البرنامج السياسي للاتحاد الأوروبي

بتاريخ 13 شتنبر من هذه السنة ،ألقى رئيس المفوضية الأوروبية Jean-Claude junker
خطابا أمام ممثلي البرلمان الأوروبي ،استعرض من خلاله ما تم إنجازه من طرف الاتحاد الأوروبي ،على المستوى الاقتصادي والتجاري والسياسي ،إذ بلغت نسبة النمو 2% في كل الاتحاد و2,2%في منطقة يورو،ونسبة البطالة تتراوح بين 10 % و8%،والذين يشتغلون بلغوا 235 مليون أوروبي،وقدم الاتحاد سلف بمبلغ 44500 مليار يورو للشركات الصغرى و270 مشروع في البنيات التحتية ،ساهم في تخفيض العجز الحكومي من 6,6%إلى1,6%
ونظرا لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بتاريخ 29 مارس 2019 ،ليصبح 27 دولة ،وخشية من تهديد بعض البلدان من الانسحاب ،ومع تزايد طلبات تقرير المصير من لدن بعض الأقاليم الأوروبية نموذجا(كاتالونيا) ،حدد ت المفوضية الأوروبية جملة من الأهداف :وحدة الطاقة،وحدة الأمن،وحدة أسواق الرساميل ،وحدة الابناك وسوق موحدة رقمية،واعتبرت أنه تم تقديم 80%من المشاريع للإنجاز فيما بقيت 20% ستعمل على تحقيقها في حدود ماي 2018.
وفي المدى المنظور ركزت المفوضية على ترجمة البرنامج التالي:
1- تقوية البرنامج التجاري الأوروبي ،مع إرادة انتزاع أكبر حصة من الأرباح ،مما يساعد على توفير الشغل وفتح إمكانيات جديدة للشركات الأوروبية الكبيرة والصغرى ،فكل مليار من الصادرات وأكثر يوفر 14000 من المناصب الجديدة تضاف إلى أوروبا.
وتعتقد المفوضية ،أن تعميم التجارة في العالم ،هي في ذات الوقت تصدير للمعايير الاجتماعية والبيئية وكذلك معايير حماية المعلومات والأمن الغذائي ،وقد قامت المفوضية بعقد اتفاقات مع كندا واليابان من أجل شراكة اقتصادية ونفس الأمر مع المكسيك وأمريكا الجنوبية وفي المستقبل القريب تقترح مفاوضات مع استراليا ونيوزيلندا.
وتضيف بأن أوروبا ليست شريكا عفويا للتبادل- الحر ،فأوروبا دائما في موقع الدفاع عن مصالحها الاستراتيجية،ولهذا السبب ستضع إطارا جديد للاستثمارات ،فأي شركة عمومية أجنبية تريد العمل بأوروبا واستغلال إحدى مرافقها من أجل الاستثمار يجب أن يكون ذلك في إطار الشفافية ومن خلال امتحان معمق وخاضع لسجال قانوني .
2- جعل الصناعة أكثر قوة وأكثر مرد ودية،إذ تمثل 32 مليون عامل و عاملة،ويجسدون العمود الفقري للاقتصاد ،وينتجون جميع المواد من درجة أولى ،وبالأخص السيارات التي يجب التقدم فيها على سواها،فأوروبا فخورة بهذه الصناعة التي تعتبر رقم واحد في العالم ،تليها الصناعة الرقمية أو اقتصاد المعرفة في مجال الابتكار والإبداع في مجالي العلوم المعلوماتية وعلوم الحياة (الجينات).
3- النضال ضد الاحتباس الحراري وذلك بالعمل على تخفيض برامج إنتاج الكربون في قطاع النقل.
4- الانخراط في العالم الرقمي :الأمن في الانترنيت ،قواعد جديدة في حماية الملكية الفكرية ،التنوع الثقافي ومعطيات الشخص الخاص،والنضال ضد الدعاية الإرهابية .
إن اختراقات الانترنيت هي أخطر بكثير على استقرار الديمقراطيات والاقتصاديات من الأسلحة التقليدية ،إذ تم تسجيل أكث من 4000 اختراق و80%في الشركات الأوروبية.
5- محاربة الهجرة من جنوب الصحراء ،إن حدود أوروبا تحميها بشكل أفضل وفعال 1700 ضابط جديد،كما توجد في حراسة الحدود بين الدول الأعضاء 100000 وعلى الخصوص في اليونان وإيطاليا وبلغاريا وإسبانيا .
تواجه أوروبا سيلا جارفا للهجرة السرية ،باعتباره الهاجس الأكبر لبلدان أوروبا ،وقد تم التغلب على خفض 97%من الواصلين.،في منطقة البحر الأبيض المتوسط ،بفضل اتفاق مع تركيا ،وخلال هذا الصيف تم مراقبة الطريق المتوسطي المركزي وتم انتقاص 81%.
سقط 2500 في البحر الأبيض المتوسط وسمحت أوروبا ل720000لاجئ بنسبة ثلاثة مرات من استراليا وأمريكا وكندا ،وتم إرجاع 30%من المهاجرين السريين إلى بلدانهم .
وتم قبول 22000لاجئ من ليبيا والأردن ولبنان والأمم المتحدة تقترح 40000آخرين من ليبيا والبلدان المجاورة.
بلغت المساعدات التي تقدمها أوروبا لإفريقيا 2,7% مليار يورو لفتح آفاق العمل في إفريقيا .
وفي الأخير تقترح المفوضية تمويلا جديدا للأحزاب السياسية .
كخلاصة :يتضح من خلال هذا البرنامج أن الاتحاد الأوروبي كمنظومة اقتصادية رأسمالية و امبريالية ،تتوجه إلى تعميق الاختلالات السياسية والاقتصادية في العالم وعلى الخصوص في منطقة الزوابع أي العالم الثالث وفي القلب منه منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ،إذ لا حديت في لغة المفوضية عن حلول سياسية واقتصادية لملايين البشر الذين يعيشون في ظروف الحرب والفقر والعنف المتعدد الأشكال ،التي تغذيها سياساتها في المنطقة وبربط مصالحها الاستراتيجية بأنظمة مستبدة وفاسدة بل وحمايتها من الثورات التي شهدتها خلال هذا العقد الأخير.،من خلال دعمها للثورات المضادة سياسيا وتسليحها عسكريا.

 

مفارقات

من عجيب الصدف وربما من المفارقات الغريبة ،التي ينسجها خبراء المخزن ،هي انخراطهم الدؤوب لإنجاح برنامج للتكوين ،حول إيجاد آلية لمراقبة التعذيب ،وذلك بعد وقوف المجلس الوطني لحقوق الإنسان على الخروقات التي طالت معتقلي الحسيمة ،منذ عملية اختطافهم من الحسيمة وترحيلهم عنوة إلى سجن عكاشة :سجن العار والذل.

ومن المعلوم أن هذا البرنامج ممول من طرف الاتحاد الأوروبي ،والغرض منه هو ممارسة أشكال جد متقدمة في التعتيم على الوضعية الكارثية لحقوق الإنسان ببلادنا ،وليس أهمها استمرار المعتقلين السياسيين في إضرابهم اللامحدود عن الطعام الذي سيدخل يومه الأربعين خلال نهاية هذا الأسبوع .

حسن الصعيب


افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار...
افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك - حتى نهاية غشت 2019.
العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF-VD-320
العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

الشعوب ودرس الثورة

وسائل التواصل الجديدة سلاح بيد الشعوب تستعملها في تنظيم وحشد قواها وقت الثورة
الشعوب ودرس الثورة