مكتب الفرع الجهوي

الدار البيضاء

بيان بمناسبة الزيارة “التفقدية”

للسيد كاتب الدولة في التعليم العالي والبحث العلمي

 

عقد مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء اجتماعا طارئا يوم الخميس 4 يناير 2018 بكلية العلوم عين الشق. تدارس خلاله الأعضاء الجمود الذي يعرفه الملف المطلبي الوطني والوضعية المزرية الكارثية التي آل إليها قطاع التعليم العالي جراء الاكتظاظ وضعف نسبة التأطير وتلاشي البنيات التحتية وتدهور الوضعية الاجتماعية للطلبة والموظفين والأساتذة. وبعد الوقوف على الزيارة ” التفقدية” المرتقبة للسيد كاتب الدولة في التعليم العالي والبحث العلمي الهادفة إلى تمرير ما سمي بمخطط العمل المتعدد السنوات لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي 2017- 2021 ، فإن مكتب الفرع الجهوي يعلن للرأي العام الجامعي والوطني ما يلي :

– رفضه المطلق للطريقة التي يتم بها تنزيل هذا المخطط التصفوي للجامعة العمومية في غياب النقابة الوطنية للتعليم العالي ضربا لمبدأ المقاربة التشاركية ومحاولة يائسة للمزيد من خوصصة قطاع التعليم عموما والتعليم العالي على وجه الخصوص،

– استنكاره الشديد للسياسات النيوليبرالية المتوحشة التي يكرسها هذا المشروع والهادفة إلى تفويت هذا القطاع الحيوي لريع الرأسمال الأجنبي والمحلي الطفيلي المخزني،

– ينبه مكتب الفرع الجهوي السيدات والسادة الأساتذة حول خلفية هذه الزيارة إن كانت تفقدية فإنها تقتصر على إدارة المؤسسات الجامعية وأنها لا تلزم الهياكل المنتخبة بأي قرار فوقي تراجعي في غياب وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي،

– مطالبته بالاستجابة الفورية للملف المطلبي الوطني وتنفيذ الالتزامات السابقة للوزارة الوصية مع المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي بما في ذلك الزيادة في الأجور وإعفاء تعويضات البحث العلمي من الضريبة،

– يهيب بالسيدات والسادة الأساتذة بالمزيد من التعبئة واليقظة للتصدي لهذا المخطط الرجعي التراجعي ورفضه التام له ما لم تتم مناقشته مع الأجهزة الوطنية للنقابة الوطنية للتعليم العالي حتى نتمكن من التداول بشأنه داخل الهياكل الجامعية التقريرية.