لنفكر سويا مع لينين ولكن أيضا فيما بعد لينين

تمكن لينين في سن مبكرة من قراءة “الرأسمال” الذي ترجم إلى الروسية سنة 1872 ومن قراءة منطق هيغل ، تمخض عن ذلك ،بروز ثلاثة كتب أساسية ،التي ستشكل الثقافة الثورية للبلاشفة والسلاح المضاء في نجاح ثورة أكتوبر 1917 :”تطور الرأسمالية في روسيا”و”الامبريالية أعلى مرحلة للرأسمالية”ثم “ما العمل” وجميع هذه المؤلفات كانت متقاربة من حيث النشر ،في العقد الأول من القرن الماضي .
غير أن أكبر إنجاز تركه للأجيال القادمة ،هو تأسيسه لنظرية حديثة للمجتمع والدولة ،تمزج بشكل خلاق ثلاثة قضايا جوهرية :-الخصائص النوعية للإمبريالية باعتبارها مرحلة أعلى للرأسمالية والطابع العسكري الملازم لها
-بناء حزب سياسي عصري يستند إلى نظرية ثورية
-وضع الأسس السياسية والاقتصادية لبناء المجتمع والدولة الاشتراكيين
لقد برهنت تجربة “الاشتراكية الفعلية” عن حدود اللينينية ،في قضيتين جوهريتين :بناء الأداة الحزبية ،التي ولدت البيروقراطية وعبادة شخصية”الزعيم”وغيبت الضمانات الديمقراطية ضد الاستقطاب الطبقي لصالح إعادة علاقات الإنتاج البرجوازية ، ثم مسألة التعامل مع تنظيم الإنتاج الاشتراكي،من خلال نظرية اللحاق بالغرب الرأسمالي وبالتالي استنساخ ونقل أنظمة الشغل الطايلورية التي كان معجبا بها لينين و
غرامشي أشد الإعجاب ،لأنهما تصورا نقل التكنولوجيا بشكل محايد .
من هنا ضرورة تقييم موضوعي لتجربة”الاشتراكية الفعلية” وبلورة نظرية جديدة للثورة ،ترتكز كما ارتكز لينين في القرن الماضي ،على الخصائص النوعية لتطور الرأسمالية والامبريالية ولتطور الصراع الطبقي على ضوء هذه التحولات الكبيرة .
لقد تطور الرأسمال من الاستثمار في الفلاحة والصناعة ،إلى الاستثمار في المعرفة والثقافة والخدمات ،التي تمثل اليوم ،خاصة في البلدان الرأسمالية المتقدمة أكثر من 70%من الدخل وسوق الشغل ،كما أصبحت الامبريالية تتدخل في الاقتصاد العالمي عن طريق المؤسسات المالية والنقدية والتجارية ووكالات التنمية بالإضافة إلى الهيمنة السياسية والعسكرية عبر أحلافها العسكرية على مختلف بلدان العالم الثالث.
ترتب عن ذلك ولادة “بروليتارية جماهيرية “عوضا “صناعية” فقط في القرن الماضي ،بل وتطورت نحو “بروليتارية-الهشاشة” متناثرة في ظل الرأسمالية المتوحشة، قوية وضعيفة في نفس الوقت ،هذا المجموع من الشرائح البروليتارية طورت هويات متعددة على المستوى المحلي والوطني والعالمي ،بنفس الشاكلة على مستوى أنظمة الشغل الجديدة ،مستعملة شكل “شبكة” هذه الحركة خلقت أشكال جديدة للتواصل ،تسمح ببلورة صيغ جديدة حول قضايا استراتيجية وتكتيكية ذات طابع جد معقد.
إن فكرة “حزب قوي مثل الصلب” لم تعد تعبر عن المطلوب في تنظيم الجماهير المبلترة ،بعد أن أصبحت النضالات الشعبية غير ممركزة ،ربما أصبحت الضرورة تستدعي منظور للحزب على شكل “شبكة” أو شبكة المبادرات باعتبارها نقطة الالتقاء بين مختلف مكونات الحركات الاحتجاجية والاجتماعية ،قادرة على لحم أفضل الأفكار التي تندمج في سيرورة ،من أجل بلورة استراتيجية فعلية وملموسة للكل الاجتماعي .
.إن دكاء الحزب يكمن في مساعدة الجماهير لتحليل ما هو قريب من الاكتمال ،من أجل أن تقوم في لحظة معينة للتقدم في قضية التحرر،وفي نهاية المطاف ،يجب أن يتأسس على قاعدة قوات التنظيمات الذاتية للجماهير.
هذا الحزب يدافع عن ديمقراطية التي تضع في الواجهة ،تعدد الأقطاب لأمكنة ومجالات السلطة وتدقيق الاستراتيجيات ،والقدرة على الإنصات والصبر والتسامح ،كل ذلك يتأسس على قاعدة تعدد الحقائق وليس حقيقة واحدة ،مستلهمة من تنوع الثقافات المتنوعة والمكونة لمجموع الشعب

في المنهج

الخطأ التاريخي الذي سقطت فيه الماركسية الكلاسيكية هو استنباط قوانين الجدل من فلسفة هيغل وجعل هذه القوانين مستقلة عن منهج البحت ومنهج العرض،ذلك أن الخصائص النوعية عند دراسة الواقع وتمثله ،تتطلب إخضاعهما لتحليل المضمون ولأداة البحت،وحده جورج لوكاش استطاع التخلص ،بعد معاناة شديدة مع الستالينية ،من أضرار استيعاب المنهج كبناء أو كمنطق لتجميع الظواهر، في كتاباته الأخيرة ،خاصة تلك المتعلقة ب”أنطلوجية الكائن الاجتماعي ،الذي كان وفيا لمنهج ماركس في الجدل ،المستنبط من قراءته لكتاب “الرأسمال”ومبتعدا عن منهج أنجلس الذي يثمن الديالكتيك كمنهج أو منطق ،وعن تطبيقه الكارتي من خلال كتاب ستالين “المادية الجدلية والمادية التاريخية ” أو “دياما ” و”هيستناط” والمعمم على الأحزاب الشيوعية خلال القرن الماضي .إن اجتهاد لوكاش يسمح بصياغة الطابع الواقعي للتجريدات الماركسية بدون السقوط ،في تصور فلسفي من نوع تجريبي أو ميكانيكي.
لقد هاله حقيقة الإخفاقات البيروقراطية الاشتراكية في تحقيق فحوى الديمقراطية الراديكالية للطبقة العاملة ،فاقترح بناء أنطلوجية نظرية مع هدف نهائي هو تشكيل مادية جدلية تثبت مبادئ العمل الديمقراطي للدولة الشيوعية ،هذ ما حاول استنتاجه الفيلسوف الماركسي الإيطالي الذي ودعنا السنة الماضية :أندريه توسيل ،المتخصص في فلسفة غرامشي .
وحسب هذا الأخير “فأنطلوجية لوكاش ليست ترجمة ميتافيزيقية تجريدية لماركس ،لكنها التعبير الأقوى المكنونة في ذروة عصرنا الذي يجبرنا على طرح السؤال الوجودي :أن نكون أولا نكون .أن نكون مع التحريك والاستغلال العام السلبي لإمكانيات النوع للذات أو للكائن “كي نقدر أن نكون”.

حول المسألة البيئية

في الفصل السابع من الكتاب الأول من “الرأسمال ” المعنون ب”الإنتاج بشكل عام والإنتاج الرأسمالي “فالرأسمالية إنتاجوية ولا تجعل الإنتاج يدور حول “القيم الاستعمالية النفعية “فهي لا تننتج القيم الاستعمالية إلا من أجل التنمية الذاتية لقيمة الرأسمال والسلطة التي يأخذها والتي تسمح له بتحديد ما هو اجتماعيا نافعا ،وكل إنتاج أو إنتاجية مرتبطة بالربح .
ماركس هو الذي بلور شكل الإنتاج حيث ديناميته مدمرة ،ففي الإنتاج السابق كانت الهيمنة تتجه نحو تراكم الثروات المادية وأدوات الامتيازات والسلطة .أما الرأسمالية فتتجه نحو الثروة المجردة الجاهزة فورا ،من هنا طاقتها التدميرية التي تتمظهر في دينامية المراقبة لقوى الإنتاج المميزة لهذا النوع من الإنتاج .في هذا الاتجاه تعيد تحوير نوعيا القيم الاستعمالية وإدارة الموارد الجماعية للإنسانية .


افتتاحية: النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

منذ مؤتمره الوطني الرابع في يوليوز 2016 قرر النهج الديمقراطي ربط انشغالاته وتوجيه بوصلته نحو مهمة مركزية طال انتظارها وهي بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين بالمغرب. قرار تاريخي اتخذه المؤتمر الرابع بعد تحليله للوضع الاجتماعي والسياسي والعلاقات الطبقية التي تتحكم في مجريات الصراع الطبقي ببلادنا منذ اندلاع حركة 20 فبراير 2011.

كل التحاليل السياسية والتقديرات للوضع العام تقف على حقيقة مادية وهي غياب التدخل الواعي والمنظم للطبقة العاملة المغربية، لتقود النضال ويسود مشروعها المجتمعي. كل الشروط الموضوعية لتحقيق ذلك باتت متوفرة ( من حيث الحضور النضالي العمالي لقطاعات استراتيجية في الاقتصاد، ومن حيث الإرث والرصيد التاريخي، ومن حيث وجود عمل نقابي من خلال مركزيات نقابية رغم ما تعرضت له من سطو وتحريف؛ إلى وجود تجارب التجدر والارتباط لأنوية ماركسية وانخراطها في أشكال النضال العمالي، إلى وجود حركة اجتماعية ونضالات قوية وتجربة التنظيم لفئات واسعة من كادحي البوادي والمدن وما اظهروه من استعدادات قوية للنضال والتضحية..) فبالإضافة الى توفر هذه الشروط الموضوعية، يبقى الاختلال والنقص في توفير وتقوية الشروط الذاتية عبر خلق التراكم المادي والمعرفي، والبناء على مكتسبات التجربة وتحويلها إلى حقائق وقوى مادية، وكذلك الاستفادة من أخطاء ومطبات التجربة لاستخلاص دروسها.

انطلاقا من كل هذه الحيثيات قرر النهج الديمقراطي اتخاذ المبادرة والشروع في المهمة المركزية التي نضجت اهم شروطها الموضوعية والذاتية. يعتبر النهج الديمقراطي نفسه نواة تأسيس هذا الحزب مع شرط نجاح الإجراءات الضرورية ومنها تثوير نفسه عبر الوعي الحاد بضرورة تعديل بنيته الاجتماعية، وفتح الباب للعضوية النوعية على قاعدة استقطاب طلائع العمال والكادحين، وضمان تكوينهم الإيديولوجي والسياسي حتى يصبحوا اطرا شيوعية تستطيع تحمل مسؤولياتها القيادية بكل استقلالية ومتمكنة من المنهج المادي الجدلي. بالإضافة إلى هذه البلترة البشرية، وجب أيضا السهر على البلترة الفكرية والسياسية وتشكيل القناعات الراسخة لدى كل المثقفين الثوريين المنضوين في صفوف هذه النواة الصلبة للحزب المنشود.

ونحن نحيي الذكرى 24 لتأسيس النهج الديمقراطي، سنتوجه إلى رفاقنا في الحركة الشيوعية المغربية الحركة المقتنعة حقا وفعلا بضرورة تأسيس الحزب المستقل للطبقة العاملة كأفراد أو مجموعات، لنناقش معها المشروع، سنقدم الحجج والتصورات وكذلك تقديراتنا الاستراتيجية والتكتيكية للمشروع السياسي والمجتمعي، نسمع منها، وتسمع منا رأينا وقناعاتنا. إننا نؤمن أشد الإيمان بأن هذا المشروع العظيم والتاريخي هو مشروعنا جميعا ويجب أن نلتف حوله بكل عزيمة وبطريقة الجدل الرفاقي نتوحد في القضايا التي نضجت فيها قناعاتنا المشتركة ونتجادل وننتقد بعضنا البعض رفاقيا أيضا وبروح إيجابية حول القضايا التي يجب أن تدمج في الخط السياسي والفكري؛ وبهذا المنهج الجدلي نستطيع تحقيق الوحدة الصلبة في نهاية كل جولة ونجعل منها فرصة للرقي إلى وحدة أمتن وأعلى ليصبح الحزب هيأة أركان حقيقية بيد الطبقة العاملة، يوجه خطواتها ويحشد الحلفاء الموثوقين أو المؤقتين. بدون هيأة أركان مثل هذه تبقى الطبقة العاملة مجرد جمع كمي، أي طبقة في ذاتها تخترقها مشاريع الطبقات السياسية الاخرى توظفها سياسيا كما يستغلها وينهبها الرأسمال.

في هذا العدد الخاص من الجريدة المركزية لحزبنا نضع بين ايدي القراء مجموعة مقالات تتناول موضوعة الحزب المنشود، وهو عدد سنتواصل به أيضا مع العمال والكادحين ونحن نقوم بحملة جماهيرية في الأحياء الصناعية والضيعات ووسط الأحياء الشعبية للتواصل مع العمال ومع الكادحين وإبلاغ رسالتنا حول عزمنا الاكيد في الاعلان عن تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين والتي ندشنها بمناسبة الذكرى 24 لتأسيس النهج الديمقراطي.

بلاغ الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي 19 مارس 2019

تثمينها لروح المسؤولية التي واجه بها الرفيق عبد الحميد أمين، الرئيس الشرفي للجامعة، إقصاءه التعسفي وغير المبرر من المشاركة في المؤتمر 12 للمركزية مع تأكيد المطالبة برد الاعتبار الصريح لرفيقنا
بلاغ الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي 19 مارس 2019

مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

أشغال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط
مباشر: الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي

النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية

دعوة إلى كافة المناضلات والمناضلين والمتعاطفين والمقربين والأصدقاء وعموم الجماهير الشعبية، إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية لصد الهجمة القمعية واسقاط مشاريع المخزن التصفوية وعلى رأسها قانون الإطار
النهج الديمقراطي، يدعو للمشاركة المكثفة في مسيرة 24 مارس  لإسقاط مشاريع المخزن التصفوية

تيار الأساتذة الباحثين التقدميين: بيان ونداء تضامن ومشاركة في مسيرة 24 مارس

تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي (ecp.snesup): يدعو للمشاركة في مسيرة  الرباط 24 مارس للدفاع عن جودة ومجانية التعليم العومي
تيار الأساتذة الباحثين التقدميين: بيان ونداء تضامن ومشاركة في مسيرة 24 مارس

الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يدعو للمسيرة الوطنية الشعبية الأحد 24 مارس

الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي نداء الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يقرر تنظيم مسيرة وطنية احتجاجية يوم الأحد...
الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يدعو للمسيرة الوطنية الشعبية الأحد 24 مارس

تقييم الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي للمؤتمر الوطني 12 ل إ.م.ش

الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تتداول بشأن المؤتمر الوطني 12 لمركزتنا وأوضاع شغيلة القطاع...
تقييم الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي للمؤتمر الوطني 12 ل إ.م.ش

الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط

شبيبة النهج الديمقراطي تتحدى المنع وتعقد الجلسة الافتتاحية لمؤتمرها الخامس بالرباط...
الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس لشبيبة النهج الديمقراطي بالرباط

الحراكات الشعبية ومسؤولية القوى الديمقراطية بالدارالبيضاء

يوم السبت، 23 مارس 2019م الساعة الرابعة بعد الزوال. مقر ك.د.ش درب عمر.
الحراكات الشعبية ومسؤولية القوى الديمقراطية بالدارالبيضاء

إضراب وطني عام وحدوي أيام 26 و27 و28 مارس

عوض استحضار دقة المرحلة، والحاجة التاريخية للإصلاح الحقيقي للنظام التعليمي بالمغرب، لجأت الوزارة في بلاغها الأخير إلى التغطية على فشلها في تدبير هذا الملف...
إضراب وطني عام وحدوي أيام 26 و27 و28 مارس

النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

قرر النهج الديمقراطي اتخاذ المبادرة والشروع في المهمة المركزية التي نضجت اهم شروطها الموضوعية والذاتية....
النهج الديمقراطي في ذكرى تأسيسه يعد لإنجاز القفزة النوعية

رسالة الزفزافي من عكاشة حول الحوار وشروط إنجاحه

المعتقل السياسي ناصر الزفزافي رسالة اختار لها عنوان "لا للبلغات السياسية المنضوية تحت لواء الدكاكين السياسية"
رسالة الزفزافي من عكاشة حول الحوار وشروط إنجاحه

العدد “302” من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

تحميل العدد “302” من جريدة النهج الديمقراطي كاملا : Journal-VD N 302 annahj EN PDF
العدد “302” من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً

من وحي الاحداث 302: أبواب مشرعة… أبواب مغلقة

في مغرب ديمقراطية الواجهة وتحت سلطة نظام التبعية هناك ابواب مشرعة لحثالات.....
من وحي الاحداث 302: أبواب مشرعة… أبواب مغلقة

العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك: عدد خاص بمهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين

قررت هياة تحرير الجريدة المركزية النهج الديمقراطي اصدار عدد خاص بقضية المهمة المركزية مهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين والتي يتعامل معها التنظيم منذ المجلس الوطني الثاني كمهمة آنية
العدد 303 من جريدة النهج الديمقراطي في الأكشاك: عدد خاص بمهمة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين

الأمانة العامة المنبثقة عن المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل

لائحة أعضاء الأمانة العامة المنبثقة عن المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل
الأمانة العامة المنبثقة عن المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل

كلمة الرفيق عبدالرحيم هندوف في المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل

كلمة الرفيق عبدالرحيم هندوف في المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل...
كلمة الرفيق عبدالرحيم هندوف في المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل