قبل اختطافه يوم الخميس 22 يونيو الجاري كتب أنس الخطابي مغني “الراب” وأحد نشطاء “حراك الريف”، في آخر تدوينة له قبل اختفائه : “قريبا سأختفي ربما أعود ربما لا، سيختفي كل من ضحى على هذا الوطن …”.

هذا وقد تم بعد زوال يومه الأحد 25 يونيو 2017، تقديم المعتقل آنس بعد اكتمال مدة الحراسة النظرية بمقر الفرقة الوطنية في ظروف نجهل عنها كل شيئ أمام الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء حيث قرر هذا الأخير متابعته بالتهم الواردة في محضر الضابطة القضائية وتمت إحالتة من طرف الوكيل العام في حالة اعتقال على قاضي التحقيق بالغرفة الأولى للمحكمة الذكورة بغرض التحقيق الابتدائي معه في المنسوب إليه. وفق ما صرح به مصدر من هيئة الدفاع عن معتقلي الحراك السلمي بالريففط.
وكان في مؤازرة المعتقل أنس الخطابي خلال التقديم وأمام قاضي التحقيق مجموعة من المحامين والمحاميات من مختلف الهيئات نذكر من بينهم: الأستاذة سعيدة الرويسي من هيئة أسفي، الأستاذة زهرة مرابط من هيئة الدار البيضاء، لأستاذة أسماء الوديع، الأستاذ محمد أغناج والأستاذ محمد كرين من هيئة الدارالبيضاء…،
وكما هو الحال بالنسبة لجميع المعتقلين السياسيين المرحلين إلى الدار البيضاء تم رفض طلب السراح المؤقت للفنان أنس الخطابي الذي تقدم به دفاعه وتم إيداعه بالسجن المحلي عين السبع “عكاشة” وفق مصادرنا.


لائحة أولية لمعتقلي حراك الريف إلى حدود يوم 22 يونيو 2017 – منهم من صدرت في حقهم أحكام قاسية -3 سنوات سجناً نافذة- (2) سنتان سجناً نافذة- 18 شهر سجناً نافذة…)

* المرحلين إلى البيضاء:

  1.  محمد جلول
  2.  محمد المجاوي
  3. ناصر الزفزافي
  4. إلياس الحاجي
  5. حسن الإدريسي
  6.  إبراهيم بوزيان
  7. عثمان بوزيان
  8. سمير إغيذ
  9. عمر بوحراس
  10. أشرف اليخلوفي
  11. صلاح لشخم
  12. عبد الحق صديق
  13. وسيم البوستاتي
  14. بلال أهباض
  15. فؤاد السعيدي
  16. محمد فاضل
  17. محمود بوهنوش
  18. زكرياء أدهشور
  19. سليمان الفحلي
  20. عبد الخير السناري
  21. جمال بوحدو
  22. غطاس فهيم
  23. حاكي محمد
  24. أحمد هزاط
  25. رشيد أعماروش
  26. ربيع أبلق
  27. نوري أشهبار
  28. يوسف الحمديوي
  29. لحبيب الحنودي
  30. شاكر المخروط.
  31. المحدالي محمد
  32. سليمة الزياني
  33. نبيل احمجيق
  34. كريم امغار
  35. محمد الاصريحي
  36. جواد الصابري
  37. عبد العالي حدو
  38. محسن اثاري
  39. رشيد المساوي
  40. محمد مكوح
  41. بدر الدين بلحجل
  42. جمال مونا
  43. جواد بلعلي
  44. خالي عبد العزيز
  45. محمد الهاني
  46. أحمد الحاكمي
  47. جواد بنزيان
  48. إبراهيم ابقيوي
  49. أنس الخطابي

    * المتابعين في حالة اعتقال بالحسيمة

  50. خير الدين شنهوط
  51. وسيم بوبوح بن احمد
  52. نور الدين الكبداني
  53. طارق أعفيس بن احمد
  54. يحي الفقيه
  55. احمد البارودي
  56. يوسف الفقيه
  57. مراد الزفزافي
  58. الحبيب أفقير
  59. احمد الكرودي
  60.  سمير التغدويني
  61. محمد الفاسي
  62. عبد الكريم البوكري
  63. عبد الكريم السعيدي
  64. عبد الإله بن سيعمار
  65. أيوب زغدود
  66. عز الدين القارح
  67. عبد الله بلقيش
  68. عادل الهاشمي
  69. نجيب بلحاج
  70. خالد الشيخ بن حسن
  71. بنهادي عابد
  72. محمد بلوطي
  73. الياس توعيوش
  74. عز الدين تيزي
  75. عبد المجيد بوطسغونت
  76. عبد الكريم التعربتي
  77. انس بوعيسى
  78. محمد الهيشو
  79. يونس امزير
  80. خالد بنعلي
  81. وليد قوقوش
  82. عبد الوافي قوقوش
  83. نجيب البضموسي
  84. عبد الوافي أزكاغ
  85. عمر النعاسي
  86. عبد الرشيد بنتهامي
  87. عماد المحدالي
  88. محمد فاتح
  89. الياس المتوكل
  90. عبد الغفار اوطاح
  91. عبد الرشيد المساوي
  92. خالد بج
  93. احمد شاحوت
  94. رضوان المسعودي
  95. محمد الهيلالي
  96. عبد الوكيل افقير
  97.  عبد الجليل ازنادي
  98. أحمد بنهادي
  99. نجيم جاب الله
  100. محمد العلوشي
  101. الياس متوكل
  102. ايمن فكري
  103. خالد اولد الحاج
  104. محمد امين بلحاج
  105. عبد الجليل ازنادي

    * المعتقلون بالناظور

  106. أحمد سلطانة
  107. ابضيل اسماعيل
  108. إلياس الوزاني
  109. البقالي مصطفى
  110. أحمد الشليحي
  111. عبد الحق زريوح -(أدين بغرامة 2000 درهم)

    وهناك مختطفين جدد لازالت أسماؤهم غير معروفة

    * المتابعين في حالة سراح

  112.  محمد بورعراصي
  113.  عصام اشهبار
  114. محمد المرشوحي
  115. وسيم العتالي
  116. بلال فارو
  117. صلاح ولقاضي
  118. عبد الشافي بوكرمة
  119.  صفوان شويذ
  120.  محمد امين امشيبو
  121. أوراغ عبد الرحمن
  122. زكريا لكحل
  123. جمعة الحمزاوي
  124. عبد الحق الغلبزوري
  125. رشيد المساوي
  126. زكريا قدوري
  127. عبد المنعم السرتحيوي

    * المعتقلون بسلا

  128. المرتضى إعمراشا- تمتع بالسراح المؤقت يوم 23 يونيو 2017
  129.  هشام دلحو – حكم ابتدائي ب3 سنوات نافذة

    * لائحة المعتقلين على خلفية أحداث امزورن 26 مارس 2017

  130. . احمد الحساني.
  131. سعيد بلفقيه
  132. علي بوبوح
  133. عبد الواحد درازي
  134. عماد الشريف
  135. عماد ابوري
  136. ادريس الهيلول
  137. حسن حاجي
  138. خالد البوهتاني
  139. حسن باربا
  140. . الكموني وظيف
  141. محمد أولاد عبد النبي
  142. بلال اليحياوي
  143. محمد عبد الخالقي
    _______

* الاعلاميون المعتقلون والمتابعون في الدار البيضاء، ما عدا محمد الهلالي فهو معتقل بالحسيمة (محينة)
1. محمد الهيلالي مدير موقع (ريف بريس)
2. .محمد الأصريحي مدير موقع (ريف 24)
3. جواد الصابري وهو مصور بموقع (ريف 24)
4. عبد العالي حدو مدير موقع (Araghi.tv)
5. حسين الإدريسي وهو مصور بموقع (ريف بريس)
6. – فؤاد السعيدي ويعمل بموقع (Awar.tv)
7. ربيع أبلق وهو مراسل موقع (بديل انفو)


افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE" يوجه رسالة إلى رئيس الحكومة المغربية الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE العضو في اتحاد النقابات...
الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار...
افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك - حتى نهاية غشت 2019.
العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF-VD-320
العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً