منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال: ندعو لاستثمار جميع الأدوات النضالية في إعادة الاعتبار للمقاومة وتطوير الانتفاضة

بيان جماهيري صادر عن منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال
في الذكرى السادسة عشر لاستشهاد الرفيق القائد أبوعلي مصطفى
ندعو لاستثمار جميع الأدوات النضالية في إعادة الاعتبار للمقاومة وتطوير الانتفاضة

جماهير شعبنا الفلسطيني،،،

قبل ستة عشر عاماً ارتكبت العصابات الصهيونية جريمة بشعة باستهداف أحد خيرة رجالات فلسطين وقادتها الأفذاذ، والذي جسد في حياته النضالية الحافلة قيم شعبنا النبيلة والأصيلة، متسلحاً بالمواقف الوحدوية المبدئية الثابتة والصلبة التي شكّلت فيها شخصيته الثورية الهاماً لرفاقه وأبناء شعبه، وبوصلة نحو الوطن والتحرير، وكان دوماً نقياً نظيف اليد والصوت المعبر عن هموم الفقراء والكادحين.

لقد زرع الشهيد القائد باستشهاده بذرة طيبة أنبتت مبادئ وقيم وثوابت شعبنا، وأنجبت آلاف الثوار الذين واصلوا مسيرته العطرة بمقاومة هذا الكيان الغاصب الذي توهم أنه باغتيال هذا القائد الكبير سيقتل فكرة وإرادة المقاومة لدى شعبنا، فكانت المفاجأة في الرد الجبهاوي المزلزل على هذه الجريمة بتصفية أحد أبرز رموز الإجرام والعنصرية الصهيونية وصاحب فكرة الترانسفير المجرم رحبعام زئيفي، ولتكون هذه العملية أول رد بمستوى هذه الجريمة وصلت لرأس سياسي صهيوني من الصف الأول امتثالاً لتعليمات القائد أحمد سعدات، والتي تزامنت معها سلسلة عمليات بطولية في الضفة والقدس وغزة أكدت فيها الجبهة وفائها لدماء الشهيد أبو علي مصطفى وأن طريق المقاومة الذي رسمه باستشهاده ودمائه لم ولن تحيد عنه.

جماهير شعبنا،،،

تأتي الذكرى السادسة عشر لاستشهاد الرفيق أبوعلي مصطفى والقضية الفلسطينية تعيش لحظات عصيبة، حيث يواصل الكيان الصهيوني فاشيته وجرائمه ومخططاته العدوانية واستهدافه لأبناء شعبنا في الداخل الفلسطيني المحتل، والضفة والقدس والقطاع، وأيضاً يواصل اعتداءاته على الحركة الأسيرة في داخل السجون التي تشهد معارك واشتباكات يومية مع مصلحة السجون، وتأتي الذكرى والوحدة ما زالت معطّلة، في ظل حالة تآمر رسمي وعربي يقابلها تساوق القيادة الفلسطينية مع المشروع الأمريكي الذي يحاول عبر موفد الإدارة الأمريكية حمل المزيد من الأوهام، مستهدفاً انتشال الاحتلال من كبواته وأزماته، وتمرير مشروع التطبيع والعلاقات الكاملة مع هذا الكيان الإجرامي. ولكن رغم قتامة هذا المشهد يخرج من ركام الهزيمة وحالة الخضوع للقيادة الرسمية العربية والفلسطينية لهذه المخططات بارقة أمل من خلال جملة من التحوّلات الاستراتيجية على الصعيد العربي في سوريا والعراق وتنامي قوة ونفوذ المقاومة العربية والفلسطينية، وأخيراً ما تحقق في القدس من انتصار الإرادة الشعبية على كيان معبئ كامله بالإرهاب والفاشية والعنصرية.

جماهير شعبنا،،،

في ذكرى استشهاد الرفيق أبو علي مصطفى الذي خبر الاعتقال والأسر والسجون، وإزاء جملة التحديات الكبيرة التي تتصدرها الهجمة الصهيونية الشاملة على مكونات شعبنا علينا التقاط المهام التالية:

1) ضرورة استخدام جميع الأدوات النضالية واستثمارها في إعادة الاعتبار للمقاومة وتطوير الانتفاضة، وإطلاق العنان للبعد الشعبي الذي يوفر ممكنات مشاركة كافة قطاعات شعبنا في فعاليات وبرامج الانتفاضة، وبما يفعّل المؤسسات والفصائل على امتداد الوطن المحتل.

2) في ضوء استمرار تعثر المصالحة، تدعو منظمة الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال ومن خلفها الحركة الأسيرة بجميع مكوناتها إلى تفعيل الحوار الوطني الشامل بين كافة قوى شعبنا للتوافق على رؤية سياسية نضالية وفقاً لما تم الاتفاق عليه وطنياَ، يمكن أن تشكّل وثيقة الأسرى أساس لذلك، وبما يساهم في إنجاز المصالحة، وترتيب البيت الفلسطيني واشتقاق برنامج وطني مقاوم لمواجهة الاحتلال وتوحيد طاقات شعبنا خلف هذا البرنامج.

3) إن المجلس الوطني التوحيدي وبمشاركة الكل الوطني هو اللبنة الأساسية لإصلاح البيت الفلسطيني وتوحيد المؤسسات، وبما يضع حداً للهيمنة والتفرد في القرار، ويؤسس لإعادة بناء كافة مؤسسات الشعب الفلسطيني السياسية والاجتماعية والنقابية والتي يجب أن تتشكّل على أساس وطني وديمقراطي بعيداً عن نهج والتزامات اتفاقية أوسلو.

4) ضرورة تعزيز العلاقات مع كافة القوى الشعبية العربية والتقدمية في العالم ولجان المقاطعة والتضامن الدولية، والتي يمكن أن توفر البعد القومي العربي والأممي الداعم والمساند لنضالنا الوطني التحرري، وبما يتصدى لكل المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا، خصوصاً التطبيع ومشاريع تصفية قضيتنا الفلسطينية.

5) على ضوء حالة الانتظار التي تعيشها الحركة الأسيرة في مختلف السجون والتي تعيش حالة اشتباك متواصلة مع مصلحة السجون في ظل إمكانية قيام المقاومة بإبرام صفقة تبادل جديدة، تدعو منظمة الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال إلى استخلاص العبر من ثغرات الصفقات السابقة، وإلى ضرورة التشاور المعمق مع الحركة الأسيرة لتحقيق جميع المطالب القادرة على تحرير أكبر عدد ممكن من الأسرى في سجون الاحتلال خصوصاً ذوي المحكوميات العالية وأسرى الداخل المحتل والقدس، بالإضافة إلى تحسين شروط واقع الأسرى.

جماهير شعبنا،،،

في الذكرى السادسة عشر لاستشهاد الرفيق القائد أبوعلي مصطفى، نعاهد جماهير شعبنا وكل الشهداء بأن نسير على ذات الطريق والنهج الذي سارت على دربه تلك النماذج النضالية المقاومة المضيئة، كما نعاهدهم أن تواصل الحركة الأسيرة تصديها للاستهداف الاحتلالي المتواصل الممنهج ضدها.

المجد للشهيد القائد أبوعلي مصطفى.. ولكل الشهداء
وإننا حتماً لمنتصرون

  • منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال
    28/8/2017

افتتاحية: النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

منذ مؤتمره الوطني الرابع في يوليوز 2016 قرر النهج الديمقراطي ربط انشغالاته وتوجيه بوصلته نحو مهمة مركزية طال انتظارها وهي بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين بالمغرب. قرار تاريخي اتخذه المؤتمر الرابع بعد تحليله للوضع الاجتماعي والسياسي والعلاقات الطبقية التي تتحكم في مجريات الصراع الطبقي ببلادنا منذ اندلاع حركة 20 فبراير 2011.

كل التحاليل السياسية والتقديرات للوضع العام تقف على حقيقة مادية وهي غياب التدخل الواعي والمنظم للطبقة العاملة المغربية، لتقود النضال ويسود مشروعها المجتمعي. كل الشروط الموضوعية لتحقيق ذلك باتت متوفرة ( من حيث الحضور النضالي العمالي لقطاعات استراتيجية في الاقتصاد، ومن حيث الإرث والرصيد التاريخي، ومن حيث وجود عمل نقابي من خلال مركزيات نقابية رغم ما تعرضت له من سطو وتحريف؛ إلى وجود تجارب التجدر والارتباط لأنوية ماركسية وانخراطها في أشكال النضال العمالي، إلى وجود حركة اجتماعية ونضالات قوية وتجربة التنظيم لفئات واسعة من كادحي البوادي والمدن وما اظهروه من استعدادات قوية للنضال والتضحية..) فبالإضافة الى توفر هذه الشروط الموضوعية، يبقى الاختلال والنقص في توفير وتقوية الشروط الذاتية عبر خلق التراكم المادي والمعرفي، والبناء على مكتسبات التجربة وتحويلها إلى حقائق وقوى مادية، وكذلك الاستفادة من أخطاء ومطبات التجربة لاستخلاص دروسها.

انطلاقا من كل هذه الحيثيات قرر النهج الديمقراطي اتخاذ المبادرة والشروع في المهمة المركزية التي نضجت اهم شروطها الموضوعية والذاتية. يعتبر النهج الديمقراطي نفسه نواة تأسيس هذا الحزب مع شرط نجاح الإجراءات الضرورية ومنها تثوير نفسه عبر الوعي الحاد بضرورة تعديل بنيته الاجتماعية، وفتح الباب للعضوية النوعية على قاعدة استقطاب طلائع العمال والكادحين، وضمان تكوينهم الإيديولوجي والسياسي حتى يصبحوا اطرا شيوعية تستطيع تحمل مسؤولياتها القيادية بكل استقلالية ومتمكنة من المنهج المادي الجدلي. بالإضافة إلى هذه البلترة البشرية، وجب أيضا السهر على البلترة الفكرية والسياسية وتشكيل القناعات الراسخة لدى كل المثقفين الثوريين المنضوين في صفوف هذه النواة الصلبة للحزب المنشود.

ونحن نحيي الذكرى 24 لتأسيس النهج الديمقراطي، سنتوجه إلى رفاقنا في الحركة الشيوعية المغربية الحركة المقتنعة حقا وفعلا بضرورة تأسيس الحزب المستقل للطبقة العاملة كأفراد أو مجموعات، لنناقش معها المشروع، سنقدم الحجج والتصورات وكذلك تقديراتنا الاستراتيجية والتكتيكية للمشروع السياسي والمجتمعي، نسمع منها، وتسمع منا رأينا وقناعاتنا. إننا نؤمن أشد الإيمان بأن هذا المشروع العظيم والتاريخي هو مشروعنا جميعا ويجب أن نلتف حوله بكل عزيمة وبطريقة الجدل الرفاقي نتوحد في القضايا التي نضجت فيها قناعاتنا المشتركة ونتجادل وننتقد بعضنا البعض رفاقيا أيضا وبروح إيجابية حول القضايا التي يجب أن تدمج في الخط السياسي والفكري؛ وبهذا المنهج الجدلي نستطيع تحقيق الوحدة الصلبة في نهاية كل جولة ونجعل منها فرصة للرقي إلى وحدة أمتن وأعلى ليصبح الحزب هيأة أركان حقيقية بيد الطبقة العاملة، يوجه خطواتها ويحشد الحلفاء الموثوقين أو المؤقتين. بدون هيأة أركان مثل هذه تبقى الطبقة العاملة مجرد جمع كمي، أي طبقة في ذاتها تخترقها مشاريع الطبقات السياسية الاخرى توظفها سياسيا كما يستغلها وينهبها الرأسمال.

في هذا العدد الخاص من الجريدة المركزية لحزبنا نضع بين ايدي القراء مجموعة مقالات تتناول موضوعة الحزب المنشود، وهو عدد سنتواصل به أيضا مع العمال والكادحين ونحن نقوم بحملة جماهيرية في الأحياء الصناعية والضيعات ووسط الأحياء الشعبية للتواصل مع العمال ومع الكادحين وإبلاغ رسالتنا حول عزمنا الاكيد في الاعلان عن تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين والتي ندشنها بمناسبة الذكرى 24 لتأسيس النهج الديمقراطي.

رغم الحصار شبيبة النهج الديمقراطي تختتم أشغال المؤتمر الخامس بنجاح

رغم الحصار شبيبة النهج الديمقراطي تختتم أشغال المؤتمر الخامس بنجاح الأحد، 24 مارس 2019م
رغم الحصار شبيبة النهج الديمقراطي تختتم أشغال المؤتمر الخامس بنجاح

شبيبة النهج الديمقراطي تندد بالتدخل القمعي لفض معتصم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

شبيبة النهج الديمقراطي تندد بالتدخل القمعي لأجهزة النظام المخزني البوليسية من أجل فض معتصم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد الأحد،...
شبيبة النهج الديمقراطي تندد بالتدخل القمعي لفض معتصم  الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

كلمة الرفيق الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي بجلسة افتتاح المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة النهج

إصراركم على عقد مؤتمركم الوطني الخامس، أيام 22 و23 و24 مارس، رغم القمع والمنع والتضييق الذي تتعرضون له، بمنعكم...
كلمة الرفيق الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي بجلسة افتتاح المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة النهج

مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

أشغال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط...
مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

شبيبات اليسار الديمقراطي تدعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 24 مارس 2019

تخليدا لذكرى 23 مارس المجيدة ودفاعا عن المدرسة والجامعة العموميتين ودفاعا عن المدرسة والجامعة المغربيتين ضد السياسات اللاديمقراطية واللاشعبية...
شبيبات اليسار الديمقراطي تدعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية يوم الأحد 24 مارس 2019

النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية

دعوة إلى كافة المناضلات والمناضلين والمتعاطفين والمقربين والأصدقاء وعموم الجماهير الشعبية، إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية لصد الهجمة القمعية واسقاط مشاريع المخزن التصفوية وعلى رأسها قانون الإطار
النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس  لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية

تيار الأساتذة الباحثين التقدميين: بيان ونداء تضامن ومشاركة في مسيرة 24 مارس

تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي (ecp.snesup): يدعو للمشاركة في مسيرة  الرباط 24 مارس للدفاع عن جودة ومجانية التعليم العومي
تيار الأساتذة الباحثين التقدميين: بيان ونداء تضامن ومشاركة في مسيرة 24 مارس

الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يدعو للمسيرة الوطنية الشعبية الأحد 24 مارس

الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي نداء الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يقرر تنظيم مسيرة وطنية احتجاجية يوم الأحد...
الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يدعو للمسيرة الوطنية الشعبية الأحد 24 مارس

تقييم الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي للمؤتمر الوطني 12 ل إ.م.ش

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول بشأن المؤتمر الوطني 12 لمركزتنا وأوضاع شغيلة القطاع...
تقييم الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي للمؤتمر الوطني 12 ل إ.م.ش

بلاغ الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي 19 مارس 2019

تثمينها لروح المسؤولية التي واجه بها الرفيق عبد الحميد أمين، الرئيس الشرفي للجامعة، إقصاءه التعسفي وغير المبرر من المشاركة في المؤتمر 12 للمركزية مع تأكيد المطالبة برد الاعتبار الصريح لرفيقنا
بلاغ الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي 19 مارس 2019

الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط

شبيبة النهج الديمقراطي تتحدى المنع وتعقد الجلسة الافتتاحية لمؤتمرها الخامس بالرباط...
الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط

الحراكات الشعبية ومسؤولية القوى الديمقراطية بالدارالبيضاء

يوم السبت، 23 مارس 2019م الساعة الرابعة بعد الزوال. مقر ك.د.ش درب عمر.
الحراكات الشعبية ومسؤولية القوى الديمقراطية بالدارالبيضاء

إضراب وطني عام وحدوي أيام 26 و27 و28 مارس

عوض استحضار دقة المرحلة، والحاجة التاريخية للإصلاح الحقيقي للنظام التعليمي بالمغرب، لجأت الوزارة في بلاغها الأخير إلى التغطية على فشلها في تدبير هذا الملف...
إضراب وطني عام وحدوي أيام 26 و27 و28 مارس

النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

قرر النهج الديمقراطي اتخاذ المبادرة والشروع في المهمة المركزية التي نضجت اهم شروطها الموضوعية والذاتية....
النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

رسالة الزفزافي من عكاشة حول الحوار وشروط إنجاحه

المعتقل السياسي ناصر الزفزافي رسالة اختار لها عنوان "لا للبلغات السياسية المنضوية تحت لواء الدكاكين السياسية"
رسالة الزفزافي من عكاشة حول الحوار وشروط إنجاحه

العدد “302” من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد “302” من جريدة النهج الديمقراطي كاملا : Journal-VD N 302 annahj EN PDF
العدد “302” من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً