منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال: ندعو لاستثمار جميع الأدوات النضالية في إعادة الاعتبار للمقاومة وتطوير الانتفاضة

بيان جماهيري صادر عن منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال
في الذكرى السادسة عشر لاستشهاد الرفيق القائد أبوعلي مصطفى
ندعو لاستثمار جميع الأدوات النضالية في إعادة الاعتبار للمقاومة وتطوير الانتفاضة

جماهير شعبنا الفلسطيني،،،

قبل ستة عشر عاماً ارتكبت العصابات الصهيونية جريمة بشعة باستهداف أحد خيرة رجالات فلسطين وقادتها الأفذاذ، والذي جسد في حياته النضالية الحافلة قيم شعبنا النبيلة والأصيلة، متسلحاً بالمواقف الوحدوية المبدئية الثابتة والصلبة التي شكّلت فيها شخصيته الثورية الهاماً لرفاقه وأبناء شعبه، وبوصلة نحو الوطن والتحرير، وكان دوماً نقياً نظيف اليد والصوت المعبر عن هموم الفقراء والكادحين.

لقد زرع الشهيد القائد باستشهاده بذرة طيبة أنبتت مبادئ وقيم وثوابت شعبنا، وأنجبت آلاف الثوار الذين واصلوا مسيرته العطرة بمقاومة هذا الكيان الغاصب الذي توهم أنه باغتيال هذا القائد الكبير سيقتل فكرة وإرادة المقاومة لدى شعبنا، فكانت المفاجأة في الرد الجبهاوي المزلزل على هذه الجريمة بتصفية أحد أبرز رموز الإجرام والعنصرية الصهيونية وصاحب فكرة الترانسفير المجرم رحبعام زئيفي، ولتكون هذه العملية أول رد بمستوى هذه الجريمة وصلت لرأس سياسي صهيوني من الصف الأول امتثالاً لتعليمات القائد أحمد سعدات، والتي تزامنت معها سلسلة عمليات بطولية في الضفة والقدس وغزة أكدت فيها الجبهة وفائها لدماء الشهيد أبو علي مصطفى وأن طريق المقاومة الذي رسمه باستشهاده ودمائه لم ولن تحيد عنه.

جماهير شعبنا،،،

تأتي الذكرى السادسة عشر لاستشهاد الرفيق أبوعلي مصطفى والقضية الفلسطينية تعيش لحظات عصيبة، حيث يواصل الكيان الصهيوني فاشيته وجرائمه ومخططاته العدوانية واستهدافه لأبناء شعبنا في الداخل الفلسطيني المحتل، والضفة والقدس والقطاع، وأيضاً يواصل اعتداءاته على الحركة الأسيرة في داخل السجون التي تشهد معارك واشتباكات يومية مع مصلحة السجون، وتأتي الذكرى والوحدة ما زالت معطّلة، في ظل حالة تآمر رسمي وعربي يقابلها تساوق القيادة الفلسطينية مع المشروع الأمريكي الذي يحاول عبر موفد الإدارة الأمريكية حمل المزيد من الأوهام، مستهدفاً انتشال الاحتلال من كبواته وأزماته، وتمرير مشروع التطبيع والعلاقات الكاملة مع هذا الكيان الإجرامي. ولكن رغم قتامة هذا المشهد يخرج من ركام الهزيمة وحالة الخضوع للقيادة الرسمية العربية والفلسطينية لهذه المخططات بارقة أمل من خلال جملة من التحوّلات الاستراتيجية على الصعيد العربي في سوريا والعراق وتنامي قوة ونفوذ المقاومة العربية والفلسطينية، وأخيراً ما تحقق في القدس من انتصار الإرادة الشعبية على كيان معبئ كامله بالإرهاب والفاشية والعنصرية.

جماهير شعبنا،،،

في ذكرى استشهاد الرفيق أبو علي مصطفى الذي خبر الاعتقال والأسر والسجون، وإزاء جملة التحديات الكبيرة التي تتصدرها الهجمة الصهيونية الشاملة على مكونات شعبنا علينا التقاط المهام التالية:

1) ضرورة استخدام جميع الأدوات النضالية واستثمارها في إعادة الاعتبار للمقاومة وتطوير الانتفاضة، وإطلاق العنان للبعد الشعبي الذي يوفر ممكنات مشاركة كافة قطاعات شعبنا في فعاليات وبرامج الانتفاضة، وبما يفعّل المؤسسات والفصائل على امتداد الوطن المحتل.

2) في ضوء استمرار تعثر المصالحة، تدعو منظمة الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال ومن خلفها الحركة الأسيرة بجميع مكوناتها إلى تفعيل الحوار الوطني الشامل بين كافة قوى شعبنا للتوافق على رؤية سياسية نضالية وفقاً لما تم الاتفاق عليه وطنياَ، يمكن أن تشكّل وثيقة الأسرى أساس لذلك، وبما يساهم في إنجاز المصالحة، وترتيب البيت الفلسطيني واشتقاق برنامج وطني مقاوم لمواجهة الاحتلال وتوحيد طاقات شعبنا خلف هذا البرنامج.

3) إن المجلس الوطني التوحيدي وبمشاركة الكل الوطني هو اللبنة الأساسية لإصلاح البيت الفلسطيني وتوحيد المؤسسات، وبما يضع حداً للهيمنة والتفرد في القرار، ويؤسس لإعادة بناء كافة مؤسسات الشعب الفلسطيني السياسية والاجتماعية والنقابية والتي يجب أن تتشكّل على أساس وطني وديمقراطي بعيداً عن نهج والتزامات اتفاقية أوسلو.

4) ضرورة تعزيز العلاقات مع كافة القوى الشعبية العربية والتقدمية في العالم ولجان المقاطعة والتضامن الدولية، والتي يمكن أن توفر البعد القومي العربي والأممي الداعم والمساند لنضالنا الوطني التحرري، وبما يتصدى لكل المؤامرات التي تحاك ضد شعبنا، خصوصاً التطبيع ومشاريع تصفية قضيتنا الفلسطينية.

5) على ضوء حالة الانتظار التي تعيشها الحركة الأسيرة في مختلف السجون والتي تعيش حالة اشتباك متواصلة مع مصلحة السجون في ظل إمكانية قيام المقاومة بإبرام صفقة تبادل جديدة، تدعو منظمة الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال إلى استخلاص العبر من ثغرات الصفقات السابقة، وإلى ضرورة التشاور المعمق مع الحركة الأسيرة لتحقيق جميع المطالب القادرة على تحرير أكبر عدد ممكن من الأسرى في سجون الاحتلال خصوصاً ذوي المحكوميات العالية وأسرى الداخل المحتل والقدس، بالإضافة إلى تحسين شروط واقع الأسرى.

جماهير شعبنا،،،

في الذكرى السادسة عشر لاستشهاد الرفيق القائد أبوعلي مصطفى، نعاهد جماهير شعبنا وكل الشهداء بأن نسير على ذات الطريق والنهج الذي سارت على دربه تلك النماذج النضالية المقاومة المضيئة، كما نعاهدهم أن تواصل الحركة الأسيرة تصديها للاستهداف الاحتلالي المتواصل الممنهج ضدها.

المجد للشهيد القائد أبوعلي مصطفى.. ولكل الشهداء
وإننا حتماً لمنتصرون

  • منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال
    28/8/2017

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار...
افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك - حتى نهاية غشت 2019.
العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF-VD-320
العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

الشعوب ودرس الثورة

وسائل التواصل الجديدة سلاح بيد الشعوب تستعملها في تنظيم وحشد قواها وقت الثورة
الشعوب ودرس الثورة