جمعية قوارب الحياة للثقافة والتنمية
بشمال المغرب
العرائش 30 يناير 2018

بلاغ

تحت شعار: لا يوجد شخص غير شرعي والترحيلات الفورية هي ممارسة مستمرة ‘ تشارك جمعية قوارب الحياة للثقافة والتنمية شمال المغرب في المسيرة الدولية الخامسة ألتي سيتم تنظيمها يوم السبت 3 فبراير 2018 بمدينة سبتة المحتلة بمشاركة مجموعة من المنظمات الدولية والأوروبية المدافعة عن حقوق الإنسان والمهاجرين واللاجئين عبر العالم وذلك لاستحضار الذكرى المأساوية ل 15 مهاجر جنوب الصحراء الذين فقدوا حياتهم عند شاطئ طاراخال بسبتة يوم 6 فبراير 2014 حيت خلق هذا الحدث المفجع ضجة عالمية في وسائل الإعلام والتواصل ودفع مجموعة من الحقوقيين الأوروبيين والأفارقة إلى الاحتجاج على سياسة الهجرة الأوروبية والمغربية القائمة على إغلاق الحدود والمقاربة الأمنية والبعيدة عن أي منطق إنساني وحقوقي.
لقد توفي هؤلاء المهاجرين عندما كانوا يحاولون الدخول إلى الحدود الاسبانية سباحة إلى شاطئ طااراخال بسبتة إلى أن الحرس المدني الاسباني بدأ في إطلاق الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع في اتجاه المهاجرين داخل البحر مما خلق رعبا واختناقا الشيء الذي تسبب لهم في الغرق وضياع مجموعة منهم ووصول البعض الآخر إلى الأرض اليابسة الاسبانية.
لقد انتصبت مجموعة من المنظمات الاسبانية العاملة في ميدان الهجرة كطرف مدني للدفاع عن هؤلاء الضحايا الخامسة عشرة أمام القضاء الاسباني إلى أن الخيبة كانت كبيرة حيت حفظت قاضية بالمحكمة الابتدائية بسبته الملف وبرأت الحرس المدني من مسؤولية قتل المهاجرين السالف ذكرهم.

وسيكون البرنامج على الشكل الآتي :
• السبت 3 فبراير 2018
* 11:30 إلى 12:30عرض شريط وثائقي يتناول قضية الهجرة تحت عنوان صامبا اسم محدوف.
وذلك بقاعة العروض التابعة لثانوية ” 7 كوليناس”
* 12:30 إلى 13:30 نقاش مضمون شريط الوثائقي والخروج بخلا صات.
* 13:30 إلى 15:00 الاستراحة والغداء
* 15:30 انطلاق المسيرة الدولية الخامسة من أجل الكرامة من حديقة الأرجنتين.
* 17:30 وصول المسيرة إلى شاطئ طاراخال وقراءة البيان الختامي.