النهج الديمقراطي
الكتابة الوطنية
بيان:
– مقتل 15 امرأة بناحية الصويرة، إدانة صارخة للمخزن ونموذجه التنموي المشؤوم؛
– نداء للحركة النقابية للعودة للنضال الوحدوي، ولكافة القوى الديمقراطية والحية لبناء الوحدة الشعبية من أجل تخليص البلاد من الطغيان المخزني؛
– الدعوة للمشاركة في التظاهرات يوم 29 نونبر بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

تداولت الكتابة الوطنية خلال اجتماعها الدوري يوم الأحد 26 نونبر 2017 في أبرز المستجدات الدولية والإقليمية والوطنية وقررت ما يلي:
1) تدين توجه البرلمان المخزني نحو المصادقة على مشروع قانون المالية الذي يبين بالملموس أن النموذج التنموي المخزني البديل للنموذج التنموي المنهار لن يكون سوى المزيد من التبعية والنهب والاستغلال المكثف ونشر العطالة والهشاشة والفقر والهجوم على مكتسبات الوظيفة العمومية والعاملين بها وتفكيكها وتعميم العمل بالعقدة (كما أوصى بذلك تقرير المجلس الأعلى للحسابات) وإغناء الأغنياء وإفقار الفقراء.
2) تعتبر مقتل 15 امرأة (شهيدات القفة)، خلال التدافع من أجل الحصول على مساعدات غذائية بسيطة بسيدي بوبلعلام، نواحي الصويرة، تجسيد ملموس لنتائج النموذج التنموي المخزني، يعري على واقع الفقر المذقع الذي تعيشه فئات واسعة من شعبنا وعلى بشاعة العنف الاقتصادي الموجه للنساء بالخصوص، ويفضح تملص المغرب من التزاماته الدولية في مجال النهوض بأوضاع النساء وفي مقدمتها الاتفاقية الدولية بشأن مناهضة كل أشكال التمييز ضد المرأة.
وإذ تقدم أصدق عبارات التعازي لأسر ضحايا هذه الفاجعة، فإنها تطالب السلطات المغربية بجعل حد لسياسة التفقير والتجويع التي تعد أشد أنواع العنف الممارس ضد المواطنين والمواطنات بشكل خاص وتؤكد على ضرورة النضال الشعبي الوحدوي من أجل إقرار سياسة تنموية ديمقراطية تضمن حق الشغل والعيش الكريم للجميع وتلبي الحاجيات الأساسية لشعبنا وضمان سيادته الغذائية وتدين الاستمرار في المقاربة الاحسانية المهينة للكرامة ومأسستها والاتجار الاقتصادي والسياسي بمآسي الفقراء وبؤسهم بواسطة استغلال الدين والتوظيف السياسوي والانتخابي للاحسان.
3) وبمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، تؤكد تضامن النهج الديمقراطي مع الحركة النسائية الديمقراطية المغربية في نضالها من أجل قانون يحمي النساء من العنف وفي مطلبها بإعادة المشروع الحالي إلى الحوار وملاءمته مع المرجعية الكونية لحقوق الإنسان في مجال حماية النساء من العنف.
4) تطالب بإقرار خطة رسمية استعجالية لمساعدة الفلاحين الكادحين في ظل محنة الجفاف التي تجتازها بلادنا خاصة عبر تخفيض أثمنة الأسمدة والعلف وإلغاء تكاليف القروض لهذه السنة وغيرها، ورفع التسلط المزدوج لكبار ملاكي الأراضي والسلطات المخزنية على رقابهم.
5) تحيي مختلف النضالات الشعبية والعمالية الجارية (عمال الزراعيين بتادلة والمعازيز وسوس ماسة وعمال سيكومك بمكناس وسامير بالمحمدية وسكساوة بايمنتانوت وشغيلة الجماعات المحلية والمحافظة العقارية وغيرها) وتأسف لتراجع مستوى الرد النضالي الشعبي على الهجوم المخزني بسبب الانتظارية التي تهيمن على الحركة النقابية وغياب قيادة سياسية حازمة لجبهة ميدانية واسعة تضم كافة القوى الديمقراطية والحية المناهضة للمخزن، رغم الفرز غير المسبوق بين المخزن والقوى الملتفة حوله من جهة والقوى المعارضة له من جهة أخرى.
تدعو إلى تجاوز هذا الوضع بسرعة ( خاصة وأن مشروع القانون التكبيلي للإضراب ومشروع تعديل مدونة الشغل المشؤومين على أبواب المناقشة والمصادقة ) وبالانخراط الجدي والواسع للشغيلة المغربية في العمل النقابي مع تصحيح مساره وإعادة الاعتبار له وللوحدة النقابية النضالية على طريق الوحدة النقابية التنظيمية المنشودة وخوض حوار سياسي عمومي لبناء الجبهة المنشودة.
6) تدين العنف الذي تفاقم في المدة الأخيرة ضد نساء ورجال التعليم وتدعو إلى التحلي باليقظة وتجنب تأجيج الصراعات بين الأساتذة وتلامذتهم ونشر ثقافة وقيم حقوق الإنسان الكونية في المؤسسات التعليمية وبناء علاقة يسودها الاحترام والمواجهة المشتركة لمخطط تخريب التعليم العمومي ومن أجل إرساء أسس تعليم مجاني وجيد لجميع أبناء وبنات شعبنا.
7) تندد بسياسة القمع والتضييق والاعتقال التي طالت في المدة الأخيرة عددا من مناضلي النهج الديمقراطي وغيرهم وتؤكد الدعم الثابت للنهج الديمقراطي لحراك الريف المجيد وسائر الحراكات الشعبية الأخرى مطالبة من جديد بالحرية الفورية وغير المشروطة لجميع معتقلي الحراك وكافة المعتقلين السياسيين.
8) تعبر عن قلقها البالغ لما وقع من اعتداءات وانفلاتات تجاه إخواننا الأفارقة جنوب الصحراء باولاد زيان بالدار البيضاء وفكيك مخيمهم وتحمل المسؤولية للدولة التي تتنكر لجميع مسؤولياتها تجاه هؤلاء النازحين وتركهم عرضة للتشرد والفقر والأمراض وسوء المعاملة مكتفيا بدور الدركي لأوروبا في مجال الهجرة.
9) تدعو مناضلات ومناضلي النهج الديمقراطي إلى الانخراط في كافة الأشكال الاحتجاجية للتعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني المقاوم وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني (29 نونبر) ولإدانة مختلف أشكال التطبيع لبلادنا مع العدو الصهيوني واستنكار قرار الإدارة الأمريكية بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية بالولايات المتحدة الأمريكية في محاولة لعرقلة مسلسل المصالحة بين الفصائل الفلسطينية وابتزاز القيادة الفلسطينية وحملها على القبول بحلول استسلامية تفرط في الحقوق التاريخية والمشروعة للشعب الفلسطيني وعلى رأسها عودة اللاجئين إلى ديارهم وتقرير المصير والاستقلال وبناء الدولة الفلسطينية على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس.
10) تدين بقوة قرار وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم الأخير في إطار الجامعة العربية التي أصبحت أداة في يد السعودية عميلة الإمبريالية الأمريكية بالسكوت على الغطرسة الصهيونية والتواطؤ المكشوف معها مقابل التركيز على إيران وحصاره واعتبار حزب الله المقاوم للكيان الصهيوني وحلفائه، تنظيما إرهابيا.
كما تعبر مرة أخرى على شجبها لما يتعرض له شعب اليمن من عدوان بات يهدد الملايين من أبنائه وخاصة الأطفال بأوخم العواقب هي من جرائم ضد الإنسانية وتطالب بانسحاب الجيش المغربي من الحلف السعودي الرجعي المعتدي على شعب شقيق ومسالم.
11) تدين العملية الإرهابية الهمجية ضد مسجد “الروضة” بشمال سيناء والتي ذهب ضحيتها المئات من الأبرياء من بينهم أزيد من 300 قتيل، مؤكدة أن الإرهاب والإمبريالية وجهان لعملة واحدة.
كما تحمل ما تبقى من الدولة الليبية والقوى الإمبريالية المتدخلة بشكل سافر في هذا البلد مسؤولية المآسي
التي يعيشها المهاجرون الأفارقة والذين تم تحويل العديد منهم الى عبيد يتم التاجرة فيهم.
12) تحيي مختلف أشكال النضال والمقاومة عبر العالم وخاصة في أمريكا اللاتينية وتعبر عن ارتياحها للانتصار الأولي الذي حققته القوى التقدمية في فنيزويلا مؤخرا على اثر الانتخابات الجهوية على قوى اليمين العميلة للإمبريالية الأمريكية عدوة الشعوب.
الكتابة الوطنية في 26 نونبر 2017.
…………………………………………………………………………………………
الموقع الالكتروني للنهج الديمقراطي: www.annahjaddimocrati.org
البريد الالكتروني: kitabanahj@yahoo.fr
المقر المركزي:زنقة الطيب لبصير،عمارة 12،رقم 3،أكدال.الرباط.المغرب
الهاتف والفاكس:0537682740


افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

كان لسياسات الكتلة الطبقية السائدة في المغرب منذ الاستقلال الشكلي إلى اليوم نتائج كارثية في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية جعلته يحتل مراتب متأخرة في تقارير المنظمات الدولية ذات الصلة بالتنمية؛ ولم يكتف النظام بذلك بل دفعه جشعه الرأسمالي إلى وضع برامج استعجالية، وصاغ المخططات والقوانين في مختلف القطاعات للهجوم على حقوق ومكتسبات الجماهير الشعبية وتفكيك وإضعاف الخدمات العمومية ودعم القطاع الخاص على حساب القطاع العام.

ودفع تردي أوضاع الفئات الشعبية والجهات المهمشة إلى تنامي واتساع الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية؛ وتنوعت الأشكال النضالية وازدادت حدتها وصداميتها، وتعدد الفئات المشاركة فيها، وطالت مددها.

واستطاعت هذه النضالات أن تحقق بعض المكاسب، وتربك حسابات المخزن، وتحرجه وتعريه أمام الرأي العام الدولي؛ إلا أن ذلك لم يرق إلى مستوى طموحات الجماهير الشعبية، ولم يستجب لمطالبها المشروعة؛ ورغم كل هذه التضحيات فإنها لم تتمكن من إيقاف المخططات الأساسية التي يعمل المشروع المخزني على تمريرها بالمناورات والقمع والترهيب.

ويبقى السؤال الذي يؤرق كل اليساريات وكل اليساريين وكل الرافضات والرافضين لفساد واستبداد المخزن هو: ما العمل لمواجهة تغول المخزن؟

وقبل محاولة تقديم بعض عناصر الإجابة عن هذا السؤال لابد من فهم الأسباب الحقيقية لهذهالعنجهية التي يتعامل بها النظام مع نضالات الجماهير الشعبية والاستهتار الذي يطبع سلوكه تجاه إطارات المجتمع من أحزاب ونقابات وجمعيات المجتمع المدني وتجاه الحراكات والاحتجاجات الشعبية.

رغم تعدد وتنوع واتساع هذه النضالاتالشعبية فإن النظام يلعب على نقط ضعفها، ويعتبر أنها لا تشكل خطورة على مصالحه ولا تهدد استقراره، ويعتقد أنه قادر على تحملها ويمكنه الالتفاف عليها بالمناورات أو بالقمع؛غير أن ماينساه النظام هو كون هذه النضالات، ومهما كان حجم المكتسبات التي تحققها، تراكم الدروس والتجارب وتعري خطابات الهزيمة والاستسلام، وتساعد على تجاوز معيقات تطور الحركة النضالية وتحقيق قفزات نوعية في المستقبل.

خلال السنوات الأخيرة قدمت الحراكات الشعبية والاحتجاجات الاجتماعية والنضالات العمالية تضحيات جسيمة وخاضت نضالات كبرى عاملها النظام بالقمع تارة وبالمناورات والتجاهل تارة أخرى؛ وإن كانت قد فرضت على النظام بعض التنازلات في هذه القضية أو تلك فإنها لم تتمكن من فرض التراجع عن الهجوم الشامل للنظام على الحقوق والمكتسبات الشعبية.

ودون الخوض في الشروط الموضوعية لهذه النضالات ومدى تطور قوى الإنتاج والإكراهات الجيوسياسية فإن نقطة الضعف الذاتية الأساسية لهذ النضالات هي حالة التشتت التي طبعتها سواء في الزمن والمكان او الأهداف أو الجهات الداعية أو الفئات المشاركة.

إن حالة التشتت التي تعاني منها النضالات الشعبية تجعلها غير قادرة على بناء القوة الضرورية لتحقيق مهامها كاملة وتضعف قدرتها على التصدي للقمع ولمناورات المخزن وتسهل عليه إيجاد الأشكال والوسائل لكسرها وإطفاء شعلتها؛ وتعمل أبواق الدعاية المخزنية جاهدة على إعطاء الانطباع بضعف مردودية هذه النضالات وتجعلها غير واضحة للمنخرطات والمنخرطين فيها، لزرع الإحباط واليأس وسطهم.

إن هذه النضالات ضرورية لتتمكن كل فئة مشاركة فيها من الحد من خطورة المخططات والمشاريع المخزنية التي تعنيها مباشرة، ومن أجل مراكمة تجاربها النضالية والاستعداد لخوض معارك أشمل وأشرس، والوعي بضرورة بناء القوة النضالية القادرة على تحقيق أهدافها المشروعة.

لا جدال في كون اللحظة التاريخية والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية تفرض على الجماهير الشعبية وإطاراتها المناضلة المزيد من النضالات والتضحيات؛ ومن أجل توحيد جهود هذه النضالات وتثمينها وجعلها قادرة على تحقيق أهدافها لا بد من حوار بين كل المكونات المشاركة في هذه النضالات من أحزاب ونقابات وجمعيات مدنية وقادة الحراكات والاحتجاجات الشعبية؛ ويجب تشجيع كل المبادرات التي تعمل في هذا الاتجاه من خلال تنظيم نقاش بين هذه المكونات أو بناء أدوات أو آليات للعمل على تحقيق هذا الهدف ومنها الجبهة الاجتماعية.

إن الاستمرار في العمل على توفير شروط الإعلان عن حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين يتكامل مع فتح حوار حول آفاق الحراكات الشعبية ومواصلة الجهود من أجل بناء الجبهة الديمقراطية والجبهة الميدانية؛ وهذه المهام المتعددة والمتنوعة يفرضها واقع الصراع الطبقي في مجتمعنا من أجل إنجاز التغيير المنشود وبناء الدولة الوطنية الديمقراطية الشعبية.


مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء: بيان

مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء يدين السياسات العمومية التي تنهجها الدولة في تدمير المرفق العمومي وفي مقدمته قطاع التعليم عموما والتعليم العالي على وجه الخصوص
مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء: بيان

بيان النهج الديمقراطي بجهة الرباط

النهج الديمقراطي جهة الرباط عقدت الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي لجهة الرباط، يوم الأحد 15 شتنبر 2019، اجتماعها العادي، تدارست خلاله...
بيان النهج الديمقراطي بجهة الرباط

النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية يخلد ذكرى تأسيس منظمة إلى الأمام

النهج الديمقراطي المجلس الجهوي للجهة الشرقية بيان اجتمع المجلس الجهوي للنهج الديمقراطي بالجهة الشرقية في دورته العادية بالناظور لتدارس الوضع...
النهج الديمقراطي بالجهة الشرقية يخلد ذكرى تأسيس منظمة إلى الأمام

هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف تنذر وتحدر

 هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف: الكلفة الثقيلة للمحاكمة السياسية بالدار البيضاء لمعتقلي الريف أمس طالبنا ونبهنا، واليوم ننذر ونحذر...
هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف تنذر وتحدر

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم

ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم معاد الجحري علي، واحد من بين ثلاثة عمال الحراسة، من بينهم امرأة، بثانوية...
ماساة عمال وعاملات الحراسة والنظافة بقطاع التعليم

العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

صدر العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي :اقتنوا نسختكم كل الدعم للاعلام المناضل
العدد الجديد 325 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك

لماذا يظل تنفيذ نتائج تقارير المجلس الأعلى للحسابات شبه منعدم؟

يصدر المجلس الأعلى للحسابات تقارير حول المؤسسات العمومية تعدد الإختلالات الخطيرة التي تعاني منها وتشير الصحافة
لماذا يظل تنفيذ نتائج تقارير المجلس الأعلى للحسابات شبه منعدم؟

في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها

مع تطور الرأسمالية وتوسع السوق عظم الطلب على اليد العاملة فكانت المستعمرات خزان هائل لجلب هذه اليد العاملة لكن
في الحاجة الى قوة العمل او في اعادة إنتاجها

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

تحميل العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملا EN PDF http://www.annahjaddimocrati.org/wp-content/uploads/2019/09/VD-324.pdf    
العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاًَ

بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

بيان المكتب الجامعي المجتمع يوم 12 شتنبر 2019 الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي: - تندد بالهجوم المتصاعد على الحريات ومكتسبات وحقوق...
بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي

اليسار والعمل الوحدوي

 مناسبة هذا العرض هي إحياء الذكرى الثانية لافتقادنا للرفيق محمد معروف. عرفت هذا الرفيق للمرة الأولى يوم 04 شتنبر 1979...
اليسار والعمل الوحدوي

النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي

النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي عقدت الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي اجتماعها العادي يوم 08 شتنبر 2019، حيث...
النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين ويدعو للنضال الوحدوي

دخول مدرسي ساخن: مسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر بالرباط

الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تدعو لمسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر 2019 العاشرة صباحا ممركزة بالرباط من باب الأحد...
دخول مدرسي ساخن: مسيرة وطنية الأحد 6 أكتوبر بالرباط

افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد كان لسياسات الكتلة الطبقية السائدة في...
افتتاحية: وحدة النضال لمواجهة الهجوم الشرس على الحقوق والمكتسبات الشعبية والقضاء على الاستبداد والفساد

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
العدد 324 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك