في تقدير الموقف من سوريا

الشيوعيون كانت لهم دائما سياستهم المستقلة تجاه كل الاحداث والتطورات الاجتماعية في بلدانهم وعبر العالم.وهذه السياسة هي ترجمة لموقفهم الثابت والراسخ وهو مصلحة البروليتاريا لبلدهم او عبر العالم.يقدرون تلك المصلحة ويترجمونها مواقفا سياسية لا يحيدون عنها ابدا والا فقدوا صفة شيوعيين واصبحوا جوقة من الاحزاب الانتهازية.
انطلاقا من هذا المبدأ ولنقل البوصلة نراقب تطور الاحداث في العديد من المناطق الساخنة بفعل السيرورات الثورية التي تهب عليها ومنها سوريا على وجه الحصر.في الموقف من الحالة السورية تشتت التقديرات وتنافرت مواقف اليسار.ترى ما هو الموقف الحازم للشيوعيين من هذه الحالة ومن تطوراتها الراهنة.
1- هل نقف مع الاعمال العسكرية التي تقوم بها المجموعات المسلحة من جيش حر ومجموعات مختلفة وقد اختلطت مواقعها وما تسميه مناطق محررة مع المجموعات الارهابية المنظمة والمسلحة من طرف الامبريالية والرجعية العربية بمبرر انها تحارب نظام البعث وأنها هي الامتداد الطبيعي للانتفاضة الاولى للشعب السوري في 2011 ؟
2- هل نقف مع الجيش السوري وبالتالي الحلف الذي تشكل من روسيا وايران وحزب الله بدعوى الصمود في وجه المشروع الامبريالي الرجعي والهادف الى ضرب نظام الممانعة في المنطقة؟
انقسمت فعلا اراء وتقديرات اليسار على هذين الموقفين.وبات كل فريق يتهم الاخر بالعمالة وبالخيانة وتعمقت علاقات العداء والتباعد.
كلا الموقفين يعتبران في حكم الخطأ ومجانبان لمصلحة الشعب السوري الذي كان ضحية الحرب وكان المستهدف من التطورات اللاحقة.تدخلت القوى الاسلامية الارهابية المجرمة من اجل الزج بالشعب السوري في عصر الظلمات والانتقام من تاريخه العريق تاريخ التساكن والتسامح بين الاديان والاعراق والشعوب وكلما توغلت هذه القوى وترسخت اقدامها في سوريا كلما اصبحت تهديدا مباشرا للشعب السوري وباقي الشعوب الاخرى وتم اجهاض اي طموح في التحرر والعدالة والمساواة.ولذلك كانت مهمة هزم هذه القوى الغازية ودحرها من خارج سوريا والحفاظ على وحدتها كلما توفرت شروط استئناف مهام الثورة على اسس احسن وانجع.لكن في ذات الوقت فان التأييد للنظام البعثي المجرم هو في ذات الوقت ادارة الظهر لحق الشعب السوري في التحرر من هذه الديكتاتورية المورثة بل انها جعلت من ارض سوريا مستعمرة لقوى امبريالية صاعدة.
لذلك يكون الموقف الانسب بالنسبة للشيوعيين اليوم بسوريا هو القبول بالحقيقة القائمة ولكن من دون تأييدها وعمل الشيوعيين كل ما يستطيعون على ان تنهض الطبقة العاملة السورية والجماهير الكادحة لاستئناف نضالها والانخراط في الثورة المظفرة المقبلة.وفي هذا الاطار تحضرني كلمات انجلس في رسالة له كتبها في 25 يوليوز 1866 الى ماركس حول التطورات الحاصلة في المانيا على ضوء حرب بيسمارك من اجل هزم الامبراطورية البروسية وإقامة الدولة الالمانية الجديدة؛ ففي هذه الحرب عاين انجلس: من جهة جوانبها الحسنة خاصة في توفير شروط وتيسيرها للثورة البروليتارية، و من جهة ثانية عاين ايضا جوانبها السيئة وخاصة ظهور النزعة الشوفينية في المنطقة وطغيانها، وانطلاقا من هذه المعاينة خلص انجلس بهذه الكلمات الحكيمة والدقيقة الى الموقف والتقدير المناسب ولم يسجل على الشيوعيين لا الوقوف مع بيسمارك و لا مع القوميين النمساويين او المجريين وغيرهم وهو ما تورط فيه لاسال لاحقا.
“وبالتالي فان كل ما نستطيع ان نفعله في رأيي هو بكل بساطة ان نقبل الحقيقة الواقعة دون ان نؤيدها. وان نستخدم بقدر امكاننا التسهيلات الاعظم التي لا بد
الآن ان تتوفر على اي حال من اجل التنظيم القومي للبروليتاريا وتوحيدها.”
فالحقيقة الواقعة اليوم بسوريا هي الحرب التي تقوم بها روسيا وايران وحزب الله والنظام السوري وتحقق انتصارات معتبرة على جبهة الميليشيلت الارهابية المتحالفة مع الامبريالية والرجعية العربية وتركيا.وهي حرب ستسمح كما سبقت الاشارة بالحفاظ على وحدة سوريا وتخليصها من جزء من القوى الاجنبية وطبعا بعد انتهاء الحرب لن يكون هناك مبرر للتواجد الروسي والايراني ولميليشيات حزب الله هذه الحقيقة الواقعة نقبل بها لأنها الامر الواقع لكننا لا نقبل بها من اجل تبريرها او من اجل ان نعطيها شرعية مفتقدة والا سنكون قد تنازلنا عن حق الشعب السوري في تقرير مصيره ورهناه الى الابد. ان هذا الاحتفاظ بحق الشعب السوري وطبقته العاملة بحقها في النضال التحرري من النظام الديكتاتوري سيكون مضمونا وبهذا الموقف سيساعد الشيوعيون على الحرص عليه.
التيتي الحبيب
15/10/2017


افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار يزداد الامر غموضا حول طبيعة هذا البرنامج التنموي الذي علمنا ذات يوم انه فشل. لكن ماذا فشل فيه كبرنامج ولماذا؟ فهي أمور لا يخوض فيها العموم. علمنا من خلال خطاب رسمي أن الذي فشل هو طريقة تدبير البرنامج التنموي وغياب الحكامة الجيدة وان البرامج توضع دون الأخذ بعين الاعتبار مبدأ الالتقائية. في خطاب رئيس الدولة الأخير بمناسبة 30 يوليوز، علمنا بأن المغرب حقق قفزة نوعية في البنيات التحتية، لكن البرنامج التنموي أسفر على تفاوتات اجتماعية ومجالية. ما هو البديل للبرنامج التنموي؟ وما هي الحلول التي وضعتها الدولة لتجاوز الفشل الوارد الكلام عنه بكثير من الغموض في الخطابات الرسمية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة اعلن عن تكوين لجنة ستوكل لها مهمة وضع صورة للبديل. لكن من جهة أخرى، فإن سياسات الدولة لم تتوقف وتم وضع قوانين تنظم قطاعات اجتماعية استراتيجية؛ ولم يتم انتظار انتهاء اشغال لجنة البديل التنموي. إن هذا الامر بحد ذاته يعني ان للدولة تصورها للبديل التنموي، ولن يطلب من اللجنة المقبلة إلا صياغة وترجمة ارادة الدولة في خطاب وقرارات محسومة سلفا. هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يعارض او يتراجع عن قانون 51.17 الذي اجهز على التعليم العمومي المجاني والجيد وفتح ابوابه للتعليم الخاص؟ هل يتصور بديل تنموي يرفض فتح قطاع الصحة للرأسمال الخاص الأجنبي؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه لجنة المخزن يرفض الامتثال للإملاءات التي يقوم بها صندوق النقد والبنك الدوليين؟ هل يمكن تصور بديل تنموي تضعه الجماهير الشعبية عبر مجالسها ومنظماتها الذاتية المستقلة؟

ما يسمى بالبديل التنموي هو في الحقيقة مجمل الاختيارات الاستراتيجية للكتلة الطبقية السائدة وهذه الاختيارات وضعت بطريقة لا رجعة فيها ومنذ السنوات الاولى للاستقلال الشكلي. هذه الاختيارات الموضوعة قيد التنفيذ هي المسؤولة عن الوضعية البنيوية الحالية للاقتصاد المغربي وللبنية الاجتماعية الراهنة. إنها هي المسؤولة عن الفوارق الاجتماعية المتفاقمة والفوارق المجالية المهولة التي قسمت المغرب بين مركز محوره منطقة الجديدة- الدارالبيضاء- الرباط- القنيطرة حيث يتمركز اكثر من 60% من النسيج الاقتصادي وباقي المناطق حيث التهميش والخصاص والبنيات التحتية بعضها متوارث عن الفترة الاستعمارية.

لا يتم الكلام عن مأزق الاختيارات الاستراتيجية وخاصة في مجال الفوارق الاجتماعية والمجالية إلا بعد أن تنفجر الانتفاضات والحراكات الشعبية. ساعتها ومن اجل اسكات الاحتجاج يثار الكلام عن فشل هذا البرنامج او تلك السياسات وقد يتم تحميل المسؤولية لجهات أو إفراد كأكباش فداء لمنع تطور النقد والتحليل حتى لا يمس او يصل الى تلك الاختيارات الاستراتيجية المطبقة من طرف كمشة من الاحتكاريين أو وكلاء الرأسمال الاجنبي.

فإذا كان كلام الدولة عن البرنامج التنموي وعن فشله وضرورة طرح البديل ليس إلا طريقتها العادية والمألوفة في حل ازمتها البنيوية على كاهل الطبقات الشعبية، فما هو التصور الذي يجب على القوى المناضلة أن تقدمه وتدافع عنه كمخرج من هذا المأزق التاريخي الذي زجت به هذه الكمشة المتحكمة والمستبدة؟

إن موضوع الاختيارات الاستراتيجية يهم المكونات الاساسية لشعبنا وخاصة الطبقات الاجتماعية المنتجة للثروة والمحرومة من نتائجها. لذلك نعتبر أن قضية وضع وتحديد هذه الاختيارات هو من صلب اهتمام واختصاص السلطة التأسيسية ببلادنا لأنها هي الجهة المخولة في رسم مستقبل المغرب واختياراته المصيرية سواء في نمط الانتاج او التوزيع والاستهلاك وطبيعة العلاقة مع الخارج دولا ومؤسسات وأسواق. لذلك نعتبر ان حصر الموضوع في ما سمي بالبرنامج التنموي ووضع قضية صياغته واقتراحه بيد لجنة معينة من فوق وخارج ارادة الشعب هو التفاف سياسي يشبه الى حد كبير مناورة لجنة المانوني المعينة لوضع مسودة دستور 2011.

لذلك نعتبر أن ما بني على باطل فهو باطل؛ وستبقى كل الحلول أو الاقتراحات التقنية والتقنوقراطية محاولات للتحايل على ارادة الشعب وإمعان في تغييبها. إنه أمر مرفوض وعلى القوى المناضلة أن تعترض في الشكل وفي الجوهر على هذه السياسية الاستبدادية والتحكمية باسم النجاعة والكفاءة المزعومتين.


الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته استعاد الطلبة الجزائريون دورهم الاجتماعي والسياسي بفضل حراك 22 فبراير، بعد سنوات...
الحركة الطلابية بالجزائر تنفلت من قبضة النظام وأدواته

المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

فيديو الجمعة 26 للحراك الجزائري التي عاشتها مدن الجزائر يومه الجمعة 16 غشت 2019.
المزيد من التصعيد في الجمعة 26 للحراك الجزائري

الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام 14 اغسطس 2019 | 16:14 تصريح صحفي...
الجبهة الشعبية: اللقاءات مع الصهاينة في رام الله استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام

اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيــــــــــان اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسة التضييق على الأستاذات المناضلات اللواتي فرض عليهن التعاقد، ويعلن تضامنه مع الأستاذة إيمان...
اتحاد نساء التعليم بالمغرب يدين سياسات التضييق والترهيب

بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي الكتابة الوطنية بيان لا تنمية حقيقة في ظل المخزن وفي ظل التبعية للدوائر الامبريالية وسيطرة الكتلة الطبقية السائدة...
بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي

جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول في عدد من القضايا التنظيمية والنضالية الخاصة بشغيلة القطاع الفلاحي وتؤكد موقف الجامعة...
جامعة الفلاحة (إ.م.ش) تؤكد رفضها لقانون الإطار 51/17 للتربية والتكوين ولتسليع الخدمات العمومية

رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

رسالة إلى العثماني رئيس الحكومة حول قانون الإضراب من اتحاد النقابات العالمي، FSM أثينا، في 7 غشت 2019 إلى السيد...
رسالة من اتحاد النقابات العالمي FSM إلى الحكومة المغربية حول قانون الإضراب

بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

النهج الديمقراطي الخميسات- تيفلت بيان عاشت سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات عشية الأحد 4 غشت 2019 فاجعة وفاة الطفلة هبة...
بيان النهج الديمقراطي بالخميسات-تيفلت

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي بيان عقدت اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعها الدوري الثاني بعد المؤتمر الوطني الخامس...
بيان اللجنة الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو القيادي في الجبهة الشعبية ماهر الطاهر: الروس أكّدوا رفضهم...
وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يلتقي ميخائيل بوغدانوف في موسكو

الثورة السودانية ودرس الجبهات

مقالات وآراء الثورة السودانية ودرس الجبهات
الثورة السودانية ودرس الجبهات

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات شغيلة القطاع المتواصلة على كل الواجهات وتدعو كافة مناضلات ومناضلي الجامعة...
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها لنضالات الشغيلة

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم عاد من جديد الكلام عن البرنامج التنموي وفي كل مرة يثار...
افتتاحية: الفشل يطال الاختيارات الاستراتجية وليس البرنامج التنموي المزعوم

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك - حتى نهاية غشت 2019.
العدد المزدوج من جريدة النهج الديمقراطي 321-322 بالأكشاك

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً PDF-VD-320
العدد 320 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

الشعوب ودرس الثورة

وسائل التواصل الجديدة سلاح بيد الشعوب تستعملها في تنظيم وحشد قواها وقت الثورة
الشعوب ودرس الثورة