مرتضى العبيد

المغرب: حراك الريف 2017 امتداد لحركة 20 فبراير 2011

ستة أشهر من النضال
منذ ما يزيد عن الستة أشهر، تعيش مدينة الحسيمة المغربية، والتي تقع على بعد 450 كيلومتر شمال العاصمة الرباط، على وقع احتجاجات متواصلة للمطالبة بكشف المتسببين في مقتل محسن فكري، بائع السمك الذي طحن في شاحنة لجمع النفايات بينما كان يحاول إنقاذ منتوجه الذي حجزته الشرطة البلدية ورمت به في الشاحنة.وقد تطوّر الحراك الذي بدا بالمطالبة بالكشف عن المجرمين ومحاسبتهم إلى المطالبة بتحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة.لكن استمرار الحركة رغم القمع المسلط عليها وقدرتها على الصمود في وجه الآلة القمعية المخزنية يطرح تساؤلات حول هذه الاحتجاجات وطبيعتها وأفق تطوّرها.
يشار إلى أن منطقة الريف الواقعة شمال المغرب والتي تشمل محافظات الحسيمة والناظور وبركان، منطقة جغرافية وعرة، حيث تحيط بها الجبال وتنفتح على البحر المتوسط.وهي مستعمرة اسبانية سابقة وشهدت في علاقتها التاريخية مع الحكم المركزي في المغرب (المخزن) اضطرابات عديدة، من أبرزها: محاولة المنطقة الاستقلال كجمهورية عن المملكة المغربية (جمهورية الريف) في ثلاثينات القرن الماضي، وبعد معاهدة الاستقلال ، حدثت في نهاية الخمسينيات وبداية الستينات انتفاضات قمعت بشدة من طرف السلطات المركزية.وتعرضت المنطقة لاحقا للتهميش سياسيا واقتصاديا، وظل سكانها يعيشون على التهريب وساعدها في ذلك طبيعتها الجغرافية كمنطقة معزولة وقربها من الجيب الاسباني في التراب المغربي (مليلية).
وبعد اغتيال محسن فكري في أواخر أكتوبر والحركة الاحتجاجية التي رافقته، استأنف الحراك منذ ما يزيد عن الشهر بتنظيم مسيرات دورية في الحسيمة كان من أهمها مسيرة التاسع من أفريل، وخاصة “مسيرة الغضب” يوم 18 ماي الجاري، حيث أخذت مطالب الحراك تتبلور شيئا فشيئا.

  • مطالب حراك الريف

    وتتلخص أهمّ مطالب سكان الريف في الكشف عن قتلة محسن فكري ومحاسبتهم، بل وكذلك الكشف عن حقيقة ملف الشهداء الخمس في وكالة البنك الشعبي في أحداث 20 فبراير 2011، ورفع العسكرة عن إقليم الحسيمة واعتباره منطقة منكوبة، ووقف التتبعات القضائية في حق المزارعين الصغار، ومطالب اجتماعية عدة تهم خدمات الصحة والتعليم والبنى التحتية وفق نموذج تنموي جديد يأخذ بعين الاعتبار حالة التهميش الذي عانى منها الإقليم طيلة ستة عقود.خاصة وأن السياسات المتبعة طوال هذه الفترة بينت بجلاء أنها انبنت على تدمير النسيج الإنتاجي، ونهب الثروات البحرية والغابية، دون أن تُحدث في المقابل الحدّ الأدنى المطلوب الذي يرتقي بعيش أهل الريف ولا أن تبعث مشاريع اقتصادية من شأنها خلق ومواطن شغل قارّة للحد من نزيف الهجرة التي يُساق لها شباب الريف قسرا.

  • رد فعل المخزن: القمع والتشويه

    وقد واجه المحزن هذا الحراك بتشنجه المعهود، فزاد في عسكرة الإقليم المعسكر أصلا بالدفع بأعداد غفيرة من قوات القمع على عين المكان، وإطلاق أيدي البلطجية لترهيب الشباب المتصدّر للتحركات واللجوء إلى الإيقافات العشوائية في محاولة لكسر الحراك قبل اتساع رقعته.كما أنه أوعز إلى آلته الإعلامية لشيطنة الحراك وتشويهه بتوجيه الاتهامات المعتادة وعلى رأسها وجود “فئة مندسة”، إذ صرّح وزير الداخلية، أن “هناك توجهًا مغرضًا تتزعمه فئة صغيرة، تشتغل وفقًا لأجندة محددة وواضحة للجميع، ولا تعبّر عن جميع الفئات الاجتماعية للساكنة المحلية”.

    وشدد على ضرورة تعامل السلطات بحزم لمواجهة ما أسماها بـ”المزايدات على خلفية تظاهرات منطقة الريف”، قائلًا إن “هناك من استغل الوضع بعد مقتل بائع السمك محسن فكري، وانتهز الفرصة للمطالبة بمطالب اجتماعية، ستتم الاستجابة لها، لكن من خلال البرنامج التنموي الخاص بالإقليم”.ولم يفوّت الفرصة للتلويح بالتهديد ضدّ متزعمي الحراك والمساهمين فيه بقوله:…” كما أنه من حق الساكنة الاحتجاج السلمي، فإنه من حق السلطات العمومية التدخل كلما استوجب الوضع ذلك للحفاظ على الأمن والاستقرار والأرواح والممتلكات”.

    كما أن المخزن سارع إلى إرسال بعض من وزرائه على عين المكان للإيهام بوجود رغبة في الحوار ولإغداق الوعود الكاذبة ببعث المشاريع التنموية، رافضا في نفس الوقت التحاور مع نشطاء الحراك أو عن طريق وسطاء من المجتمع المدني بدعوى أن التفاوض لا يتم إلا عبر “الهيئات المُنتخبة” مثل المجالس المحلية والجهوية التي لم يشارك المواطنون في انتخابها أصلا (“ذهبنا جميعا إلى الانتخاب***ولم ينتخب أحد مَن نجح” على حد قول شاعر تونس الراحل محمد الصغيّر أولاد أحمد).كما أطلق المخزن العنان لأحزاب الموالاة لشيطنة حراك الريف واتهامه بشتى النعوت ومن بينها العمالة للخارج والمساس بوحدة التراب والدعوة إلى الانفصال.

  • طبيعة الحراك ومآلاته الممكنة

    إننا نعتبر أن حراك جماهير الريف ليس سوى وجها من أوجه الصراع الطبقي الذي يشهد احتدادا منذ حركة 20 فبراير 2011، ورغم مروره بفترات جزر، إلا أنه لم يهدأ منذ ذلك التاريخ.تشهد على ذلك التحركات الاجتماعية والنضالات العمالية والنقابية التي شهدها المغرب في السنتين الأخيرتين (نضالات العمّال وصغار المزارعين والطلاب والأساتذة المتدربين والأطباء المقيمين وحاملي الشهادات من المعطّلين…)، صراع طبقي يضع وجها لوجه قوى الاستغلال (أقلية من الأثرياء المتنفذين) وجماهير الكادحين في مدن وأرياف البلاد وفي مقدمتها الأقاليم المهمشة كإقليم الريف، ذي التاريخ النضالي الحافل والواقع الاقتصادي والاجتماعي المرير.فلن نجانب الصواب إذا ما أكدنا أن هذا الحراك هو جزء من المسار الثوري التي انطلق منذ 20 فبراير ويتواصل اليوم بأشكال مختلفة.فهذه الثورة العفوية، هي في نهاية الأمر رد فعل جماهيري إزاء الظلم والحقرة وتدهور الأوضاع الاجتماعية وعدم الرضا عن تعميق الهوة بين الأغنياء والفقراء وبين إنتاج الثروة وتكديسها في أيدي أقلية من ناحية، وتعميم الفقر على غالبية الشعب من ناحية أخرى.

    إن السلطة المخزنية تعي جيّدا أن الحراك الشعبي في الريف هو بصدد لعب دور المحفّز لإعادة الروح للمد النضالي بكامل البلاد وبالأخص بالجهات التي تعاني مثل الريف من التهميش والحقرة، لذلك فهي تسعى إلى عزله ومنع اتساعه إلى مناطق أخرى مستخدمة سياسة العصا والجزرة بالقمع تارة وبالإيهام بالرغبة في التفاوض وإيجاد حلول مستعجلة للقضايا العالقة منذ عشرات السنين.

    لذلك نرى أن القوى الديمقراطية والثورية من أحزاب وجمعيات هي التي تتصدر فعاليات الدعم لهذا الحراك بتنويع أشكاله وتعميمه في كامل البلاد من أجل كسر الطوق الأمني والإعلامي المضروب على المنطقة حتى لا تستفرد بها السلطة، وحتى يعي الجميع أن كفاح الجماهير الريفية لا ينفصل عن كفاح كامل الشعب المغربي من أجل الديمقراطية والكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية والمساواة الفعلية وضد التهميش والفساد والنهب والاستبداد…

افتتاحية: المغرب في ملتقى طرق نضالات الشعوب

كما جعلت الجغرافيا المغرب ملتقى طرق الترحال والسفر بين شعوب افريقيا وأوروبا وحتى شعوب آسيا، فإنه اليوم ملتقى طرق نضالات شعوب تكافح هنا وهناك لكن لها روابط علاقات التاريخ والكثير من القضايا المشتركة. ان وجوده في هذه الملتقى الحضاري يفرض على المغرب ان يؤثر ويتأثر بمجريات الاحداث وتطورها في هذا الجوار والمحيط.

بالأمس القريب كان لرجة البوعزيزي في تونس صداها بالمغرب على خلفية الاوضاع الاجتماعية المشابهة لتلك التي كانت تعيشها تونس وبلاد المغرب الكبير وغيرها اين اندلعت الموجة الاولى من السيرورة الثورية بعد 2010. اما اليوم فإن شعب السودان الذي ينجز ثورة اطلقها يوم 18 دجنبر 2018 على خلفية تفاقم موجة الغلاء وفداحة التفقير الذي سببته سياسات نظام استبدادي بغيض؛ اسفرت هذه الهبة في أولى نتائجها عن تفكك رأس النظام. وفي جوارنا أطلق الشعب الجزائري انتفاضة شعبية يوم 22 فبراير 2019 على خلفية الشعور بالغبن والحكرة لما أمعن النظام المفلس على الاستهانة بالشعب عبر مشروع تولية شخص محنط لعهدة خامسة، فانفجرت انتفاضة العزة والكرامة اضطر معها العسكر على الغاء العهدة الخامسة والشروع في التراجع بتفكيك بعض رموز العصابة المتحكمة في السلطة بالجزائر أي الانحناء أمام العاصفة من أجل انقاذ النظام.

كباقي الشعوب يتابع الشعب المغربي هذه الاحداث وتطوراتها؛ ومن جهة ثانية ولكونه في ملتقى طرق النضالات لهذه الشعوب فهو يتفاعل معها بطريقته الخاصة. إنه يتابع مجريات الوضع في السودان على أكثر من صعيد وخاصة أن السودان يشبه المغرب في تركيبته الاجتماعية وتوزيعها على الجهات وخصوصياتها السوسيوثقافية، ثم في مسألة التقاطب الاجتماعي الحاد حيث تجتمع الثروة في يد كمشة من المستفيدين المستغلين عملاء الاجنبي، والأغلبية الساحقة الفقيرة المعدمة او الفئات الوسطى المفقرة والمبلترة. يستفيد الشعب المغربي أيضا من التجربة السودانية من حيث التعدد الحزبي والنقابي والذي كان صمام أمان للنظام المستبد وكان يوظف هذا التعدد للتقسيم وتشتيت القوى السياسية والنقابية وتسعير الصراع المذهبي. لقد استطاعت القوى السودانية المناضلة والتقدمية أن تبني جبهة متراصة وموحدة على قاعدة برنامج حد أدنى يمكن من إنجاز الخطوات الاولى والحاسمة في اسقاط النظام وتفكيكه وتصفيته، وهذه الجبهة السياسية اعتمدت على قاعدة نقابية ومهنية مدنية واسعة متفقة على برنامج الجبهة السياسية قائدة التغيير والثورة. يستفيد شعبنا من هذه التجربة السودانية في طريقة النضال الجماهيري الحاشد والمتدرج من الاشكال الدنيا والبسيطة الى الاشكال العليا والمعقدة. يستفيد شعبنا من هذه التجربة لما تنخرط الجهات ذات الخصوصية في النضال الموحد وتحت نفس البرنامج وبهدف واحد وهو التخلص من نظام يشعل الحروب والتقسيم والنزاع والنضال من اجل تحقيق السلام العادل والقوي.

في الجهة الشرقية يراقب شعبنا تجربة شقيقه الشعب الجزائري مع مصارعة الحكرة والمذلة والتفقير الذي سببته عصابة نهبت ثروات البلاد. يستفيد شعبنا من روح الاقدام الشجاعة التي أبداها الشعب الجزائري الذي تغلب على جراح وآلام عشرة سنوات من التقتيل والترويع والذي سقط فيها اكثر من 200 الف شهيد لينضافوا الى المليون ونصف من الشهداء الذي سقطوا في معركة الاستقلال. لقد تغلب الشعب على هذه الجراح فقرر أن ينتفض ويقرر مصيره استكمالا لثورة الاستقلال التي توقفت وأجهضت. يستفيد الشعب المغربي من هذا الحس الرفيع الذي يحرك شقيقه الشعب الجزائري الذي توحد على كلمة وطالب بحقه في اقامة نظام ديمقراطي مدني يستمد سلطته من ارادة الشعب.

فكما الهمت ثورة البوعزيزي شعبنا ليطلق حركة 20 فبراير المجيدة فإن هذه السيرورة الثانية من ثورات الشعوب ستعلم شعبنا الكثير ويقتبس ما يراه نافعا لحريته ومطامحه في تحقيق مطالبه المشروعة. فإذا كانت ثورة البوعزيزي فتحت “عهد الشعب يريد”، فإن الثورة السودانية ستطلق عهد “الشعب يريد وبقيادة جبهوية سديدة”.


تصريح الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في الذكرى الأربعين لتأسيسها

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ  تصريح ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تخلد الذكرى الاربعين لتأسيسها تحت شعار:  "40 سنة من...
تصريح الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في الذكرى الأربعين لتأسيسها

افتتاحية

المغرب في ملتقى طرق نضالات الشعوب
افتتاحية

العدد الجديد 317 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 317 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 317 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

الرفيق براهمة: على المغرب الرسمي أن يرفض صفقة العار

تصريح الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي الرفيق المصطفى براهمة خلال المسيرة الوطنية بالرباط لمساندة الشعب الفلسطيني
الرفيق براهمة: على المغرب الرسمي أن يرفض صفقة العار

العدد 316، من جريدة النهج الدمقراطي كاملاً

تحميل العدد 316، من جريدة النهج الدمقراطي
العدد 316، من جريدة النهج الدمقراطي كاملاً

البيجيدي يتقن دور المهرج البليد

اهتدى حزب البيجيدي إلى طريقة مبتكرة للعب دور البارشوك. إنه اهتدى إلى حيلة جعل المشهد السياسي عبارة عن سيرك يتلهى فيه المواطنون
البيجيدي يتقن دور المهرج البليد

بيان النهج الديمقراطي بالعرائش

تشكيل جبهة اجتماعية عريضة وميدانية للتصدي لمخططات التفقير والتخريب والاستحواذ على ما تبقى من خيرات المدينة
بيان النهج الديمقراطي بالعرائش

يا عمال وكادحي/ات المغرب اتحدوا وانهضوا

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية يا عمال وكادحي/ات المغرب اتحدوا وانهضوا لتقوية الحركة النقابية العمالية المغربية وتعزيز وحدتها وكفاحيتها وبناء حزب...
يا عمال وكادحي/ات المغرب اتحدوا وانهضوا

كلام في رحيل ابن حينا القديم.. الرفيق العذب عبدالرحيم الخاذلي…

عبد الرحيم تفنوت عبد الرحيم تفنوت : كلام في رحيل ابن حينا القديم../….الرفيق العذب عبدالرحيم الخاذلي…./ ماأكبر الإنسان…مااعظم الأحلام
كلام في رحيل ابن حينا القديم.. الرفيق العذب عبدالرحيم الخاذلي…

افتتاح لقاء الأحزاب الشيوعية العربية ببيروت

حفل افتتاح لقاء الأحزاب الشيوعية العربية يوم الخميس 20 يونيو/حزيران 2019 ببيروت بدعوة من الحزب الشيوعي اللبناني ينظم حفل افتتاح...
افتتاح لقاء الأحزاب الشيوعية العربية ببيروت

نداء المشاركة في المسيرة الشعبية التضامنية مع الشعب الفلسطيني

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية نداء المشاركة في المسيرة الشعبية التضامنية مع الشعب الفلسطيني: جميعا من أجل إسقاط صفقة القرن وضد...
نداء المشاركة في المسيرة الشعبية التضامنية مع الشعب الفلسطيني

من أجل برنامج نضالي مشترك لصد الزحف على ما تبقى من المكتسبات الشعبية

دعوة كل الهيئات والقوى الديمقراطية والحية إلى نبذ الخلافات الضيقة والالتفاف حول برنامج نضالي وحدوي من أجل التصدي..
من أجل برنامج نضالي مشترك لصد الزحف على ما تبقى من المكتسبات الشعبية

افتتاحية: القضية الأمازيغية غير قابلة للتحنيط أو الاختزال

في ظل مغرب ما بعد الاستعمار المباشر تعاملت الدولة مع الأمازيغية كقضية مسكوت عنها،..
افتتاحية: القضية الأمازيغية غير قابلة للتحنيط أو الاختزال

صدر العدد 316 من جريدة النهج الديمقراطي

ملف العدد حول القضية الامازيغية فيه نعرض موقف النهج الديمقراطي المميز في احدى اهم قضايا هوية شعبنا
صدر العدد 316 من جريدة النهج الديمقراطي

تحميل العدد 315 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية

تحميل العدد 315 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية Journal VD N° 315
تحميل العدد 315 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية

حراك آكال أو نهوض المغرب المهمش

إنطلق حراك آكال وهو الحراك من أجل الحق في الارض منذ أكثر من سنتين في جهة سوس وخاصة تخومها الجنوبية
حراك آكال أو نهوض المغرب المهمش