قررت محكمة الاستئناف بالقنيطرة خلال جلسة يوم الثلاثاء 23 يناير 2018 تأخير النظر في ملف 13 مناضل من طلبة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، المتابعين بسبب نشاطهم البارز في المنظمة الطلابية العتيدة، بتهم “جاهزة”، ملفقة ومعلومة، إلى جلسة 20 مارس القادم، بمبرر غياب بعض الطلبة المتابعين .
ورغم إلحاح الدفاع على إعمال القانون وفصل ملف الطلبة الحاضرين للبث فيه، من أجل وضع حد لمعاناتهم ومعاناة عائلاتهم واقتصاد وقت المحكمة رفض رئيس الجلسة الاستجابة لطلبه مبررا التأخير بشمولية النظر إلى الملف.
والطلبة المتابعون هم الرفاق: أشرف القرش، عبد المغيث الخالقي، مراد حيطوف، اسماعيل الاحمر، حاتم الورغي، أسامة البقالي، عبد الحق السحبة، عبد الرحيم التاويل، مراد الهواري، عبد الرزاق جقاو، ابراهيم الكلعي، أمينة العكوبي، خلود بولار.
هذا قد تم اعتقالهم بتاريخ 28 مارس 2012 وصدر في حقهم حكم ابتدائي، قضى بستة أشهر نافدة، وصدر الحكم بعد أن قضى الطلبة سبعة أشهر لتدخل القضية مرحلة استئناف، لازال فيها الملف قيد التأجيل.