افتتاحية
هل يعيش المغرب وضعا ثوريا؟

هل يعيش المغرب وضعا ثوريا أو حالة ثورية؟ إن إثارة هذه القضية الحيوية اليوم في ظل ما يعيشه الصراع الطبقي بالمغرب ليس من باب الترف الفكري والسياسي وليس كذلك من باب “المسايفة” السياسية بل طرحها يدخل في صلب مهام الثوريين–ات، وفي صلب التقديرات السياسية والطبقية للوضع العام الذي يعرفها صراع الطبقات بالمغرب، ومتطلباتها من الاستعداد السياسي والنضالي.
إن ما يعيشه المغرب اليوم بشكل عام وما تعرفه منطقة الريف بشكل خاص يعتبر إحدى الخصائص العامة للموجة الثانية من السيرورة الثورية التي يعرفها المغرب منذ 2011، هذه الموجة التي أطلقها الحراك الشعبي الجاري بالريف وباقي مناطق المغرب منذ أزيد من 9 أشهر مضت.
إن الاتفاق حول هذه المعطيات من السمات العامة للوضع يعتبر مدخلا مهما للتقدم في الإجابة على السؤال أعلاه، غير أن هذه المحددات تبقى محددات عامة “نظرية” تستدعي الاستدلال عليها من الواقع، سواء الواقع الموضوعي أو الذاتي للحركة الجماهيرية أو واقع تعاطي الطبقات السائدة مع هذه الحركة المنفجرة.فما هي خصائص الوضع الثوري كما حددته الماركسية انطلاقا من دراستها لحركة الجماهير الثائرة ؟
إن كل الثورين في العالم لمقتنعون أنه لكي تحصل ثورة أو تغيير جذري في المجتمع لا بد من وجود وضع ثوري، ويعتبر لينين أن محددات الوضع الثوري تتلخص في ثلاث خصائص أساسية :
1- أن يستحيل على الطغمة الحاكمة الاحتفاظ بسيادتها دون أي تغيير في شكل سيطرتها السابقة، مع نشوب أزمة سياسية وسطها تنتج عنه تصدعات تلمسها الطبقات المضطهدة وتدفعها للغضب والاحتجاج، مع عجز الطبقات الحاكمة في تدبير أزمتها ومواجهة تدفق الاحتجاجات الشعبية.
2- تفاقم البؤس والاضطهاد وسط الطبقات الشعبية.
3- تعاظم نشاط الحركة الجماهيرية – وبعض الفئات التي كانت بالأمس القريب تستسلم لواقعها وتنخدع بالشعارات والوعود المقدمة لها- وتجذره وتناميه بشكل ملموس.
إن المتتبع للوضع السياسي بالمغرب منذ خفوت حركة 20 فبراير يلمس بعض المعطيات التي سوف نوردها كالتالي :
أ‌- مناوشات للنظام الرجعي من أجل إعادة الحركة الجماهيرية إلى ما قبل اندلاع 20 فبراير تجسدت في التراجع على كل الوعود الاقتصادية والسياسية على علاتها التي قدمت لبعض الفئات كالموظفين وديباجة بعض الحقوق والحريات في الدستور الممنوح بقيت على الورق فقط، هذه المناوشات بين المخزن والحركة الجماهيرية انتهت عمليا إلى انتصار المخزن المؤقت وإعادة الأوضاع الاقتصادية و السياسية عمليا إلى ما قبل 20 فبراير بل إلى ما قبل ذلك التاريخ بعقود. وهذا الواقع كان ورائه بالأساس عدم تنظيم التراجع الاستراتيجي للحركة الجماهيرية، ما جعل جزرها مكشوف لدى الرجعية.
ب ـ تفاقم بؤس الجماهير بفعل تنزيل النسخة الثانية من برنامج التقشف التي أدت إلى تراجعات خطيرة (مشروع قانون الإضراب، إصلاح أنظمة التقاعد، فرض التعاقد في قطاع التعليم، تحرير أسعار المحروقات وضرب صندوق المقاصة، ارتفاع الأسعار ضرب حرية التعبير،…)
ج ـ الواقع الاقتصادي والسياسي البئيس دفع بفئات عريضة إلى حلبة الصراع الطبقي كانت بالأمس القريب ” بعيدة ” عن الاحتجاج كالقضاة والمحامين والأساتذة المتدربين والأطباء والفلاحين في بعض المناطق “المنسية “.
د- فشل الدولة المخزنية في تقديم حلول للمعضلة الاقتصادية المترتبة عن الامتثال لتوصيات المؤسسات المالية الامبريالية، مع عجزها على المستوى السياسي في تأمين نتائج الانتخابات لصالح الحزب الذي أنشأته حديثا. وارتفاع نسب مقاطعي الانتخابات الصورية.
كل هذه المؤشرات كانت ولاسيما للمتتبعين للمزاج الشعبي العام تنذر بتصاعد مرتقب لنضال الجماهير، وقد شكل طحن الشهيد محسن فكري بمدينة الحسيمة نهاية أكتوبر وبتلك الطريقة “المهينة” والبشعة الحادث الذي أطلق المارد الشعبي بالريف وباقي مناطق المغرب ليعلن عن انبعاث موجة جديدة للسيرورة الثورية التي عاشتها المنطقة منذ 2011.
يمكن أن نركز أهم الخصائص التي ميزت هذا الحراك وطبعت نضالية الجماهير الشعبية من خلال النقاط التالية :
1- نزوع الجماهير إلى تنظيم نفسها في لجان الحراك بالأحياء الشعبية بالريف، هذا النزوع الذي شكل قطيعة مع الأشكال ” التنظيمية ” القديمة التي كانت تشهدها الحركة الجماهيرية، هذه التنظيمات الجماهيرية المحدثة ( لجان الحراك ) أصبحت تمارس “سلطتها” بتلقائية وترفع لها الجماهير مطالبها الخاصة وتعقد جموعاتها العامة، هذا النزوع الجماهيري التنظيمي أكسب الجماهير الثقة في نفسها وأطلق مبادرتها الإبداعية في الأشكال الاحتجاجية والتضامنية.
2- فقدان الثقة في كل المؤسسات القديمة للمخزن من مجالس ومنتخبين، لدرجة أنه في لحظة من لحظات الحراك قبل العسكرة الشاملة ظهرت ازدواجية في السلطة، سلطة الجماهير التي تعبر عنها لجان الحراك و سلطة المخزن التي شلت بالكامل ما دفعه إلى التدخل المباشر وإعلان حالة الطوارئ بالحسيمة بتفعيل الظهير العسكري.
3- فشل كل محاولات المخزن لاحتواء الحراك الشعبي سواء عبر مؤسساته المباشرة أو عبر أحزابه المخزنية (التي سماها الحراك بالدكاكين السياسية) مما دفع بالدولة إلى إعادة تدوير نفاياتها “الثقافية” للتدخل لتهدئة الأجواء من خلال ندوات الوساطة الفاشلة.
4- استمرار الحراك رغم اعتقال قادته، وهذه الخاصية تعتبر من الخصائص الأساسية التي طبعها الحراك في تاريخ الحركات الاحتجاجية بالمغرب، فأغلب إن لم نقل كل الحركات والانتفاضات السابقة كانت تتقهقر مباشرة بعد قمعها واعتقال قادتها.
5- طفوح أزمة على مستوى “قمة” الدولة في تدبير ملف الحراك ما تمظهر في المبادرات العشوائية والمفضوحة للعيان رغم محاولة الخطاب الملكي الأخير نفيها.
إن هذه الخصائص تبين وبالملموس أن المغرب يعيش وضعا ثوريا يعرف خفوتا نسبيا وصعودا تزداد حدته بعد كل خفوت، مع امتداد زمني طويل نسبيا ( 20 فبراير قرابة سنة ونصف، 28 أكتوبر أكثر من 9 أشهر ولازال جاري) وتقلص رقعته الجغرافية. لكن هذا الوضع سيظل يتخبط بين الخفوت والصعود وانحصار رقعته الجغرافية في مناطق محدودة ما لم تنجز المهام التالية :
• التقدم في مهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين وتوحيد كل الماركسيين بالمغرب في تنظيم صلب وراسخ جماهيريا من أجل قيادة ثورية للجبهة الشعبية.
• التقدم في بناء الجبهة الشعبية التي تضم كل الناقمين على المخزن وفي صلبه المافيا المخزنية ببرنامج حد ادنى، جبهة تمتد وتتقلص وفق تطور الصراع الطبقي بالمغرب وتسعى إلى تصليب الوحدة الشعبية وتحييد أعدائها الطرفيين / حلفاء المخزن المتذبذبين وعزل المافيا المخزنية.
• تدعيم وبناء أدوات الدفاع الذاتي للجماهير والتي أنجب الحراك احد أشكالها الجماهيرية – لجان الحراك الشعبي.


افتتاحية: النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

منذ مؤتمره الوطني الرابع في يوليوز 2016 قرر النهج الديمقراطي ربط انشغالاته وتوجيه بوصلته نحو مهمة مركزية طال انتظارها وهي بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين بالمغرب. قرار تاريخي اتخذه المؤتمر الرابع بعد تحليله للوضع الاجتماعي والسياسي والعلاقات الطبقية التي تتحكم في مجريات الصراع الطبقي ببلادنا منذ اندلاع حركة 20 فبراير 2011.

كل التحاليل السياسية والتقديرات للوضع العام تقف على حقيقة مادية وهي غياب التدخل الواعي والمنظم للطبقة العاملة المغربية، لتقود النضال ويسود مشروعها المجتمعي. كل الشروط الموضوعية لتحقيق ذلك باتت متوفرة ( من حيث الحضور النضالي العمالي لقطاعات استراتيجية في الاقتصاد، ومن حيث الإرث والرصيد التاريخي، ومن حيث وجود عمل نقابي من خلال مركزيات نقابية رغم ما تعرضت له من سطو وتحريف؛ إلى وجود تجارب التجدر والارتباط لأنوية ماركسية وانخراطها في أشكال النضال العمالي، إلى وجود حركة اجتماعية ونضالات قوية وتجربة التنظيم لفئات واسعة من كادحي البوادي والمدن وما اظهروه من استعدادات قوية للنضال والتضحية..) فبالإضافة الى توفر هذه الشروط الموضوعية، يبقى الاختلال والنقص في توفير وتقوية الشروط الذاتية عبر خلق التراكم المادي والمعرفي، والبناء على مكتسبات التجربة وتحويلها إلى حقائق وقوى مادية، وكذلك الاستفادة من أخطاء ومطبات التجربة لاستخلاص دروسها.

انطلاقا من كل هذه الحيثيات قرر النهج الديمقراطي اتخاذ المبادرة والشروع في المهمة المركزية التي نضجت اهم شروطها الموضوعية والذاتية. يعتبر النهج الديمقراطي نفسه نواة تأسيس هذا الحزب مع شرط نجاح الإجراءات الضرورية ومنها تثوير نفسه عبر الوعي الحاد بضرورة تعديل بنيته الاجتماعية، وفتح الباب للعضوية النوعية على قاعدة استقطاب طلائع العمال والكادحين، وضمان تكوينهم الإيديولوجي والسياسي حتى يصبحوا اطرا شيوعية تستطيع تحمل مسؤولياتها القيادية بكل استقلالية ومتمكنة من المنهج المادي الجدلي. بالإضافة إلى هذه البلترة البشرية، وجب أيضا السهر على البلترة الفكرية والسياسية وتشكيل القناعات الراسخة لدى كل المثقفين الثوريين المنضوين في صفوف هذه النواة الصلبة للحزب المنشود.

ونحن نحيي الذكرى 24 لتأسيس النهج الديمقراطي، سنتوجه إلى رفاقنا في الحركة الشيوعية المغربية الحركة المقتنعة حقا وفعلا بضرورة تأسيس الحزب المستقل للطبقة العاملة كأفراد أو مجموعات، لنناقش معها المشروع، سنقدم الحجج والتصورات وكذلك تقديراتنا الاستراتيجية والتكتيكية للمشروع السياسي والمجتمعي، نسمع منها، وتسمع منا رأينا وقناعاتنا. إننا نؤمن أشد الإيمان بأن هذا المشروع العظيم والتاريخي هو مشروعنا جميعا ويجب أن نلتف حوله بكل عزيمة وبطريقة الجدل الرفاقي نتوحد في القضايا التي نضجت فيها قناعاتنا المشتركة ونتجادل وننتقد بعضنا البعض رفاقيا أيضا وبروح إيجابية حول القضايا التي يجب أن تدمج في الخط السياسي والفكري؛ وبهذا المنهج الجدلي نستطيع تحقيق الوحدة الصلبة في نهاية كل جولة ونجعل منها فرصة للرقي إلى وحدة أمتن وأعلى ليصبح الحزب هيأة أركان حقيقية بيد الطبقة العاملة، يوجه خطواتها ويحشد الحلفاء الموثوقين أو المؤقتين. بدون هيأة أركان مثل هذه تبقى الطبقة العاملة مجرد جمع كمي، أي طبقة في ذاتها تخترقها مشاريع الطبقات السياسية الاخرى توظفها سياسيا كما يستغلها وينهبها الرأسمال.

في هذا العدد الخاص من الجريدة المركزية لحزبنا نضع بين ايدي القراء مجموعة مقالات تتناول موضوعة الحزب المنشود، وهو عدد سنتواصل به أيضا مع العمال والكادحين ونحن نقوم بحملة جماهيرية في الأحياء الصناعية والضيعات ووسط الأحياء الشعبية للتواصل مع العمال ومع الكادحين وإبلاغ رسالتنا حول عزمنا الاكيد في الاعلان عن تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين والتي ندشنها بمناسبة الذكرى 24 لتأسيس النهج الديمقراطي.

النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية

دعوة إلى كافة المناضلات والمناضلين والمتعاطفين والمقربين والأصدقاء وعموم الجماهير الشعبية، إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية لصد الهجمة القمعية واسقاط مشاريع المخزن التصفوية وعلى رأسها قانون الإطار
النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس  لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية

تيار الأساتذة الباحثين التقدميين: بيان ونداء تضامن ومشاركة في مسيرة 24 مارس

تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي (ecp.snesup): يدعو للمشاركة في مسيرة  الرباط 24 مارس للدفاع عن جودة ومجانية التعليم العومي
تيار الأساتذة الباحثين التقدميين: بيان ونداء تضامن ومشاركة في مسيرة 24 مارس

الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يدعو للمسيرة الوطنية الشعبية الأحد 24 مارس

الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي نداء الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يقرر تنظيم مسيرة وطنية احتجاجية يوم الأحد...
الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يدعو للمسيرة الوطنية الشعبية الأحد 24 مارس

تقييم الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي للمؤتمر الوطني 12 ل إ.م.ش

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول بشأن المؤتمر الوطني 12 لمركزتنا وأوضاع شغيلة القطاع...
تقييم الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي للمؤتمر الوطني 12 ل إ.م.ش

الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط

شبيبة النهج الديمقراطي تتحدى المنع وتعقد الجلسة الافتتاحية لمؤتمرها الخامس بالرباط...
الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط

الحراكات الشعبية ومسؤولية القوى الديمقراطية بالدارالبيضاء

يوم السبت، 23 مارس 2019م الساعة الرابعة بعد الزوال. مقر ك.د.ش درب عمر.
الحراكات الشعبية ومسؤولية القوى الديمقراطية بالدارالبيضاء

إضراب وطني عام وحدوي أيام 26 و27 و28 مارس

عوض استحضار دقة المرحلة، والحاجة التاريخية للإصلاح الحقيقي للنظام التعليمي بالمغرب، لجأت الوزارة في بلاغها الأخير إلى التغطية على فشلها في تدبير هذا الملف...
إضراب وطني عام وحدوي أيام 26 و27 و28 مارس

النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

قرر النهج الديمقراطي اتخاذ المبادرة والشروع في المهمة المركزية التي نضجت اهم شروطها الموضوعية والذاتية....
النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

رسالة الزفزافي من عكاشة حول الحوار وشروط إنجاحه

المعتقل السياسي ناصر الزفزافي رسالة اختار لها عنوان "لا للبلغات السياسية المنضوية تحت لواء الدكاكين السياسية"
رسالة الزفزافي من عكاشة حول الحوار وشروط إنجاحه

العدد “302” من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد “302” من جريدة النهج الديمقراطي كاملا : Journal-VD N 302 annahj EN PDF
العدد “302” من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

من وحي الاحداث 302: أبواب مشرعة… أبواب مغلقة

في مغرب ديمقراطية الواجهة وتحت سلطة نظام التبعية هناك ابواب مشرعة لحثالات.....
من وحي الاحداث 302: أبواب مشرعة… أبواب مغلقة

العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك: عدد خاص بمهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين

قررت هياة تحرير الجريدة المركزية النهج الديمقراطي اصدار عدد خاص بقضية المهمة المركزية مهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين والتي يتعامل معها التنظيم منذ المجلس الوطني الثاني كمهمة آنية
العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك: عدد خاص بمهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين

الأمانة العامة المنبثقة عن المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل

لائحة أعضاء الأمانة العامة المنبثقة عن المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل
الأمانة العامة المنبثقة عن المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل

كلمة الرفيق عبدالرحيم هندوف في المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل

كلمة الرفيق عبدالرحيم هندوف في المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل...
كلمة الرفيق عبدالرحيم هندوف في المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل

كلمة قوية للرفيق هاكش محمد في المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل

حول الفساد داخل النقابة والديمقراطية الداخلية: الرفيق هاكش محمد في المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل يوم السبت 16 مارس 2019...
كلمة قوية للرفيق هاكش محمد في المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل

الهيئات الداعمة للحراك الشعبي تحمل المسؤولية للدولة فيما آلت إليه الأوضاع بمدينة جرادة

أحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي.حزب النهج الديمقراطي. الكونفدرالية الديمقراطية للشغل. الجامعة الوطنية للتعليم- التوجه الديمقراطي. الجمعية المغربية لحقوق الإنسان...
الهيئات الداعمة للحراك الشعبي تحمل المسؤولية للدولة فيما آلت إليه الأوضاع بمدينة جرادة