افتتاحية
هل يعيش المغرب وضعا ثوريا؟

هل يعيش المغرب وضعا ثوريا أو حالة ثورية؟ إن إثارة هذه القضية الحيوية اليوم في ظل ما يعيشه الصراع الطبقي بالمغرب ليس من باب الترف الفكري والسياسي وليس كذلك من باب “المسايفة” السياسية بل طرحها يدخل في صلب مهام الثوريين–ات، وفي صلب التقديرات السياسية والطبقية للوضع العام الذي يعرفها صراع الطبقات بالمغرب، ومتطلباتها من الاستعداد السياسي والنضالي.
إن ما يعيشه المغرب اليوم بشكل عام وما تعرفه منطقة الريف بشكل خاص يعتبر إحدى الخصائص العامة للموجة الثانية من السيرورة الثورية التي يعرفها المغرب منذ 2011، هذه الموجة التي أطلقها الحراك الشعبي الجاري بالريف وباقي مناطق المغرب منذ أزيد من 9 أشهر مضت.
إن الاتفاق حول هذه المعطيات من السمات العامة للوضع يعتبر مدخلا مهما للتقدم في الإجابة على السؤال أعلاه، غير أن هذه المحددات تبقى محددات عامة “نظرية” تستدعي الاستدلال عليها من الواقع، سواء الواقع الموضوعي أو الذاتي للحركة الجماهيرية أو واقع تعاطي الطبقات السائدة مع هذه الحركة المنفجرة.فما هي خصائص الوضع الثوري كما حددته الماركسية انطلاقا من دراستها لحركة الجماهير الثائرة ؟
إن كل الثورين في العالم لمقتنعون أنه لكي تحصل ثورة أو تغيير جذري في المجتمع لا بد من وجود وضع ثوري، ويعتبر لينين أن محددات الوضع الثوري تتلخص في ثلاث خصائص أساسية :
1- أن يستحيل على الطغمة الحاكمة الاحتفاظ بسيادتها دون أي تغيير في شكل سيطرتها السابقة، مع نشوب أزمة سياسية وسطها تنتج عنه تصدعات تلمسها الطبقات المضطهدة وتدفعها للغضب والاحتجاج، مع عجز الطبقات الحاكمة في تدبير أزمتها ومواجهة تدفق الاحتجاجات الشعبية.
2- تفاقم البؤس والاضطهاد وسط الطبقات الشعبية.
3- تعاظم نشاط الحركة الجماهيرية – وبعض الفئات التي كانت بالأمس القريب تستسلم لواقعها وتنخدع بالشعارات والوعود المقدمة لها- وتجذره وتناميه بشكل ملموس.
إن المتتبع للوضع السياسي بالمغرب منذ خفوت حركة 20 فبراير يلمس بعض المعطيات التي سوف نوردها كالتالي :
أ‌- مناوشات للنظام الرجعي من أجل إعادة الحركة الجماهيرية إلى ما قبل اندلاع 20 فبراير تجسدت في التراجع على كل الوعود الاقتصادية والسياسية على علاتها التي قدمت لبعض الفئات كالموظفين وديباجة بعض الحقوق والحريات في الدستور الممنوح بقيت على الورق فقط، هذه المناوشات بين المخزن والحركة الجماهيرية انتهت عمليا إلى انتصار المخزن المؤقت وإعادة الأوضاع الاقتصادية و السياسية عمليا إلى ما قبل 20 فبراير بل إلى ما قبل ذلك التاريخ بعقود. وهذا الواقع كان ورائه بالأساس عدم تنظيم التراجع الاستراتيجي للحركة الجماهيرية، ما جعل جزرها مكشوف لدى الرجعية.
ب ـ تفاقم بؤس الجماهير بفعل تنزيل النسخة الثانية من برنامج التقشف التي أدت إلى تراجعات خطيرة (مشروع قانون الإضراب، إصلاح أنظمة التقاعد، فرض التعاقد في قطاع التعليم، تحرير أسعار المحروقات وضرب صندوق المقاصة، ارتفاع الأسعار ضرب حرية التعبير،…)
ج ـ الواقع الاقتصادي والسياسي البئيس دفع بفئات عريضة إلى حلبة الصراع الطبقي كانت بالأمس القريب ” بعيدة ” عن الاحتجاج كالقضاة والمحامين والأساتذة المتدربين والأطباء والفلاحين في بعض المناطق “المنسية “.
د- فشل الدولة المخزنية في تقديم حلول للمعضلة الاقتصادية المترتبة عن الامتثال لتوصيات المؤسسات المالية الامبريالية، مع عجزها على المستوى السياسي في تأمين نتائج الانتخابات لصالح الحزب الذي أنشأته حديثا. وارتفاع نسب مقاطعي الانتخابات الصورية.
كل هذه المؤشرات كانت ولاسيما للمتتبعين للمزاج الشعبي العام تنذر بتصاعد مرتقب لنضال الجماهير، وقد شكل طحن الشهيد محسن فكري بمدينة الحسيمة نهاية أكتوبر وبتلك الطريقة “المهينة” والبشعة الحادث الذي أطلق المارد الشعبي بالريف وباقي مناطق المغرب ليعلن عن انبعاث موجة جديدة للسيرورة الثورية التي عاشتها المنطقة منذ 2011.
يمكن أن نركز أهم الخصائص التي ميزت هذا الحراك وطبعت نضالية الجماهير الشعبية من خلال النقاط التالية :
1- نزوع الجماهير إلى تنظيم نفسها في لجان الحراك بالأحياء الشعبية بالريف، هذا النزوع الذي شكل قطيعة مع الأشكال ” التنظيمية ” القديمة التي كانت تشهدها الحركة الجماهيرية، هذه التنظيمات الجماهيرية المحدثة ( لجان الحراك ) أصبحت تمارس “سلطتها” بتلقائية وترفع لها الجماهير مطالبها الخاصة وتعقد جموعاتها العامة، هذا النزوع الجماهيري التنظيمي أكسب الجماهير الثقة في نفسها وأطلق مبادرتها الإبداعية في الأشكال الاحتجاجية والتضامنية.
2- فقدان الثقة في كل المؤسسات القديمة للمخزن من مجالس ومنتخبين، لدرجة أنه في لحظة من لحظات الحراك قبل العسكرة الشاملة ظهرت ازدواجية في السلطة، سلطة الجماهير التي تعبر عنها لجان الحراك و سلطة المخزن التي شلت بالكامل ما دفعه إلى التدخل المباشر وإعلان حالة الطوارئ بالحسيمة بتفعيل الظهير العسكري.
3- فشل كل محاولات المخزن لاحتواء الحراك الشعبي سواء عبر مؤسساته المباشرة أو عبر أحزابه المخزنية (التي سماها الحراك بالدكاكين السياسية) مما دفع بالدولة إلى إعادة تدوير نفاياتها “الثقافية” للتدخل لتهدئة الأجواء من خلال ندوات الوساطة الفاشلة.
4- استمرار الحراك رغم اعتقال قادته، وهذه الخاصية تعتبر من الخصائص الأساسية التي طبعها الحراك في تاريخ الحركات الاحتجاجية بالمغرب، فأغلب إن لم نقل كل الحركات والانتفاضات السابقة كانت تتقهقر مباشرة بعد قمعها واعتقال قادتها.
5- طفوح أزمة على مستوى “قمة” الدولة في تدبير ملف الحراك ما تمظهر في المبادرات العشوائية والمفضوحة للعيان رغم محاولة الخطاب الملكي الأخير نفيها.
إن هذه الخصائص تبين وبالملموس أن المغرب يعيش وضعا ثوريا يعرف خفوتا نسبيا وصعودا تزداد حدته بعد كل خفوت، مع امتداد زمني طويل نسبيا ( 20 فبراير قرابة سنة ونصف، 28 أكتوبر أكثر من 9 أشهر ولازال جاري) وتقلص رقعته الجغرافية. لكن هذا الوضع سيظل يتخبط بين الخفوت والصعود وانحصار رقعته الجغرافية في مناطق محدودة ما لم تنجز المهام التالية :
• التقدم في مهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين وتوحيد كل الماركسيين بالمغرب في تنظيم صلب وراسخ جماهيريا من أجل قيادة ثورية للجبهة الشعبية.
• التقدم في بناء الجبهة الشعبية التي تضم كل الناقمين على المخزن وفي صلبه المافيا المخزنية ببرنامج حد ادنى، جبهة تمتد وتتقلص وفق تطور الصراع الطبقي بالمغرب وتسعى إلى تصليب الوحدة الشعبية وتحييد أعدائها الطرفيين / حلفاء المخزن المتذبذبين وعزل المافيا المخزنية.
• تدعيم وبناء أدوات الدفاع الذاتي للجماهير والتي أنجب الحراك احد أشكالها الجماهيرية – لجان الحراك الشعبي.


افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


بيان بمناسبة الذكرى 35 لاستشهاد بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري

بـيان °°°° عائلة الشهيد م بوبكر الدريدي ~ تحيي ذكرى الشهيدين الدريدي وبلهواري وتطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ~...
بيان بمناسبة الذكرى 35 لاستشهاد بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري

الإعلام العمومي أو الوجه الآخر من فشل النموذج التنموي

الإعلام العمومي أو الوجه الآخر من فشل النموذج التنموي بقلم: نور اليقين بن سليمان_ لا طائلة من الاعتراف الرسمي والصريح...
الإعلام العمومي أو الوجه الآخر من فشل النموذج التنموي

المغرب على حافة السكتة الدماغية

المغرب على حافة السكتة الدماغية براهمة المصطفى _ إذ كان المغرب على حافة السكتة القلبية عام 1998، مما حدا بالنظام...
المغرب على حافة السكتة الدماغية

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE" يوجه رسالة إلى رئيس الحكومة المغربية الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE العضو في اتحاد النقابات...
الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة