افتتاحية
الشعب يفتح نوافذ تحرره عبر الجهات والمناطق المهمشة.

كانت حركة 20 فبراير اول تجربة ميدانية خبر فيها الشعب احتلال الشوارع للتعبير عن مطالبه وتبليغها للنظام. تعلم فيها الشعب وخاصة شبابه كيف ينزع عنه هاجس الخوف الذي زرعه ورعاه الاستعمار الفرنسي والاسباني ومن بعده نظام الاستقلال الشكلي بواسطة القمع الذي وصل حد الاختطافات والتعذيب، أحيانا حتى الموت، والاعتقالات في المخافر السرية وفي السجون والقتل والإعدامات خارج نطاق قانونه، والذي خلف آلاف الضحايا. كانت حركة 20 فبراير مدرسة الجرأة في النضال وفي صياغة المطالب وتنظيم التحركات من وقفات ومسيرات وغيرها.
بعد امتصاص قوة أول هبة من السيرورة الثورية التي أطلقتها حركة 20 فبراير وتجنيد كل أدواته السياسية والقمعية، اعتقد النظام المخزني أن السيرورة الثورية قد ماتت وانتهى أمرها. لكن ها هي اليوم الوقائع والمؤشرات تؤكد أنها تنبعث من رمادها، وجذوتها لا زالت تتوهج أكثر فأكثر. انبعثت الحركة هذه المرة بعد أن استطاعت أن تنغرس في التربة الشعبية وفي أجود الحقول. إننا اليوم نعيش ميلاد موجة جديدة من السيرورة الثورية تنغرس في المغرب العميق اي في الجهات والمناطق المهمشة على أرضية مطالب اجتماعية واقتصادية وثقافية تشكل الخصوصيات للجهة أو المنطقة لحمتها.
هكذا انطلقت بالريف حركة قوية أشعلها الشهيد محسن فكري الذي طحنته آلة المخزن الحكار. استشهد محسن فكري وهو يقاوم.لم تنتظر ساكنة الحسيمة وفي طليعتها الشباب كثيرا، ولاهي ترددت او تلعثمت في التعرف عن أسباب ودوافع جريمة طحن محسن فكري مع أسماكه. انطلقت المسيرات والمظاهرات في الحسيمة وفي مختلف مدن وبلدات الريف وصمدت أمام كل أنواع التنكيل والقمع والحصار. أكثر من 7 أشهر والاحتجاجات مستمرة بل أنها اليوم تتقوى وتتمدد والعزيمة تشحذ من اجل تحقيق النصر وفرض مطالب الحراك التي صاغتها الجماهير بطريقة شعبية وفي الحشود والجموعات العامة.
من أسباب قوة حراك الريف هي كونه حركة تهم أغلبية ساكنة الريف المشكلة من الطبقات الكادحة وباقي الفئات المتضررة من سياسات الدولة الرجعية. كما إنها حركة تستحضر خصوصيات الجهة باعتبارها جهة تعرضت إلى تهميش كبير من جميع السلطات المركزية قبل وبعد الدخول الاستعماري. عرفت المنطقة اعتى مقاومة شعبية مسلحة أسفرت عن انتصار عسكري وسياسي توج بقيام أول منطقة محررة بالمغرب، رفعت علم جمهورية الريف. كل معطيات التاريخ كانت تؤكد أن هذه المنطقة المحررة كان يمكنها أن تشكل قاعد خلفية ونقطة ارتكاز لطرد الجيوش المحتلة في المغرب وباقي بلدان المغرب الكبير. كانت الريف أول بؤرة تحررية في شمال إفريقيا بل في البلدان المستعمرة، لذلك تحالفت القوتان الاستعماريتان الاسبانية والفرنسية من اجل قتل التجربة في المهد، وهو ما حصل سنة 1926 ترتب عنه إخضاع المنطقة برمتها ونفي محمد بن عبد الكريم الخطابي. كانت هذه هي الخلفية التاريخية التي حكمت ولازالت كل سياسات القوى المتنفذة في المنطقة قوى الاستعمار المباشر او خليفتها دولة الاستقلال الشكلي .لذلك يجب النظر إلى ظهير عسكرة الريف كأسمى تعبير على قرار النظام المخزني في الاستمرار في معاملة المنطقة بخلفية الريبة والشك بل اعتبارها منطقة غير مضمونة الولاء. وهذا ما يفسر لماذا طفت على السطح في الأيام الأخيرة تهمة الانفصال والعمالة للقوى الأجنبية الموجهة للحراك وقادته.
على قاعدة هذه الخلفية التاريخية نفهم جيدا أن كل المطالب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية تبقى مطبوعة وتحمل بصمة هذا الإرث التاريخي. لذلك سيكون من قبيل در الرماد في العيون أو فقط توفير مسكنات ظرفية عندما يتم التعاطي مع حراك الريف مفصولا أو معزولا عن معالجة ارث الماضي، كما تمثل ذلك في كل الخطوات الاستباقية التي قام بها النظام المخزني من قبيل ما يسميه الجهوية الموسعة أو توصيات هيأة الإنصاف والمصالحة تحت مسمى جبر الضرر الجماعي والمناطقي، أنها مجرد مسكنات ومحاولات التنصل من تقديم الحساب الضروري والواجب. إن المعالجة السديدة والحقيقية لأوضاع الريف لن تكون ضد إرادة جماهير الريف وحقها في محاسبة النظام وكل السلطات التي استغلت أو نكلت بساكنة الريف؛. لابد لهذه الساكنة من حصولها على حق ممارسة تسيير شؤونها الخاصة والعامة تسييرا ديمقراطيا وفي إطار نظام يضمن تطبيق التسيير الذاتي إلى ابعد الحدود.
إن حراك الريف اليوم يضع المنطقة على سكة النهوض العميق ويقطع مع مرحلة الرضوخ المفروض بقوة الحديد والنار والذي لم يكن ابد استسلاما. إن حراك الريف هو الابن الشرعي لحركة 20 فبراير وهو احد أشكال موجتها الثانية.
أصبح الحراك في الريف بصموده وتمدده وتعمقه سواء في أشكال النضال أو في مضمون المطالب، عبارة عن رقعة الزيت التي تنتشر في ربوع البلاد.
مكنت التقنيات الاعلامية الجديدة جل المواطنين من متابعة ما يجري في اية نقطة أو رقعة من المغرب، مما قوى الاهتمام بحراك الريف وساهم في تشكل رأي عام وطني بات يتفاعل مع الأحداث هناك. أصبح حراك الريف في قلب تشكل حركات الدعم والمساندة عندما يتعرض إلى القمع والتنكيل وملهما لبروز حركات محلية تسير على منواله كلما حقق انتصارا أو نال مكسبا.
ساهم حراك الريف بعد صموده البطولي في انتشار فكرة أن أحسن وسيلة لمساعدة الحراك هي إطلاق ديناميات محلية وجهوية تهتم بقضايا الجماهير هناك وهي الفكرة المؤسسة لتوسع رقعة الزيت، خاصة وان الشروط الموضوعية كلها تبرر الخروج للنضال وإحياء جذوة حركة 20 فبراير محليا. وهي فكرة أصبحت مستوعبة نسبيا من طرف القوى المناضلة كما أنها تستحضر عنصر الخصوصية المحلية أو الجهوية كما هي حاضرة في حراك الريف وهي ما يشكل اسمنت لحمته.
إن جميع المناطق المهمشة ترزح تحت ثقل جرائم وقعت في التاريخ البعيد والقريب، تحمل وشم التسلط والاستبداد والتطور اللا متكافئ للجهات الناتج عن التبعية للمركز الإمبريالي،كما تحمل أثاره المدمرة على اقتصادها وبيئتها وعلى ثقافتها بل حتى على وعيها وأحاسيسها.
أمام صمود حراك الريف وانطلاق دينامية متصاعدة من الحركات الاحتجاجية في المناطق والجهات وانخراط العديد من الفئات الاجتماعية في النضال يكون منطق الأشياء والتاريخ قد اخذ طريقه الصحيح:
+ لا يمكن أن يستمر الشعب والكادحون في التحمل والصبر لاستغلال متصاعد يكاد يكون بدون حدود.
+ لا يمكن تقبل الإجهاز على ما تبقى من الحقوق أو المس بمكتسبات.
+كما لا يمكن قبول هذا الكم من السياسات الرجعية لنظلم رهن البلاد للمنظمات الامبريالية وأغرقها في الديون.
تعتبر المناطق المهمشة هي اكبر متضرر من سياسة النظام المخزني في الوقت الذي انسدت فيه كل المنافذ للخروج من دوامة الفقر والجهل والإمراض وحتى الهجرة الداخلية أو إلى الخارج قد تقلصت ولم تعد تنفع.
إن حراك الريف بات يشكل قاطرة النهوض المرتقب لنضال شعبنا.انه طليعة التحرر من قبضة الكتلة الطبقية السائدة تماما كما كان طليعة النضال التحرري من قبضة الاستعمار بالمغرب وعبر العالم.فتحية لساكنة الريف المنتفض والى كل الجماهير الناهضة في مختلف مناطق المغرب.
ربما إضافة مهام القوى الديمقراطية والحية إزاء هذا الحراك، وخاصة ما العمل لكي ينتقل من المناطق المهمشة إلى كبريات المدن.


افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE" يوجه رسالة إلى رئيس الحكومة المغربية الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE العضو في اتحاد النقابات...
الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار...
افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك - حتى نهاية غشت 2019.
العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF-VD-320
العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً