النهج الديموقراطي
الكتابة المحلية للقنيطرة
* * * * بيان * * * * *
إدانة المنع للوقفة التضامنية
مع معتقلي الحراك الشعبي بالريف في القنيطرة

عقدت الكتابة المحلية للنهج الديموقراطي بالقنيطرة اجتماعا يوم الخميس 14 شتنبر 2017 ، تداولت فيه حول العديد من القضايا المحلية والوطنية على مختلف المستويات ، وفي هذا السياق نعلن للرأي العام المحلي والوطني :
* انخراطنا في مختلف أشكال الحراك المحلي ، وفي كل المبادرات النضالية الوحدوية بالمدينة الساعية إلى استنهاض النضال الشعبي دفاعا عن الكرامة والعدالة والحرية ، بعيدا عن أساليب المحاباة لمؤسسات الاستبداد والفساد . وتشبتنا -في هذا الإطار – بالعمل على بذل كل الجهود إلى جانب رفاقنا في اليسار وفي القوى السياسية والهيئات المدنية المناضلة للدفع بمبادرتي “القنيطرة ماشي للبيع” و “الهيئة المحلية للشأن المحلي ” إلى مواقع نضال وفعالية أفضل.
ـ تأكيدنا على أن ضعف الخدمات الاجتماعية في النقل والصحة والتعليم والسكن استفحال الجريمة والاتجار في المخدرات وتعمق البطالة بالمدينة و الهشاشة ؛ هي مظاهر اختلالات مجالية وفوارق طبقية تراكمت بسبب خيارات نظام الالمخزن في تدبير الثروة و ترتيب الأولويات و ليست نتاج سوء تدبير محلي للمجلس الجماعي أو القطاعات الحكومية فقط ،بل هي بالنسبة لنا في النهج الديموقراطي نتيجة لغياب الرقابة الشعبية الديمقراطية على المؤسسات .
*شجبنا للاعتقالات والمتابعات في حق قيادات ومناضلي الحراك ، الذي تعاملت وتتعامل بها السلطة السياسية مع مطالب الحراك الشعبي بالريف ، ومطالبتنا بإطلاق سراحهم .
* تنديدنا بالمضايقات والترصد والضغوضات التي يتعرض لها الرفيق العربي بنجلون مناضل النهج الديموقراطي ، وعضو اتحاد كتاب المغرب واتحاد كتاب العرب ، منذ سنوات لتحجيم نشاطه التربوي وفرملة عطائه الثقافي ،وبهذه المناسبة تحمل الكتابة المحلية السلطات الأمنية مسؤولية أمن وسلامة الرفيق بنجلون ،وتؤكد على تضامننا المبدئي معه ، ومن خلاله مع كافة الضمائر الحرة والطاقات المبدعة من خارج القوالب الرسمية الجاهزة.
. * إدانتنا لأسلوب الحصار والمنع بالقوة الذي تعرضت له الوقفة التضامنية بالقنيطرة مع معتقلي الحراك الشعبي بالريف يوم 10 غشت على إثر اغتيال الشهيد عماد العتابي ، و تضامننا المبدئي مع الصحافيين المعتقلين ومع الرفيق عبد الحميد أمين عضو الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي على إثر استنطاقه البوليسي في خطة لتلفيق تهمة مضحكة له، على خلفية الحد من أنشطته الداعمة للحراك الشعبي في الريف و في ربوع الوطن ، وتجديد تضامننا مع كافة المعتقلين السياسيين المغتصبة حريتهم في سجون ومعتقلات النظام.
*مطالبنا بالتعجيل لإخراج مسطرة البحث في قضية معاد بنكيران الذي توفي قبل سنة في الدائرة الأمنية السابعة ،وذلك استجابة لطلب وضعه دفاع الأسرة منذ شهر مارس المنصرم ، لمعرفة الحقيفة، وضرورة توفير كافة الضمانات لمنع التعذيب في مخافر الشرطة ووضع حدللإفلات من العقاب في مثل هذه الجرائم .
ان نضالنا بالمدينة يندرج في خيار النضال الجماهيري الوحدوي الطويل النفس من أجل فضح الأسباب العميقة للإقصاء الاجتماعي و الاستبداد السياسي و من أجل إقامة الدولة الديمقراطية على نقيض الحكم المخزني ،هو السبيل نحو تحرير الطاقات لبناء المغرب الجديد مغرب الكرامة والعدالة والديموقراطية
……………الكتابة المحلية
……….النهج الديموقراطي بالقنيطرة