• النهج الديمقراطي
    الكتابة الجهوية لجهة الرباط

النهج الديمقراطي بجهة الرباط
جميعا لصد الهجوم المخزني على جماهير شعبنا

عقدت الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي لجهة الرباط اجتماعها العادي يوم 05 نونبر 2017 بالرباط، وبعد تدارسها لمجمل الأوضاع العامة ببلادنا والأوضاع الخاصة على مستوى جهة الرباط اتضح أن الحكومة الحالية ماضية في تنفيذ السياسات اللاشعبية واللاجتماعية المملاة من قبل الدوائر الأمبريالية والمنظمات العالمية النقدية من أجل التحرير الشامل للخدمات العمومية وإلغاء صندوق المقاصة والتقليص من كتلة أجور الموظفين ونفقات الاستثمار في القطاعات الاجتماعية مما يعمق الأزمة الاجتماعية ويوسع دائرة التوترات والاحتجاجات الشعبية التي تواجه من طرف النظام المخزني بسياسة القمع وتكبيل الحريات العامة والاعتقالات العشوائية والمحاكمات الصورية…
وإذ تدعو الكتابة الجهوية مناضلاتها ومناضليها إلى بذل المزيد من أجل تقوية التنظيم وتوسيع عمله وإشعاعه، فإنها :
1. تتضامن مع جميع الحراكات الاحتجاجية والمطلبية الممتدة على الصعيد الوطني، وعلى رأسها حراك الريف وزاكورة، وتطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين لأسباب سياسية ونقابية واجتماعية وثقافية وضمنهم معتقلي حراك الريف وزاكورة؛ وتعبر عن الانخراط المبدئي لمناضلات ومناضلي النهج بالجهة في كافة معارك الدفاع عن الحق في العدالة الاجتماعية والعيش الكريم ومواجهة التفقير الذي يستهدف الجماهير الشعبية في الجهة؛
2. تدين قمع الحركات الاحتجاجية، وضمنها الحراك المستمر بالرباط، المنتفضة ضد السياسات اللاشعبية المعمقة للتفقير والبطالة والتهميش والهشاشة والإقصاء والحكرة، وتلح على تلبية المطالب العادلة والمشروعة لكل الفئات المتضررة بعيدا عن المقاربة الأمنية التي لن تستطيع إيقاف الحراكات الشعبية (احتجاجات المعطلين، المكفوفين، الأساتذة ضحايا النظامين الأساسيين 1985 و2003، دكاترة وزارة التربية الوطنية، حركة الممرضين/ات الذين بصمودهم حققوا مطلب حق معادلة الشهادة….) وتطالب بإيقاف كل المحاكمات والمتابعات التي يتعرض لها المحتجون/ات (محاكمة معطلي والماس بالخميسات، متابعة معتصمي الريزو بتيفلت…)؛
3. تدعو الحكومة إلى سحب مشروع القانون المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء الذي اكتفى بإدخال تعديلات جزئية على بعض فصول القانون الجنائي والمسطرة الجنائية في الوقت الذي يتطلب القضاء على العنف إصدار قانون شامل يضمن الوقاية والحماية والتكفل وعدم الإفلات من العقاب؛
4. تدعو إلى رفع الحصار عن النهج الديمقراطي والتضييق عليه بتمكين فروعه من وصولات إيداع ملفاتها القانونية بعيدا عن كل تماطل وتسويف، وتواصل المطالبة بضمان حق عموم المواطنين/ات في التعبير والتنظيم ورفع القيود المخزنية عن الحريات العامة وضمان الحق في الحياة والأمن والسلامة البدنية؛
