المناسبة شرط: عاشت ثورة اكتوبر المجيدة

في مثل هذا الشهر من سنة 1917 نجحت في روسيا ثورة البلاشفة في اقامة سلطة العمال المتحالفين مع الفلاحين الفقراء والجنود على القضاء على دولة البرجوازية الرجعية والإقطاعيين ونظامها القيصري.هي اذا مائة سنة على هذا الحدث التاريخي والذي لازال صداه يتردد عبر عقود الزمن لما دشنته من عهد جديد ولما كشفت عنه من فجر ساطع امام الشعوب.
نحن في النهج الديمقراطي كباقي جميع شيوعيي العالم، نحيي هذه الذكرى بما يليق بها من اشادة واستعداد لاستنتاج الدروس من النجاح ومن الفشل ايضا.نحيي الذكرى ونعتبرها محطة من اجل مسيرة الطبقة العاملة في كل مكان من اجل اقامة نظام اقتصادي اجتماعي سياسي وثقافي بديل يحرر البشرية جمعاء من الاستغلال الطبقي وينقذ كوكبنا من الدمار والفناء المحتوم اذا ما استمرت الرأسمالية في عملها التخريبي والنقيض للإنسان والطبيعة.نحيي هذه الذكرى عبر استلهام اهم معانيها بالنسبة لشعبنا في تاريخه وفي حاضره وفي مستقبله.
ونحن نعيش زخم حراك جماهير شعبنا بالريف لابد وان نتذكر ثورة محمد بن عبد الكريم الخطابي التحررية من الاستعمار الاسباني، ونجاحاته العسكرية والسياسية الباهرة وإقامته لأول منطقة محررة في شمال افريقيا.لقد كان لزلزال الثورة البلشفية في روسيا وانهزام النظام الرأسمالي امام اول سلطة العمال الظافرة صدى تردد في جبال الريف وكان حافزا قويا للمقاتلين من اجل الحرية ومناهضة الاستعمار. انهم استلهموا روح العصر والتي طلعت بشائرها من الشرق الروسي فكانوا ابداعا وليس فقط رجع الصدى، فأبدعوا في حرب العصابات حتى الهموا باقي حركات التحرير الاخرى كما الهمتهم ثورة اكتوبر العظيمة. كان لهذه الثورة التحررية بالريف التأثير الحاسم على باقي مناطق المغرب فسرى مطلب الاستقلال في وعي الشعب بمختلف طبقاته وفي مختلف جهاته من مدن وبوادي.هكذا سنقول وباعتزاز ان شعبنا فهم واستوعب الرسالة التاريخية لثورة اكتوبر ولم يتخلف على ركب نضال باقي الشعوب ضد الاستعمار ومن اجل الحرية والعيش الكريم والمساواة.
وضعت ثورة اكتوبر العديد من الحقائق النظرية والسياسية والتي صاغها معلما البروليتاريا الكبار ماركس وانجلس؛ موضع التطوير والتدقيق وقد قاد هذه المهمة العظيمة قادة ومعلمين جدد على رأسهم لينين.كان لهذه الثورة الدور العظيم في التعريف بالفكر الاشتراكي وتلقفته الطبقات العاملة عبر العالم والعديد من المثقفين الثوريين.  هكذا حصل ايضا بالمغرب استقبال حافل لهذا الفكر وتم التفاعل معه من طرف القوى المناضلة التي شكلت العمود الفقري للحركة النضالية التحررية ببلادنا وضمنها تنظيمات الحركة الوطنية. لكن الدرس لم يستوعب جيدا بحيث بقي الحزب الشيوعي المغربي حبيس نظرة ضيقة لدوره الاممي ولم يفهم بان هذا الدور الاممي يجب ان يستدمج مهمة التحرير الوطني، وهي مهمة باتت ملقاة على كاهل الطبقة العاملة وليس على كاهل البرجوازية لأنها كطبقة ومنذ انتصار الرأسمالية ودخولها مرحلة الامبريالية اصبحت عاجزة على القيام بذلك الدور الريادي والثوري الذي سبق لها وان قامت به ضد الاقطاع والمجتمعات ما قبل الرأسمالية. لقد اصبحت الطبقة العاملة هي القوة الموكول لها هذه المهمة وذلك احد دروس ثورة اكتوبر المجيدة والتي استوعبها الشيوعيون في بلاد متعددة مثل الصين وفيتنام وكوبا…
ونتيجة هذا الاخلال بالدور الطليعي للطبقة العاملة المغربية الحديثة النشأة ونتيجة هيمنة البرجوازية على الحركة الوطنية انتهت معركة التحرير بالسقوط في فخ السياسة الجديدة للامبريالية وهي سياسة الاستقلال الشكلي او مرحلة الاستعمار الغير مباشر. وجدير بالذكر ان سياسة الاستعمار الجديد او منح الاستقلال المشروط لوكلاء مرتبطي المصالح بالمراكز الامبريالية كان بهدف كبح تجدر النضال التحرري ومنعه من الانتقال الى ربط النضال التحرري بالنضال من اجل سلطة العمال وحلفائهم في المستعمرات؛ وكان هذا الاجراء مصاحبا بإجراء آخر اتخذته الدولة الامبريالية ولا يقل اهمية عنه لكن تعلق بسياستها في بلدانها بنفسها وهو نهج سياسية دولة الرفاه وتقديم تنازلات معتبرة للطبقة العاملة من اجل اجهاض نضالاتها، ومن اجل تسريع عملية الاستقطاب للأحزاب العمالية وتحويلها الى احزاب اشتراكية اجتماعية مندمجة في الدولة الرأسمالية تلطف من تناقضاتها بدل القضاء عليها.
فعلى قاعدة نقد هذه التطورات ومن اجل الاستلهام الناضج لدروس الثورة البلشفية انطلقت معركة سياسية وإيديولوجية ضد النزعة التحريفية التي نخرت المنظومة الاشتراكية وبدأت تهدد كل المنجزات التي حققتها ثورة اكتوبر او فتحت الطريق لها. هذه هي المعركة التي بدأت احداثها بالمغرب وهي ما توج بميلاد الحركة الماركسية اللينينية المغربية معلنة القطيعة مع التحريفية كنظام قائم في الاتحاد السوفيتي ومع ممثليه بالمغرب، ولذلك طرحت مهمة بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة واستكمال مهام التحرر الوطني وإقامة الدولة الوطنية الديمقراطية الشعبية على طريق الاشتراكية.
جميع التطورات الحاصلة اليوم وخاصة بعد الهبة الثورية التي عرفتها شعوبنا منذ 2011 وفي المغرب مع حركة 20 فبراير تؤكد راهنية تلك الخلاصات بل ملحاحيتها من اجل تجنيب شعبنا كل المئاسي التي عرفتها الشعوب التي عاشت الموجة الاولى من السيرورة الثورية وتوجت بإسقاط راس الانظمة ولم تصل الى عمق التغيير الثوري الاجتماعي. لكي يحصل ذلك ويفتح شعبنا طريقه نحو التغيير على المناضلين المخلصين لمصالح الطبقة العاملة وحلفائها الاستراتيجيين ان يعملوا بتفان من اجل انجاز المهمة المركزية المستعجلة وهي بناء هذا الحزب المستقل للطبقة العاملة المتحالفة مع الفلاحين الفقراء والمعدمين وكادحي الاحياء الشعبية بالمدن والبوادي.
ان مهمة بناء هذا الحزب يجب ان تستحضر دروس ثورة اكتوبر سواء من حيث الطبيعة الطبقية لهذا الحزب او من حيث تصوره لعلاقة الطبقة العاملة وحزبها بالدولة وبباقي جماهير الشعب او من حيث طبيعة الديمقراطية الاجتماعية والسياسية او من حيث التعامل مع قضايا الهوية والخصوصيات الاجتماعية او الجهوية؛ ثم كذلك من حيث التصور لطبيعة المجتمع البديل في مختلف مراحله بما فيها الاشتراكية ومضامينها.
من دروس هذه الثورة المجيدة كذلك تلك العلاقات النضالية القوية التي لفت كل الاشتراكيين الديمقراطيين الروس وسعيهم بل تسابقهم للانتظام في الحلقات والأحزاب حتى اصبحوا قوة منظورة، لها تواجد داخل العمال وباقي الفئات الاجتماعية.لقد تم نبذ الفوضوية والروح البرجوازية الصغيرة الرافضة للالتزام التنظيمي؛ تؤدي الواجبات قبل المطالبة بالحقوق. إننا في حاجة لإطلاق دينامية صحية للعمل المشترك والرفاقي والجماعي بين كل التيارات والأفراد المعنيين بمستقبل الطبقة العاملة وبمشروعها المجتمعي. سيكون من نافل القول ان العمل عكس هذا الاتجاه انما هو المزيد من التشرذم والحلقية والابتعاد عن الدرس النفيس والذي يقول لولا توفر ذلك الحزب البلشفي المنصهر وسط العمال والشعب والموحد بإرادة فولاذية لما نجحت تلك الثورة التي نخلد ذكراها العظيمة.


افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

كان لسياسات الكتلة الطبقية السائدة في المغرب منذ الاستقلال الشكلي إلى اليوم نتائج كارثية في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية جعلته يحتل مراتب متأخرة في تقارير المنظمات الدولية ذات الصلة بالتنمية؛ ولم يكتف النظام بذلك بل دفعه جشعه الرأسمالي إلى وضع برامج استعجالية، وصاغ المخططات والقوانين في مختلف القطاعات للهجوم على حقوق ومكتسبات الجماهير الشعبية وتفكيك وإضعاف الخدمات العمومية ودعم القطاع الخاص على حساب القطاع العام.

ودفع تردي أوضاع الفئات الشعبية والجهات المهمشة إلى تنامي واتساع الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية؛ وتنوعت الأشكال النضالية وازدادت حدتها وصداميتها، وتعدد الفئات المشاركة فيها، وطالت مددها.

واستطاعت هذه النضالات أن تحقق بعض المكاسب، وتربك حسابات المخزن، وتحرجه وتعريه أمام الرأي العام الدولي؛ إلا أن ذلك لم يرق إلى مستوى طموحات الجماهير الشعبية، ولم يستجب لمطالبها المشروعة؛ ورغم كل هذه التضحيات فإنها لم تتمكن من إيقاف المخططات الأساسية التي يعمل المشروع المخزني على تمريرها بالمناورات والقمع والترهيب.

ويبقى السؤال الذي يؤرق كل اليساريات وكل اليساريين وكل الرافضات والرافضين لفساد واستبداد المخزن هو: ما العمل لمواجهة تغول المخزن؟

وقبل محاولة تقديم بعض عناصر الإجابة عن هذا السؤال لابد من فهم الأسباب الحقيقية لهذهالعنجهية التي يتعامل بها النظام مع نضالات الجماهير الشعبية والاستهتار الذي يطبع سلوكه تجاه إطارات المجتمع من أحزاب ونقابات وجمعيات المجتمع المدني وتجاه الحراكات والاحتجاجات الشعبية.

رغم تعدد وتنوع واتساع هذه النضالاتالشعبية فإن النظام يلعب على نقط ضعفها، ويعتبر أنها لا تشكل خطورة على مصالحه ولا تهدد استقراره، ويعتقد أنه قادر على تحملها ويمكنه الالتفاف عليها بالمناورات أو بالقمع؛غير أن ماينساه النظام هو كون هذه النضالات، ومهما كان حجم المكتسبات التي تحققها، تراكم الدروس والتجارب وتعري خطابات الهزيمة والاستسلام، وتساعد على تجاوز معيقات تطور الحركة النضالية وتحقيق قفزات نوعية في المستقبل.

خلال السنوات الأخيرة قدمت الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية تضحيات جسيمة وخاضت نضالات كبرى عاملها النظام بالقمع تارة وبالمناورات والتجاهل تارة أخرى؛ وإن كانت قد فرضت على النظام بعض التنازلات في هذه القضية أو تلك فإنها لم تتمكن من فرض التراجع عن الهجوم الشامل للنظام على الحقوق والمكتسبات الشعبية.

ودون الخوض في الشروط الموضوعية لهذه النضالات ومدى تطور قوى الإنتاج والإكراهات الجيوسياسية فإن نقطة الضعف الذاتية الأساسية لهذ النضالات هي حالة التشتت التي طبعتها سواء في الزمن والمكان او الأهداف أو الجهات الداعية أو الفئات المشاركة.

إن حالة التشتت التي تعاني منها النضالات الشعبية تجعلها غير قادرة على بناء القوة الضرورية لتحقيق مهامها كاملة وتضعف قدرتها على التصدي للقمع ولمناورات المخزن وتسهل عليه إيجاد الأشكال والوسائل لكسرها وإطفاء شعلتها؛ وتعمل أبواق الدعاية المخزنية جاهدة على إعطاء الانطباع بضعف مردودية هذه النضالات وتجعلها غير واضحة للمنخرطات والمنخرطين فيها، لزرع الإحباط واليأس وسطهم.

إن هذه النضالات ضرورية لتتمكن كل فئة مشاركة فيها من الحد من خطورة المخططات والمشاريع المخزنية التي تعنيها مباشرة، ومن أجل مراكمة تجاربها النضالية والاستعداد لخوض معارك أشمل وأشرس، والوعي بضرورة بناء القوة النضالية القادرة على تحقيق أهدافها المشروعة.

لا جدال في كون اللحظة التاريخية والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية تفرض على الجماهير الشعبية وإطاراتها المناضلة المزيد من النضالات والتضحيات؛ ومن أجل توحيد جهود هذه النضالات وتثمينها وجعلها قادرة على تحقيق أهدافها لا بد من حوار بين كل المكونات المشاركة في هذه النضالات من أحزاب ونقابات وجمعيات مدنية وقادة الحراكات والاحتجاجات الشعبية؛ ويجب تشجيع كل المبادرات التي تعمل في هذا الاتجاه من خلال تنظيم نقاش بين هذه المكونات أو بناء أدوات أو آليات للعمل على تحقيق هذا الهدف ومنها الجبهة الاجتماعية.

إن الاستمرار في العمل على توفير شروط الإعلان عن حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين يتكامل مع فتح حوار حول آفاق الحراكات الشعبية ومواصلة الجهود من أجل بناء الجبهة الديمقراطية والجبهة الميدانية؛ وهذه المهام المتعددة والمتنوعة يفرضها واقع الصراع الطبقي في مجتمعنا من أجل إنجاز التغيير المنشود وبناء الدولة الوطنية الديمقراطية الشعبية.


مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء: بيان

مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء يدين السياسات العمومية التي تنهجها الدولة في تدمير المرفق العمومي وفي مقدمته قطاع التعليم عموما والتعليم العالي على وجه الخصوص
مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء: بيان

بيان النهج الديمقراطي بجهة الرباط

النهج الديمقراطي جهة الرباط عقدت الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي لجهة الرباط، يوم الأحد 15 شتنبر 2019، اجتماعها العادي، تدارست خلاله...
بيان النهج الديمقراطي بجهة الرباط

النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية يخلد ذكرى تأسيس منظمة إلى الأمام

النهج الديمقراطي المجلس الجهوي للجهة الشرقية بيان اجتمع المجلس الجهوي للنهج الديمقراطي بالجهة الشرقية في دورته العادية بالناظور لتدارس الوضع...
النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية يخلد ذكرى تأسيس منظمة إلى الأمام

هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف تنذر وتحدر

 هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف: الكلفة الثقيلة للمحاكمة السياسية بالدار البيضاء لمعتقلي الريف أمس طالبنا ونبهنا، واليوم ننذر ونحذر...
هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف تنذر وتحدر

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم

ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم معاد الجحري علي، واحد من بين ثلاثة عمال الحراسة، من بينهم امرأة، بثانوية...
ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

صدر العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي :اقتنوا نسختكم كل الدعم للاعلام المناضل
العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

لماذا يظل تنفيذ نتائج تقارير المجلس الأعلى للحسابات شبه منعدم؟

يصدر المجلس الأعلى للحسابات تقارير حول المؤسسات العمومية تعدد الإختلالات الخطيرة التي تعاني منها وتشير الصحافة
لماذا يظل تنفيذ نتائج تقارير المجلس الأعلى للحسابات شبه منعدم؟

في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها

مع تطور الرأسمالية وتوسع السوق عظم الطلب على اليد العاملة فكانت المستعمرات خزان هائل لجلب هذه اليد العاملة لكن
في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

تحميل العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملا EN PDF http://www.annahjaddimocrati.org/wp-content/uploads/2019/09/VD-324.pdf    
العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

بيان المكتب الجامعي المجتمع يوم 12 شتنبر 2019 الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي: - تندد بالهجوم المتصاعد على الحريات ومكتسبات وحقوق...
بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

اليسار والعمل الوحدوي

 مناسبة هذا العرض هي إحياء الذكرى الثانية لافتقادنا للرفيق محمد معروف. عرفت هذا الرفيق للمرة الأولى يوم 04 شتنبر 1979...
اليسار والعمل الوحدوي

النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي

النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي يوم 08 شتنبر 2019، حيث...
النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي

دخول مدرسي ساخن: مسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر بالرباط

الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تدعو لمسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر 2019 العاشرة صباحا ممركزة بالرباط من باب الأحد...
دخول مدرسي ساخن: مسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر بالرباط

افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد كان لسياسات الكتلة الطبقية السائدة في...
افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك