• المكتب الجامعي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

ويؤكد دعمه اللا مشروط للنضالات القوية و المتواصلة لشغيلة القطاع بمختلف فئاتها من أجل المطالب العادلة والمشروعة ويثمن للانطلاقة القوية في تنفيذ المخطط الاستراتيجي للجامعة على مختلف الواجهات، والعمل المتميز لتنظيم المرأة بالقطاع الفلاحي والغابوي ولشبيبة القطاع الفلاحي.

  • انعقد يومه الخميس 23 مارس 2017 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط اجتماع عادي للمكتب الجامعي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، وبعد التداول في مضامين التقرير المقدم باسم الكتابة التنفيذية والتقارير التكميلية، والتوقف عند سمات الوضع العام واستحضار رمزية يوم اجتماع المكتب الجامعي الذي يصادف ذكرى انتفاضة 23 مارس 1965 المجيدة، وكذلك أجواء تخليد الذكرى 62 لتأسيس منظمتنا الاتحاد المغربي للشغل، مع التركيز على أهم مميزات الوضع النقابي بالبلاد وكذا الوضع على المستوى القطاعي وما يميز أداء الجامعة من دينامية تنظيمية منذ شهر أكتوبر الماضي، وبعد نقاش ومستفيض وديمقراطي، تم تسجيل التدابير والمواقف التالية:
    1. مساندته المطلقة للنضالات المتواصلة للعمال الزراعيين في مختلف المناطق، واعتزازه بالنجاح الكبير للحملة الوطنية الخاصة بهم التي امتدت على الصعيد الوطني والجهوي، من 18 يناير إلى 15 فبراير 2017 تحت شعار “باراكا من التمييز، باراكا من الحكرة”. ودعوته الى التعبئة لإنجاح المؤتمر الوطني الثالث للنقابة الوطنية للعمال الزراعيين الذي سينعقد بمناسبة الذكرى 26 لتأسيس الجامعة يوم 18 ماي المقبل.
    2. دعمه اللامشروط لنضالات شغيلة شركة مخازن الحبوب المينائية وتنديديه الشديد بالهجوم الشرس المدبر ضد نقابتنا ومناضليها بهذا القطاع، وتثمينه للنضالات الأخيرة لشغيلة الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والنجاح القوي لإضراباتها، ووكالة التنمية الفلاحية l’ADA ودعمه لمطالبهم المشروعة، ومطالب مستخدمي ومستخدمات النادي الثقافي والرياضي للفلاحة وشغيلة مختلف القطاعات الفرعية الأخرى، مع استعداده لمواصلة دعم مختلف أنشطتها التفاوضية والنضالية لما فيه مصلحة العاملين ودفاعا عن وتطلعاتهم المشروعة.
    3. مطالبته بفتح حوار عاجل مشامل حول المطالب الملحة لموظفي وزارة الفلاحة والصيد البحري وكذا موظفي المندوبية السامية للمياه والغابات ومستخدمي المؤسسات العمومية بالقطاع الفلاحي، وعلى رأس ذلك إخراج القوانين الأساسية للمؤسسات العمومية الفلاحية وتفعيل مؤسسة الأعمال الاجتماعية لوزارة الفلاحة، وإخراج القانون الأساسي لمؤسسة الأعمال الاجتماعية لقطاع المياه الغابات .
    4. اعتباره أن ما جاء في تقرير لجنة التقصي البرلمانية حول الصندوق المغربي للتقاعد، إنما هو تأكيد لسداد وعدالة ما ظلت الحركة النقابية المناضلة تطالب به، وما فتئت تفضحه من فساد وسوء تدبير نتجا عن احتكار الدولة لصفتي المشغل والمدبر المباشر للصندوق طيلة عقود.
    5. مطالبته بإلغاء القوانين التي مست مكتسبات الموظفين في مجال التقاعد وإنصاف الاجراء المرتبطين بالنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد RCAR والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي CNSS في إطار إصلاح شمولي لأنظمة التقاعد والحماية الاجتماعية ببلادنا.
    6. مطالبته بسحب مشروع القانون التكبيلي للإضراب من البرلمان وضمان حق الاجراء في الدفاع عن حقوقهم ومطالبهم، ودعمه التام لكافة النضالات الهادفة إلى صد الهجوم على الوظيفة العمومية وتجميد أجور الموظفين؛
    7. تثمينه للانطلاقة القوية في تنفيذ المخطط الاستراتيجي للجامعة على واجهات التكوين والتنظيم والتواصل، واعتزازه بالعمل المتميز لتنظيم المرأة بالقطاع الفلاحي والغابوي، وتقديره العالي للمجهودات المبذولة من طرف عموم مناضلات التنظيم وبالنجاح الكبير لمختلف الفعاليات التي تم تنظيمها لفائدة النساء بمناسبة ذكرى 8 مارس المجيدة في كل من وزارة الفلاحة، والمندوبية السامية للمياه والغابات، والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والمعهد الوطني للبحث الزراعي، وبالفعاليات الأخرى المبرمجة لصالح النساء بالمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية وبعدد من الفروع الجامعية. مع تأكيد دعمه المطلق لنضالات التنظيم ومطالبه، وللحركة النسائية الديمقراطية من أجل المساواة الفعلية وكافة المطالب العادلة للمرأة المغربية.
    8. تتبعه وتثمينه للعمل التحضيري الجاد للمؤتمر الوطني الثالث لشبيبة القطاع الفلاحي المزمع انعقاده يوم 6 ماي المقبل بالرباط، ودعوته كافة مناضلات ومناضلي الجامعة إلى المساهمة القوية في إنجاح هذه المحطة التنظيمية الكبرى لشبيبة قطاعنا ودعمها في مختلف أدوارها كرافعة أساسية لنضالاتنا القطاعية والمساهمة في تطوير العمل الشبابي والنقابي التقدمي بشكل عام.
    9. تنديده بالقمع الشرس الذي استهدف الأساتذة المرسبين أمس بالرباط بغاية تكسير تنيهم عن مواصلة النضال من أجل تنفيذ الدولة لازمتها الموقع مع معنيين، وتضامنه مع الحراك الشعبي المتواصل بالحسيمة وتأييده لمطالبه العادلة، ودعمه لمختلف النضالات الفئوية والشعبية، سواء من أجل المطالب الخاصة أو العامة وبما يحسن من أوضاع الجماهير، ومن أجل الكرامة والحرية والديمقراطية.
    10. تجديده دعم نقابتنا لكل المبادرات النضالية الهادفة إلى الحفاظ على مقر منظمة الطلاب، الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، ودعوته كافة مناضلاته ومناضليه إلى المشاركة المكثفة في مسيرة الأحد 26 مارس الجاري بالبيضاء تخليدا لذكرى 23 مارس المجيدة.
    الرباط في 23 مارس 2017


افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

كان لسياسات الكتلة الطبقية السائدة في المغرب منذ الاستقلال الشكلي إلى اليوم نتائج كارثية في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية جعلته يحتل مراتب متأخرة في تقارير المنظمات الدولية ذات الصلة بالتنمية؛ ولم يكتف النظام بذلك بل دفعه جشعه الرأسمالي إلى وضع برامج استعجالية، وصاغ المخططات والقوانين في مختلف القطاعات للهجوم على حقوق ومكتسبات الجماهير الشعبية وتفكيك وإضعاف الخدمات العمومية ودعم القطاع الخاص على حساب القطاع العام.

ودفع تردي أوضاع الفئات الشعبية والجهات المهمشة إلى تنامي واتساع الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية؛ وتنوعت الأشكال النضالية وازدادت حدتها وصداميتها، وتعدد الفئات المشاركة فيها، وطالت مددها.

واستطاعت هذه النضالات أن تحقق بعض المكاسب، وتربك حسابات المخزن، وتحرجه وتعريه أمام الرأي العام الدولي؛ إلا أن ذلك لم يرق إلى مستوى طموحات الجماهير الشعبية، ولم يستجب لمطالبها المشروعة؛ ورغم كل هذه التضحيات فإنها لم تتمكن من إيقاف المخططات الأساسية التي يعمل المشروع المخزني على تمريرها بالمناورات والقمع والترهيب.

ويبقى السؤال الذي يؤرق كل اليساريات وكل اليساريين وكل الرافضات والرافضين لفساد واستبداد المخزن هو: ما العمل لمواجهة تغول المخزن؟

وقبل محاولة تقديم بعض عناصر الإجابة عن هذا السؤال لابد من فهم الأسباب الحقيقية لهذهالعنجهية التي يتعامل بها النظام مع نضالات الجماهير الشعبية والاستهتار الذي يطبع سلوكه تجاه إطارات المجتمع من أحزاب ونقابات وجمعيات المجتمع المدني وتجاه الحراكات والاحتجاجات الشعبية.

رغم تعدد وتنوع واتساع هذه النضالاتالشعبية فإن النظام يلعب على نقط ضعفها، ويعتبر أنها لا تشكل خطورة على مصالحه ولا تهدد استقراره، ويعتقد أنه قادر على تحملها ويمكنه الالتفاف عليها بالمناورات أو بالقمع؛غير أن ماينساه النظام هو كون هذه النضالات، ومهما كان حجم المكتسبات التي تحققها، تراكم الدروس والتجارب وتعري خطابات الهزيمة والاستسلام، وتساعد على تجاوز معيقات تطور الحركة النضالية وتحقيق قفزات نوعية في المستقبل.

خلال السنوات الأخيرة قدمت الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية تضحيات جسيمة وخاضت نضالات كبرى عاملها النظام بالقمع تارة وبالمناورات والتجاهل تارة أخرى؛ وإن كانت قد فرضت على النظام بعض التنازلات في هذه القضية أو تلك فإنها لم تتمكن من فرض التراجع عن الهجوم الشامل للنظام على الحقوق والمكتسبات الشعبية.

ودون الخوض في الشروط الموضوعية لهذه النضالات ومدى تطور قوى الإنتاج والإكراهات الجيوسياسية فإن نقطة الضعف الذاتية الأساسية لهذ النضالات هي حالة التشتت التي طبعتها سواء في الزمن والمكان او الأهداف أو الجهات الداعية أو الفئات المشاركة.

