ثورية...
افتتاحية: الوضع السياسي الراهن وأزمة النظام

الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

النهج الديمقراطي يدعو مناضلاته ومناضليه و المتعاطفين معه وكافة المواطنات والمواطنين للخروج بكثافة في المسيرة التي دعت لها جمعية تافرا لعائلات المعتقلين
الكتابة الوطنية النهج الديمقراطي نداء للمشاركة في المسيرة الوطنية ليوم 21 ابريل 2019 بالرباط

العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

تحميل العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية، كاملاً – PDF http://www.annahjaddimocrati.org/wp-content/uploads/2019/04/VD-N-306-F-.pdf VD N 306 F    
العدد 306، من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

من مختلف هذه التجارب التاريخية يتضح أن الجيش لا يمكنه أبدا أن يعتبر جهازا محايدا لما تندلع الثورة في بلد ما. وكل إدعاء أو مناشدة للجيش بإلتزام الحياد هو وهم وينم عن جهل لطبيعة الدولة كجهاز طبقي
من وحي الاحداث 306 :الجيش وانتفاضات الشعوب

تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت

الكشف عن الحقيقة الكاملة لما حدث من اختطاف و اختفاء قسري بتوضيح الأسباب و الجهات المسؤولة الآمرة و المنفذة وتحديد المسؤوليات الفردية و المؤسساتية
تصريح صحفي لجمعية ضحايا تازمامارت

الشيوعي السوداني: العمل على قيام حكومة وطنية مدنية انتقالية تكونها القوى الوطنية التي صنعت الثورة

الرفض لأي انقلاب عسكري ولأي محاولة لسرقة الثورة او اجهاضها او ابقاء اي من رموز النظام البائد على سدة الحكم الانتقالي...
الشيوعي السوداني: العمل على قيام حكومة وطنية مدنية انتقالية تكونها القوى الوطنية التي صنعت الثورة

مباشر من تماسينت، شكل نضالي بمشاركة عائلات المعتقلين تحت شعار: الحرية للمعتقلين السياسيين.

مباشر من تماسينت شكل نضالي بمشاركة عائلات المعتقلين تحت شعار: الحرية للمعتقلين السياسيين.
مباشر من تماسينت، شكل نضالي بمشاركة عائلات المعتقلين تحت شعار: الحرية للمعتقلين السياسيين.

نتائج الحوار مع الوزارة بحضور التنسيق النقابي الخماسي في ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد

لتنسيق النقابي يعتبر أن تسوية ملف الأساتذة الذين فُرٍض عليهم التعاقد يتم عبر الإدماج بالوظيفة العمومية وأن المدخل الحقيقي رهين بمعالجة تشاركية لطبيعة المرفق العمومي
نتائج الحوار مع الوزارة بحضور التنسيق النقابي الخماسي في ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد

بيان حزب العمال: لا للاستيلاء على ثورة شعب السّودان

إنّ حزب العمال الذي يتابع بانتباه شديد ما يجري في السودان الشقيق، والذي يجدّد انحيازه اللاّمشروط للثورة الشعبية ولطموحات شعب السودان العظيم في الحرية والعدالة
بيان حزب العمال: لا للاستيلاء على ثورة شعب السّودان

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي حول الثورة السودانية

اننا نعتبر الثورة السودانية المجيدة، انبعاث جديد ومتجدد للسيرورات الثورية التي تعيشها شعوب منطقتنا ضد الانظمة الاستبدادية عميلة القوى الامبريالية
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي حول الثورة السودانية

النقابات التعليمية تحمل الوزارة والحكومة مسؤولية رفضها التعجيل بالحوار

جددت النقابات التعليمية دعوتها لوزارة التربية الوطنية لبرمجة اجتماع خاص بالأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد...
النقابات التعليمية تحمل الوزارة والحكومة مسؤولية رفضها التعجيل بالحوار
الحزب الشيوعي السوداني في بيان هام بعد الانقلاب