5. تندد بتنامي استيلاء المافيات العقارية وسطوها على العقارات واستحواذها الممنهج على أراضي الجموع وتهجير ساكنتها يتواطؤ من السلطات ومسؤولين نافذين (أولاد سبيطة، دوار الجديد، دوار دراعو، سيدي الطيبي، الرباط، تيفلت، الصخيرات، عكراش، دوار تازروت…) وتعلن تضامنها ومساندتها اللامشروطة للضحايا حتى استرجاع حقوقهم؛
6. تدق نافوس الخطر حول تردي الخدمات الصحية العمومية والاستنزاف المهول والخطير للثروات الطبيعية الغابوية والمائية بسبب الاستغلال البشع الذي تتعرض له من طرف لوبيات ظلوا دوما بعيدا عن سياسة المحاسبة والعقاب، فراكموا الثروات، وامتصوا خيرات البلاد ودمروا البيئة وعمقوا التهميش والإقصاء والحكرة…، وتعلن أن محاربة الفساد لن يتم إلا بسيادة القانون والديمقراطية والحريات والمساءلة وعدم الإفلات من العقاب في الجرائم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية؛
7. تستنكر الوضع الكارثي لوضعية النقل بالجهة الذي يضاعف من معاناة المواطنين/ات طلبة وعمال وموظفين و… (حافلات مهترئة للنقل الحضري تجوب شوارع الرباط، سلا، القنيطرة، تمارة…تفتقد لأبسط شروط الكرامة والسلامة/ شجع أصحاب الطاكسيات / تنامي النقل السري بكل أشكاله وتلاوينه…) وتحمل المسؤولية للمجالس المنصبة وشركات التدبير المفوض التي ترك لها العنان والحرية دون حسيب ولا رقيب، وتدعو للتراجع عن اعتماد صفقات التدبير المفوض للنقل العمومي التي ثبت فشلها في الجهة وعلى الصعيد الوطني؛
8. تطالب بوضع حد لكارثة “الغبار الأسود” حماية لصحة ساكنة القنيطرة وللبيئة، وتحمل الجهات المسؤولة تلكؤها في وضع حد لهذه الجريمة؛
9. تتضامن مع الطبقة العاملة في كل المواقع الإنتاجية من ويلات الاستغلال البشع والطرد التعسفي والتسريحات الجماعية ومن أجل انتزاع حقوقها المشروعة (عمال مطاحن الساحل، عمال كيتيا، شركة أماتور، جبال، وفي الحي الصناعي لمنطقة أولاد بورحة…)؛
10. تطالب بوضع حد للاستهتار بقضايا المواطنين/ات من طرف المجالس الفاقدة للشرعية الديمقراطية التي تعمل على تبديد المال العام في مشاريع الواجهة في غياب تنمية حقيقية وإغراق الجماعلت في المديونية (المجلس الجماعي للرباط- سوق أربعاء الغرب…) وتستنكر رصد المجلس الإقليمي لأزيد من خمسة ملايير سنتيم لإصلاح شارع مجهز في الوقت الذي تعاني منه أحياء بكاملها من غياب ورداءة التجهيزات الأساسية (أحياء / الرتاحة، الياسمين، ضاية نزهة، واللائحة طويلة)؛
11. تدعو كافة القوى الحية والديمقراطية إلى النضال الوحدوي المنظم والواعي من أجل التصدي للسياسات اللاشعبية وتعبيد الطريق نحو الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

  • الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي – جهة الرباط
    الرباط في 05 نونبر 2017

افتتاحية: لالبطالة وهشاشة الشغل نتائج لعطب هيكلي

تعتبر البطالة وهشاشة الشغل من أكبر وأخطر النتائج التي أفضت إليها اختيارات الدولة المغربية. لقد أدت الى تعطيل الطاقات الحية والمنتجة لشعبنا وحرمت المغرب من فرصة التقدم الاجتماعي والمادي، ومن الحصول على الحياة الكريمة التي يستحق. عند بحث سياسات الدولة لمواجهة هذه المعضلة، لا نجد إلا إجراءات سطحية ترقيعية غرضها المباشر هو التخفيف من المعضلة او التنفيس من الاحتقان الاجتماعي الذي تسببه. قد يعتقد البعض بأن سبب هذه الترقيعات يعود الى عدم توفر الاموال. بالعكس إن هذه السياسات الترقيعية كانت مجالا خصبا للتبذير وهدر المال العام. إبتلعت خطة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وقبلها الانعاش الوطني أموالا طائلة لم يكن لها اثر دائم او مستمر في محاربة البطالة وخلق الشغل القار والمنتج.

من جملة هذه السياسات الترقيعية يمكننا ذكر ما سمي بملائمة التعليم مع سوق الشغل، وهي السياسة التي أدت الى تخريب التعلم العمومي بسبب توجيهه الى شعب وتخصصات بدون توفير الشروط الضرورية لنجاحها، افتقرت الى التأطير البيداغوجي وللتجهيز التكنولوجي الضروري، ساد التخبط والدوران في الحلقات المفرغة. في ظل هذا الفشل استغل القطاع الخاص الفرصة ليملأ الفراغ ويظهر وكأنه قادر على ملائمة التعليم بسوق الشغل؛ فإنتشرت “المدارس” و”المعاهد” اخرجت بدورها المزيد من الشباب المعطل بسبب سوء تكوينه وحرمانه من فرصة امتلاك حرف ومهارات ضرورية لتدبير مستقبله.

آخر الحلول الترقيعية التي تروج لها الدولة من أعلى مسؤوليها، هو التوجه للتكوين المهني والى التشغيل الذاتي عبر مسلكين: الاول يتعلق بالتشغيل الذاتي في البادية بإطلاق سياسة تمليك اراضي الجموع لذوي الحقوق مما سيخلق كما يتم الادعاء “فئات” وسطى في البادية؛ والثاني مسلك خلق المشاريع المدرة للدخل عبر التمويل البنكي. فبالنسبة للمسلك الاول والذي تسارعت الدعوة له بعد خطاب الملك في اكتوبر 2018، سيصبح أمر التفويت او تمليك الاراضي السلالية أمرا مقضيا.

ما يهمنا اليوم هو ان مسالة التمليك أصبحت شأنا عاما، وستترتب عنها ممارسات وتجاوزات وخرقا للمصالح ودوسا لحقوق المعنيين. إنهم يستهدفون وعاء عقاريا يبلغ مليون هكتار. لعاب الملاكين الكبار والسماسرة وكل اللصوص تسيل على هذا الكنز المفرج عنه.

مرة اخرى تتطاول دولة الكمبرادور والملاكين الكبار على الملك العام وتخصخصه بطرق ملتوية تحت ذرائع خلق الشغل والطبقة الوسطى بالبادية. إنه مشروع استغلالي تجب مواجهته لحماية ذوي الحقوق، وفضح الفخ المنصوب لهؤلاء.

اذا كانت إحزاب البرجوازية قد طالبت بالتمليك، فما هو يا ترى مطالب احزاب اليسار؟ علينا إبداع اجوبة تعبئ المتضررين، وتجيب على مطالبهم الآنية على طريق تحقيق الاصلاح الزراعي الحقيقي باعتباره البديل عن هيمنة وسلطة الملاكين الكبار.

إنها فرصة اليسار المناضل للإهتمام بقضايا البادية وليغادر مجالاته التقليدية. لقد إنتهى عهد الفلاح الرجعي المساند بدون قيد أو شرط للإقطاع وللنظام المخزني والمدافع عن الملك. إن أصحاب وذوي الحقوق في الاراضي الجموع ومنها السلالية يخوضون أشرس المعارك وقد يستغفلهم لصوص الاراضي تحت ذريعة التمليك.

أما المسلك الثاني فإن التوجه الرسمي للدولة هو تخليها عن القطاعات الإجتماعية ومنها إيجاد الشغل المنتج وإلقاء المسؤولية على القطاع الخاص كما جاء في الخطاب الاخير امام البرلمان في دورة اكتوبر 2019 بدعوة القطاع البنكي بتسهيل منح القروض لتمويل مشاريع الشباب. الكل يعلم ان الابناك هي آخر قطاع من فئات البرجوازية الطفيلية يمكنه أن يساهم في السياسات الاجتماعية. لقد بينت التجربة بأن هذا القطاع كان مناهضا لتلك السياسات الاجتماعية وهو ما يفسر سر الارباح الطائلة التي يجنيها من الفقر والحاجة التي تدفع الناس الى الديون وقبول الشروط المجحفة.

مرة أخرى يتم تشتيت الانظار، وتطلق الوعود بالتشغيل والاهتمام به، لخلق الانتظارات في وضع بلغ اليأس والإحباط ذروته جعل بعض الشباب يرمي بنفسه الى امواج البحر هروبا من جحيم المغرب. لكن من بين هذا الشباب من سيفهم بأن هذا الوضع مفتعل، وليس قدرا محتوما، ولذلك سيضطر للنهوض لمواجهته من أجل الحق في العيش الكريم على ارض المغرب الغنية المعطاء، والدليل هذه الثروات المكدسة في يد حفنة من اللصوص.


حتى لا ننسى الذكرى 45 لاستشهاد المناضل عبد اللطيف زروال

14 نونبر 1974، 14 نونبر 2019، 45 سنة تفصلنا عن استشهاد المناضل الثوري عبد اللطيف زروال تحت سياط التعذيب الهمجي لزبانية النظام
حتى لا ننسى الذكرى 45 لاستشهاد المناضل عبد اللطيف زروال

العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً Journal VD N° 332 PDF
العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

حزب الله ومعادلة الصراع الطبقي

من وحي الأحداث حزب الله ومعادلة الصراع الطبقي
حزب الله ومعادلة الصراع الطبقي

العدد الجديد “333” من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد "333" من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد “333” من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

نقابة تستنكر المخططات الهادفة إلى تمليك الأراضي السلالية لغير أصحابها الشرعيين

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تدعو العاملات والعمال الزراعيين إلى التعبئة والمشاركة في الحملة الوطنية لنقابتهم الوطنية وتستنكر المخططات...
نقابة تستنكر المخططات الهادفة إلى تمليك الأراضي السلالية لغير أصحابها الشرعيين

مسيرة آكال بالدارالبيضاء : مصلحة آدرار فوق كل اعتبار

مسيرة آكال بالدارالبيضاء: مصلحة آدرار فوق كل اعتبار + يمر الحراك المدني والاجتماعي حول قضية الأرض (آكال) بمناطق سوس -...
مسيرة آكال بالدارالبيضاء : مصلحة آدرار فوق كل اعتبار

حتى لا ننسى الذكرى 34 لاستشهاد التهاني أمين شهادة للرفيق مصطفى براهمة

من الصعب تقديم شهادة عن شهيد ضحى بأغلى ما لديه أي تضحيته بحياته،من أجل مبادئه وقضايا شعبه وليس كافيا التعبير عن شهادة في حقه ،خصوصا عندما يتعلق الأمر برفيق درب وصديق حميم
حتى لا ننسى الذكرى 34 لاستشهاد التهاني أمين  شهادة للرفيق مصطفى براهمة

الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي : بيان

عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي يوم 03 نونبر 2019، والذي استحضرت فيه أبرز المستجدات وطنيا إقليميا ودوليا، كما استعرضت أهم المبادرات السياسية والمنجزات التنظيمية على طريق بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين.
الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي : بيان

العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

العدد "332" من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك ملف هذا العدد جد مميز خصصناه للعاملات والعمال الزراعيين هذه الفئة المستغلة...
العدد 332 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

الذكرى 34 لاستشهاد الرفيق أمين التهاني

الذكرى 34 لاستشهاد الرفيق أمين التهاني بوجدة
الذكرى 34 لاستشهاد الرفيق أمين التهاني

ندوة حول “وضعية معتقلي حراك الريف، وسؤال ما العمل”

ندوة حول "وضعية معتقلي حراك الريف، وسؤال ما العمل"
ندوة حول “وضعية معتقلي حراك الريف، وسؤال ما العمل”

العدد 331 من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

العدد 331 من جريدة النهج الديمقراطي VD n°331 PDF
العدد 331 من جريدة النهج الديمقراطي، كاملاً

في أهمية الثورة السودانية

راهنت الثورة على السلمية، لكن الرهان لم يتحقق لان المؤسسة العسكرية حافظت على تماسكها في الوقت الذي بدأت جبهة قوى الحرية والتغيير....
في أهمية الثورة السودانية

وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة مكناس

النهج الديمقراطي ينظم وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة مكناس الثلاثاء، 5 نوفمبر 2019م
وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة مكناس

العراق: حكومة عبد المهدي في مهب الريح

التصريحات الأخيرة التي أدلى بها بعض النواب ان عملية "رفع الثقة عن حكومة عبد المهدي "
العراق: حكومة عبد المهدي في مهب الريح

نحو أممية ماركسية جديدة

نحو أممية ماركسية جديدة معاد الجحري 1) لمحة تاريخية: بحلول شتنبر 2019، تكون قد مرت 155 سنة على تأسيس الأممية...
نحو أممية ماركسية جديدة