أصبحت وثيرة نمو الإنتاج الرأسمالي،متسارعة بشكل كبير،لدرجة أن قطاعا لا ماديا،غدا يغطي اكثر من نصف الإنتاج المادي  خصوصا مع الثورة التكنولوجية المعلوماتية الجديدة. فتضاربت الآراء حول طبيعة هدا القطاع الجديد: هل سيؤدي دلك الى احدات طفرة نوعية في طبيعة ودينامكية الرأسمالية،أي التحول من رأسمالية صناعية،الى رأسمالية  معرفية  (capitalisme cognitif).

وهذا رأي عدد كثير من المفكرين الماركسيين والكينزيين، ام سيظلان متجاورين، لان قاسمهما المشترك، في ظل سيطرة الرأسمالية كنظام اجتماعي هو انتاج فائض القيمة؟

نميل الى الأطروحة الثانية، بالاستناد الى ماركس نفسه،خصوصا في الجزء المجهول من رأسمال المعنون ب”نتائج عملية الإنتاج المباشر”وهو الجزء الثامن والأخير من الكتاب الأول من “رأسمال”.

يقول ماركس:”إن ميل سائر المنتوجات لان تكون سلعا،وكل عمل لان يكون عملا مأجورا،هو ميل مطلق في الإنتاج الرأسمالي. إن كتلة كاملة من الوظائف والنشاطات التي كانت محاطة في السابق بمسحة قداسة،والتي كانت تعد غاية في ذاتها،والتي كانت تؤدي دون مقابل او ان الدفع كان يجري بطرق ملتوية(مثل كل المهن،المحامون،الأطباء…)إن هؤلاء جميعا يتحولون مباشرة الى عمال مأجورين مهما بلغت نشاطاتهم،من المومس الى الملك، يصبح موضوعا للقوانين الناظمة لسعر عمل المأجور”.

ولمزيد من التدقيق يضيف ماركس:”لوصف العمل المنتج بأنه منتج،تلزمنا خصائص لا صلة لها البثة،في ذاتها ولذاتها،بالمحتوى الخاص للعمل،بنفعه المتميز او بالقيمة-الاستعمالية التي يحل فيها،لهدافان عملا يتسم بالمحتوى الواحد يمكن أن يكون منتجا او لا منتجا.وعلى سبيل المثال،فان ميلتون الدي نظم “الفردوس المفقود’ كان عاملا غير منتج،من جهة ثانية،فان الكتب الدي يضع مؤلفا لناشر بأسلوب المصنع هو عامل منتج.لقد أصبح ميلتون الفردوس المفقود مثلما تنتج دودة القز الحرير،كنشاط حيوي لطبيعته الخاصة بالذات وقد باع منتوجه فيما بعد بخمسة جنيهات وبدا أصبح تاجر سلع.لكن البروليتاري الأدبي لايسبيغ الدي  ينتج كتبا،مثل موسوعة الاقتصاد السياسي بطلب من الناشر،هو قريب تماما من العمل المنتج،طالما أن رأسمال استولى على إنتاجه.ولم يحصل هدا الا لزيادته.إن مغنية تصدح مثل عصفور هي عامل غير منتج،أما ادا باعت أغنيتها لقاء نقود،فإنها تكون الى هدا الحد عاملة مأجورة او تاجرة سلع،أما ادا تعاقدت هده المغنية مع رب عمل يجعلها تغني بهدف جني النقود، فإنها تصبح عاملا مأجورا ما دامت تنتج على نحو مباشر رأسمال.

إن معلم المدرسة الدي يعلم الآخرين ليس بمعلم عامل منتج،آما معلم المدرسة الدي يعمل بأجور في مؤسسة الى جانب آخرين،مستخدما عمله لزيادة نقود رب العمل الدي يملك مؤسسة نشر المعرفة إنما هو عامل منتج”.

غير أن هدا التحليل يذهب الى ابعد مدى،من خلال الجزء الخامس، الدي يتعلق ب”انتاج فائض القيمة المطلق وفائض القيمة النسبي” بحيث يقول في هدا الصدد:”إن مفهومنا للعمل المنتج يضيق،فالإنتاج الرأسمالي ليس مجرد انتاج سلعة،بل هو من حيث جوهره،انتاج لفائض القيمة.أن العمل لا ينتج لنفسه،بل لأجل رأسمال،فلا يعود يكفي الآن أن ينتج العامل وحسب،إنما ينبغي آن ينتج فائض القيمة.ولا يعتبر عاملا منتجا غير داك الدي ينتج للرأسمال فائض القيمة او الدي يخدم نمو رأسمال بصورة ذاتية ،ادا ما أوردنا مثالا من خارج نطاق الإنتاج المادي ،لوجدنا آن معلم المدرسة هو عامل منتج حيث ينهك نفسه أثناء العمل،لأتراء مالك المدرسة،علاوة على معالجة رؤوس الأطفال.آما كون المالك قد استثمر رأسماله في مؤسسة للتعليم،ام في مصنع لإنتاج النقانق،فدلك لا يغير من الأمر شيئا.لدا فان مفهوم العامل المنتج لا يتضمن العلاقة بين النشاط وتمرته النافعة،أي العلاقة بين العامل ومنتوج عمله فحسب،بل ينطوي أيضا على علاقة انتاج اجتماعية خاصة،علاقة انبثقت  تاريخيا،تجعل العمل وسيلة مباشرة لإنماء قيمة رأسمال”.

وادا كان ماركس قد اقر نظريا بتحول العمل اللامادي الى منتج لفائض القيمة،فانه لم يمض في بحته من اجل ،تكريسه كواقع ملموس،وفي أحسن الحالات،العمل على تعميمه،كعمل جوهري ،في الإنتاج الرأسمالي،لان عملا من هدا الصنف يضيف ماركس:”نادرا ما يكون،قد وصل في الجزء الأعظم منه الى مرحلة خضوعه،حتى شكليا الى رأسمال،بل لايزال ينتمي في الأساس الى أشكال انتقالية،وعلى العموم،فان نمادج العمل التي تستهلك كخدمات وليس في منتوجات منفصلة عن العمل،وبالتالي غير قادرة على الوجود كسلعة،بصورة مستقلة عنه،ولكنها مع دلك قابلة لان  تستغل مباشرة بالمعنى الرأسمالي،هي نموذج دو أهمية متناهية في الصفر حتى تقارن بكتلة الإنتاج الرأسمالي وعليه يمكن إغفالها كليا،وتمكن معالجتها تحت مقولة العمل المأجور،لبس في الوقت نقسه عملا منتجا”

نستخلص من هدا التحليل لماركس، هو انه انطلق من فرضية العمل اللامادي كعمل منتج في الحالة التي يحولها الرأسمالي الى سلعة تباع في السوق، ومن ثمة خضوعها شكليا وجوهريا الى التنمية الذاتية لرأسمال وللإنتاج الرأسمالي بصفة عامة.

لقد حدث فعلا هذا التحول في منتصف القرن العشرين لما انقسمت المجموعة العمالية الى أصحاب البدلات البيضاء وأصحاب البدلات الزرقاء، وسيعرف مداه مع بلوغ الثورة التكنولوجية المعلوماتية الى حدودها القصوى،وبروز المنظمة العالمية للتجارة،التي تحتكر تراخيص المعرفة التكنولوجية و الصحية والغذائية،مما سينعكس لا محالة على البنية الطبقية للطبقة العاملة وكل الموارد الايدولوجية والسياسية التي اكتسبتها خلال نضالها ضد الرأسمالية في القرن الماضي،وهدا مايفسرالى حد بعيدا الحدود التاريخية للإستراتيجية الثورية التي مورست الى حد الآن.


 

افتتاحية: المغرب في ملتقى طرق نضالات الشعوب

كما جعلت الجغرافيا المغرب ملتقى طرق الترحال والسفر بين شعوب افريقيا وأوروبا وحتى شعوب آسيا، فإنه اليوم ملتقى طرق نضالات شعوب تكافح هنا وهناك لكن لها روابط علاقات التاريخ والكثير من القضايا المشتركة. ان وجوده في هذه الملتقى الحضاري يفرض على المغرب ان يؤثر ويتأثر بمجريات الاحداث وتطورها في هذا الجوار والمحيط.

بالأمس القريب كان لرجة البوعزيزي في تونس صداها بالمغرب على خلفية الاوضاع الاجتماعية المشابهة لتلك التي كانت تعيشها تونس وبلاد المغرب الكبير وغيرها اين اندلعت الموجة الاولى من السيرورة الثورية بعد 2010. اما اليوم فإن شعب السودان الذي ينجز ثورة اطلقها يوم 18 دجنبر 2018 على خلفية تفاقم موجة الغلاء وفداحة التفقير الذي سببته سياسات نظام استبدادي بغيض؛ اسفرت هذه الهبة في أولى نتائجها عن تفكك رأس النظام. وفي جوارنا أطلق الشعب الجزائري انتفاضة شعبية يوم 22 فبراير 2019 على خلفية الشعور بالغبن والحكرة لما أمعن النظام المفلس على الاستهانة بالشعب عبر مشروع تولية شخص محنط لعهدة خامسة، فانفجرت انتفاضة العزة والكرامة اضطر معها العسكر على الغاء العهدة الخامسة والشروع في التراجع بتفكيك بعض رموز العصابة المتحكمة في السلطة بالجزائر أي الانحناء أمام العاصفة من أجل انقاذ النظام.

كباقي الشعوب يتابع الشعب المغربي هذه الاحداث وتطوراتها؛ ومن جهة ثانية ولكونه في ملتقى طرق النضالات لهذه الشعوب فهو يتفاعل معها بطريقته الخاصة. إنه يتابع مجريات الوضع في السودان على أكثر من صعيد وخاصة أن السودان يشبه المغرب في تركيبته الاجتماعية وتوزيعها على الجهات وخصوصياتها السوسيوثقافية، ثم في مسألة التقاطب الاجتماعي الحاد حيث تجتمع الثروة في يد كمشة من المستفيدين المستغلين عملاء الاجنبي، والأغلبية الساحقة الفقيرة المعدمة او الفئات الوسطى المفقرة والمبلترة. يستفيد الشعب المغربي أيضا من التجربة السودانية من حيث التعدد الحزبي والنقابي والذي كان صمام أمان للنظام المستبد وكان يوظف هذا التعدد للتقسيم وتشتيت القوى السياسية والنقابية وتسعير الصراع المذهبي. لقد استطاعت القوى السودانية المناضلة والتقدمية أن تبني جبهة متراصة وموحدة على قاعدة برنامج حد أدنى يمكن من إنجاز الخطوات الاولى والحاسمة في اسقاط النظام وتفكيكه وتصفيته، وهذه الجبهة السياسية اعتمدت على قاعدة نقابية ومهنية مدنية واسعة متفقة على برنامج الجبهة السياسية قائدة التغيير والثورة. يستفيد شعبنا من هذه التجربة السودانية في طريقة النضال الجماهيري الحاشد والمتدرج من الاشكال الدنيا والبسيطة الى الاشكال العليا والمعقدة. يستفيد شعبنا من هذه التجربة لما تنخرط الجهات ذات الخصوصية في النضال الموحد وتحت نفس البرنامج وبهدف واحد وهو التخلص من نظام يشعل الحروب والتقسيم والنزاع والنضال من اجل تحقيق السلام العادل والقوي.

في الجهة الشرقية يراقب شعبنا تجربة شقيقه الشعب الجزائري مع مصارعة الحكرة والمذلة والتفقير الذي سببته عصابة نهبت ثروات البلاد. يستفيد شعبنا من روح الاقدام الشجاعة التي أبداها الشعب الجزائري الذي تغلب على جراح وآلام عشرة سنوات من التقتيل والترويع والذي سقط فيها اكثر من 200 الف شهيد لينضافوا الى المليون ونصف من الشهداء الذي سقطوا في معركة الاستقلال. لقد تغلب الشعب على هذه الجراح فقرر أن ينتفض ويقرر مصيره استكمالا لثورة الاستقلال التي توقفت وأجهضت. يستفيد الشعب المغربي من هذا الحس الرفيع الذي يحرك شقيقه الشعب الجزائري الذي توحد على كلمة وطالب بحقه في اقامة نظام ديمقراطي مدني يستمد سلطته من ارادة الشعب.

فكما الهمت ثورة البوعزيزي شعبنا ليطلق حركة 20 فبراير المجيدة فإن هذه السيرورة الثانية من ثورات الشعوب ستعلم شعبنا الكثير ويقتبس ما يراه نافعا لحريته ومطامحه في تحقيق مطالبه المشروعة. فإذا كانت ثورة البوعزيزي فتحت “عهد الشعب يريد”، فإن الثورة السودانية ستطلق عهد “الشعب يريد وبقيادة جبهوية سديدة”.


تصريح الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في الذكرى الأربعين لتأسيسها

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ  تصريح ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تخلد الذكرى الاربعين لتأسيسها تحت شعار:  "40 سنة من...
تصريح الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في الذكرى الأربعين لتأسيسها

افتتاحية

المغرب في ملتقى طرق نضالات الشعوب
افتتاحية

العدد الجديد 317 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 317 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 317 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

الرفيق براهمة: على المغرب الرسمي أن يرفض صفقة العار

تصريح الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي الرفيق المصطفى براهمة خلال المسيرة الوطنية بالرباط لمساندة الشعب الفلسطيني
الرفيق براهمة: على المغرب الرسمي أن يرفض صفقة العار

العدد 316، من جريدة النهج الدمقراطي كاملاً

تحميل العدد 316، من جريدة النهج الدمقراطي
العدد 316، من جريدة النهج الدمقراطي كاملاً

البيجيدي يتقن دور المهرج البليد

اهتدى حزب البيجيدي إلى طريقة مبتكرة للعب دور البارشوك. إنه اهتدى إلى حيلة جعل المشهد السياسي عبارة عن سيرك يتلهى فيه المواطنون
البيجيدي يتقن دور المهرج البليد

بيان النهج الديمقراطي بالعرائش

تشكيل جبهة اجتماعية عريضة وميدانية للتصدي لمخططات التفقير والتخريب والاستحواذ على ما تبقى من خيرات المدينة
بيان النهج الديمقراطي بالعرائش

يا عمال وكادحي/ات المغرب اتحدوا وانهضوا

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية يا عمال وكادحي/ات المغرب اتحدوا وانهضوا لتقوية الحركة النقابية العمالية المغربية وتعزيز وحدتها وكفاحيتها وبناء حزب...
يا عمال وكادحي/ات المغرب اتحدوا وانهضوا

كلام في رحيل ابن حينا القديم.. الرفيق العذب عبدالرحيم الخاذلي…

عبد الرحيم تفنوت عبد الرحيم تفنوت : كلام في رحيل ابن حينا القديم../….الرفيق العذب عبدالرحيم الخاذلي…./ ماأكبر الإنسان…مااعظم الأحلام
كلام في رحيل ابن حينا القديم.. الرفيق العذب عبدالرحيم الخاذلي…

افتتاح لقاء الأحزاب الشيوعية العربية ببيروت

حفل افتتاح لقاء الأحزاب الشيوعية العربية يوم الخميس 20 يونيو/حزيران 2019 ببيروت بدعوة من الحزب الشيوعي اللبناني ينظم حفل افتتاح...
افتتاح لقاء الأحزاب الشيوعية العربية ببيروت

نداء المشاركة في المسيرة الشعبية التضامنية مع الشعب الفلسطيني

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية نداء المشاركة في المسيرة الشعبية التضامنية مع الشعب الفلسطيني: جميعا من أجل إسقاط صفقة القرن وضد...
نداء المشاركة في المسيرة الشعبية التضامنية مع الشعب الفلسطيني

من أجل برنامج نضالي مشترك لصد الزحف على ما تبقى من المكتسبات الشعبية

دعوة كل الهيئات والقوى الديمقراطية والحية إلى نبذ الخلافات الضيقة والالتفاف حول برنامج نضالي وحدوي من أجل التصدي..
من أجل برنامج نضالي مشترك لصد الزحف على ما تبقى من المكتسبات الشعبية

افتتاحية: القضية الأمازيغية غير قابلة للتحنيط أو الاختزال

في ظل مغرب ما بعد الاستعمار المباشر تعاملت الدولة مع الأمازيغية كقضية مسكوت عنها،..
افتتاحية: القضية الأمازيغية غير قابلة للتحنيط أو الاختزال

صدر العدد 316 من جريدة النهج الديمقراطي

ملف العدد حول القضية الامازيغية فيه نعرض موقف النهج الديمقراطي المميز في احدى اهم قضايا هوية شعبنا
صدر العدد 316 من جريدة النهج الديمقراطي

تحميل العدد 315 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية

تحميل العدد 315 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية Journal VD N° 315
تحميل العدد 315 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية

حراك آكال أو نهوض المغرب المهمش

إنطلق حراك آكال وهو الحراك من أجل الحق في الارض منذ أكثر من سنتين في جهة سوس وخاصة تخومها الجنوبية
حراك آكال أو نهوض المغرب المهمش