الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
جهة الدار البيضاء – سطات
المكتب الجهوي

في سياق المزيد من التضامن مع نشطاء حراك الريف المعتقلين بعدة سجون بالمغرب حيث يخوض العديد منهم إضرابات لا محدودة عن الطعام اذا أصبح حقهم في الحياة معرضا للخطر،
وتجاوبا مع قرار الحراك الشعبي بالرباط القاضي بتنظيم وقفة احتجاجية مرفقة باعتصام أمام السجن المركزي عكاشة بالدار البيضاء يوم الأربعاء 27 شتنبر 2017،
فإن المكتب الجهوي، إذ يثمن هذه المبادرة النضالية على درب تكثيف سبل التضامن مع معتقلي حراك الريف، فإنه:
1 ) يدعو جميع فروع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بجهة الدار البيضاء – سطات إلى المشاركة بكثافة في الوقفة والاعتصام مساهمة من جمعيتنا في دعم معركة معتقلي حراك الريف، وكل المبادرات النضالية الداعمة لهم،
2 ) يجدد مطالبة جمعيتنا بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وفتح حوار مباشر معهم حول الملف المطلبي لحراك الريف والاستجابة لمطالبه العادلة والمشروعة، كما يجدد مطالبة جمعيتنا بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي ببلادنا ووقف جميع أشكال القمع والمطاردات والاعتقالات والمحاكمات الصورية التي تستهدف نشطاء حراك الريف والحركات الاحتجاجية والصحفيين/ات والحقوقيين/ات،
3 ) ينادي كافة الفعاليات والهيئات الديمقراطية المناهضة للفساد والاستبداد إلى ضرورة رص الصفوف وتكثيف سبل التضامن لوضع حد لجميع مظاهر التضييق والقمع التي تستهدف الإجهاز على الحق في حرية الرأي والتعبير والاحتجاج السلمي.
إنهم يعممون القمع فلنعمم سبل التضامن
المكتب الجهوي بتاريخ 25 شتنبر 2017