محمد يوسفي

النموذج الاقتصادي المغربي في حالة إفلاس
– كفى من السياسات الليبرالية –

قدم السيد ادريس جطو امام البرلمان يوم 4 يوليوز2017 الاخير تقريرا (1) حول الوضعية الاقتصادية للمغرب وهو التقرير الذي ابرز من خلاله ان الاقتصاد المغربي يعيش فعلا سكتة قلبية و انطلاقا من قناعتنا ان الازمة الاقتصادية في بلدنا ازمة بنيوية وان النموذج الدي تبناه المخزن منذ اقصاء حكومة عبد الله ابراهيم لم يكن يهدف الى خلق الثروة لجميع ابناء وبنات هذا الوطن ولا الى خلق فرص عمل فإننا
سنحاول في هذا المقال تحليل مكامن الخلل والوقوف على الاثار الاجتماعية والاقتصادية لهذه السياسات وفي الاخير تحديد المسؤوليات .
معطيات المجلس الاعلى للحسابات :.I
ان مجموع المؤشرات الاقتصادية التي ادلى بها المجلس الاعلى للحسابات تبين ان الاقتصاد المغربي يمر بمرحلة افلاس
– ارتفاع عجز الحساب الجاري لميزان الإدارات بنسبة %100
سنة 2016.
-ارتفاع عجز الميزان التجاري بلغ %19.3 مما زاد في وضعية اختلال بين التصدير والاستيراد.
-عجز الخزينة العامة ب40.56 مليار درهم اي ما يعادل %4.1 من الناتج الداخلي الخام مقابل %3.5 كما كان مطروح في المشروع المالي لسنة 2016.
-المديونية ارتفعت من 629 مليار درهم في 2015 الى 657 مليار درهم في سنة 2016 اي ما يعادل %81.3 من الناتج الداخلي الخام.
– مؤسسات عمومية في وضعية شبه إفلاس نتيجة عدم تأدية الحكومة لمستحقاتها مما ادى الى إرتفاع مديونيتها الى %321 عام 2014 وهكذا فالمؤسسات العمومية ذات البعد الاستراتيجي تعيش استنزاف مالي واداري.

– التراجع الحاد في الميزانيات الاجتماعية:
فبعد ضرب صندوق المقاصة والإجراءات “المؤقتة” في نظام التقاعد يبين المجلس ان جميع القطاعات الاجتماعية تعيش ازمة حقيقية:
1- المستوى الصحي:
المراكز الاستشفائية لا تتوفر على تخصصات عديدة خصوصا الانف والحنجرة اما المراكز الاستشفائية المحلية فتغيب فيها خدمات الانعاش وطب الاطفال ولا نجد الا ممرض واحد لكل 60 سرير اما عدد الاطباء فتلك فاجعة كبرى. وقد وصل موعد الجراحة الى سبعة اشهر! انها تنزل عن المعدل الافريقي ولا تبشر الا بإفلاس السياسة الاستشفائية.
2- المستوى التعليمي:
يعترف المجلس بان القطاع يعرف ازمة حقيقية على مستوى الاطر والبرامج والبنايات بل اكثر من ذلك ازمة بنيوية.
هدر مدرسي يصل الى 300000 تلميذ وتلميذة منذ 2010 وذلك نتيجة عوامل متعددة من بينها: المدرسة لم تعد وسيلة للترقي الاجتماعي ثم ضعف وهزالة دعم المطاعم المدرسية: 1.40 درهم لكل تلميذ(ة)! بالإضافة الى التراجع عن منظومة تيسير التي عرفت تلاعبات خطيرة لإعانة التلاميذ المعوزين وانتشار الهشاشة بين موظفيه وغياب اي مضمون تفتحي للمقررات…
بالإضافة الى هذا التقرير سنحاول سرد بعض نماذج من المشروع “التنموي المغربي” والتي تعيش نفس الوضعية.
المخططات القطاعية والاوراش الكبرى .II
منذ بداية ما سمي بالعهد الجديد ارتكزت محاور الاقتصاد المغربي على
– المخططات القطاعية
– الاوراش الكبرى للبنية التحتية
– الإتفاقيات الدولية للتبادل الحر
المبادرة الوطنية للتنمية البشرية(2)
ان هذه المشاريع هي امتداد للخط الليبرالي الذي دأبت عليه الدولة المخزنية مند بداية الثمانينات والتي شكلت البدايات الاولى للتماهي مع سياسات صندوق النقد الدولي والبنك العالمي.
أ- المخططات القطاعية: إنعاش من أجل الصناعة 2015 – المغرب الرقمي – رؤية 2020 للسياحة – رؤية 2015 للصناعة التقليدية – المخطط الأخضر- استراتيجية التنمية والتبادل التجاري – الرؤية الاستراتيجية لقطاع التعليم… اكثر من 40 مخطط قطاعي في أفق زمني ومبني على دراسات غير علمية من مكاتب دراسات خارجية في اطار علاقات زبونية تهدف الى التركيز على البهرجة الإعلامية أكثر من المردودية. مشاريع تتعارض فيما بينها في بعض الأحيان ولم تخضع لأي نوع من الرقابة والتقييم ولم تنتج لحد الساعة أية قيمة مضافة بل بالعكس كان لها وقع سلبي على الاقتصاد الوطني.
– قطاع السياحة: قطاع كان يرجى منه بلوغ 20 مليون سائح في متم 2020، لم يحقق طيلة الخمس سنوات الاخيرة سوى 10 مليون سائح، بما فيها المهاجرين المغاربة بالخارج. -المغرب الاخضر: لقد شكل القطاع الفلاحي حجر الزاوية في الاقتصاد المغربي الا ان هذا القطاع الذى لازال يخضع للتقلبات الجوية لم يساهم في خلق مناصب شغل بل بالعكس فقد ما بين 1999 و 2014 أكثر من 200000 مناصب شغل.(3) – مخطط انبعاث الصناعي: فبالإضافة الى كونه مخططا لا يهدف الى خلق بنية صناعية بالبلد بل بالعكس يشكل خطرا على الاقتصاد المغربي انطلاقا من طبيعة الصناعات المنجزة (المواد الصناعية كلها مستوردة والمعامل المتواجدة على ارض الوطن ماهي الا فرعية) بالإضافة لاستفادته من إعفاءات ضريبية ومالية منقطعة النظير في منطقة مينا.
ب- الأوراش الكبرى: ونقصد بها المشاريع العملاقة: ميناء طنجة المتوسط – القطار الفائق السرعة البيضاء طنجة – قنيطرة اطلنتيك – مشروع ورزازات للطاقات المتجددة… يجب تسجيل ان هذه المشاريع لم تر النور الا بفضل صناديق عمومية ومديونية جائرة وكل هذه المخططات خارج المساطر الديمقراطية. من جهة أخرى كل هذه المشاريع لا تلبي الحاجيات الاساسية لشريحة واسعة من المواطنين وبالتالي فآثارها على الانتاجية، التشغيل، المداخيل، التوزيع الترابي ضعيف ان لم نقل منعدم ويكفي الرجوع لشهادة المندوبية السامية للتخطيط لفهم انه “خلال العشر سنوات الاخيرة فان المغرب زاد من نسبة الاستثمارات ولكن لم يحصد لا نسبة مئوية من التنمية ولا من إحداث مناصب شغل”. (4) ج- اتفاقيات التبادل الحر: منذ اتفاقيات ايكس ليبان والتي كانت تهدف الى جعل المغرب بلدا “مستعمرا / مستقلا” والدولة تفتح ابواب الوطن أمام الشركات الاجنبية ابتداء من اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي سنة 1994 الى الانضمام الى منظمة التجارة العالمية والقبول بجميع بنودها سنة 1995. فالمغرب وقع لحد الساعة على 56 اتفاقية تبادل حر(6) مع الولايات المتحدة الامريكية-أوروبا-تركيا-الدول العربية… وتهدف كل هذه الاتفاقات الى تخلي الدولة عن مسؤولياتها الضبطية لصالح الشركات ثم رفع كل انواع الحواجز الجمركية والادارية امام الرأسمال العالمي، ورغم الانتقادات المحتشمة للمجلس الاقتصادي الاجتماعي والبيئي لهذه الاتفاقيات وآثارها المدمرة(5) إلا أن الدولة المخزنية مصرة على المضي في هذا النهج لاعتبارات سياسية بالدرجة الاولى مرتبطة بقضية الصحراء.
د- المبادرة الوطنية للتنمية البشرية: ان ترتيب المغرب في سلم التنمية البشرية 123 من بين 188 دولة كاف لفهم طبيعة المبادرة. بعض النتائج المرتقبة: .III
في ظل هذه الأوضاع الاقتصادية التي لن تزداد الا استفحالا وفى ظل علاقات التبعية للاقتصاد الأوروبي الذى يعيش ازمة خانقة منذ 2008 فإننا سنعيش:
– إغلاقات متتالية للمقاولات المتوسطة والصغرى نتيجة عدم قدرتها على منافسة الشركات الاجنبية.
– انتشار كبير للبطالة بالنسبة للفئات النشيطة سواء حاملي السواعد او حاملي الشواهد. – ظهور علاقات هشاشة للعاملين بالقطاع العام تدفع هؤلاء الى بطالة مقنعة مما سيدفع غالبيتهم الى القيام بأعمال أخرى مقابل دخل تكميلي. – تنامي القطاع الغير المهيكل وانتشاره وتفشيه في جميع القطاعات. – تنامي التفاوت الطبقي بشكل صارخ.
كل هذه النتائج ستؤدي بالدولة الى الإمتثال لأوامر صندوق النقد الدولي والتي تستهدف بالدرجة الاولى المواطن الكادح والعامل البسيط والأجير عبر الزيادات في الضرائب، عبر تحرير الدرهم، عبر الزيادة في الميزانيات السيادية (الداخلية بالخصوص) على حساب القطاعات الاجتماعية.

خلاصة : إننا امام أزمة عميقة ظاهرها إقتصادي لكن عمقها سياسي تتحمل مسؤوليته السلطة السياسية في المغرب وهذه السلطة لا تخضع لأي مساءلة وأي نقد وأي تقويم. إننا امام انهيار النموذج التنموي للدولة المخزنية والذي سيدفع إلى مزيد من التخلي عن السيادة الوطنية.
الهوامش:
(1) :www cour des comptes . ma
(2) Najib Akasbi ,Economie politique et politiques sociales .Volume XIV avril 2017
(3) HCP ,etude sur le rendement du capital physique au Maroc ,Rabat, janvier 2016,tableau2,p14
(4) Najib Akasbi ,op cit
(5) CESE,2014 ,p28
محمد يوسفي

افتتاحية: لالبطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

تعتبر البطالة وهشاشة الشغل من أكبر وأخطر النتائج التي أفضت إليها اختيارات الدولة المغربية. لقد أدت الى تعطيل الطاقات الحية والمنتجة لشعبنا وحرمت المغرب من فرصة التقدم الاجتماعي والمادي، ومن الحصول على الحياة الكريمة التي يستحق. عند بحث سياسات الدولة لمواجهة هذه المعضلة، لا نجد إلا إجراءات سطحية ترقيعية غرضها المباشر هو التخفيف من المعضلة او التنفيس من الاحتقان الاجتماعي الذي تسببه. قد يعتقد البعض بأن سبب هذه الترقيعات يعود الى عدم توفر الاموال. بالعكس إن هذه السياسات الترقيعية كانت مجالا خصبا للتبذير وهدر المال العام. إبتلعت خطة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وقبلها الانعاش الوطني أموالا طائلة لم يكن لها اثر دائم او مستمر في محاربة البطالة وخلق الشغل القار والمنتج.

من جملة هذه السياسات الترقيعية يمكننا ذكر ما سمي بملائمة التعليم مع سوق الشغل، وهي السياسة التي أدت الى تخريب التعلم العمومي بسبب توجيهه الى شعب وتخصصات بدون توفير الشروط الضرورية لنجاحها، افتقرت الى التأطير البيداغوجي وللتجهيز التكنولوجي الضروري، ساد التخبط والدوران في الحلقات المفرغة. في ظل هذا الفشل استغل القطاع الخاص الفرصة ليملأ الفراغ ويظهر وكأنه قادر على ملائمة التعليم بسوق الشغل؛ فإنتشرت “المدارس” و”المعاهد” اخرجت بدورها المزيد من الشباب المعطل بسبب سوء تكوينه وحرمانه من فرصة امتلاك حرف ومهارات ضرورية لتدبير مستقبله.

آخر الحلول الترقيعية التي تروج لها الدولة من أعلى مسؤوليها، هو التوجه للتكوين المهني والى التشغيل الذاتي عبر مسلكين: الاول يتعلق بالتشغيل الذاتي في البادية بإطلاق سياسة تمليك اراضي الجموع لذوي الحقوق مما سيخلق كما يتم الادعاء “فئات” وسطى في البادية؛ والثاني مسلك خلق المشاريع المدرة للدخل عبر التمويل البنكي. فبالنسبة للمسلك الاول والذي تسارعت الدعوة له بعد خطاب الملك في اكتوبر 2018، سيصبح أمر التفويت او تمليك الاراضي السلالية أمرا مقضيا.

ما يهمنا اليوم هو ان مسالة التمليك أصبحت شأنا عاما، وستترتب عنها ممارسات وتجاوزات وخرقا للمصالح ودوسا لحقوق المعنيين. إنهم يستهدفون وعاء عقاريا يبلغ مليون هكتار. لعاب الملاكين الكبار والسماسرة وكل اللصوص تسيل على هذا الكنز المفرج عنه.

مرة اخرى تتطاول دولة الكمبرادور والملاكين الكبار على الملك العام وتخصخصه بطرق ملتوية تحت ذرائع خلق الشغل والطبقة الوسطى بالبادية. إنه مشروع استغلالي تجب مواجهته لحماية ذوي الحقوق، وفضح الفخ المنصوب لهؤلاء.

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟ علينا إبداع اجوبة تعبئ المتضررين، وتجيب على مطالبهم الآنية على طريق تحقيق الاصلاح الزراعي الحقيقي باعتباره البديل عن هيمنة وسلطة الملاكين الكبار.

إنها فرصة اليسار المناضل للإهتمام بقضايا البادية وليغادر مجالاته التقليدية. لقد إنتهى عهد الفلاح الرجعي المساند بدون قيد أو شرط للإقطاع وللنظام المخزني والمدافع عن الملك. إن أصحاب وذوي الحقوق في الاراضي الجموع ومنها السلالية يخوضون أشرس المعارك وقد يستغفلهم لصوص الاراضي تحت ذريعة التمليك.

أما المسلك الثاني فإن التوجه الرسمي للدولة هو تخليها عن القطاعات الإجتماعية ومنها إيجاد الشغل المنتج وإلقاء المسؤولية على القطاع الخاص كما جاء في الخطاب الاخير امام البرلمان في دورة اكتوبر 2019 بدعوة القطاع البنكي بتسهيل منح القروض لتمويل مشاريع الشباب. الكل يعلم ان الابناك هي آخر قطاع من فئات البرجوازية الطفيلية يمكنه أن يساهم في السياسات الاجتماعية. لقد بينت التجربة بأن هذا القطاع كان مناهضا لتلك السياسات الاجتماعية وهو ما يفسر سر الارباح الطائلة التي يجنيها من الفقر والحاجة التي تدفع الناس الى الديون وقبول الشروط المجحفة.

مرة أخرى يتم تشتيت الانظار، وتطلق الوعود بالتشغيل والاهتمام به، لخلق الانتظارات في وضع بلغ اليأس والإحباط ذروته جعل بعض الشباب يرمي بنفسه الى امواج البحر هروبا من جحيم المغرب. لكن من بين هذا الشباب من سيفهم بأن هذا الوضع مفتعل، وليس قدرا محتوما، ولذلك سيضطر للنهوض لمواجهته من أجل الحق في العيش الكريم على ارض المغرب الغنية المعطاء، والدليل هذه الثروات المكدسة في يد حفنة من اللصوص.


افتتاحية: البطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟
افتتاحية: البطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة

الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة شكلت مقررات مجلس الوزراء اليوم صدمة كبيرة وخيبة أمل للمنتفضين في الشارع منذ...
الشيوعي اللبناني: رفض القرارات الحكومية وتصعيد الإنتفاضة

ربيع الأبلق يكذب إدارة السجن

قال "أتحداهم أن يثبتوا أن طبيبهم قد زارني قبل يوم الخميس المذكور آنفا، أو أني كنت أتسلم وجباتي الغذائية...
ربيع الأبلق يكذب إدارة السجن

مباشر: وقفة احتجاجية للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين بالرباط

الإثنين، 21 أكتوبر 2019م الرباط أمام البرلمان
مباشر: وقفة احتجاجية للمطالبة بسراح المعتقلين السياسيين بالرباط

النهج الديمقراطي يتضامن مع نضالات الطبقة العاملة وكل الحركات الاحتجاجية المناطقية والفئوية

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي النهج الديمقراطي يدين مسلسل قمع الحركات الاحتجاجية ويطالب باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والاستجابة لمطالب...
النهج الديمقراطي يتضامن مع نضالات الطبقة العاملة وكل الحركات الاحتجاجية المناطقية والفئوية

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF VD N° 329
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد الجديد 330 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

ملف العدد خاص بالأراضي الجماعية و مختلف أشكال التعدي عليها من طرف الملاكين الكبار وجهاز دولتهم والتصدي الشعبي لهم
العدد الجديد 330 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي

من وحي الأحداث في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي
في الكشف عن بعض خبايا التعديل الحكومي

رسالة مفتوحة: حياة ربيع الأبلق في خطر

الرباط في 18 أكتوبر 2019 رسالة مفتوحة إلى السادة والسيدة: ــ وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والمجتمع المدني؛ ــ وزير...
رسالة مفتوحة: حياة ربيع الأبلق في خطر

إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم

النقابات التعليمية الخمس تُدعم وتُساند ملف الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد؛ والإضراب الوطني الأربعاء والخميس 23 و24 أكتوبر 2019، والأشكال...
إضراب وطني يومي 23 و24 أكتوبر الجاري بقطاع التعليم

قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي FNE تُفعِّل قرار مجلسها الوطني وتُنظم قافلة وطنية نحو بني ملال، الاثنين 4 نونبر 2019،...
قافلة وطنية نحو بني ملال تنديدا بلا مبالاة المسؤولين بالفساد

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق التحديات التي يواجهها المخزن: - أهم تحدي هو تراكم غضب الجماهير الشعبية...
افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم وساق

العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

هياة التحرير تضع بين ايديكم هذا العدد اقتنوا نسختكم راسلوها عن ملاحظاتكم وانتقاداتكم ابعثوا لها بمشاركاتكم
العدد 329 من جريدة النهج الديمقراطي في الاكشاك

العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

بعد الأزمة السياسية التي حصلت في تونس نتيجة التظاهرات واغتيال المعارضين السياسيين والخلافات العميقة بين الأحزاب الحاكمة والمعارضة بادرت أربع منظمات هي ...
العراق بحاجة إلى (رباعي) عراقي

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً   Journal VD N° 328 PDF
العدد 328، من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

لنهزم التشرذم النقابي

من وحي الأحداث لنهزم التشرذم النقابي
لنهزم التشرذم النقابي