إن حالة التشتت التي تعاني منها النضالات الشعبية تجعلها غير قادرة على بناء القوة الضرورية لتحقيق مهامها كاملة وتضعف قدرتها على التصدي للقمع ولمناورات المخزن وتسهل عليه إيجاد الأشكال والوسائل لكسرها وإطفاء شعلتها؛ وتعمل أبواق الدعاية المخزنية جاهدة على إعطاء الانطباع بضعف مردودية هذه النضالات وتجعلها غير واضحة للمنخرطات والمنخرطين فيها، لزرع الإحباط واليأس وسطهم.

إن هذه النضالات ضرورية لتتمكن كل فئة مشاركة فيها من الحد من خطورة المخططات والمشاريع المخزنية التي تعنيها مباشرة، ومن أجل مراكمة تجاربها النضالية والاستعداد لخوض معارك أشمل وأشرس، والوعي بضرورة بناء القوة النضالية القادرة على تحقيق أهدافها المشروعة.

لا جدال في كون اللحظة التاريخية والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية تفرض على الجماهير الشعبية وإطاراتها المناضلة المزيد من النضالات والتضحيات؛ ومن أجل توحيد جهود هذه النضالات وتثمينها وجعلها قادرة على تحقيق أهدافها لا بد من حوار بين كل المكونات المشاركة في هذه النضالات من أحزاب ونقابات وجمعيات مدنية وقادة الحراكات والاحتجاجات الشعبية؛ ويجب تشجيع كل المبادرات التي تعمل في هذا الاتجاه من خلال تنظيم نقاش بين هذه المكونات أو بناء أدوات أو آليات للعمل على تحقيق هذا الهدف ومنها الجبهة الاجتماعية.

إن الاستمرار في العمل على توفير شروط الإعلان عن حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين يتكامل مع فتح حوار حول آفاق الحراكات الشعبية ومواصلة الجهود من أجل بناء الجبهة الديمقراطية والجبهة الميدانية؛ وهذه المهام المتعددة والمتنوعة يفرضها واقع الصراع الطبقي في مجتمعنا من أجل إنجاز التغيير المنشود وبناء الدولة الوطنية الديمقراطية الشعبية.


بيان النهج الديمقراطي بجهة الرباط

النهج الديمقراطي جهة الرباط عقدت الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي لجهة الرباط، يوم الأحد 15 شتنبر 2019، اجتماعها العادي، تدارست خلاله...
بيان النهج الديمقراطي بجهة الرباط

النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية يخلد ذكرى تأسيس منظمة إلى الأمام

النهج الديمقراطي المجلس الجهوي للجهة الشرقية بيان اجتمع المجلس الجهوي للنهج الديمقراطي بالجهة الشرقية في دورته العادية بالناظور لتدارس الوضع...
النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية يخلد ذكرى تأسيس منظمة إلى الأمام

هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف تنذر وتحدر

 هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف: الكلفة الثقيلة للمحاكمة السياسية بالدار البيضاء لمعتقلي الريف أمس طالبنا ونبهنا، واليوم ننذر ونحذر...
هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف تنذر وتحدر

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم

ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم معاد الجحري علي، واحد من بين ثلاثة عمال الحراسة، من بينهم امرأة، بثانوية...
ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

صدر العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي :اقتنوا نسختكم كل الدعم للاعلام المناضل
العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

لماذا يظل تنفيذ نتائج تقارير المجلس الأعلى للحسابات شبه منعدم؟

يصدر المجلس الأعلى للحسابات تقارير حول المؤسسات العمومية تعدد الإختلالات الخطيرة التي تعاني منها وتشير الصحافة
لماذا يظل تنفيذ نتائج تقارير المجلس الأعلى للحسابات شبه منعدم؟

في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها

مع تطور الرأسمالية وتوسع السوق عظم الطلب على اليد العاملة فكانت المستعمرات خزان هائل لجلب هذه اليد العاملة لكن
في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

تحميل العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملا EN PDF http://www.annahjaddimocrati.org/wp-content/uploads/2019/09/VD-324.pdf    
العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

بيان المكتب الجامعي المجتمع يوم 12 شتنبر 2019 الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي: - تندد بالهجوم المتصاعد على الحريات ومكتسبات وحقوق...
بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

اليسار والعمل الوحدوي

 مناسبة هذا العرض هي إحياء الذكرى الثانية لافتقادنا للرفيق محمد معروف. عرفت هذا الرفيق للمرة الأولى يوم 04 شتنبر 1979...
اليسار والعمل الوحدوي

النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي

النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي يوم 08 شتنبر 2019، حيث...
النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي

دخول مدرسي ساخن: مسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر بالرباط

الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تدعو لمسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر 2019 العاشرة صباحا ممركزة بالرباط من باب الأحد...
دخول مدرسي ساخن: مسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر بالرباط

افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد كان لسياسات الكتلة الطبقية السائدة في...
افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد 323 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

تحميل العدد 323 من جريدة النهج الديمقراطي العدد 323 من جريدة النهج الديمقراطي VD N° 323 pdf
العدد 323 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