• 26 عشت 2017 15:49

أبو علي مصطفى دافع عن الثورة والمقاومة

*عباس الجمعة

في ظل ظروف دقيقة تأتي ذكرى استشهاد القائد “أبو علي مصطفى” الأمين العام السابق للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وعلينا في هذه الذكرى ان نستلهم دروس التضحية والإيثار من تجارب الشهداء، واين نحن اليوم.

ابو علي مصطفى دافع عن الثورة والمقاومة لأنها تمثل وسيلة الشعوب المستعمرة، لا من أجل التحرر فقط، بل من أجل تحقيق الحرية والكرامة والعدالة والاجتماعية للشعب الفلسطيني، فهو قضى عمره كله من أجل فلسطين.

فقد دافع الشهيد ابو علي مصطفى عن منظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها أهم منجز فلسطيني، حيث يتم استهدافها هذه الأيام، مما يتطلب من الجميع وقفة جادة وصادقة للمراجعة، اين وصلنا، ولماذا استمرار الانقسام، لأن الصراع مع الاحتلال يتطلب وضع كل طاقات الشعب الفلسطيني في مواجهة عدو يريد سرقة الأرض والتاريخ ومصادرة الماضي والحاضر ومنع الشعب الفلسطيني من التطلع نحو المستقبل.

نقف في الذكرى السادسة عشرة لاستشهاد فارس من فوارس فلسطين ابو علي مصطفى الذي لخص معنى الانتماء الحقيقي لفلسطين وأغمض عينيه على رسم فلسطين، الوطن، المبدأ، الهوية، القضية، ورغم الحجم الهائل من الضغوطات كان شامخاً مرفوع الرأس، فهو كان ضد المصالح والمراكز والامتيازات، ورفض لأي مفاوضات لانه يعتبرها تضرب المصالح العليا الشعب الفلسطيني، وتدمر الأخضر واليابس وتتجاوز كل الخطوط والمحرمات.

مسيرة القائد الكبير أبو علي مصطفى ورفاقه القادة الشهداء العظام الرئيس الرمز ياسر عرفات والحكيم وابو العباس وسمير غوشه وابو عدنان قيسى وفتحي الشقاقي واحمد ياسين وعبد الرحمن احمد وطلعت يعقوب تستدعي من كافة الفصائل والقوى ان تقف امام ظروف هذه المرحلة، التي تعتبر بتناقضاتها وتعقيداتها الأكثر صعوبة وخطورة من عمر تاريخ ثورتنا وقضيتنا المعاصرة، من جراء استمرار حالة التصعيد والإرهاب المنظم التي تمارسه دولة الاحتلال الصهيوني بحق شعبنا وأمتنا ومقدراتنا المادية والمعنوية، على مسمع ومرأى من العالم الاجمع ودونما تحريك ساكن، وفي ظل انحياز امريكي مفضوح، اضافة الى استمرار حالة الانقسام الداخلي الذي لا زال ينهش من جسد شعبنا ويمزق وحدته، كما يضرب أسس أحد أهم عوامل قوته وصموده, إضافة الى ما يجري في مخيمات اللجوء والشتات من قبل القوى الظلامية التي تحاول تصفية حق العودة وفق اجندات معروفة , وهذا ما يُضاعف من حجم التحديات المنتصبة في طريق كفاح ومقاومة الشعب الفلسطيني .

اننا في ذكرى الشهيد القائد نرى الاهمية في ضرورة عقد المجلس الوطني الفلسطيني من اجل رسم رؤية سياسية تكون خطوة على طريق انجاز الاهداف الوطنية، ومن اجل توحيد الصف الفلسطيني في وجه الاحتلال ومشاريعه، والتمسك بخيار المقاومة في سبيل الحرية والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

ومن هذا الموقع نرى ضرورة انهاء الانقسام وتطبيق اليات اتفاق المصالحة والذهاب الى انتخابات رئاسية وتشريعية وتفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها على ارضية شراكة وطنية ورسم الإستراتيجية السياسية الجادة القادرة على تقديم الإجابات الحقيقية على الأسئلة التي يطرحها الواقع خاصة بعد أن أثبتت التجربة العملية مدى خطورة غياب الإستراتيجية السياسية الوطنية الشاملة، وفشل كل المراهنات على الحلول الجزئية أو الانتقالية والمفاوضات الثنائية وما لحق ذلك أو النتائج المدمرة التي وصلنا إليها، لاننا نعتقد أن انجاز مهمة الوحدة الوطنية في هذه الأيام كاستحقاق وشرط ضروري ونحن على ابواب انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة وتحقيق مطلبنا بانتزاع الاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية كدولة تحت الاحتلال وليست دولة مراقب، مع استمرار العمل الدبلوماسي والسياسي و المقاومة بكل إشكالها ووسائلها خاصة بمواجهة الاحتلال العنصري حتى تحقيق الانتصار .

في ظل هذه الظروف نرى أبداع شابات وشباب فلسطين في صون الذاكرة الفلسطينية وتطويرها وحماية الهوية الوطنية بأبعادها الحضارية والتقدمية والإنسانية، واستمرارهم بالمقاومة الشعبية للاحتلال والاستيطان ودفاعهم عن الارض والانسان حيث يكتبون خارطة فلسطين بدمائهم، كما يتصدون للمشروع الامريكي الصهيوني الذي يحاول مقايضة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس بدويلة منقوصة السيادة في غزة وتقاسم وظيفي في الضفة، ومقايضة الشرعية الدولية والقفز عن الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

ختاماً: العهد للشهيد القائد أبو علي مصطفى يتطلب الحفاظ على خط الشهداء وصون المبادئ التي مثّلت الإرادة الإيجابية الفاعلة في الحركة الوطنية الفلسطينية، كما تستدعي التمسك بأفكارهم ومواقفهم، حيث تركوا لنا الكثير، تركوا إرثا فكريا وتجربة سياسية، وتركوا ما يساعدنا على متابعة المسيرة بقوة وثبات.

*كاتب سياسي


المصدر: موقح الحزب الشيوعي اللبناني

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE" يوجه رسالة إلى رئيس الحكومة المغربية الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية "FISE العضو في اتحاد النقابات...
الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية: قانون الإطار يهدد حق الشعب المغربي

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار...
افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك - حتى نهاية غشت 2019.
العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF-VD-320
العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً