افتتاحية
الشعب يفتح نوافذ تحرره عبر الجهات والمناطق المهمشة.

كانت حركة 20 فبراير اول تجربة ميدانية خبر فيها الشعب احتلال الشوارع للتعبير عن مطالبه وتبليغها للنظام. تعلم فيها الشعب وخاصة شبابه كيف ينزع عنه هاجس الخوف الذي زرعه ورعاه الاستعمار الفرنسي والاسباني ومن بعده نظام الاستقلال الشكلي بواسطة القمع الذي وصل حد الاختطافات والتعذيب، أحيانا حتى الموت، والاعتقالات في المخافر السرية وفي السجون والقتل والإعدامات خارج نطاق قانونه، والذي خلف آلاف الضحايا. كانت حركة 20 فبراير مدرسة الجرأة في النضال وفي صياغة المطالب وتنظيم التحركات من وقفات ومسيرات وغيرها.
بعد امتصاص قوة أول هبة من السيرورة الثورية التي أطلقتها حركة 20 فبراير وتجنيد كل أدواته السياسية والقمعية، اعتقد النظام المخزني أن السيرورة الثورية قد ماتت وانتهى أمرها. لكن ها هي اليوم الوقائع والمؤشرات تؤكد أنها تنبعث من رمادها، وجذوتها لا زالت تتوهج أكثر فأكثر. انبعثت الحركة هذه المرة بعد أن استطاعت أن تنغرس في التربة الشعبية وفي أجود الحقول. إننا اليوم نعيش ميلاد موجة جديدة من السيرورة الثورية تنغرس في المغرب العميق اي في الجهات والمناطق المهمشة على أرضية مطالب اجتماعية واقتصادية وثقافية تشكل الخصوصيات للجهة أو المنطقة لحمتها.
هكذا انطلقت بالريف حركة قوية أشعلها الشهيد محسن فكري الذي طحنته آلة المخزن الحكار. استشهد محسن فكري وهو يقاوم.لم تنتظر ساكنة الحسيمة وفي طليعتها الشباب كثيرا، ولاهي ترددت او تلعثمت في التعرف عن أسباب ودوافع جريمة طحن محسن فكري مع أسماكه. انطلقت المسيرات والمظاهرات في الحسيمة وفي مختلف مدن وبلدات الريف وصمدت أمام كل أنواع التنكيل والقمع والحصار. أكثر من 7 أشهر والاحتجاجات مستمرة بل أنها اليوم تتقوى وتتمدد والعزيمة تشحذ من اجل تحقيق النصر وفرض مطالب الحراك التي صاغتها الجماهير بطريقة شعبية وفي الحشود والجموعات العامة.
من أسباب قوة حراك الريف هي كونه حركة تهم أغلبية ساكنة الريف المشكلة من الطبقات الكادحة وباقي الفئات المتضررة من سياسات الدولة الرجعية. كما إنها حركة تستحضر خصوصيات الجهة باعتبارها جهة تعرضت إلى تهميش كبير من جميع السلطات المركزية قبل وبعد الدخول الاستعماري. عرفت المنطقة اعتى مقاومة شعبية مسلحة أسفرت عن انتصار عسكري وسياسي توج بقيام أول منطقة محررة بالمغرب، رفعت علم جمهورية الريف. كل معطيات التاريخ كانت تؤكد أن هذه المنطقة المحررة كان يمكنها أن تشكل قاعد خلفية ونقطة ارتكاز لطرد الجيوش المحتلة في المغرب وباقي بلدان المغرب الكبير. كانت الريف أول بؤرة تحررية في شمال إفريقيا بل في البلدان المستعمرة، لذلك تحالفت القوتان الاستعماريتان الاسبانية والفرنسية من اجل قتل التجربة في المهد، وهو ما حصل سنة 1926 ترتب عنه إخضاع المنطقة برمتها ونفي محمد بن عبد الكريم الخطابي. كانت هذه هي الخلفية التاريخية التي حكمت ولازالت كل سياسات القوى المتنفذة في المنطقة قوى الاستعمار المباشر او خليفتها دولة الاستقلال الشكلي .لذلك يجب النظر إلى ظهير عسكرة الريف كأسمى تعبير على قرار النظام المخزني في الاستمرار في معاملة المنطقة بخلفية الريبة والشك بل اعتبارها منطقة غير مضمونة الولاء. وهذا ما يفسر لماذا طفت على السطح في الأيام الأخيرة تهمة الانفصال والعمالة للقوى الأجنبية الموجهة للحراك وقادته.
على قاعدة هذه الخلفية التاريخية نفهم جيدا أن كل المطالب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية تبقى مطبوعة وتحمل بصمة هذا الإرث التاريخي. لذلك سيكون من قبيل در الرماد في العيون أو فقط توفير مسكنات ظرفية عندما يتم التعاطي مع حراك الريف مفصولا أو معزولا عن معالجة ارث الماضي، كما تمثل ذلك في كل الخطوات الاستباقية التي قام بها النظام المخزني من قبيل ما يسميه الجهوية الموسعة أو توصيات هيأة الإنصاف والمصالحة تحت مسمى جبر الضرر الجماعي والمناطقي، أنها مجرد مسكنات ومحاولات التنصل من تقديم الحساب الضروري والواجب. إن المعالجة السديدة والحقيقية لأوضاع الريف لن تكون ضد إرادة جماهير الريف وحقها في محاسبة النظام وكل السلطات التي استغلت أو نكلت بساكنة الريف؛. لابد لهذه الساكنة من حصولها على حق ممارسة تسيير شؤونها الخاصة والعامة تسييرا ديمقراطيا وفي إطار نظام يضمن تطبيق التسيير الذاتي إلى ابعد الحدود.
إن حراك الريف اليوم يضع المنطقة على سكة النهوض العميق ويقطع مع مرحلة الرضوخ المفروض بقوة الحديد والنار والذي لم يكن ابد استسلاما. إن حراك الريف هو الابن الشرعي لحركة 20 فبراير وهو احد أشكال موجتها الثانية.
أصبح الحراك في الريف بصموده وتمدده وتعمقه سواء في أشكال النضال أو في مضمون المطالب، عبارة عن رقعة الزيت التي تنتشر في ربوع البلاد.
مكنت التقنيات الاعلامية الجديدة جل المواطنين من متابعة ما يجري في اية نقطة أو رقعة من المغرب، مما قوى الاهتمام بحراك الريف وساهم في تشكل رأي عام وطني بات يتفاعل مع الأحداث هناك. أصبح حراك الريف في قلب تشكل حركات الدعم والمساندة عندما يتعرض إلى القمع والتنكيل وملهما لبروز حركات محلية تسير على منواله كلما حقق انتصارا أو نال مكسبا.
ساهم حراك الريف بعد صموده البطولي في انتشار فكرة أن أحسن وسيلة لمساعدة الحراك هي إطلاق ديناميات محلية وجهوية تهتم بقضايا الجماهير هناك وهي الفكرة المؤسسة لتوسع رقعة الزيت، خاصة وان الشروط الموضوعية كلها تبرر الخروج للنضال وإحياء جذوة حركة 20 فبراير محليا. وهي فكرة أصبحت مستوعبة نسبيا من طرف القوى المناضلة كما أنها تستحضر عنصر الخصوصية المحلية أو الجهوية كما هي حاضرة في حراك الريف وهي ما يشكل اسمنت لحمته.
إن جميع المناطق المهمشة ترزح تحت ثقل جرائم وقعت في التاريخ البعيد والقريب، تحمل وشم التسلط والاستبداد والتطور اللا متكافئ للجهات الناتج عن التبعية للمركز الإمبريالي،كما تحمل أثاره المدمرة على اقتصادها وبيئتها وعلى ثقافتها بل حتى على وعيها وأحاسيسها.
أمام صمود حراك الريف وانطلاق دينامية متصاعدة من الحركات الاحتجاجية في المناطق والجهات وانخراط العديد من الفئات الاجتماعية في النضال يكون منطق الأشياء والتاريخ قد اخذ طريقه الصحيح:
+ لا يمكن أن يستمر الشعب والكادحون في التحمل والصبر لاستغلال متصاعد يكاد يكون بدون حدود.
+ لا يمكن تقبل الإجهاز على ما تبقى من الحقوق أو المس بمكتسبات.
+كما لا يمكن قبول هذا الكم من السياسات الرجعية لنظلم رهن البلاد للمنظمات الامبريالية وأغرقها في الديون.
تعتبر المناطق المهمشة هي اكبر متضرر من سياسة النظام المخزني في الوقت الذي انسدت فيه كل المنافذ للخروج من دوامة الفقر والجهل والإمراض وحتى الهجرة الداخلية أو إلى الخارج قد تقلصت ولم تعد تنفع.
إن حراك الريف بات يشكل قاطرة النهوض المرتقب لنضال شعبنا.انه طليعة التحرر من قبضة الكتلة الطبقية السائدة تماما كما كان طليعة النضال التحرري من قبضة الاستعمار بالمغرب وعبر العالم.فتحية لساكنة الريف المنتفض والى كل الجماهير الناهضة في مختلف مناطق المغرب.
ربما إضافة مهام القوى الديمقراطية والحية إزاء هذا الحراك، وخاصة ما العمل لكي ينتقل من المناطق المهمشة إلى كبريات المدن.


افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

انطلقت مبادرات كثيرة ومتنوعة للحوار بين الماركسيين المغاربة واتخذت آليات مختلفة منها: وسائل التواصل الاجتماعي، ندوات عمومية، لقاءات مباشرة، ومنها منابر مواقع اعلامية كالحوار المتمدن، نشرات وكراسات، جريدة النهج الديمقراطي، مجلة التحرر وغيرها. فبالقدر ما هي حالة اعلامية تعكس الحاجة الى فضاء ديمقراطي للحوار والتواصل، بالقدر ما تعكس ارادات لتبادل النقد وتقييم اوضاع عامة مركبة بين الاممي والاقليمي والمحلي.غير أن تلك المبارات والارادات تبقى غير مهدفة وغير منظمة، يتيه فيها التحليل بين التكتيك والاستراتجية وهو ما يضيع مرة أخرى تلك الجهود الرامية الى تجاوز الوضع القائم الى وضع أرقى يمسك من خلاله الماركسيون باطارهم المرجعي ويشيدون أدوات الصراع الطبقي وفق برنامج سياسي يروم التغيير المنشود.

إن الوضع الذاتي للقوى السياسية والمجتمعية التي من المفترض أن تقود نضال الشعب المغربي هو نقطة الضعف الخطيرة التي تعرقل أي تقدم. فالقوى الديمقراطية ضعيفة نسبيا ومشتتة وتعتريها ميولات ليبرالية، تفقد التنظيمات عناصر قوتها الجماعية لفائدة الفرد وتقديس الأشخاص. أما القوى الماركسية فهي تعاني من التشضي والتشرذم وبعضها يتسمك بالحلقية أو بنظرة استعلائية وبالدغمائية. كما تتقوى الاتجاهات اليمينية وسط اليسار الديمقراطي. ويتميز اليسار بجناحيه الديمقراطي والديمقراطي الجذري بالتشتت وضعف الانغراس وسط الجماهير الشعبية.

– أما الحركات الاجتماعية فهي الأخرى، في أغلبها، تعاني من أمراض خطيرة: فالحركة النقابية وصلت إلى مستوى خطير من الضعف. وتعترض محاولات المناضلين النقابيين المخلصين تصحيح أوضاع الحركة النقابية عراقيل وتحديات كثيرة بفعل هيمنة البيروقراطيات النقابية وتواطؤها مع المخزن وعجز التوجه الديمقراطي، على الأقل في الفترة الحالية، على التقدم في إنجاز أهدافه المتمثلة في دمقرطة العمل النقابي وتوحيد النضال النقابي في أفق بناء جبهة نقابية موحدة وجعله في خدمة الطبقة العاملة. وهذا ما يفرض المزيد من تقييم وتصحيح إستراتيجيتنا في العمل النقابي. وتعرف حركة المعطلين نوعا من الانحسار يجب العمل على تجاوزه من خلال مراجعة أهدافها وأساليب عملها وتطوير تنظيمها وتعزيز المبادرات الرامية إلى توحيدها. ناهيك عن أوضاع الحركة الطلابية في غياب عمل نقابي يؤطره الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، رغم تسجيل محاولات جدية لتوحيد هذه الحركة وتصحيحها. وبالرغم من خروج فئات اجتماعية جديدة للاحتجاج بشكل مكثف لكنها تفتقد، في كثير من الأحيان، إلى التنظيم والوحدة.. ومثير للجدل كيف برزت بيننا حراكات شعبية قوية مستعدة نضاليا الى أبعد مدى، ولم تجد من الماركسيين من يتحمل المسؤولية للعمل وسطها والمساهمة في التأطير والتنظيم. هي الحالة التي تدفع كل الماركسيين الى ترتيب الأسئلة الحقيقية للتنظيم السياسي المعبر عن هموم الجماهير الكادحة الطبقة العاملة بالأساس؟

وبصدد الحوار بين الماركسيين، انطلقت مؤخرا نقاشات في صفوف اليساريين بشكل عمومي جماهيري أو بشكل داخلي حول مبادرة النهج الديمقراطي في الشروع في تنفيذ احدى سيروراته الأربعة أي بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة وعموم الكادحين، وبرزت تعبيرات تدعم هذا الطرح نظريا وتبدي استعدادها لمواصلة النقاش حول سبل البناء وتصوره العام. بينما تخلف البعض وتحلل من المبادرة أو خالها بدعوى التجاوز وعدم تناغم المبادرة مع سياق المرحلة التي تتطلب تجاوز الفكرة في حد ذاتها.فقد علمنا التاريخ القريب من ثمانينات القرن الماضي كيف حسم الأمر بين الماركسيين والشعبوين عندما كانت بروليتاريا روسيا أقلية صاعدة بينما كان الفلاحون هم أغلبية السكان لكن في حالة نكوص، فراهن الماركسيون على الطبقة العاملة ليس تنبئا بل دراسة مؤشرات تطور التشكيلة الاجتماعية ليكون توجههم موفقا في الرهان التاريخي على البروليتاريا. نحن في المغرب بصدد تحولات سريعة تعم التشكيلة الاجتماعية، وتشكل فيها الطبقة العاملة محور الصراع. ومن الممكن جدا بل من المؤكد أن يشكل بناء التعبير السياسي على هذه الطبقة وعموم الكادحين لحظة تاريخية فارقة.

فالمطلوب من جميع الماركسيين المغاربة وخاصة منهم الشباب المباردة لتوسيع فضاءات الحوار حول هذه المهمة النتاريخية وبأشكال مختلفة، بعيدا عن الحلقية والنزعات الاستعلائية عن الجماهير وبروح وحدوية تؤسس لمرحلة جديدة من الصراع الطبقي نبني من خلالها أدوات الدفاع الذاتي المستقلة للجماهير، نقابة عمالية ديمقراطية، تجارب نسائية وشبيبية وحدوية متجدرة وسط الجماهير.

ان الحوار ليس هدفا في حد ذاته، وليس ترفا فكريا، كما أنه ليس مفتوحا من دون أهداف أو رهان. بل يشكل إحدى الآليات التي نؤسس لها بشكل جماعي ومسؤول على خطى البناء الجماعي لهذا الصرح التاريخي الذي أفنى شهداؤنا أعمارهم من أجل تحقيقه كواقع ملموس على أرض المغرب.


قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE تُفعِّل قرار مجلسها الوطني وتُنظم قافلة وطنية نحو بني ملال، الاثنين 4 نونبر 2019،...
قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق التحديات التي يواجهها المخزن: - أهم تحدي هو تراكم غضب الجماهير الشعبية...
افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

هياة التحرير تضع بين ايديكم هذا العدد اقتنوا نسختكم راسلوها عن ملاحظاتكم وانتقاداتكم ابعثوا لها بمشاركاتكم
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهرات واغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة بادرت أربع منظمات هي ...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً   Journal VD N° 328 PDF
العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

لنهزم التشرذم النقابي

من وحي الأحداث لنهزم التشرذم النقابي
لنهزم التشرذم النقابي

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهراتواغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

حزب العمال يدعو إلى مقاطعة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية

حزب العمال يدعو إلى مقاطعة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية بيـــــــــــان إن حزب العمال: - اعتبارا لكون المرشّحين للدور الثاني من...
حزب العمال يدعو إلى مقاطعة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية

افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟ انطلقت مبادرات كثيرة ومتنوعة للحوار بين الماركسيين المغاربة واتخذت آليات مختلفة منها: وسائل التواصل...
افتتاحية: لماذا حوار بين الماركسيين المغاربة؟

العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد  الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

فيديو: الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مسيرة بالرباط الأحد 6 أكتوبر 2019

بمناسبة اليوم العالمي للمدرس، نظمت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مسيرة بالرباط يوم الأحد 6 أكتوبر 2019، احتجاجا على ما آلت إليه أوضاع المدرسة العمومية والعاملين بها.
فيديو: الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي مسيرة بالرباط  الأحد 6 أكتوبر 2019

صدر العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي اقتنوا نسختكم

صدر العدد الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي اقتنوا نسختكم كل الدعم لجريدة العمال والكادحين كل الدعم للاعلام المناضل ضد...
صدر العدد  الجديد 328 من جريدة النهج الديمقراطي اقتنوا نسختكم

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوعرفة بيان بمناسبة اليوم العالمي للمدرس

تحت شعار " من اجل تعليم مجاني وجيد " يخلد فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببوعرفة اليوم العالمي للمدرس الذي اختارت له منظمة اليونسكو هذه السنة 2019 شعار " المعلمون الشباب
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوعرفة بيان بمناسبة اليوم العالمي للمدرس

العدد 327 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد 327 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً pdf VD n° 327
العدد 327 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور

من وحي الأحداث في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور
في علاقة التنازع بين الحد الادنى والأعلى للأجور

فيديو: بمناسبة اليوم العالمي للمدرس نظمت FNE تكريم لأساتذة التعليم “المعتقلين السياسيين لحراك الريف

اليوم ،السبت 5 أكتوبر 2019 بمناسبة اليوم العالمي للمدرس نظمت الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تكريم لأساتذة التعليم "المعتقلين السياسيين لحراك الريف الأستاذ محمد جلول ، الأستاذ محمدالمجاوي ، الأستاذ يوسف الحمديوي بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط
فيديو: بمناسبة اليوم العالمي للمدرس نظمت  FNE  تكريم لأساتذة التعليم “المعتقلين السياسيين لحراك الريف