إشكالية التعذيب

حضرت أول أمس مهرجانا تضامنيا مع معتقلي الحسيمة،نظمته الجمعية المغربية لحقوق الإنسان،بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالدار البيضاء،وحضرته عائلة محمد جلول وبعض عائلات معتقلي الجمعية والنهج الديمقراطي ،الذين حوكموا مؤخرا بسنتين سجنا نافدة إضافة الى بعض المحامين النزهاء .
تناول تقرير الجمعية ،حيثيات وظروف وملابسات اختطاف واعتقال نشطاء الحراك في الريف،موثقا بشكل جيدو معزز بملاحظات دقيقة عن الخروقات التي شابت اعتقالهم. كما تم عرض شريط فيديو،عن المسيرات في الحسيمة ٌقبل اعتقال القائد الميداني ناصر الزفزافي والناشطة الميدانية سيليا زياني،وهو شريط يفند بالصورة والصوت مزاعم السلطة وافترائها حول لاسلمية المسيرات والتظاهرات الاحتجاجية،كما يرد بالحجة القاطعة ،ومن خلال القول مباشرة،عن طريق الزفزافي أوسيليا ،في المسيرتين المذكورتين،الاحترام الملموس للقانون ،بما يعني الدفاع عن مشروعية الاحتجاج مع الحفاظ على حرية الأشخاص وعدم المس بالممتلكات العامة والخاصة.
أما تقرير مجموعة من المحامين النزهاء ،فتطرق الى مسألتين في غاية الأهمية وهما:1-الدور التكميلي لعمل النيابة العامة ،الذي قامت به بعض الصحف التي تدعي الاستقلالية والموضوعية في العمل الصحفي،وعلى رأسها جريدتي الأحداث المغربية والصباح،التين كالتا تهما مجانية لضحايا القمع والبطش،ولم يدخرا جهدا في العبث بأعراضهم،من خلال صور في غاية الاستفزاز والضغينة،دون مراعاة واحترام سرية التحقيق وأطوار المحاكمة التي لم تنطلق بعد.
2- أما المسألة الثانية فتتعلق بالتعذيب الذي تعرض له المعتقلون وهو موثق في محاضر المحامين ،الذين سيتقدمون بشكاية في الموضوع الى الجهات الوصية،من أجل إنصاف الضحايا.
وأخيرا نبه هؤلاء المحامين الى دخول بعض المحامين المندسين لأغراض أخرى ويقومون بالتشويش على السير العادي للمحاكمة،والقيام بوساطات ،خارج مهامهم القانونية الشيء الذي يتعارض مع أخلاقيات مهنة المحاماة وآدابها.
لقد شكل التعذيب الذي يتعرض له الإنسان،اهتماما بالغا لدى المنتظم الدولي،وأكدت عليه المواثيق الدولية والمعاهدات والصكوك الدولية والإقليمية التي تحرم التعذيب وكل الإعمال القاسية أو الحاطة من كرامة الإنسان وحماية حقه في الحياة.وهكذا نجد المادة الخامسة من الإعلان لحقوق الإنسان:- لايعرض أي إنسان للتعذيب ،وللعقوبات،أو المعاملة القاسية والوحشية أو الحاطة بالكرامة- لكل فرد الحق في الحياة والحرية وسلامة شخصه”المادة 2 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان”.
-لا يجوز إخضاع أي فرد للتعذيب ولا للمعاملة القاسية أو اللاانسانية أو الحاطة بالكرامة” المادة السابعة من العهد الولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية”.’
-يحق للشخص المحتجز أو المسجون أو لمحاميه تقديم طلب أو شكوى بشأن معاملته،ولا سيما في حالة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية أو اللاانسانية أو المهينة،الى السلطات المسئولة عن إدارة مكان الاحتجاز والى السلطات الأعلى ،وعند الاقتضاء الى السلطات المناسبة المنوط بها صلاحيات المراجعة والأنصاف” المبدأ 33 الفقرة 1 من المبادئ الصادرة من الأمم المتحدة.
وحرصا من المنتظم الدولي على القضاء على التعذيب وغيره من المعاملة القاسية والمهينة للكرامة الإنسانية ،فقد اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة اتفاقية مناهضة التعذيب في دجنبر 1984 حيث عرفته بكل عمل يسبب الآلام أو المعاناة الجسدية أو النفسية للإنسان،يلحق عمدا على يد شخص يتصرف بصفته الرسمية ،أو بتحريض أو يتغاض،بقصد الحصول على معلومات أو على اعتراف أو بقصد العقاب أو التخويف أو الإرغام أو أي أسباب تقوم على التمييز.

التعذيب في التشريع المغربي
إن المشرع المغربي لا يجرم الا التعذيب المادي أي العنف(الضرب ،الجرح أو غيرها من وسائل العنف أو الايداء) أما التعذيب النفسي الذي يحدث ألما أو عناء شديدا بالعقل أو النفس فلا يجرم وبالتالي لا يعاقب عليه (الفصل231 ق.ج)الذي يحيل على الفصول 401 و403.
أما فيما يخص تحريك دعوى عمومية ضد المسؤولين عن التعذيب،فلا تتم حتى في حالة تقديم الشكايات من ضحايا التعذيب،وعلى مستوى التعويض من الدولة عن الأضرار التي تصيب ضحايا التعذيب من موظفيها لانجد نصا خاصا شبيها بالفصل226ق.ج يجعل الدولة مسئولة مدنية.غير أن الواقع المغربي المعاش، يختلف ويتناقض مع هذه التشريعات الدولية.ذلك أن ممارسة التعذيب بالمغرب منذ عقود الرصاص، ليكتسي طابعا وحشيا وبربريا، منافيا لكل المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، وضاربا الكرامة الإنسانية، كوسيلة للحصول على اعترافات موقعة، وإرغام المعتقلين على توقيع محاضر الشرطة لاتخاذها كأدلة في المحاكمة السياسية.
إن ظاهرة التعذيب ليست وليدة اليوم،بل إنها ظاهرة شكلت باستمرار وجها بارزا في مسيرة الاضطهاد والظلم في بلادنا وأسلوبا تابتا للإجهاز على رأي مخالف أو معارض سواء كانت معارضة سياسية أو شعبية،وكونت منهجا تابتا لامتهان كرامة الإنسان وادلاله وإخضاعه لدى السلطة الحاكمة.
حسن الصعيب
09-06-2017


 

افتتاحية: القضية الأمازيغية غير قابلة للتحنيط أو الاختزال

في ظل مغرب ما بعد الاستعمار المباشر تعاملت الدولة مع الأمازيغية كقضية مسكوت عنها، بل كطابو لا يقبل نظام الحسن الثاني الخوض فيه. وقد ساد في تلك المرحلة فهم برجوازي إقصائي للوحدة الوطنية وللقومية، لا يراها في المغرب إلا ضمن القومية العربية. وكلما أثيرت الأمازيغية وبأي شكل، سواء كلغة أو غيره، يتم إشهار الظهير البربري وتهمة تمزيق وحدة الشعب. عانى اليسار الماركسي اللينيني بدوره من ثقل هذا الإرث ولم يتخلص منه نسبيا – خاصة منظمة إلى الأمام – إلا بمراجعات تدريجية نعتبر أنفسنا في النهج الديمقراطي قد ساهمنا في وضعها كقضية شعب، وفي إنضاج تناولها المادي المنسجم مع قاعدة نظرية فكرية وسياسية.

في الأيام الأخير طفى على السطح لغط حول إقرار تدريس الأمازيغية، وما هو إلا در للرماد في الأعين من طرف النظام ومؤسساته. دأبت الدولة على تهميش القضية الأمازيغية وتقزيمها إلى أبعد الحدود. لذلك يهمنا من جديد تناول القضية الأمازيغية بعمق وشمولية؛ الأمر الذي لا توفره تلك المقاربة التي تهتم بالهوية الأمازيغية من زاوية بعدها الثقافي يكون مدخله الاعتراف باللغة الأمازيغية كلغة رسمية ووطنية للمغرب؛ وتعتبر معركة تضمين هذا البعد في الدستور معركة سياسية حاسمة. حسب هذه المقاربة يخوض الأمازيغيون نوعا من “الصراع الثقافي”، بمفهوم أنهم يخوضون صراعا ثقافيا مع جهة – عروبية- بالأساس همشت لغتهم وثقافتهم عبر مراحل تاريخية.

نختلف مع هذه المقاربة لأنها تحصر القضية الأمازيغية في شقها الثقافي- وهو مهم لا ننكره أو نبخسه- لكننا نرفض أن تختزل فيه لأنه يساهم في تقزيمها، ويحرمها من القاعدة الأساسية والمادية كظاهرة اجتماعية. فعلى نقيض هذه المقاربة الثقافوية الشكلانية، طرحت قوى تقدمية، منذ ثمانينيات القرن الماضي، ومن ضمنها تنظيم “النهج الديمقراطي” رؤية تقدمية وثورية للقضية الأمازيغية باعتبارها قضية سوسيو-ثقافية نمت وتفاعلت ولا تزال داخل التشكيلة الاجتماعية بالمغرب.

إن المسألة الأمازيغية من هذا المنظور تهم ارتباط ولحمة الفئات والطبقات الاجتماعية التي تشكل مجتمعنا، لأنها تعني مكون من مكونات هوية الشعب تعرضت ولا زالت للاضطهاد والتهميش عبر مراحل وفترات من التاريخ حيث جردت هذه الفئات والطبقات الاجتماعية من مجالاتها وهمشت لغتها وتفكك إرثها الحضاري في التنظيم المجتمعي لغرض وهدف مادي وهو الاستحواذ على الأرض والقضاء على التعاضد الاجتماعي بهدف تسخير الإنسان صاحب تلك الأرض إلى جيش عاطل يستعمل كاحتياطي للتغلغل الصناعي أو كجنود تغذي الحروب الاستعمارية بهدف تفكيك البنيات السيو-ثقافية لشعوب مماثلة. حسب هذه المقاربة، فإن القضية الأمازيغية هي قضية سياسية في عمقها لن يعتنقها كقضية نبيلة إلا من يعتبر أن هناك حقوق وأهداف للتحرر الوطني لم تنجز، وأن تلك الحقوق مهضومة من طرف طبقات اجتماعية تمتلك الدولة والسلطة ومحمية من مراكز دولية في إطار من التبعية.

بالاعتماد على المنظور السوسيو-ثقافي التقدمي تصبح القضية الأمازيغية قضية تحرر شعب وبذلك يصبح النضال من أجل انتزاع الاعتراف بمكون أساسي من هويته: المكون الأمازيغي مرتبطا بالنضال من أجل استرجاع أرضه وحقه في ثرواتها. فالإرث الثقافي في هوية شعب لا يمكن أن يزدهر ويتطور إذا لم يوظفه في إطار مؤسسات شعبية حقيقية لتنظيم العيش والحياة في مجاله ويؤسس من خلال تلك المؤسسات لعلاقات جماعية تأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات الجهوية وبأوسع الحقوق وباستقلال عن الدولة المركزية التي لن تكون عالة على الجهات بل هي دولة فيدرالية من تأليف وتكوين وبمساهمة طوعية وحرة لتلك الجهات.

هكذا تصبح مسألة الحق في اللغة والثقافة الأمازيغية مكتسبا في مشروع أعم وأكثر حرية وديمقراطية، وليس ديكورا أو تزيينا لديمقراطية شكلية يهمها الاستعراض الفلكلوري أمام العالم، بينما هي في الواقع إنكار للحقوق المادية والأدبية لشعب برمته. إنه مشروع أشمل وأكبر يهدف تحرر الشعب، وينزع الفتيل الذي تتربص به القوى الامبريالية لضرب نضالية شعبنا وعرقلة وحدة الشعوب المغاربية.


عبد الرحيم تفنوت : كلام في رحيل ابن حينا القديم../….الرفيق العذب عبدالرحيم الخاذلي….

عبد الرحيم تفنوت عبد الرحيم تفنوت : كلام في رحيل ابن حينا القديم../….الرفيق العذب عبدالرحيم الخاذلي…./ ماأكبر الإنسان…مااعظم الأحلام
عبد الرحيم تفنوت : كلام في رحيل ابن حينا القديم../….الرفيق العذب عبدالرحيم الخاذلي….

النهج الديمقراطي:جميعا من أجل إسقاط صفقة القرن وضد المشاركة في قمة العار والخيانة بالبحرين

إن النهج الديمقراطي، الذي تشكل القضية الفلسطينية إحدى انشغالاته الأساسية ويعتبرها قضية وطنية، وأمام المخاطر الجدية المحدقة بهذه القضية، ينادي جميع مناضلاته ومناضليه والمتعاطفين معه وسائر الجماهير الشعبية إلى المشاركة بقوة وحماس في المسيرة الشعبية
النهج الديمقراطي:جميعا من أجل إسقاط صفقة القرن وضد المشاركة في قمة العار والخيانة بالبحرين

افتتاح لقاء الأحزاب الشيوعية العربية ببيروت

حفل افتتاح لقاء الأحزاب الشيوعية العربية يوم الخميس 20 يونيو/حزيران 2019 ببيروت بدعوة من الحزب الشيوعي اللبناني ينظم حفل افتتاح...
افتتاح لقاء الأحزاب الشيوعية العربية ببيروت

من أجل برنامج نضالي مشترك لصد الزحف على ما تبقى من المكتسبات الشعبية

دعوة كل الهيئات والقوى الديمقراطية والحية إلى نبذ الخلافات الضيقة والالتفاف حول برنامج نضالي وحدوي من أجل التصدي..
من أجل برنامج نضالي مشترك لصد الزحف على ما تبقى من المكتسبات الشعبية

افتتاحية: القضية الأمازيغية غير قابلة للتحنيط أو الاختزال

في ظل مغرب ما بعد الاستعمار المباشر تعاملت الدولة مع الأمازيغية كقضية مسكوت عنها،..
افتتاحية: القضية الأمازيغية غير قابلة للتحنيط أو الاختزال

صدر العدد 316 من جريدة النهج الديمقراطي

ملف العدد حول القضية الامازيغية فيه نعرض موقف النهج الديمقراطي المميز في احدى اهم قضايا هوية شعبنا
صدر العدد 316 من جريدة النهج الديمقراطي

تحميل العدد 315 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية

تحميل العدد 315 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية Journal VD N° 315
تحميل العدد 315 من جريدة النهج الديمقراطي الأسبوعية

حراك آكال أو نهوض المغرب المهمش

إنطلق حراك آكال وهو الحراك من أجل الحق في الارض منذ أكثر من سنتين في جهة سوس وخاصة تخومها الجنوبية
حراك آكال أو نهوض المغرب المهمش

تهنئة لمعتقلي حراك جرادة و الريف بمناسبة استرجاع حريتهم

النهج الديمقراطي                                     ...
تهنئة لمعتقلي حراك جرادة و الريف بمناسبة استرجاع حريتهم

بيان للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

 بيان للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي: 15 يونيه، اليوم الوطني للعمال الزراعيين، محطة نضالية خالدة من أجل المطالب المشروعة وعلى رأسها...
بيان للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

بيان المجلس الجهوي لبني ملال ـ خنيفرة

جهة بني ملال ـ خنيفرة بني ملال، في: 09 يونيو 2019 بيـــــــــــــــــان المجلس الجهوي تحت شعار "مزيدا من العمل من...
بيان المجلس الجهوي لبني ملال ـ خنيفرة

توقيف 3 أساتذة عن العمل بكلية الطب

وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، توقف ثلاثة أساتذة عن العمل قامت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني...
توقيف 3 أساتذة عن العمل بكلية الطب

افتتاحية: في الحاجة لإعلام عمومي حر وديمقراطي

افتتاحية: في الحاجة لإعلام عمومي حر وديمقراطي منذ بدايات سنوات الاستقلال الشكلي، فطن النظام لأهمية الاعلام العمومي كوسيلة نشر الفكر...
افتتاحية: في الحاجة لإعلام عمومي حر وديمقراطي

العدد الجديد “315” من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشال

العدد الجديد "315" من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشال
العدد الجديد “315” من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشال

بيان النهج الديمقراطي باشتوكة أيت باها

الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي باشتوكة أيت باها بـــيان عقدت الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي باشتوكة أيت باها اجتماعها الدوري يوم السبت...
بيان النهج الديمقراطي باشتوكة أيت باها

معالم تعفن الرأسمالية

إرتدت الضربة على أصحاب نهاية التاريخ والذين صاحوا من فوق أبراجهم معلنين عن موت الاشتراكية والانتصار النهائي للرأسمالية. عكس موت الاشتراكية، لاحت بوادر تعفن النظام الرأسمالي نعرض هنا بتركيز لنموذجين من ذلك
معالم تعفن الرأسمالية